بعد تفجيرات "باريس".. أنصار "داعش" في حفل "شماتة" بالعربات المسلحة

في الوقت الذي انتفض العالم فيه، وأبدى صدمته من الحادث الإرهابي، الذي وقع العاصمة الفرنسية "باريس"، قام التنظيم الإرهابي "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام" المعروف بـ"داعش" بإقامة الحفلات على غرار نجاحه في تنفيذ سلسلة من التفجيرات الإرهابية في عاصمة "النور".

وتعرضت كذلك مساء أمس الجمعة 13 نوفمبر 2015، العاصمة الفرنسية باريس لسلسة من الهجمات الإرهابية وصلت لنحو 6 عمليات انتحارية، أسفرت عن مقتل أكثر من 160 شخصًا، وعشرات الجرحى، كحصيلة أولية لهذه الهجمات التي لم تشهدها الأراضي الفرنسية من قبل.
وقع الهجوم الأول في ملعب سان دوني أثناء المباراة الودية بين ألمانيا وفرنسا، والثاني في قاعة للعرض في منطقة باتاكلان، والثالث استهدف مطعمًا شرق العاصمة، بالإضافة إلى احتجاز نحو 100 رهينة داخل صالة العرض.
وقالت الشرطة: إن 7 إرهابيين فجروا أنفسهم بـ6 مواقع في باريس، فيما قتل إرهابي ثامن برصاص عناصر أمنية.
وعلى الفور تبنى التنظيم الإرهابي "داعش" العملية الانتحارية، وأعلن "داعش" في بيان رسمي مسئوليته عن التفجيرات، ونشر تنظيم داعش بيانا وفيديو يقول فيه متشدّد: إنّ فرنسا لن تنعم بالسلام ما دام القصف مستمرًّا، في إشارة إلى مشاركة الطيران الفرنسي بالقصف الجوي على مواقع داعش في سوريا، ويدعو فيه المسلمين غير القادرين على السفر إلى سوريا لتنفيذ هجمات في فرنسا.
وقال عنصر من التنظيم يحيط به مسلحون آخرون: هذه رسالة للمسلمين الذين ما زالوا يعيشون في دار الكفر من إخوانكم الفرنسيين الذين هاجروا ماذا تنتظرون؟ لماذا لم تهاجروا؟
ويظهر في بداية المقطع من المقاتلون الفرنسيون وهم يحرقون جوازات سفرهم، قبل أن يبدأ أحدهم بقراءة الرسالة الداعية لقيام مناصري التنظيم بعمليات إرهابية في فرنسا، وبحسب الفيديو، دعا أحد عناصر التنظيم إلى تسميم الماء والغذاء.
وإظهارًا لشماتته خرج التنظيم الإرهابي في معظم المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا وليبيا، وبالأخص في منطقة سرت الليبية وفق ما أكدته مصادر هناك، أن أرتالًا لعربات مسلحة تابعة لتنظيم داعش المسيطر على المدينة، تجولت مساء يوم الجمعة الماضي، بالشوارع محتفلةً بهجمات باريس، مطلقين النار في الهواء احتفالًا بالتقدم الذين حققوه.
وأضافت المصادر أن العربات المسلحة تجولت ببعض مناطق المدينة، مطلقةً المنبهات وسط تهليل وهتافات لمسلحي التنظيم من خلال مكبرات الصوت فرحًا بنجاح الهجمات التي استهدفت مدينة باريس بفرنسا، رافعين الرايات السوداء ومهللين بالأناشيد الخاصة بهم فرحة بالتفجيرات.
وذكرت المصادر بأن هذه الاحتفالات شهدتها كل من مناطق بو هادي – النوفلية – هراوة – زمزم.
من جانب آخر احتفل أنصار داعش على الإنترنت بالهجوم المدمر في باريس باستخدام الهاشتاغ 'Paris in fire' عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 الجدير بالذكر أن تنظيم داعش الإرهابي يسيطر على مدينة سرت ويسعى لبسط نفوذه على مدن ليبية أخرى.
في هذا السياق قالت صحيفة جارديان البريطانية في مقال نشرته بعنوان "هجمات باريس أخذت داعش للعالمية"، إنه بات واضحًا أن "داعش" أصبح يتبع تكتيكات تنظيم القاعدة في اعتماد "العمل المباشر" لترويع الغرب وإلهام المتعاطفين معه؛ حيث أظهرت تفجيرات باريس التطور في التفكير الاستراتيجي للتنظيم وتحوله للعالمية، مشيرة إلى أن تلك التفجيرات تعد بداية لمرحلة من التطرف كتلك التي أخرجتها لنا تفجيرات 11 سبتمبر.
تتبع داعش تكتيكات تنظيم القاعدة، فقد أراد الأخير توحيد الأمة والمسلمين في العالم؛ من أجل تغيير الأنظمة الفاسدة والمنافقة، في المقام الأول في الشرق الأوسط، هكذا استهلت الصحيفة مقالها، وكانت هذه الخطوة الأولى لاستعادة السلطة المفقودة ومجد الإمبراطوريات الإسلامية في القرون الوسطى وإعادة تأسيس الخلافة، وبالفعل بدأت في جلب نجاحات تذكر على المستوى المحلي حتى بدأ تنظيم القاعدة يستهدف الغرب، وتحديدًا الولايات المتحدة.
وقالت الصحيفة: إن التصاعد المستمر أدى إلى هجمات 11 سبتمبر، وكان هناك المزيد من الضربات، في أوروبا وأماكن أخرى، وتسببت حرب العراق في تحفيز موجة من التطرف آنذاك، ولكن العنف انخفض بنهاية العقد وذلك نتيجة تحول السكان المسلمين بعيدًا عن تنظيم القاعدة، وأخذوا يتبنون تدابير مضادة له.
وأضافت: الآن، يبدو أن داعش يسير بمسار مماثل، ولكنه على عكس تنظيم القاعدة، نجح بشكل نسبي في إضافة "العالمية" لتكتيكاته وأهدافه؛ حيث استبدل استراتيجيته المحلية في العمليات التي يقوم بها كتلك المعروفة بـ"الذئب الوحيد"، وتحول من استراتيجية التحريض غير المباشر إلى العمل المباشر الأكثر فعالية، كالذي شاهدناه في تفجيرات باريس.

وتابعت: داعش مثل جميع التنظيمات الإرهابية، يستخدم العنف بشكل هادف، وهجماته ليست عشوائية، مشيرة إلى أنه لديه ثلاثة أهداف هما: الترويع والتعبئة والاستقطاب.
فنشر الخوف من خلال- الإرهاب- في المجتمعات المستهدفة، يعني أن داعش قد يجبر القادة على اتخاذ القرارات التي لولاها ما كان سيقُدم عليها هؤلاء القادة، مثل وقف حملة القصف في سوريا، على سبيل المثال.
والهدف الثاني هو أن يلهم الأنصار الحاليين وجذب آخرين جدد، أما هدفها الثالث وهو الاستقطاب، وهو الأكثر أهمية.
 ففي العراق وسوريا، يلعب داعش على أي توتر داخلي في المجتمع سواء كان طائفيًّا، أو قبليًّا، أو عرقيًّا أو اقتصاديًّا وتقوم باستغلاله.
حيث إن هذا التنظيم يعلم جيدًا أن المجتمع المنقسم الذي يتغذى على الكراهية والخوف المتبادلَيْن، يعد الأرض الخصبة للتجنيد.
وكانت فرنسا في حالة تأهب منذ شَنَّ متطرفو داعش هجومًا دمويًّا على المجلة الساخرة شارلي إيبدو في يناير الماضي؛ ما أدى إلى مقتل 20 شخصًا و3 من المهاجمين، وأسفر الهجوم عن مقتل 13 شخصًا.
وأصبحت العاصمة الفرنسية في حالة غير عادية من التأهب منذ ذلك الحين، فضلاً عن تحذير الأجهزة الأمنية من وقوع هجوم آخر محتمل، ومنذ ذلك الحين حدثت بعض الهجمات، وفي إحدى الهجمات تغلب 3 أمريكيين وبريطاني على رجل مسلح على متن قطار متجه من أمستردام إلى باريس، إلا أن مخططات التنظيم الإرهابي لم يستطع أحد السيطرة عليها، حتى إن التحالف الدولي بقيادة أمريكا فشل في مواجهة التنظيم الإرهابي إلى أن أصبح متوغلًا في كل الدول العربية والأوروبية، وهذا مؤشر خطير قد يدمر العالم في ظل تمدد وتوغل أنصار "داعش" في الغرب والشرق.
 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/16



كتابة تعليق لموضوع : بعد تفجيرات "باريس".. أنصار "داعش" في حفل "شماتة" بالعربات المسلحة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صلاح حسن ، على مرجعيتنا الدينية العليا ومنهجها القويم . - للكاتب حسين فرحان : احسنت ابو علي على هذا الجهد المتواصل وحياك الله

 
علّق البصري ، على المُهرّج : أحمَد البَشير ـ شَو ـ مَـاسونِي غَـشِيم - للكاتب نجاح بيعي : احمد البشير لديه هقده نفسيه بعد مقتل اخوه و اتهامه لفصائل شيعيه بقتله فنبنت لديه عقده طائفيه اراد الانتقام منها بين حين واخر واؤيد كلام الكاتب

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم اخت اسراء كثيرا ما يحصل هذا وفي كل مكان . واتذكر كيف قام الاب انطوان بولص بالدفاع عن الشيعة من دون ان يدري مع شخص سلفي عارضه لان الاب ذكرا عليا واتباعه بكل خير . فقال السني معترضا واعتقد وهابي . فقال له الاب انطوان : وهل تحب عليا . فقال الوهابي نعم احبه . فقال له : إذا اذا احببت عليا سوف تحب من يحبونه . فسكت الوهابي .

 
علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابتسام ابراهيم
صفحة الكاتب :
  ابتسام ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مقتل 47 ارهابي من داعش وجرح اخرين في منطقة عكاشات بمحافظة الانبار بضربة دقيقة من خلية الصقور الاستخبارية  : خلية الصقور الاستخبارية

 احتفال قصر الثقافة والفنون في صلاح الدين بمناسبة أسبوع النصر  : اعلام وزارة الثقافة

 العبادي: أي حوار مع "الإقليم" يجب أن يرتكز على وحدة العراق والدستور ورفض الاستفتاء

 مشاركة فاعلة لموظفي مديرية شباب ورياضة ديالى في احياء يوم الرياضة الشهري  : وزارة الشباب والرياضة

 ملاكات نقل المنطقة الوسطى تواصل اعمال الصيانة الدورية للمحطات والخطوط التابعة لها  : وزارة الكهرباء

 مدير عام الادارية في هيئة الاعاقة تتفقد سير عمل اقسام الهيئة في عدد من المحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الإنسحاب..والعزيزة تموينية  : رضوان السلامي

  الاعتكاف في القرآن الكريم  : علي جابر الفتلاوي

 مبادرات محظورة !!!  : باقر العراقي

 وزارة حقوق الانسان تولي اهتماماً استثنائياً لمكونات الشعب العراقي  : زهير الفتلاوي

 عاجل : اعتداء إرهابي بواسطة انتحاري يرتدي حزاما ناسفا في ديالى

 الأستاذ الدكتور خضير درويش : الشعرية هي الفيصل بين الشعر والنثر  : علي الزاغيني

 دائرة المعارف الحسينية: موسوعة نهضوية ديدن مؤلفها التوثيق المعرفي  : سلام محمد البناي

 التغيير والتغبير!!  : د . صادق السامرائي

 التجارة.. تستنفر اسطول نقلها للمشاركة بنقل زائري عاشوراء على محور كربلاء النجف  : اعلام وزارة التجارة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net