صفحة الكاتب : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

بوتين في سوريا... حرب برائحة (الغاز)
مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 كرار أنور ناصر

 
النصف الثاني من القرن العشرين اذا كان مكرساً وخاضعاً لسطوة المسعى الأمريكي باحتواء الاتحاد السوفيتي، فقد مثلت نهاية القرن العشرين فترة أثبات الذات الأمريكي بالقدرة على إدارة النظام الدولي من منظور القوى العظمى الوحيدة، ولتحقيق ذاتيتها خاضت في بداية القرن الحادي والعشرين حربين متتاليتين لتعلن على العالم اجمع الهيمنة الأمريكية على النظام العالمي، ولكن كما هو معروف في العلاقات الدولية أن التوسع يخلق التحديات للدولة المهيمنة مما يمنح الفرصة للدول الصاعدة في النظام الدولي.
وبفعل العولمة لا تستغل الدول الصاعدة في النظام الدولي فرصة التعبير عن رفضها أو عدم قناعتها بصورة مباشرة لتوزان القوى القائم في النظام الدولي، خشية من تضرر مصالحها الاقتصادية بفعل عالم الاعتمادية المتبادلة بين هذه القوى، وهذا ما دأبت عليه الصين وروسيا بعد المنحدر المالي الذي أصاب الولايات المتحدة بعد عام 2008، بدلا من ذلك، تتجه نحو توازن القوى الانتقائي، وهذا ما تقوم عليه روسيا في أوروبا واسيا، رغبة منها في الوصول إلى المكانة والأمن في أوراسيا.
وخشية من روسيا المحتملة أكثر من روسيا القائمة، أخذت السياسية الأمريكية والأوربية تعمل على التطويق التدريجي لروسيا في مجالها الحيوي، وقد تم إقفال المجال الحيوي الأول لروسيا في أوروبا الشرقية بانضمامها تماما لكل من الناتو والاتحاد الأوروبي، وتبعه بعد ذلك محاولات تأجيج الثورات في كل من جورجيا وأوكرانيا، على الرغم أن المحاولة الأخرى في تطويق المجال الحيوي الروسي في آسيا لم تتكلل بالنجاح، ألا أنها لا زالت تهدد روسيا، وذلك بفعل التواجد العسكري الأمريكي في بعض دول آسيا الوسطى والتي تمثل قاعدة مناس قرب العاصمة القرغيزية أبرزها.
ومع كل ذلك استطاعت روسيا أن تتحكم بتوازن القوى في أوروبا، من خلال إرضاع الاقتصاد الأوربي بمصادر الطاقة الروسية، مما أعطاها القدرة على التحكم بالاقتصاد الأوربي ما يعني التحكم بالقرار السياسي.
وطالما أن روسيا هي المصدر الرئيس للغاز في الاتحاد الأوربي، فأن ذلك يعني التحكم أكثر بمستقبل الطاقة في أوروبا، وطالما أن أوروبا تسعى للتخلص من الارتهان الأوروبي للغاز الروسي، فانها ترى في الاكتشافات الجديدة في إسرائيل وقطر وسيلة لأثباط الضغط الروسي، ومن ثم خفض فاتورة الغاز الروسية المتنامية، ولكن ما شأن كل ذلك بالأزمة السورية؟.
أحد الجوانب التي لم تنل التقدير في التحليل السياسي للازمة السورية هو التصاعد الدراماتيكي لأهمية السيطرة على الغاز الطبيعي ليس فقط بالنسبة لبلدان الشرق الأوسط، بل أيضا للاتحاد الأوربي، ذلك بأن صعود الأخير ليصبح أكبر مستهلك للغاز في العالم، يجعل من متغير الطاقة عنصرا في فهم النزاع الجيوسياسي حول سوريا.
تتشارك دولتي قطر وإيران في الخليج العربي أكبر حقل للغاز في العالم، لا تتنافس الدولتين على طريقة استخراج الغاز بنفس السرعة فقط، وإنما تتسابق لمن يصل إلى أوروبا أولا، عبر حلقة الجغرافية السورية. قطر تخطط لبناء خط أنابيب لنقل الغاز يمتد عبر السعودية والأردن وسوريا ومن ثم إلى أوروبا، وكذلك إيران ولكن عبر العراق وسوريا ومن ثم إلى أوروبا. في عام 2011 وقعت إيران والعراق وسوريا اتفاقاً لبناء خط أنابيب لنقل الغاز من المفترض أن تنقل الغاز من الخليج إلى البحر الأبيض المتوسط من أجل تزويد أوروبا. وبفضل هذه الاتفاقية، أوقفت سوريا مشروع الغاز القطري، مفضلا الاتفاق مع إيران وقبل كل شيء الحفاظ على علاقتها وتحالفها مع روسيا.
قطر ليس لديها أية مصلحة في نجاح هذا المشروع، ليس لأنه يوفر نفوذ لإيران في الأسواق الأوربية عن طريق سوريا، بل لأنه سيفتح ثغرة استراتيجية جديدة في الطوق المفروض على ايران، ناهيك عن انه سيتماشى مع المصلحة الروسية في نقل الغاز إلى أوروبا، التي تريد الأخيرة تقليل زخمه عن طريق قطر، ومن ثم سيجعل روسيا وايران تتحكم بالغاز الأوروبي، وطالما أن المصالح الروسية والإيرانية متوافقة مع تراتبية القوى في النظام الدولي والحاجة إلى التغيير، فإن ذلك سيؤدي بالنتيجة إلى نشوء كماشة روسية إيرانية، تلتف حول عنق الولايات المتحدة في جنبها الأطلسي.
تركيا من جانبها ترى أن اختيار إيران لسوريا بدلاً عنها في مشروع نقل الغاز إلى أوروبا بالتزامن مع قطع روسيا لإمدادات أنبوب نابكو بعد سيطرتها على 80% من الغاز، يمثل تخطي لها وتحدي لمكانتها لاسيما في ظل الحلقة المفصلية لتركيا في مشروع نابكو لنقل الغاز إلى أوروبا. لم يختلف الأمر كثيرا بالنسبة لإسرائيل التي أصبحت في الآونة الأخيرة أحد المنتجين الكبار للغاز الذين يبحثون عن مكان في أوروبا، فهي أيضا تواجه معضلة استراتيجية في المحور الإيراني السوري العراقي على تصدير الغاز الإسرائيلي إلى أسواق الغاز في الاتحاد الأوروبي.
يقول المحلل الاستراتيجي والمستشار السياسي كريستوف ليمان "أن تصبح روسيا وإيران المورد الأساسي للغاز في أوروبا يعني الكثير، فهو من شأنه أولا أن يغطي الاتحاد الأوربي بــ50% من احتياجاته للغاز، ولمدة 100 عام، وثانيا أن يزيد من التكامل الاقتصادي بين قطاعات الطاقة الأوربية والروسية والإيرانية، ولكن أخيرا من شأنه أن يقوض النفوذ الأمريكي وحلفائه في المنطقة ولاسيما قطر وإسرائيل الذين يعدان البديل الغازي عن إيران وروسيا في أوروبا.
احدى الجوانب المتعلقة بالموقف الروسي المتصلب إزاء سوريا تتعلق بمن سيصدر الغاز في المستقبل، إذ تحرص روسيا من خلال ضمان حصتها في تقسيم مناطق النفوذ والمصالح مع القوى الأخرى، وأن تكون لها كلمتها في منطقة الغاز الناشئة في شرق المتوسط، التي تشمل قطر وإيران وإسرائيل وسوريا ولبنان وتركيا، لا سيما أن روسيا تدرك المساعي الأوربية في تحرير نفسها من الاعتماد على الغاز الروسي، لذا فهي تحرص على ألا يتنافس أي مشروع لتصدير الغاز من شرق المتوسط إلى أوروبا مع خطط التصدير الخاصة به.
وعندما لم تأتي الأزمة السورية أكلها بأسقاط النظام، نشبت الأزمة الأوكرانية لإشغال روسيا ولفت نظرها إلى خارجها القريب بدلا من البعيد، ولتضييق الخناق عليها من الجبهة الأوروبية عبر السيطرة على طريق نقل الغاز الروسي الواصل عبر أوكرانيا بإتجاه أوروبا، ومن ثم أنهاء القدرة الروسية في التحكم بالاقتصاد الأوروبي، وبالتالي أضعاف تشبثها بالجبهة السورية المتوسطية.
لكن لم تكن الأزمة الأوكرانية سوى مناورة غربية لزيادة الضغط على روسيا، غير أن الأنظار كانت تتجه نحو المتوسط وتحديدا سوريا، وبعد مرور ما يقارب خمسة سنوات من عمر الأزمة السورية، لم يستطع الدعم الروسي لنظام الأسد أن يخمد أحلام الشركات الأوربية والأمريكية في خط الغاز القطري السوري، فجاء التدخل العسكري، لاستعادة ما تبقى في سوريا ولتثبيت الأقدام على عقدة المشروع البديل حيث تمركز القوات الروسية قرب المنفذ الوحيد القادر على إيصال الغاز إلى أوروبا عبر سوريا.
وجلّ ما نستطيع قوله في هذا الصدد، أن روسيا لا تدافع عن بشار الأسد في سوريا وإنما تدافع عن حالها، يقول أحد المحللين الروس "إذا حدث مشروع الغاز القطري البديل وخرجت روسيا من سوريا... تستطيع أن تتصور أي روسيا هذه ستكون... ستكون فعلا دولة من الدرجة العاشرة... روسيا تدافع الآن عن حالها بسوريا".


مركز المستقبل للدراسات والبحوث
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/19



كتابة تعليق لموضوع : بوتين في سوريا... حرب برائحة (الغاز)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محيي الدين الـشارني
صفحة الكاتب :
  محيي الدين الـشارني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مواطن كربلائي: خطوط (الكيا) أفضل من الخطوط الجوية العراقية

 الصيام والطب (الجزء الخامس)  : د . رافد علاء الخزاعي

 استقدام الفرق الأجنبية لعلاج الحالات المعقدة في دائرة مدينة الطب  : وزارة الصحة

 إنهاء عضوية يوسف القرضاوي من مجمع الفقه الإسلامي

 رئيس مجلس القضاء الأعلى يستقبل السفير الياباني في بغداد  : مجلس القضاء الاعلى

 سَقَطَ التقسيم . . . نعم لأبينا السيستاني . . . عاشَ العراقُ واحداً  : جعفر الحسيني

 كربلاء أخطر منعطف تأريخي  : سلام محمد جعاز العامري

 كرز حب وانتعش  : شاكر الطائي

  أمريكا وروسيا وأوربا وآسيا؟!!  : د . صادق السامرائي

 سلوك العراقيين ما بين وهم((الجين)) و نهج((التدجين)) دراسة لرواية ((ترجيديا مدينة)) للروائي زيد الشهيد  : حميد الحريزي

 نماذج من أحاديث رسول الله(ص) في حق الإمام علي(ع) من كتب أهل السنة الحلقة الثانية  : ابو محمد العطار

 غاب الدنيا!!  : د . صادق السامرائي

 بيان اتحاد المنظمات القبطية فى اوربا تنديدا بعنصرية نظام ونازية قوانين  : مدحت قلادة

 مجلس ذي قار يبحث مع القنصل الايراني ملفات الكهرباء والتعليم  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 رسالة ماجستير في كلية التربية بجامعة واسط تناقش تقويم كتب الكيمياء للمرحلة المتوسطة  : علي فضيله الشمري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109792644

 • التاريخ : 17/07/2018 - 10:46

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net