صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

خوفا على هيبة السيادة العراقية
حمزه الجناحي
 .العراق ذات سيادة وسيادته خط أحمر لايمكن تجاوزه او الحديث عنه فالعار كل العار ان تمس السيادة العراقية من قبل الدول الاخرى ومن يفعل ذالك اكيد لم تلده امه بعد ولم يأتي الى هذه الدنيا الفانية ومن يطلب ان تمس هذه السيادة فعليه أن يتبوأ منزله من السجن المؤبد او الاعدام في الدنيا ,,وفي الاخرة فأن سقر بأنتظاره لأن العراق بلد السادة والأئمة والعلماء والانبياء والرسل والدروايش ومن يفكر بالمساس بسيادته لامناص أنه خائن وستسجل في سجلاته انه اعدم بسبب اخلاله بالشرف الوطني وفكر في خلده ان يمس بسيادة العراق عن طريق دعوته لدولة اجنبية بالتدخل بشان العراق المحفوظ في خزائن القلوب .اكيد مثل هذا الحديث لايمكن أن ينطبق او يحدث في بلد مثل العراق بلد مرهوب الجانب بل من الممكن ان يحصل ذالك في بلد مثل تركيا او السعودية او الاردن او أمريكا فالأمر جدا عادي اما في العراق فلايمكن ان تطير طائرة ورقية في اجوائه ومن يريد ذالك  فليجرب وسينتظره كل ما قلناه آنفا ويرى بأس العراقيين ورئيسهم العبادي ويرى بأم عينه اما اذا كان أعمى فلقد اكبه الله بذنوبه في جهنم وأعماه في الدنيا قبل الاخرة.
منذ تدخلت روسيا في سوريا ونحن نسمع من بعض السياسيين العراقيين والبرلمانيين وهم يحاولون الضغط على السيد حيدر العبادي وحكومته العتيدة بالطلب من روسيا ان تتدخل لضرب داعش وتخليص العراق من شر هؤلاء الذين يحتلون ثلث العراق كما يقولون طبعا أن مثل هذه الدعوات الخطيرة للسيد العبادي ومحاولة ثنيه عن الحفاظ عن السيادة العراقية تعتبر سابقة في العراق ولايمكن الا ان يكون مطلقيها خونة وذوو مآرب أخرى ومحاولتهم تدمير العراق وهم يريدون التدخل الروسي الذي ربما بعده سيتدخل الامريكان بطائراتهم وجنودهم ولا نستبعد ان تطير الطائرات الاردنية والفرنسية والكندية والاسرائيلية في أجواء العراق او تسير أمريكا اقمارها الصناعية فوق الغلاف الجوي العراقي وتكتشف المستور من التكنلوجيا العراقية وما حصل عليه العلماء وما طوروه من صناعة عسكرية وبيلوجية ونووية مثلهم مثل علماء كوريا الشمالية ولعل الامر يبتعد أكثر ونحن نرى هؤلاء الخونة يطلبون من السيد العبادي ذالك ان يفتتوا اللحمة الوطنية ويزرعوا الفتنة بين اطياف الشعب العراقي من سنته وشيعته وكرده ومسيحييه وصابئته ويريدون افراغ هذا الشعب من تلك المكونات وهم بدعواهم هذه عن طريق تشجيع قوات الدولة الاسلامية في الشام والعراق (داعش) بأحتلال الموصل وديالى وتكريت والرمادي والفلوجة وبالتالي تضيع السيادة ويصبح العراق مخترق من قبل ايران وأمريكا والسعودية والاردن ويفقد وحدته ويذهب الاكراد وينادون بدولة كردية والاخوة السنة انفسنا سيطالبون بأقليم سني والاخوة المسيحيين سيغادرون العراق الى دول أخرى تحميهم ..
نسوا هؤلاء الخونة المطالبين بالتدخل الروسي انهم يضغطون على السيد العبادي حامي حمى العراق ويذهبون به الى تدمير النسيج العراقي وتحطيم البنية التحتية والفوقية والنفس العراقية وتدمير الملابس الاصلية العراقية ويرحل العقال واليشماغ والسروال ويحل محله بنطلون الجينز وملابس البالات الحاملة لأمراض الايدز ويعود الى هذا البلد النقي التقي مرض ابو زويعة ومرض حبة بغداد وتغرق العاصمة بالامطار وتكثر العطل وتتوقف المدارس ويعلن مؤتمر دافوس ان العراق يحتل المراكز الاخيرة في التعليم وتكثر الجريمة ويرى العراقيون يوميا رؤوس بلا أجساد وأغتيالات بالكاتم ومفخخات وخطف وسلب وربما ياتي الافغاني والصيني والشيشاني والسعودي والفرنسي ويحتل مدن العراق وربما تستباح الايزيديات والشيعيات والمسيحيات وبنات الموصل وتلعفر والفلوجة ويكثر نكاح الجهاد في بلد العفة والشرف والرجولة والاباء والشيم العربية والبداوة الاصيلة ويذبح الحمير للضيف بدل حصان حاتم الطائي ..
أن السيد العبادي يأبى على نفسه أن يطلب من دولة مثل روسيا الدولة الملحدة الناكرة لوجود الله أن تساعده لطرد العصابات العراقية التي تحتل الموصل والرمادي فهؤلاء (داعش)أخوة لنا في الدين والعقيدة جار عليهم الوطن فانتفضوا ضده وسيعودون الى رشدهم دون ان تمس السيادة حتى ولو اتوا الى بغداد وأحتلت قواتهم النجف وكربلاء ولو عقد اجتماع البرلمان والحكومة في الاردن هربا منهم لاضير فهؤلاء عراقيون يريدون حقوقهم او يريدون الانتفاض او الاطاحة بالنظام لكن المهم ان السيادة العراقية يجب ان تبقى سالمة مثل بكارة الفتاة العراقية الجميلة التي لايمسها الا من عقد عليه بعقد المؤمن او عقد النكاح الشرعي وليس الفرعي الاصلي وليس المزور ..
ان السيد العبادي يعي المؤامرة جيدا ويعي ان هؤلاء هم خونة العراق وشذاذ الافاق يريدون تدمير بلد السواد وتهجير العباد وقتل العلم والمعرفة وتدمير الاضرحة وشيوع ظاهرة الذبح والسحل في شوارع المدن العراقية لذالك نرى أن الرجل يصر ويصر اصرارا لا مثيل له وهو يقاوم هذه الهجمة الشرسة من هؤلاء النواب الخونة وبعض ابناء الشعب الفقراء الغير عارفين ببواطن الامور وهم يطلبون من الرئيس دعوة روسيا بتدمير داعش وقتلهم فالرجل يستطيع أكتساحهم بين ليلة وضحاها ولو اراد ذالك لأستعان بأخوتنا في الدين والعقيدة والولاية والمذهب القوات الامريكية بالتدخل هي وحلفائها من حلف الناتو لتضربهم وتقتلهم اشد قتلة وهم لا يقلون عن سبعين دولة .
ارجوكم دعوا الرجل فهو العالم العارف رجل المرحلة الذي لايشق له غبار وما تطلبوه منه مستحيلا فالرجل ينظر الى التاريخ نظرة المتنبي ولا يريد أن يذكر في تاريخه ان روسيا طيرت طياراتها في عهد السيد حيدر العبادي المكنى (ابو يسر) فصحيفته بيضاء وهو ابيض وجوازه البريطاني ابيض ولا يمكن أن يقبل ويوافق على طلب هؤلاء السياسيين الخونة بتدخل روسيا فالعراق لا يسمح ولا يمكن ن يسمح أن تمس اجوائه بالطائرات الاجنبية ولايمكن الا أن تطير الطائرات العراقية وما أكثرها وهي تجوب الاجواء في المدن والقصبات تسيرها انامل ابنائنا الصغار وهم يقهقهون ويحمون بلاد النهرين بلاد النخيل من الدخيل ومن البخيل , وقد أعذر من أنذر ..وما النصر الا من عند الله وياحوم اتبع لو جرينة ..
العراق—بابل

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/19



كتابة تعليق لموضوع : خوفا على هيبة السيادة العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/11/20 .

السيد .حمزة الجناحي .
السلام عليكم .
الحديث عن السيادة .هو حديث وطني بٱمتياز .وهو فوق كل ٱلأعتبارات .والسؤال .هل حفظت الحكومات سيادة البلاد .وعملت على ٱستقلال القرار الوطني العراقي من التبعية للقرار الخارجي ،ومؤثراته ،والخروقات الامنية الاخيرة .للقوات الاجنبية التي نفذت بمعزل عن علم الحكومة العراقية ،وهو تحد سافروواضح لسلطتها وتجاهل وجودها بل ٱن حوادث الطائرات المحملة بالاسلحة مجهولة الوجهه التي تجط في مطاراتنا يلقي ضلال من الشكوك كبيرة .حول السيادة .؟ وكثير من الاسئلة التي لاتجد لها جواب شافي .تدق فينا ناقوس الخطر من ٱن سيادتنا ناقصة .وغير كاملة .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء سعدون
صفحة الكاتب :
  علاء سعدون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدور العدد الأول من مجلة (الخِزانة) عن العتبة العباسية المقدّسة 

  المسلم الحر تطالب بتحقيق شفاف حول احداث موسم الحج لهاذا العام  : منظمة اللاعنف العالمية

 غرباء ابداً... سيرة أوجاع سردار محمّد سعيد  : ا . د . عبد الرضا عليّ

 ملاحظات على سلم الرواتب المقترح  : ضياء المحسن

  شاعر الوجع العراقي موفق محمد ابكى طيور دجلة بلسان فراتي في رؤاق المعرفة  : د . رافد علاء الخزاعي

 وزارة الموارد المائية تواصل فتح الاختناقات عند الجسور وتعبيرات أنابيب المياه على عمود شط الدغارة  : وزارة الموارد المائية

 كبرت ولم أتزوج ..!  : علي سالم الساعدي

 هل هذه هي أسباب الانتفاضة على الرئيس مبارك ؟  : برهان إبراهيم كريم

 أنا مهم جدا جدا..  : هادي جلو مرعي

 مساومات الغرف السياسية المغلقة  : جبار التميمي

 مركز تراث كربلاء التابع للعتبة العباسية المقدسة يدعو الباحثين الى احياء تراث كربلاء

 تأجيل محاكمة رئيس مجلس البصرة الى 13 أيلول

 المرأة بين إهانتها...وسلب دورها  : سليم أبو محفوظ

  بعد كل هذه الجعجعة.....ماذا ورائكم ايها السياسين...........؟  : محمد الدراجي

 بمناسبة إحتضار القضاء العراقي هذا اليوم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net