صفحة الكاتب : مهدي المولى

المظاهرات الشعبية خير ولكن
مهدي المولى

نعم ان المظاهرات الشعبية خير فانها واجب وحق في نفس الوقت واداء هذا الواجب واستخدام هذا الحق دليل وعي واخلاص  وحب للشعب والوطن الا اننا نواجه عدوا متوحشا ظلاميا ماكرا خادعا مضلا يعيش بيننا مهما كان صدق واخلاص ونزاهة نوايا المتظاهرين  والداعين لها ومهما كانت مظلومية ومعانات الكثير من هؤلاء المتظاهرين يمكن للعدو ان يمرق من بين هؤلاء ويستغل الاوضاع لصالحه وبالضد من مصالح المتظاهرين وبالتالي  تصب في مصلحة داعش الوهابية والزمر الصدامية فالعراق  في مواجهة حرب شاملة لا تذر ولا تبقي   اكثر من ثلث مساحة العراق تحت احتلال داعش الوهابية والزمر الصدامية واكثر من ثلث سكان العراق بين نازح ومهجر داخل العراق وخارج العراق  اضافة للهجمات الانتحارية في بغداد وكل المحافظات في كل ساعة مئات القتلى والجرحى
كما ان المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية بدعم وتمويل من قبل العوائل المحتلة للخليج والجزيرة ال سعود وال ثاني وال نهيان استطاعت بواسطة الطابور الخامس امثال البرزاني ومجموعته النجيفي ومجموعته علاوي ومجموعته ان تخترق كل الاجهزة الامنية والمدنية من القمة الى القاعدة   وبدأ ذبح العراقيين بسيارات الدولة وبأيدي رجال الدولة وبهويات الدولة وباسلحة الدولة
في الوقت نرى العبادي والمالكي والصدر والحكيم مشغولون في جمع المال وبناء القصور والمصالح الخاصة والمنافع الذاتية غير مبالين  وغير مهتمين بكل ما يحدث في العراق من جرائم وحشية من قتل وأبادة للعراقيين وتخريب وتدمير العراق بل يظهرون وكانهم مرتاحون ومسرورون لهذه الحالة ويتمنون ويرغبون ان تستمر وتتسع وتتفاقم
فالبرزاني ومجموعته يعملون لصالحهم لا يعترفون بالعراق والعراقيين حتى انهم لا يلفظون اسم العراق فهم في خدمة مخططات اردوغان   حتى اصبح  البرزاني موظف تابع لاردوغان    والاقليم جزء من تركيا  والعاصمة انقرة اولا واخيرا في حين لا علاقة له ببغداد ولا في حكومة بغدادا اي نوع من العلاقة سوى اخذ استلام ال 17 بالمائة من ميزانية العراق
 لو تتبعنا  الوسائل الاعلامية المأجورة وعلى رأسها فضائية الخشلوك  الصدامية الوهابية  وجوقة المدى الوهابية
كل همهم هو  حث وتحريض ابناء بغداد والوسط والجنوب على التظاهر على الاحتجاج ضد ممثلي الشيعة فقط وهذا دليل على ان الهدف هو شق الشيعة وخلق حروب اهلية خاصة انهم اعدوا مجموعات شيعية ماجورة مثل ايتام صدام مجموعة عناصر الصرخي القحطاني الكرعاوي  وغيرهم الهدف الاساءة الى المرجعية الدينية والحشد الشعبي
لماذا لا يطلبوا من ابناء المحافظات الغربية الانبار الموصل صلاح الدين لماذا لا يطلبوا من محافظات الشمال اربيل دهوك السليمانية الى التظاهر   ولماذا لا يدعوهم  الى المجيء الى التحرير
لم نسمع لهذه الطبول والمزامير اي صوت عندما قام ابناء المحفظات الشمالية بمظاهرات سلمية يطلبون من البرزاني الالتزام بالقانون  فتصدت لهم  دواعش البرزاني وقتلت وجرحت اكثر من 200 شخص كما قام بأغلاق  بكل وسائل الاعلام من فضائيات واذاعات وصحف وحتى وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة واعتقلت كل العاملين في هذه مقرات هذه الصحف
يا ترى لم نشاهد اي ادانة لهذه الجرائم البشعة التي قام بها  دواعش البرزاني اضافة الى السرقات التي يقوم بها
 هذا سؤال نوجهه الى ما يسموها اللجان التنسيقية للمظاهرات لماذا تحرضون وتحثون ابناء محافظات الوسط والجنوب وبغداد الى التظاهر والاحتجاج ضد مسئوليهم لانهم حرامية وفاسدون وانا لا انكر ذلك واشجعهم على ذلك لكن لماذا هل يعني ان مسئولي محافظات الغربية والشمالية اتقياء انقياء لا تشوبهم شائبة
لماذا تدعون ابناء بغداد وابناء محافظات الوسط والجنوب الى ساحة التحرير ولم تدعوا ابناء محافظات الشمال والغربية اليها هل هناك سبب
اليس هذا دليل على ان المظاهرات فيها  شي غامض ونية مبطنة ودليل على سوء نيتها وان هناك مجموعات خارجية تسيرها نحو اهدافها المتضادة مع اهداف الشعب وبالذات مع الذين قاموا بها من الناس البسطاء الذين احترقوا بنيران الارهاب والفساد
اخشى ان يركب هذه الموجة اعداء الشعب كما ركبوا موجات شعوب كثيرة في مصر في سوريا في اليمن
مهدي المولى
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/22



كتابة تعليق لموضوع : المظاهرات الشعبية خير ولكن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل الشبيبي
صفحة الكاتب :
  كامل الشبيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لحظوية القدر  : د . رافد علاء الخزاعي

 تهنئة للراغبين بنعيم شهر رمضان  : هادي جلو مرعي

 العمل: شمول (2217) مشروعا جديدا بالضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نهايات الحرب الثالثة..!  : محمد الحسن

 عامر عبد الجبار : العراق لا يزال خارج القائمة البيضاء للمنظمة البحرية الدولية  : مكتب وزير النقل السابق

 الخبرة والمسؤولية وبناء المؤسسات الصحيح  : علي الدراجي

 نداء ورجاء إلى علماء المسلمين ( أتفقوا على شرح هذه الآية فقط لا غير )  : رياض علي زهرة

 اكثر من 13 طالب يؤدون الامتحانات الخارجية لديوان الوقف الشيعي لدخولهم الجامعات والمعاهد العراقية  : فراس الكرباسي

 مهنة الطب والانحدار نحو الانهيار  : انور السلامي

 منزلة المعصومين ( ع ) واحدا تلو الأخر واعترافات علماء أهل السنة في ذلك  : ابو فاطمة العذاري

 نعم.................سننتصر  : غزوان المؤنس

 قطعان من ذئاب البرلمان يقودها ثالوثٌ تمساح..!!  : عباس الكتبي

 تنظيم "داعش" يتوعّد بـ"التمدد إلى جزيرة العرب" قريباً

 اصابة عدد من المواطنين في الرمادي على اثر انفجار عبوة ناسفة

 عشرة نجحوا وفشلت وزارة!  : حيدر حسين سويري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net