صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

شهادات وعقول على قارعة الطريق..من المسئول ؟
حمزه الجناحي
جرني هذا الموضوع جرا لأكتب عنه ما شاهدته من عجائب الدهر الذي يعيشه العراق اليوم وليس عراق الامس الذي كان كل شيء فيه يسير خطأ وليس على احد ينتقد ذالك الزمان كونه كل الاسباب والمسببات معروفه لدى القاصي والداني كان العراقي يعيش حقبة الاستمرار والبقاء والعيش لمواطنه هو الهدف وليس غير هذا الهدف من اهمية ,,,لكن اليوم تغير الكثير وصار المواطن يستطيع التفكير ويشارك بالقرار السياسي وصار الوطن وطنا يحوي على جميع الناس والمكونات لكن الذي يستوقفنا اليوم ليس مشكلة واحدة ويستطيع المعنيون حلها ولا معضلات يسيطة ممكن لك ان تعطي مشورة او راي ليتجاوزها الناس اليوم هناك اخطاء فاتحة يعيشها العراق ربما الاستمرار على سلوكها يعني توقف السير الحثيث نحو المستقبل ,,صحيح ان بعض مما نعيشه هو نتاج وتراكم اخطاء الماضي وانعكاس لما كان عليه العراق سابقا لكن ان يصبح الامر متجاوزا على ماكان عليه فهذا سبق واصرار على الخطأ ونحن لابد ان نعطي له ولبقاءه وراء دوافع مدروسه وممنهجة الغرض منها تعطيل التقدم وكسر شوكة العراق وفت عضده وللاسف الشديد ..
قرات مرة مذكرات لأحد ضباط المخابرات الامريكيه ابان الحرب الباردة كيف ان دائرته جندت واحد من وزراء جوزيف بريستيتو رئيس دولة يوغسلافيا للعمل لمصلحة امريكا استطاعت تلك المخابرات الوصول لذالك الوزير وتجنيده ليس لتسريب معلومات عن برستيتو او يوعسلافيا السابقه او نشر اسماء اعضاء المخابرات اليوغسلافيه لكنها طلبت من ذالك الوزير اللذي كانت وزارته مهمتها تعيين الخريجين كل حسب اختصاصه ودراسته طلبت منه تعيين تلك العقول على اختصاصات غير ما حصلت عليه من شهادة وتشتيتهم على دوائر غير الدوائر المعنيه لما تعلموه في الجامعات كان هذا كل الامر وامريكا تصرف الالاف من الدولارات لذالك الوزير...
احتفل قبل يومين جار لي بعد ان حصل ولده الوحيد خريج جامعة بابل هندسة حاسبات على وظيفة في الدولة العراقية وكما هو متعارف لدينا ان العوائل تنذر لوجه الله نذرا عبارة عن عشاء ويدعى فيه الاصدقاء والجيران ويباركوا لذالك الجار ما حصل ولده او ابنته على تلك الوظيفة وربما يقدم له بعض الهدايا البسيطة بهذه المناسبة العزيزة عليه واشراك الجورة بالفرح ,,, مثل هذا الفعل في دول العالم المتحضر هو نوع من البطر او الهراء الاجتماعي كون الدولة ملزمة بعد ان يتخرج احد ابناءها ان تهيئ له العمل المناسب وحسب شهادته واختصاصه وهذه واحده من حقوق المواطن على الدولة والدولة هي الفرحة اكثر من المواطن كونها اضافت عقل جديد هيئ للعمل في دوائرها,,, ذهبنا لذالك الصديق وتمتعنا بما لذ وطاب من الاكل الدسم والحلويات الغير منتظمة (فوكه فوكه) الكرم العراقي حاضر وفي الغد نرى الشارع وقد امتلأ بال (طبيخ والمرك واللحم) وبعد ذهاب الناس لدورهم منعني جاري الفرحان من المغادرة وبقيت وهو ندردش بمواضيع كثيره لكنه بين حديث وحديث يحمد الله انه راى ابنه وقد حصل على وضيفه لم اساله عن نوع العمل الذي حصل عليه ولده لأني اعلم انه يحمل البكلوريوس في علوم الحاسبات وهذا النوع من الدراسة حديث عهد في العراق واكيد وحسب اعتقادي ان الدوائر تتشاجر من اجل الحصول على هؤلاء المهندسين للعمل في دوائرها,, قبل خروجي من دار صاحبي وبعد انقضاء اكثر من ساعة على بقائي عنده بعد مغادرة ضيوفه وبعد شعور صاحبي باني استعددت للمغادرة رمى بقنبلته امامي ليفجرها وهو يتلعثم بالكلام ولا يستطيع الحديث وشاهدت ابنه يغادر الغرفة خجلا من ان يسمع حديث والده عرفت انه يريد ان يقول شيء لكنه لايستطيع البوح به محرجا مني شجعته على الكلام وانا اقول له مابك تكلم انا صديقك أأمرني انفذ لك انا صديقك وعشرة عمر بيننا تحدث صاحبي اخيرا وكأنه يخطب لولده فتاة اخي العزيز صديقي انت تعرف ان الولد قد توظف والوظيفة اليوم ليس مجانا فيا اخي انا ما وظفته الا بعشر اوراق امريكيه وانت تعرف الحالة المادية الذي نعيشها لذا اطلب منك ان تقرضني هذا المبلغ لحين حصولي على سلفتي التي انا مشترك فيها في دائرتي ,,, لم اهتم للمبلغ ولم اساله غير سؤال واحد اين توظف ولدك ياعزيزي فرد علي الا تعلم لقد وظفته حارس منشات (fps) يعني شرطي ذهب نصف دماغي وطار مني العقل ولماذا وهو مهندس يااخي ؟ لماذا شرطي وهل صار مهندس ليعمل شرطي ؟؟ ثارت ثائرتي وبدات اعنفه على تصرفه هذا ,,, رد علي ببرود اعصاب ماذا تقول لعلك ليس في العراق يا أخي قلبت كل الوزارات لأحصل له على عمل فلم احصل قدمت الرشاوي وماء الوجه ولم احصل حتى حصلت على تلك الوظيفة التي يتمناها الشباب ويدفعون الملايين ليحصلوا عليها نحن محظوظين ياصديقي والله كان معنا ومسددا لخطواتنا ..
لملمت روحي وخرجت من ذالك الصديق وانا اضرب الراح على الراح واتمتم واقول ماذا جرى لهذه الدنيا وصلت البيت على غير عادتي طرقت الباب واذا باحد الجيران اعجبه وقته ان( يتعلل) ولو الوقت متأخر لكني لا استطيع ان امنعه او اعتذر له لأني اعرف ان القيامة ستقوم من ساعتي ووجدتها فرصة للحديث عن ما جرى مع صديقي السابق شرحت له الموضوع وانا منزعج وجدت صاحبي غير مندهش ولا متعجب وطلب من الحديث بقوله(انطيني وياك رشن)وهذه العبارة للمزاح للمشاركة بالحديث وليس الاستفراد بالكلام وبدا يقص علي الاعاجيب من القصص ويسالني اتعرف فلان ابن فلان نعم اعرفه خريج كليه الهندسه ويعمل الان عسكري وفلان ابن فلا مدرس وهو اليوم شرطي مرور وفلان ابن فلان معيد في كليه التربية يعمل الان في الحرس الوطني وبدأ ولم يسكت واذا بهذا الحال متفشي كأنه الوباء في العراق ولا يمكن السيطرة وقتها تذكرت حادثة وزير جوزيف برستيتو وقلت في نفسي واقولها الان لا تدفع امريكا الدولارات ولم تتدخل مخابراتها في هذا الامر لكن وحسب اعتقادنا ان هذا العمل وحرمان العقول والخريجين من ممارسة اختصاصاتهم هي اعظم خيانة لهذا الوطن وربما تنفيذ لأجندات خارجية تريد تعطيل العراق من طاقات ابناءه البناءه ,, ربما لا الدولة ولا سياسينا منتبهين لهذه المشكلة او لعلهم يعرفون بها لكنهم لا يستطيعون التدخل او هم مأمورين بالعمل على هذه الشاكلة المقلوبة راس على عقب ليس استصغارا بباقي الاعمال الوظيفية لكننا نتأسف لهذا الخريج اللذي حصل على شهادة الدبلوم او البكلوريوس او الماجستير وقضى اكثر من ستتة عشر عام في الدراسة وكم صرفت عائلة هذا الخريج ليصل الى ماوصل اليه وكم صرفت الدولة العراقية من اموال طائلة على تعليمه من مدارس ومعلمين ومدرسين واساتذة ومناهج وطبع المناهج ومتعلقات التربية العلمية حتى يصل هذا الطالب ويصبح مهندس او مدرس او استاذ لكنه يرى الطريق وقد اغلق بوجهه ليذهب ويصبح شرطيا او عسكريا او كاتب في احدى دوائر الدولة المتعبة ولم يمارس مهامه التي تربى ودرس وتعلم فنونها واصولها وموادها  عليها.
العراق—بابل

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/25



كتابة تعليق لموضوع : شهادات وعقول على قارعة الطريق..من المسئول ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وسام الشمري
صفحة الكاتب :
  وسام الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البصرة: اعتقال شخص من اهالي صلاح الدين متهم بالانتماء لداعش

 ومضة ضوء على كتاب تأملات في القرآن الكريم لعبدالكريم الخفاجي  : حسين باجي الغزي

 ملامح لشخصيات أكاديمية في التعليم العالي العراقي د. جمال عبد الرسول الدباغ أنموذجا  : اسد الله الضيغمي

 راية عاشوراء ترفف عالياً في قصبة البشير 

 اعلام انتاج الطاقة صلاح الدين ينظم ندوة توعوية عن عقود الشراكة مع القطاع الخاص  : وزارة الكهرباء

  لموقع (كتابات في الميزان) الاليكتروني؛ أَدَواتُ الفَوْضى! (٣)  : نزار حيدر

 القبض على متهم بجرائم الابتزاز الالكتروني في شارع فلسطين ببغداد  : وزارة الداخلية العراقية

 حديث شهريار  : د . عبير يحيي

 الخطوط الجوية تحقيق فارقا في الإيرادات ب50 مليون دولار في 11 شهر عن ايرادات العام الماضي  : وزارة النقل

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 62 )  : منبر الجوادين

 كربلاء في مدونات الرحالة والأعلام

 هجرة النجف الاشرف تعلن عن استقبال (69) عائلة عراقية مهجرة من سوريا  : احمد محمود شنان

 السيد جواد الشهرستاني يدخل المستشفى مرة اخرى بعد تدهور حالته الصحية ويخضع لعملية جراحية

  الائتلافات .... لقاءات بلا تلاقي  : حمزة علي البدري

 النساء بين "داعش" و"القاعدة"  : أحمد الحناكي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net