صفحة الكاتب : عباس البغدادي

تنـفس اصطناعي.. (8)
عباس البغدادي
ـ "مايكل موريل" الرجل الثاني (سابقاً) في الـ"CIA": "استراتيجيتنا في محاربة الإرهاب لا تعمل"! ٭ولكنها فعّالة و"تعمل" في صناعة ودعم الارهاب! 
- رئيس الوزراء الفرنسي عقب هجمات باريس الأخيرة: "هناك أكثر من 10 آلاف شخص مدرجين على سجلات الأجهزة الأمنية، وأكثر من نصف المسجلين على هذه القائمة مدرجون بصفتهم إسلاميين متطرفين أو أشخاص على علاقة بالأوساط الإرهابية! ٭يعني بالفرنسي الفصيح؛ خلايا نائمة! وهذا يقيناً سيقلق "نوم" الفرنسيين بعد الآن!
- الأزهر يعلن استعداده لإرسال "أئمة معتدلين" إلى فرنسا لمواجهة المتطرفين! ٭لقد تخرّج معظم "أئمة ومشايخ الجهاديين" من الأزهر، وهم اليوم يقودون داعش والقاعدة وتوائمهما، أو يدعموهم جهاراً (القرضاوي مثالاً)! ثم ماذا فعلوا "الأئمة المعتدلون" المصريون غير التزام "الصمت" المقيت، حينما واكبوا مجزرة مقتل الشيخ الشهيد "حسن شحاتة" وصحبه الأبرار في ضواحي القاهرة قبل سنوات بتحريض طائفي وهابي؟!
ـ قائد الجيش البريطاني ينتقد عدم مشاركة بلاده في قصف تنظيم داعش في سوريا"! ٭يبدو ان التدخل الروسي في سوريا يفتح شهية الغربيين لإتمام "استعراضهم" ضد الإرهاب في سوريا أيضاً!
- إقالة المدير العام للتلفزيون التونسي غداة بث القناة الأولى التونسية صورة رأس مقطوع لطفل ذبحه إرهابيون تكفيريون غربي تونس! ٭يا للمفارقة، آلاف الارهابيين التونسيين يذبحون ويقتلون ويحرقون الأبرياء (بما فيهم الأطفال) في العراق وسوريا وليبيا، ولم تقيل السلطات التونسية حتى ضابط أمني تونسي صغير!  
- القائد الميداني "أبو مهدي المهندس" نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي: "السفير الأميركي يحرّض علينا ويمنع وصول السلاح إلينا"! ٭هذا الأمر يزيد الثقة باستقامة الحشد الشعبي، كما يؤشر على استقلالية قراره بما يرسّخ صلابته ويعزز انتصاراته.
- الأمن الفرنسي يعثر على حزام ناسف في "حاوية قمامة" وسط باريس! ٭عُثر عليها في المكان المقدس لداعش وتوائمه!
ـ "خافيير نارت" عضو لجنة "الأمن والدفاع" في البرلمان الأوروبي: "أن عدم نفاد أسلحة وذخائر وبقية مستلزمات الحرب لدى داعش يدلل على وجود خط تمويل دولي لهذا التنظيم الإرهابي"! ٭نصدّقك تماماً، ولكن بقي أن نسمع منك من هُم هؤلاء المموِّلين الدوليين؟ فمثلك حتماً ليس ممن يصدق عليهم؛ "أطرش في الزفة"!
ـ كبير أساقفة "كانتربيري" في بريطانيا، مشككاً بوجود الله تعالى بعد هجمات باريس الأخيرة: "ناجيت الله قائلاً؛ أين أنت من كل هذا؟.. لقد ساورني الشك"! ٭ماذا كان يحصل لـ"إيمان" كبير الأساقفة لو كان يعيش في العراق وسوريا، والعمليات الانتحارية والإجرامية الارهابية أصبحت هناك واقعاً يومياً معاشاً؟!
- أوباما: "تدمير داعش ليس هدفا واقعياً فحسب... بل إننا سنحققه"! ٭لو كان أوباما أحد المرشحين للرئاسة الأميركية، لكانت هذه العبارة من أذكى وأبسط الدعايات الانتخابية!
ـ الشيخ "شوقي علاّم" مفتي مصر: "داعش فسّر 50 آية من القرآن بطريقة خاطئة"! ٭كل هذا الارهاب الهمجي التكفيري الوهابي الذي يلّف العالم، تختزله وتُقزّمه لنا يا سماحة المفتي على انه "خطأ في تفسير" الآيات فقط، وكأنه لا توجد أساساً نوايا إجرامية مسبقة وأجندة وهابية تستغل الدين برُمّته (وليس التفسير فقط)؟! أم ان الدواعش "اجتهدوا في التفسير" فأخطأوا، فلهم إذن أجرٌ واحد لا أجران؟!
- "هيلاري كلينتون" المرشحة في الانتخابات الأمريكية الرئاسية القادمة: "يجب على واشنطن أن تعطي الأولوية في سوريا لمحاربة داعش وليس الرئيس الأسد، وان جميع المحاولات لتنحيته من السلطة باستخدام القوة لن تنجح"! ٭إعلان صريح بفشل المؤامرة الأميركية!
- يوسف القرضاوي: "أدين الأعمال الإرهابية الدموية التي استهدفت الأبرياء في فرنسا"! ٭لو كان بين الضحايا شيعة أو "روافض" لبارك لـ"أبنائه المجاهدين" هذه الغزوة!
- "دونالد ترامب" المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية الرئاسية القادمة: "لا أعارض من حيث المبدأ تأسيس (قاعدة) بيانات لكل المسلمين في الولايات المتحدة عقب هجمات باريس الأخيرة"! ٭لم تتوانَ إدارة الجمهوريين من قَبل في تأسيس ودعم "القاعدة".. كما لن نستغرب اليوم أن يقتفي مرشحهم خطى النازية والفاشية في "العقاب الجماعي"، حينما يعتبر كل المسلمين "متهمين" بالإرهاب!
ـ طالب وزير الداخلية الفرنسي دول أوروبا عقب هجمات باريس إلى ضرورة "الاستيقاظ" لمواجهة تهديدات الإرهاب! ٭يبدو ان "الفوضى الخلاّقة" الأميركية قد نوّمت الأوروبيين، وأوهمتهم بأن داعش والارهاب التكفيري تم ترويضه أميركياً ليعيد ترتيب خرائط المنطقة (فقط)، ولن يعبر الحدود الى أوروبا!
- "دار الإفتاء" المصرية: "إطلاق داعش مسمى (غزوة) على أحداث باريس تدليس في الدين لشرعنة الأعمال الارهابية"! ٭صمت القبور الذي أدمنته دار الإفتاء منذ سنوات طويلة إزاء "غزوات" التكفيريين هو الآخر شرعنة صامتة لإرهابهم أنتجت مجزرة باريس!
ـ أكد جون كيري إن بلاده قادرة على "إبطال مفعول" تنظيم داعش أسرع مما فعلت مع تنظيم القاعدة! ٭ما يهمنا كضحايا هو "إبطال مفعول" الأكاذيب والأباطيل و"الترتيبات" الأميركية، التي تقف وراء داعش والقاعدة!
- مدير وكالة الـ"CIA": "الولايات المتحدة كان لديها (استشراف استراتيجي) لهجمات باريس"! ٭هل هناك حصيف يخبرنا ما فائدة هذا الـ"استشراف الاستراتيجي" في أجواء سقوط 129 ضحية في هجمات باريس الارهابية السبعة الأخيرة؟! 
ـ الغارديان: "إن تشكيل جيش سني فقط، مؤلف من جنود أتراك ومن دول الخليج قد يكون الحل للتخلص من تنظيم داعش"! ٭داعش تأسس بأجندة إرهابية طائفية، وتم دعمه لتأجيج نيران الطائفية، وتنادي "الغارديان" اليوم بأن الطائفية هي السبيل لـ"القضاء" عليه أيضاَ.. فأية دعوة شوهاء هذه، وكيف يأمل المرء من الداعمين لداعش أن "يقضوا عليه"؟!
ـ الشيخ "علي جمعة" مفتي مصر السابق: "نعم.. الله يؤيد السيسي.. وقل موتوا بغيظكم..! ٭صناعة فرعون مصري جديد بمباركة مشايخ الأزهر.. (قل موتوا بغيظكم يا فرسان الربيع العربي.. في مصر على الأقل)!
ـ رئيس الاستخبارات الداخلية في ألمانيا في تحذير شامل من الخطر الذي تواجهه أوروبا: "أنشطة تنظيم داعش كانت بداية حرب إرهابية عالمية، وعلى الدول الأوروبية أن تتوقع ان ما حدث في باريس قد يحدث في أي وقت"! ٭ما دامت الدول الداعمة للإرهاب (كالسعودية وقطر وتركيا) ماضية في دعمها، وبلا أيّة إدانة أو تجريم دوليين، لن يُعد تصريح المسؤول الألماني مناورة أو تهويلاً أو تشاؤماً! 
- الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني: "أحد الأسباب الرئيسة للنزاع في سوريا هو (الجفاف) المتواصل منذ 5 أو 6 سنوات، ما أجبر الناس على الهجرة"! ٭بالضبط.. "جفاف" ضمير قادة البيت الأبيض وحلفائهم الغربيين هو أُسّ المصائب، ويساهم بتهجير الملايين من أوطانهم!
ـ أردوغان يحضّ الأسرة الدولية على إقامة "منطقة آمنة" في سوريا! ٭"منطقة آمنة" للدواعش والإرهابيين، أما المنكوبين والفارّين من الحرب فيساوم بهم أوروبا بتسهيل تهريبهم للقارة العجوز، مقابل فتح حدود أوروبا بلا تأشيرات للأتراك!
ـ "التايمز": "الولايات المتحدة تريد رؤية بوتين وهو يخفق في سوريا"! ٭إخفاق روسيا يوازي تقوية داعش والارهاب، أليس هذا هو هدف أميركا الأبرز الذي لا تتجرأ على التصريح به، ولكنها تعمل على تحقيقه بكل ضراوة؟!
ـ مجلس الأمن الدولي يعتبر في قراره الصادر بعد هجمات باريس الأخيرة بأن تنظيم داعش يمثل "تهديدا عالمياً وغير مسبوق للسلم والأمن الدوليين"! ٭معايير مزدوجة حقاً! فلولا هجمات باريس الأخيرة، لبقي هذا "التهديد العالمي" مجرد تهويل و"تضخيم للأخطار"!
ـ وزير الدفاع الأمريكي: "روسيا تُعرِّض النظام العالمي للخطر بتدخلها في سوريا"! ٭ببساطة.. الوزير يلمّح الى ان سلامة النظام العالمي مرهونة بسلامة داعش ونظائره!
- شيخ الأزهر منتقداً من قاطعوا الانتخابات البرلمانية الأخيرة في مصر: "هؤلاء المقاطعون بمنزلة الذين (يَعقّون) آبائهم وأمهاتهم"! ٭هل هذا من الفقه أم دعاية للسلطة أم أحجية؟! مجرد سؤال لسماحة الشيخ!
24/11/2015
abbasbaghdadi@gmail.com


عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/25



كتابة تعليق لموضوع : تنـفس اصطناعي.. (8)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على رساله الى كل اﻻحزاب السياسية الحاكمه وقادتها - للكاتب الشيخ جون العتابي : وهل ينفع هؤلاء الاوباش الحثاله اولاد ************ اي نصح وارشاد انهم شرذمه من السراق ******* جثمت على صدورنا باسم الاسلام والاسلام منهم براء وباسم الديمقراطيه والديمقراطيه براء اشعلوا الفتنه الطائفيه وجعلو العراقيين سنه وشيعه ينحرون كالخراف من اجل كراسيهم الخاويه اجاعوا الشعب العراقي وقطعوا الحصه التموينيه وهم وعوائلهم يتمتعون بالخيرات داخل وخارج العراق قطعوا الماء والكهرباء اعاثوا الفساد في كل مفاصل الدوله كمموا الافواه وهم يدعون الديمقراطيه مختبئين في جحورهم بالمنطقه الخضراء واخر منجزاتهم قطع الانترنيت لانهم جبناء تخيفهم الكلمه هؤلاء قوم من السراق اولاد الزنا لا تنفع معهم النصائح والارشاد والمظاهرات بل تنفع لهم السحل بالشوارع لكن من اين تئتي بشعب يسحلهم وهذا الشعب يحركه **************** وغيرهم من الزبالات الى الله المشتكى

 
علّق ابو الحسن ، على حق التظاهر بين شرطها وشروطها - للكاتب واثق الجابري : سيدي الكاتب مسرحيه المندسين والبعثيين مسرحيه مكشوفه ومفضوحه استخدمتها الطغمه الحاكمه للطعن بالمظاهرات لماذا المظاهرات التي تخرج مسانده لهم لم يندس بها البعثيون والدواعش لماذا اي مظاهره للشعب ضد حكومتهم الفاشله يندس بها البعثيون ودول الخارج بل الصحيح ان هذه الاحزاب اللقيطه لديها مجاميعها ترسلها مع كل مظاهره للتخريب والحرق حتى تلاقي عذر لقمع هذه المظاهرات ثم نقرء عن اعلام هذه الحكومه الساقطه انها القت القبض على المندسين والمغرضين اذن لماذا تطلقون سراحهم اذا كانوا مندين ولماذا لا تظهروهم على الشاشات لكي نعرف من هو ورائهم ومن هو الذي يوجههم للتخريب هل من المعقول ان جميع الذين ذهبوا للمطار في النجف هم مندسين ومخربين واين كانت القوى الامنيه اقول لكم الله يلعن امواتكم الله يلعن اليوم الذي جلبكم به بوش لتجثموا على صدورنا لو كان فيكم شريف لاستقال بعد هذه الفضائح لكم من اين لكم ان تعرفوا الشرف ان يومكم قريب مهما اختبئتم في جحوركم في المنطقه الغبراء ومهما قطعتم الغذاء والدواء واخرها الانترنيت يا جبناء يا اولاد الجبناء يومكم قريب انشاء الله

 
علّق ابو الحسن ، على الاعتذار يسقط العقاب !  هادي العامري انموذجا!؟ - للكاتب غزوان العيساوي : اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي هؤلاء السفله السراق الامعات جثموا على صدورنا 15 سنه فاقوا صدام بالاجرام والكذب والسرقات كل امعه منهم لديه 1000 عجل حنيذ من العراقيين الجبناء يعلفون عليهم من اموال الشعب المسروقه كي يصوتوا لهم بالانتخابات ولكي يصفقوا لهم بالمؤتمرات الا خاب فئلكم ايها الجبناء يا اولاد  ******** الا تخجلون من انفسكم يوميا الشعب يلعن امواتكم ويطعن في اعراضكم خائفين مثل الجرذان في جحوركم في المنطقه الغبراء وصل بكم الجبن حتى الانترنيت قطعتوه بعد ان قطعتم الغذاء ولدواء والماء والكهرباء لانكم تيقنتم من هذا الشعب الجبان عند اي مظاهره لم نرى النساء والشيوخ يقودون المظاهرات عند كل مظاهره تدسون كلابكم للتشويش على المظاهرات والعذر جاهز ان المندسين والبعثيين حرفوا التظاهرات والواقع انتم من حرفتموها كعادتكم في كل مظاهرات المظاهرات المؤيده لكم ولاحزابكم لم يشترك بها البعثيون والمندسون لكن المظاهرات ضدكم يشترك بها ابعثيون والمندون خسئتم يا اولاد ******* اللهم عليك بهم لاتبارك باعمارهم ولا باموالهم ولا بابدانهم لا باولادهم فانهم لايعجزونك اطعنهم في اعراضهم واصبهم بامراض لاشفاء منها واذقهم خزي الدنيا وعذاب الاهره اما مرجعيتنا الرشيده كان الله بعون سيدي المفدى ابا محد رضا فانك تخاطب شعب وصفه عبد الله غيث بفراخ يابلد فراخ شعب يرقص لمقتدى والخزعلي وحنونه هل ترجون منه خيرا حسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق منير حجازي ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : احسنت اخ مصطفى الهادي انا راجعت مشاركة البائس عباس الزيدي مدير مكتب الشيخ اليعقوبي فوجدت ان كلامه الذي نقلته مذكور وهذا يدل على حقد هؤلاء على المرجعية ومن ميزات المرجعية انها لا يكون لها حزب او تقوم بنقد الاخر بمثل هذا الاسلوب ؟ يستثني الشيخ عباس الزيدي الشيخ الفياض قي قوله : (باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها). ونا اقول : والله عجيب امرك يا شيخ عباس الزيدي انظر كم فضحك الله واركسك في كذبك . إذا كانت المرجعية العليا ارهابية كما تزعم وانها متسلطة كان الأولى بها معاقبة ومحاربة صاحبكم وكبيركم الشيخ اليعقوبي المتمرجع الذي نصب نفسه على رأس بعض الرعاع . لماذا المرجعية المتسلطة الارهابية حسب تعبيرك لا تقوم بمحاربة اليعقوبي وقمعه كما فعلت بالشيخ الفياض حسب زعمك ؟؟ لعنكم الله ، لولا الاموال التي تسرقوها عبر اعضاء حزبكم في الدولة واموال الاستثمارات الظالمة لما تجمع حولكم احد ولما عرفكم احد . (ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ، ربنا آتهم ضعفين من العذاب ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا).

 
علّق مصطفى الهادي . ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : هذا هو رأي الشيخ اليعقوبي على لسان شيخه عباس الزيدي مدير مكتبه . يقول عباس الزيدي في تعليقه على هذا الموضوع ( هل هذه المرجعيات الأربع هي فعلاً مرجعيات دينية؟. بالتأكيد هم ليسوا كذلك، فهم لا يؤمنون بالقرآن عملياً إطلاقاُ، وإنما أصبحوا مجرد مكاتب سلطوية مهمتها جمع الأموال وتوسيع النفوذ، وليس في عملهم أي علاقة بالله أو بالقرآن أو بأئمة أهل البيت. باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره والذي نعتذر نيابة عنه لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها.) وعلى ما يبدوا فإن ثقافة الشيخ اليعقوبي هو اسقاط المراجع بهذه الطريقة البائسة ، فكل ما نسمعه يدور على السنة الناس من كلام ضد المرجعية تبين ان مصدره الشيخ اليعقوبي وزبانيته.

 
علّق بومحمد ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : الاخ علاء الامام زين العابدين كان منصرفا للعبادة بعد واقعة كربلاء ويتضح هذا التوجه في نمط العبادة كثرة الدعاء؛ فليس بالكثير عليه التعلق بكثرة الصلاة في ظل تضييق الأمويين عليه.

 
علّق احمد عبد الصمد ، على المحاباة في سيرة الاعلام ..تاريخ القزويني انموذجا - للكاتب سامي جواد كاظم : هل يعلم هذا الكاتب بأن الراحل الأستاذ إبراهيم الراوي قد توفي عام 1945 والحال أن ولادة الدكتور القزويني هي في عقد الخمسينات، فكيف يكون القزويني زميلا للراوي؟! فهذا إن دل على شيء فيدل على جهل صاحب المقال وعلى عدم تتبعه. وحقا إن الدكتور القزويني مؤلف عظيم خدم أبناء زمانه

 
علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد عباس
صفحة الكاتب :
  علي محمد عباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تحرير فتاة ايزيدية مختطفة لدى “داعشي” شرقي بغداد

 الوائلي : الكشف عن تجاوزات خطيرة في عقد يبلغ ملياري دولار .

 خصوم المالكي تحالف الاضداد  : احمد سامي داخل

 ماذا فعلت الدولة التي تتبجح بحرية الاعلام ؟؟؟  : د . فاتح شاكر الخفاجي

 المَملَحة والكَافوُرُ  : يحيى غازي الاميري

  وزارة الكهرباء وشقيقتها المولدة الاهلية  : سامي جواد كاظم

 الأجزاء العشرة للتاريخ ايضا وجهة نظر  : فادي ماضي

 مجلس ذي قار ينفي تلقيه اي طلب بشأن تغيير اسم المحافظة  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 شكراً لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وأمينها العام  : د . مصطفى يوسف اللداوي

  مصدر : المالكي يطالب مدير شبكة الإعلام بإحالة 12 موظف فاسد إلى القضاء  : ستار الغزي

 الشرقية والعربية اهداف مشتركة  : سعد الحمداني

  للإمام الحسين (ع)....فلنتاتين ....صلاة الرؤوس  : عدي المختار

 حتى المرجعية غير مقتنعة  : مهند العادلي

 المجلس الاعلى حظوظه الانتخابية ومبادراته الوطنية  : نور الحربي

 مركزا الفرات والمستقبل يناقشان الخارطة السياسية للعراق مابعد 30/4  : شبكة النبا المعلوماتية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 110076623

 • التاريخ : 21/07/2018 - 08:48

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net