صفحة الكاتب : عباس البغدادي

تنـفس اصطناعي.. (8)
عباس البغدادي
ـ "مايكل موريل" الرجل الثاني (سابقاً) في الـ"CIA": "استراتيجيتنا في محاربة الإرهاب لا تعمل"! ٭ولكنها فعّالة و"تعمل" في صناعة ودعم الارهاب! 
- رئيس الوزراء الفرنسي عقب هجمات باريس الأخيرة: "هناك أكثر من 10 آلاف شخص مدرجين على سجلات الأجهزة الأمنية، وأكثر من نصف المسجلين على هذه القائمة مدرجون بصفتهم إسلاميين متطرفين أو أشخاص على علاقة بالأوساط الإرهابية! ٭يعني بالفرنسي الفصيح؛ خلايا نائمة! وهذا يقيناً سيقلق "نوم" الفرنسيين بعد الآن!
- الأزهر يعلن استعداده لإرسال "أئمة معتدلين" إلى فرنسا لمواجهة المتطرفين! ٭لقد تخرّج معظم "أئمة ومشايخ الجهاديين" من الأزهر، وهم اليوم يقودون داعش والقاعدة وتوائمهما، أو يدعموهم جهاراً (القرضاوي مثالاً)! ثم ماذا فعلوا "الأئمة المعتدلون" المصريون غير التزام "الصمت" المقيت، حينما واكبوا مجزرة مقتل الشيخ الشهيد "حسن شحاتة" وصحبه الأبرار في ضواحي القاهرة قبل سنوات بتحريض طائفي وهابي؟!
ـ قائد الجيش البريطاني ينتقد عدم مشاركة بلاده في قصف تنظيم داعش في سوريا"! ٭يبدو ان التدخل الروسي في سوريا يفتح شهية الغربيين لإتمام "استعراضهم" ضد الإرهاب في سوريا أيضاً!
- إقالة المدير العام للتلفزيون التونسي غداة بث القناة الأولى التونسية صورة رأس مقطوع لطفل ذبحه إرهابيون تكفيريون غربي تونس! ٭يا للمفارقة، آلاف الارهابيين التونسيين يذبحون ويقتلون ويحرقون الأبرياء (بما فيهم الأطفال) في العراق وسوريا وليبيا، ولم تقيل السلطات التونسية حتى ضابط أمني تونسي صغير!  
- القائد الميداني "أبو مهدي المهندس" نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي: "السفير الأميركي يحرّض علينا ويمنع وصول السلاح إلينا"! ٭هذا الأمر يزيد الثقة باستقامة الحشد الشعبي، كما يؤشر على استقلالية قراره بما يرسّخ صلابته ويعزز انتصاراته.
- الأمن الفرنسي يعثر على حزام ناسف في "حاوية قمامة" وسط باريس! ٭عُثر عليها في المكان المقدس لداعش وتوائمه!
ـ "خافيير نارت" عضو لجنة "الأمن والدفاع" في البرلمان الأوروبي: "أن عدم نفاد أسلحة وذخائر وبقية مستلزمات الحرب لدى داعش يدلل على وجود خط تمويل دولي لهذا التنظيم الإرهابي"! ٭نصدّقك تماماً، ولكن بقي أن نسمع منك من هُم هؤلاء المموِّلين الدوليين؟ فمثلك حتماً ليس ممن يصدق عليهم؛ "أطرش في الزفة"!
ـ كبير أساقفة "كانتربيري" في بريطانيا، مشككاً بوجود الله تعالى بعد هجمات باريس الأخيرة: "ناجيت الله قائلاً؛ أين أنت من كل هذا؟.. لقد ساورني الشك"! ٭ماذا كان يحصل لـ"إيمان" كبير الأساقفة لو كان يعيش في العراق وسوريا، والعمليات الانتحارية والإجرامية الارهابية أصبحت هناك واقعاً يومياً معاشاً؟!
- أوباما: "تدمير داعش ليس هدفا واقعياً فحسب... بل إننا سنحققه"! ٭لو كان أوباما أحد المرشحين للرئاسة الأميركية، لكانت هذه العبارة من أذكى وأبسط الدعايات الانتخابية!
ـ الشيخ "شوقي علاّم" مفتي مصر: "داعش فسّر 50 آية من القرآن بطريقة خاطئة"! ٭كل هذا الارهاب الهمجي التكفيري الوهابي الذي يلّف العالم، تختزله وتُقزّمه لنا يا سماحة المفتي على انه "خطأ في تفسير" الآيات فقط، وكأنه لا توجد أساساً نوايا إجرامية مسبقة وأجندة وهابية تستغل الدين برُمّته (وليس التفسير فقط)؟! أم ان الدواعش "اجتهدوا في التفسير" فأخطأوا، فلهم إذن أجرٌ واحد لا أجران؟!
- "هيلاري كلينتون" المرشحة في الانتخابات الأمريكية الرئاسية القادمة: "يجب على واشنطن أن تعطي الأولوية في سوريا لمحاربة داعش وليس الرئيس الأسد، وان جميع المحاولات لتنحيته من السلطة باستخدام القوة لن تنجح"! ٭إعلان صريح بفشل المؤامرة الأميركية!
- يوسف القرضاوي: "أدين الأعمال الإرهابية الدموية التي استهدفت الأبرياء في فرنسا"! ٭لو كان بين الضحايا شيعة أو "روافض" لبارك لـ"أبنائه المجاهدين" هذه الغزوة!
- "دونالد ترامب" المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية الرئاسية القادمة: "لا أعارض من حيث المبدأ تأسيس (قاعدة) بيانات لكل المسلمين في الولايات المتحدة عقب هجمات باريس الأخيرة"! ٭لم تتوانَ إدارة الجمهوريين من قَبل في تأسيس ودعم "القاعدة".. كما لن نستغرب اليوم أن يقتفي مرشحهم خطى النازية والفاشية في "العقاب الجماعي"، حينما يعتبر كل المسلمين "متهمين" بالإرهاب!
ـ طالب وزير الداخلية الفرنسي دول أوروبا عقب هجمات باريس إلى ضرورة "الاستيقاظ" لمواجهة تهديدات الإرهاب! ٭يبدو ان "الفوضى الخلاّقة" الأميركية قد نوّمت الأوروبيين، وأوهمتهم بأن داعش والارهاب التكفيري تم ترويضه أميركياً ليعيد ترتيب خرائط المنطقة (فقط)، ولن يعبر الحدود الى أوروبا!
- "دار الإفتاء" المصرية: "إطلاق داعش مسمى (غزوة) على أحداث باريس تدليس في الدين لشرعنة الأعمال الارهابية"! ٭صمت القبور الذي أدمنته دار الإفتاء منذ سنوات طويلة إزاء "غزوات" التكفيريين هو الآخر شرعنة صامتة لإرهابهم أنتجت مجزرة باريس!
ـ أكد جون كيري إن بلاده قادرة على "إبطال مفعول" تنظيم داعش أسرع مما فعلت مع تنظيم القاعدة! ٭ما يهمنا كضحايا هو "إبطال مفعول" الأكاذيب والأباطيل و"الترتيبات" الأميركية، التي تقف وراء داعش والقاعدة!
- مدير وكالة الـ"CIA": "الولايات المتحدة كان لديها (استشراف استراتيجي) لهجمات باريس"! ٭هل هناك حصيف يخبرنا ما فائدة هذا الـ"استشراف الاستراتيجي" في أجواء سقوط 129 ضحية في هجمات باريس الارهابية السبعة الأخيرة؟! 
ـ الغارديان: "إن تشكيل جيش سني فقط، مؤلف من جنود أتراك ومن دول الخليج قد يكون الحل للتخلص من تنظيم داعش"! ٭داعش تأسس بأجندة إرهابية طائفية، وتم دعمه لتأجيج نيران الطائفية، وتنادي "الغارديان" اليوم بأن الطائفية هي السبيل لـ"القضاء" عليه أيضاَ.. فأية دعوة شوهاء هذه، وكيف يأمل المرء من الداعمين لداعش أن "يقضوا عليه"؟!
ـ الشيخ "علي جمعة" مفتي مصر السابق: "نعم.. الله يؤيد السيسي.. وقل موتوا بغيظكم..! ٭صناعة فرعون مصري جديد بمباركة مشايخ الأزهر.. (قل موتوا بغيظكم يا فرسان الربيع العربي.. في مصر على الأقل)!
ـ رئيس الاستخبارات الداخلية في ألمانيا في تحذير شامل من الخطر الذي تواجهه أوروبا: "أنشطة تنظيم داعش كانت بداية حرب إرهابية عالمية، وعلى الدول الأوروبية أن تتوقع ان ما حدث في باريس قد يحدث في أي وقت"! ٭ما دامت الدول الداعمة للإرهاب (كالسعودية وقطر وتركيا) ماضية في دعمها، وبلا أيّة إدانة أو تجريم دوليين، لن يُعد تصريح المسؤول الألماني مناورة أو تهويلاً أو تشاؤماً! 
- الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني: "أحد الأسباب الرئيسة للنزاع في سوريا هو (الجفاف) المتواصل منذ 5 أو 6 سنوات، ما أجبر الناس على الهجرة"! ٭بالضبط.. "جفاف" ضمير قادة البيت الأبيض وحلفائهم الغربيين هو أُسّ المصائب، ويساهم بتهجير الملايين من أوطانهم!
ـ أردوغان يحضّ الأسرة الدولية على إقامة "منطقة آمنة" في سوريا! ٭"منطقة آمنة" للدواعش والإرهابيين، أما المنكوبين والفارّين من الحرب فيساوم بهم أوروبا بتسهيل تهريبهم للقارة العجوز، مقابل فتح حدود أوروبا بلا تأشيرات للأتراك!
ـ "التايمز": "الولايات المتحدة تريد رؤية بوتين وهو يخفق في سوريا"! ٭إخفاق روسيا يوازي تقوية داعش والارهاب، أليس هذا هو هدف أميركا الأبرز الذي لا تتجرأ على التصريح به، ولكنها تعمل على تحقيقه بكل ضراوة؟!
ـ مجلس الأمن الدولي يعتبر في قراره الصادر بعد هجمات باريس الأخيرة بأن تنظيم داعش يمثل "تهديدا عالمياً وغير مسبوق للسلم والأمن الدوليين"! ٭معايير مزدوجة حقاً! فلولا هجمات باريس الأخيرة، لبقي هذا "التهديد العالمي" مجرد تهويل و"تضخيم للأخطار"!
ـ وزير الدفاع الأمريكي: "روسيا تُعرِّض النظام العالمي للخطر بتدخلها في سوريا"! ٭ببساطة.. الوزير يلمّح الى ان سلامة النظام العالمي مرهونة بسلامة داعش ونظائره!
- شيخ الأزهر منتقداً من قاطعوا الانتخابات البرلمانية الأخيرة في مصر: "هؤلاء المقاطعون بمنزلة الذين (يَعقّون) آبائهم وأمهاتهم"! ٭هل هذا من الفقه أم دعاية للسلطة أم أحجية؟! مجرد سؤال لسماحة الشيخ!
24/11/2015
abbasbaghdadi@gmail.com

  

عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/25



كتابة تعليق لموضوع : تنـفس اصطناعي.. (8)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق درباش الخميس
صفحة الكاتب :
  صادق درباش الخميس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدير شرطة النجف الاشرف وأمانة مسجد الكوفة يناقشان الخطة الأمنية بذكرى استشهاد سفير الحسين مسلم بن عقيل "ع"  : وزارة الداخلية العراقية

 محافظ ميسان يوعز بتشكيل غرفة عمليات لمتابعة الحالات الطارئة  : حيدر الكعبي

 معصوم للملقي: أبرز نتائج الانتصار على داعش تماسك العراقيين بما يعزز وحدة البلد

 دائرة التخطيط وتنمية الموارد تفعل التعاون الرقمي مع وكالة كويكا الكورية  : وزارة الصحة

 حوار في روح المعنى  : علي حسين الخباز

 انشطة وبرامج متنوعة لمديرية شباب ورياضة النجف الاشرف والمنتديات التابعة لها  : وزارة الشباب والرياضة

 أين أنتم من كل هذا يا أعراب  : خضير العواد

 الحُكم بإعدام النمَر جَريمة بحَق الإنسَانيـة جمعـاء  : اسامة العتابي

  أشتياق مُهاجر  : علي الغزالي

 التخطيط: تخصيص (20 مليار ) لاستراتيجية التخفيف من الفقر في النجف لعام 2012  : نجف نيوز

 هل امتثل اهل السنة لقول رسول الله (اذكركم الله في أهل بيتي) ؟  : الشيخ جمال الطائي

 شركةُ الجود للتكنلوجيا الزراعيّة والصناعيّة الحديثة تنظّم مؤتمراً علميّاً حول زيادة إنتاج محصول الحنطة...

  أمنيات قيد التنفيذ  : حبيب النايف

 الشهيد الحي.. أخبر رفاقه بموعد استشهاده وخرج للمعركة حافي القدمين  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 مجلس نينوى يصوت على رفض مشاركة الحشد الشعبي في معركة الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net