صفحة الكاتب : مهدي المولى

لماذا يكره ابناء الجزيرة ال سعود
مهدي المولى


  اظهر استطلاع امريكي  اجراه معهد امريكي من المشهورين والمعروفين بالدقة والموضوعية والحيادية  ان اكثر من 95 بالمائة من ابناء الجزيرة يكرهون ال سعود ويتمنون ازالتهم وقبرهم لانهم سبب الفساد والعنف والتخلف  ليس في الجزيرة بل في المنطقة العربية والاسلامية وانهم من اشد الاوبئة الخطرة  التي ستدمرهم وتنهي وجودهم لهذا فانهم يتشبثون باي شي ينقذهم ويخلصهم من هذا الوباء الذي اسمه ال سعود ومن دينهم الظلامي الوهابي الذي فرضوه بقوة  السيف على ابناء الجزيرة والذين يحاولون فرضه على كل العرب  والمسلمين بواسطة الكلاب الوهابية تحت اسم القاعدة داعش النصرة وعشرات الاسماء الاخرى
كما اظهر الاستطلاع ان اكثر من 90 بالمائة من ابناء الجزيرة ينظرون  الى حزب الله نظرة ايجابية وانه المنقذ والمخلص للعرب والمسلمين وان التشيع هو الصورة الحقيقية للاسلام وصوته الحق
وان هناك تحول كبير في عقلية ابناء الجزيرة  نحو التحرر من قيود العبودية المفروضة عليهم من قبل ال سعود
هذا يعني ان الجزيرة في حالة غليان شديد  والانفجار حتمي ومن الممكن ان يحدث في اي ساعة وهذا الانفجار موجه ضد ال سعود وضد كل العوائل المحتلة للجزيرة والخليج   ال خليفة ال ثاني ال نهيان وسيقبرهم جميعا كما تقبر اي نتنة قذرة
 وهذه الحقيقة باتت واضحة  للعيان واول من شاهدها واحس وشعر بها هم هذه العوائل  واسيادهم اردوغان اسرائيل فوحدوا جهودهم  وقدراتهم وجمعوا كلابهم المسعورة بطريقة الاغراء والتضليل والخداع واعلنوها حرب ابادة على الشعوب العربية والاسلامية  ذبح شبابها وسبي نسائها  ونهب اموالها وتدمير اوطانها تحت ذريعة نشر السنة وتطبيق حكم الرب  اي سنة واي الله لا شك ان لهم رب خاص وسنة خاصة
فال سعود اسرعت وأنشأت داعش الوهابية  ومولتها ودعمتها  بالتعاون مع اردوغان وبتخطيط الموساد الاسرائيلي بعد ان صنعت لها حاضنة وراعية في العراق من بقايا البعث الصدامي وايتامه ومن الكلاب الوهابية وارسلتهم الى العراق واقامة الدولة  الوهابية بخلافة ابو بكر البغدادي
كما ا ن ال سعود دعموا المجموعات الارهابية الوهابية في سوريا   بكل ما يحتاجون من مال وسلاح
ولعب ال ثاني دورا كبيرا في نشر الظلامي الوهابي  والحروب الاهلية حيث قدمت مليارات الدولارات الى هؤلاء الكلاب المسعورة مثل اخوان الشياطين مجموعة فاروق جيش الفتح
وهذا ما قامت به بقية العوائل الفاسدة امثال ال خليفة ال نهيان ومن حولهم من زعماء شبكات الدعارة وتجار الحشيشة والجنس فهذه العوائل جعلت من الامارات والمشيخات مجرد   مقرا ومركزا وبؤرا لنشر الدعارة والفساد والحروب والفتن في المنطقة وشيوخها ممولون لهذه البؤر  ومشرفون عليها فلا تجد بؤرة للفساد او شبكة للدعارة او منظمة ارهابية لذبح الناس الابرياء في المنطقة والعالم الا و مصدرها وممولها احد اقذار هذه العوائل
كما لعب اردوغان دورا كبيرا في نشر الارهاب الوهابي معتقدا انه الوسيلة الوحيدة لتحقيق حلمه الظلامي باعادة خلافة ظلام ال عثمان ويكون اول خليفة لها   لهذا جعل من تركيا ممرا آمنا لدخول الكلاب الوهابية المسعورة الى سوريا والعراق كما انشأ جبهة النصرة الوهابية بالتعاون مع ال سعود ودعم جيش الفتح الوهابي وسهل عملية بيع النفط لداعش من الحقول التي استولت عليها
هكذا نرى هذه العوائل الفاسدة  العميلة حولت المنطقة بواسطة كلابها الوهابية المسعورة الى نيران جهنم وقودها الناس والحجارة
فشعوب المنطقة اصبحت على يقين تام ان هذه النيران التي  اوقدتها العوائل المحتلة ال سعود ال ثاني ال نهيان ستحرق من اوقدها  ولم تترك لهم من اثر وهذه الحقيقة بات تدركها هذه العوائل الفاسدة لهذا قررت حرق ثروة هذه الشعوب  اموال هذه الشعوب مستقبل هذه الشعوب لا يدرون انهم يحرقون انفسهم
ونعود الى ابناء الجزيرة ونظرتهم الى ال سعود وحزب الله
فما شاهده ابن الجزيرة  وما عاناه على يد ال سعود وكلابهم الوهابية من ذبح  للابرياء وسبي واغتصاب للنساء ونهب للاموال  وما حل في البلدان التي غزتها الكلاب الوهابية  بدعم وتمويل من قبل ال سعود اصبح على يقين ان مصيره الى الذبح وعرضه الى الاغتصاب  وماله الى النهب من قبل ال سعود وكلابهم الوهابية كما حدث للعراقيين والسورين واللبنانين واليمنين وغيرها
لهذا قرر ابناء الجزيرة والخليج   حماية انفسهم واعراضهم وحرماتهم واموالهم ومستقبلهم برفض ال سعود والوقوف مع  الشعوب التي تتحدى ظلام ال سعود ودينهم الظلامي وكلابه وفعلا بدأ ابناء الجزيرة بتشكيل مجموعات  تتصدى لال سعود وكلابهم الوهابية  وبالتالي تشكيل جبهة شعبية واحدة  تضم الشعوب العربية والاسلامية لمواجهة ظلام ووحشية وفساد ال سعود ودينهم وكلاب دينهم الوهابي
فالنصر دائما للشعوب
فالطوفان آت ايها الظلمة الفجرة
فلا عاصم لكم من امر الله
مهدي المولى 
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/28



كتابة تعليق لموضوع : لماذا يكره ابناء الجزيرة ال سعود
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الحافظ
صفحة الكاتب :
  عزيز الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  سباق المسافات الطويلة الى الرقة  : هادي جلو مرعي

 مسارات الحل  : حيدر حسين الاسدي

 بالصور :ابطال الحشد الشعبي والجيش يعثرون على تجهيزات سعودية بالقرب من تكريت

 العدد ( 516 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 ((عين الزمان)) علي عليه السلام جـوهـرة الاسلام  : عبد الزهره الطالقاني

 اقلام تنزف دما!!!  : مالك المالكي

 نظام برلماننا الداخلي.. "نسيا منسيا"  : علي علي

 بالصور.. عرس العراق الكبير

 تراثنا ومجدنا  : قاسم خشان الركابي

 العلاقات بين صراع الماضي وتوافق الحاضر  : حسين نعمه الكرعاوي

 العتبة العباسية المقدسة تطلق مشروعُ أمير القرّاء الوطنيّ بنسخته الرابعة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بابليون: ستة آلاف مسيحي وشبكي سيدخلون الموصل

 في مدرسة الأمام "علي أبن أبي طالب" من جرحك سيدي  : عبد الجبار نوري

 وفد مفوضية الانتخابات يزور النائب الاول لمجلس النواب  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ألليغا يشجب ويستنكر ونوابنا ما زالوا معتصمين !؟  : رحيم الخالدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net