خارطة مستقبل مصر.. البرلمان المحطة الثالثة والاخيرة من سيشكل الحكومة في مصر؟
محمد ابو كلل

 بانتهاء جولة الاعادة في المرحلة الثانية والنهائية من انتخابات مجلس الشعب المصري "برلمان 2015" فإن الستار يسدل على مرحلة تاريخية فارقة في الحياة السياسية في مصر.

مع بدأ عملية فرز الأصوات بدأت الأحزاب والكيانات السياسية التي إستطاعت الفوز بمقاعد المرحلة الأولى وبعض مقاعد المرحلة الثانية بالتحرك لرسم صورة واضحة لشكل الحكومة المصرية القادمة التي ستتشكل من الأغلبية البرلمانية والتي حتى الان لم تتضح لصالح من ستكون.
على مستوى القوائم  حسمت قائمة في حب مصر مقاعد القوائم البالغ عددها 120 مقعدا من اصل 576 مقعدا هي مجمل مقاعد البرلمان المصري الجديد. قائمة في حب مصر تضم عددا من الاحزاب المصرية السياسية المحسوبة على التوجه الليبرالي ومنها المصريين الاحرار وحزب مستقبل وطن وحزب المؤتمر، الى جانب شخصيات مستقلة تشكل النسبة الاكبر من من مكونات هذه القائمة، تحت قيادة اللواء سامح سيف اليزل وكيل جهاز المخابرات الاسبق "منسق عام القائمة" الذي يبدو انه بدأ مبكرا مشوار المفاوضات حول شكل الحكومة المصرية المقبلة بعد انعقاد البرلمان وانتخاب رئيس له واقرار اللجان البرلمانية التي بدات ملامحها تتشكل مع دخول عدد من الشخصيات البارزة الى البرلمان كوزير الخارجية المصري الاسبق محمد العرابي المرشح لرئاسة لجنة العلاقات الخارجية، والدكتورة امنة نصير استاذ الفلسفة الاسلامية في جامعة الازهر المرشحة لرئاسة اللجنة الدينية، والكابتن طاهر ابو زيد للجنة الشباب والرياضة، اما وزير الاعلام السابق اسامة هيكل فهو مرشح بطبيعة الحال لتولي لجنة الاعلام، وهؤلاء كلهم ينتمون الى قائمة في حب مصر، ولكن  يبقى السؤال: ماذا عن الاحزاب الموجودة ضمن القائمة والتي استطاعت ايضا الفوز بعدد كبير من المقاعد الفردية؟

 

من المتوقع ان حزبي المصريين الاحرار الذي يدير زمام الامور فيه رجل الاعمال المصري الملياردير نجيب ساويرس، وحزب مستقبل وطن الذي يتراسه الشاب محمد بدران كواجهة لرجل الاعمال المصري البارز في مجال صناعة الحديد والصلب احمد ابو هشيمه، من المتوقع ان يكون هناك تفاهمات بين هذين الحزبين حيث استطاعا الحصول على عدد كبير من مقاعد الفردي تجاوزت المئة مقعد يليهما  حزب الوفد العريق الذي حصد نحو أربعين مقعدا، مقابل المستقلين الذين استطاعوا الظفر باكثر من مئة وعشرين مقعدا.

 

حكومة البيزنس او حكومة رجال الاعمال هي الصفقة المتوقعة في قادم الايام لتشكيل الحكومة المصرية الجديدة في ظل ظروف اقتصادية خانقة تعيشها البلاد تزامنت مع ازمة مالية ادت الى ارتفاع كبير للدولار الامريكي مقابل الجنيه المصري وهو الامر الذي يبدو انه كان سببا في الاطاحة بهشام رامز محافظ البنك المركزي لصالح طارق عامر رئيس البنك الاهلي السابق الذي قام بسلسلة من الاجراءات في سبيل اعادة الاستقرار لسوق الصرف في مصر.

 

كل هذه الارقام ستصطدم بواقع هام، وهي المقاعد التي سيقوم رئيس الجمهورية بتعيين اعضائها بالامر المباشر منه وتبلغ حوالي سبعة وعشرين مقعدا، فمن المتوقع ان الرئيس عبد الفتاح السيسي سيدفع باسماء كبيرة في عالم السياسة في مصر لشغل هذه المقاعد وهي خطوة قد تكون حاجزا امام رجال الاعمال للانفراد بالقرار داخل البرلمان المصري، فمن هذه الاسماء قد يكون هناك من هو اهل لشغل منصب رئيس الحكومة او رئيس البرلمان الذي يرشح المراقبون له ثلاث شخصيات مصرية بارزة هي الرئيس المصري السابق ورئيس المحكمة الدستورية العليا الحالي المستشار الجليل عدلي منصور الذي يحظى باحترام وتقدير شريحة واسعة من الشعب المصري، يليه السياسي البارز والمخضرم الامين العام السابق للجامعة العربية ورئيس لجنة الخمسين لكتابة الدستور السيد عمرو موسى، واخيرا المستشار احمد الزند وزير العدل الحالي.

 

للمرة الاولى ايضا في تاريخ الحياة البرلمانية في مصر تحظى المراة بعدد مقاعد يعد الاكبر في تاريخ برلمانات مصر والذي من الممكن ان نعتبره انعكاسا لجهد المراة المصرية في السنوات السابقة لاسيما في ثورتي يناير ويونيو حيث حصلت المراة على اكثر من سبعين مقعدا في المرحلتين الاولى والثانية وبانتظار تعيينات الرئيس السيسي قد ترتفع نسبة تمثيل المراة في البرلمان المصري الى اكثر من ثمانين سيدة.

 

حزب النور الذراع السياسي للجماعة السلفية في مصر كان الخاسر الاكبر في هذه الانتخابات حيث لم يستطع الحصول الا على ثلاثة عشر مقعدا على مستوى الجمهورية في انعكاس واضح لرفض جمهور الناخبين للتيارات الاسلاميه التي عانوا منها خلال حكم الاخوان المسلمين.

 

اذا المشهد في مصر لايزال ضبابيا، والمعركة القادمة تحت قبة البرلمان لن تكون يسيرة على الاطلاق، فالحكومة القادمة هي انعكاس حقيقي لكيفية ادارة شؤون البلاد بعد اكثر من اربعة سنوات من عدم الاستقرار والانهيار الاقتصادي والامني، لذلك سيكون على اعضاء البرلمان اختيار من يصلح بالفعل لهذا المنصب ليس داخليا وحسب وانما خارجيا ايضا امام الدول التي لاتزال قلقة من سير الاوضاع السياسية في مصر.

 

الجدير بالذكر ان البرلمان الحالي وللمرة الاولى لن يكون برلمان الرئيس كما هي العاده في مصر، فالرئيس المصري لايمتلك حزبا ورفض تاسيس حزب، وان كانت قائمة في حب مصر تحسب عليه، فرجال الاعمال لايمكن لهم ابدا ان يضحوا بفرصة اقتناص رئاسة الحكومة لمرشح من احزابهم، على الطرف الاخر فان البعض يقول ان اعداد المرشحين الفائزين من العسكريين السابقين من الجيش والشرطه سيؤمنون الغطاء اللازم للرئيس المصري داخل البرلمان ولكن الحقيقة غير ذلك، فعدد هؤلاء النواب من العسكريين السابقين لن يزيد في احسن الظروف عن خمسين نائبا. اذا لايوجد اغلبية داعمة للرئيس للمرة الاولى منذ عدة عقود داخل البرلمان المصري، وهذا ان دل فانما يدل على ان الحياة السياسية بدات بالعودة وبقوة الى مصر واننا سنشهد للمرة الاولى منذ اكثر من خمسة وعشرين عاما برلمانا قد يستدعي رئيس الجمهورية للمساءلة ان تعارضت قرارات الطرفين، وهي سابقة تعد الاولى في تاريخ مصر ان حصلت، ولايمكن ابدا استبعاد ذلك فالاسماء الكبيرة التي وصلت الى البرلمان ليس من السهولة اقناعها بالقرارات الرئاسية كما كان يحدث في عصر الرئيس الاسبق حسني مبارك والذي لم يكن البرلمان فيه الا جزءا مكملا لمؤسسة الرئاسة في مصر لاتمتلك حق الرقابة او الرفض ولا حتى تشريع مايعارض توجهات الرئيس، على عكس برلمان مصر 2015 الذي يحظى بمساحة واسعة من القدرة على مواجهة اي قرار يتعارض مع الدستور او توجهات المشرع البرلماني لذلك يعد هذا البرلمان بالفعل رقابي على الحكومة ومؤسسة الرئاسة.

 

ان مصر بانتهائها من الخطوة الثالثة والاخيرة من خارطة المستقبل قد بدات بالفعل في طريق الديمقراطية الذي خرجت من اجله ثورتا يناير ويونيو، ومن الواجب دعم هذه الخطوات وتشجيعها لان استقرار مصر هو استقرار للمنطقة العربية ككل لما تمثله مصر من مركز ثقل سياسي وامني وثقافي، فمصر تعد من الدول العربيه القليلة التي لاتزال متمسكة بالوسطية في قرارتها السياسية ولاتزال متمسكة بالعروبة ومصالح الامن القومي العربي العليا بعيدا عن اي تدخلات خارجية قد تهدد مثل هذه التوجهات.

  

محمد ابو كلل

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/06



كتابة تعليق لموضوع : خارطة مستقبل مصر.. البرلمان المحطة الثالثة والاخيرة من سيشكل الحكومة في مصر؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد يوسف الخضر
صفحة الكاتب :
  احمد يوسف الخضر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قيادة عمليات سامراء تعقد مؤتمراً امنياً موسعاً في مقر القيادة  : وزارة الدفاع العراقية

 مربع الصاد وزوجة الشرطي الصيني الضرير!  : امل الياسري

 "داعش" تفشل في استخدام مفخخات من البعاج لفك الطوق عن عناصرها في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 تقرير عن الحالة الجوية للعراق خلال أيام عيد الفطر المبارك  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 رحلة بين رعونة السائق ودخان السكائر .  : محمد صالح يا سين الجبوري

 الشيخ الفياض : " إذا ثبت عند السيد السيستاني فهذا يكفي "

 فلسطين تحت القصف والرجم  : معمر حبار

 مكافحة اجرام الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين  : وزارة الداخلية العراقية

 إيران تحذر من أي دور إسرائيلي في التحالف البحري بالخليج

 اضاءات حول حديث علامات المؤمن وزيارة الاربعين  : الشيخ عقيل الحمداني

 التربية تستحدث شعبة مجالس الإباء والمعلمين للنهوض بواقعها

 ظواهر صوتية   : علاء الخطيب

 قوات مكافحة الارهاب تحرر حي الاغوات في الجانب الايمن لمدينة الموصل .

 أجمل اثواب الملك  : نبيل عوده

 هيئة الحج تجري الامتحان التنافسي لمرشدي محافظات بغداد والوسط والجنوب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net