صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري

القرانُ: أولاً أم ثانياً؟!
حيدر حسين سويري

  كثيراً ما سمعتُ لمحاضراته، وطالما خرجت بما أتلقاه من معلومات منها، وكأنها حقائق ثابتة، وأن برهانها لا يُرد ولا يقبل الشك! ولم أكن أتصور، أن أناقش رأيا مطروحاً منها، ولم يخطر في بالي أبداً، ولكنها الأيام، تكشف عن كثيرٍ من الزَبَدْ.
   مشكلةٌ تخص الشيعة الإمامية الإثنى عشرية حصراً، وهي ما يخص السؤال أعلاه: القرانُ: أولاً أم ثانياً؟! لأن أهل الحديث والجماعة، خارج هذا الموضوع، فهم قدموا السُنة على القران، وإنتهى الموضوع لديهم، أما الشيعة فقالوا: لا يجوز الإجتهاد مقابل النص، ولنا أن نسأل: ماذا يعنون بالنص؟
   يقول السيد كمال الحيدري: يجب الرجوع في إستنباط أمور الدين إلى القران والسُنة معاً، مُعللاً ذلك بقولهِ: إن أهل البيت هم عِدلُ القران، مستنداً إلى قوله(ص): إني تارك فيكم الثقلين، ما إن تمسكتم بهما فلن تضلوا بعدي أبداً، كتاب الله وعترتي أهل بيتي، فإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض.
لذلك يقول السيد الحيدري ممثلا رأي الأصوليين الشيعة: إن أهل البيت يُشَرعون!
هنا أريد مناقشته: لو كان أهل البيت يشرعون بما يطابق القران(أي ما شرع الله)، فهم إذن لا يُشرعون، ولكنهم يستخرجون الأحكام من كتاب الله بما علمهم الله﴿ وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً[النساء:83]﴾. أما إذا كانوا يشرعون بخلاف القران، فلماذا نعترض إذن على الآخر ونقول لا يجوز(الإجتهاد مقابل النص)؟
   عن الإمام الباقر(ع) عندما سُئل عن أكل لحوم الحمر الأهلية فقال:" نهى رسول الله(ص) عن أكلها يوم خيبر، وإنما نهى عن أكلها في ذلك الوقت، لأنها كانت حمولة الناس، وإنما الحرام ما حرّم الله في القران".
   إن كون أهل البيت عِدلُ القران فهو صحيح، بل هم القران الناطق، ولكن كان يروي عنهم البر والفاجر، وعندما سُئلوا(ع) عن ذلك قالوا: خذوه وإعرضوه على كتاب الله، فإن وافقه وإلا فإضربوا به عرض الجدار.
ولعل قائلاً يقول: إنما نستعين بكلامهم(ع) في تفسير القران وآياته؟
أقول: كيف هذا والشرط يقوم بخلافه، أي عرض السنة على القران وليس العكس؟
   ولنا أن نفترض(جدلاً): لو أن المعصوم الغائب جاء الآن، وأمر بترك الصلاة، وأسقطها عن المسلمين، فهل نقبل منه ذلك؟!
ألا يطالبه المخالف بالدليل؟ الذي إعتاد أهل البيت(ص) إعطاءه دائماً وأبداً من القران، بل وإرجاع جميع أحكامهم الشرعية إلى القران وآياته؟
ألا يدعونا ذلك إلى إنكار عصمته؟! ونحتج عليه بالقران، بل نكون نحن أصحاب الحجة عليه؟!.
بقي شئ...
أتمنى أن يصل سؤالي إلى السيد الحيدري، وأسمع منه جواباً مقنعاً.
.............................................................................................................
ملاحظة:
1-    السنةُ عند أهل الحديث والجماعة هي جميع ما ورد عن الرسول والصحابة والتابعين وغيرهم
2-    السُنة عند الشيعة، هو جميع ما ورد عن الرسول والأئمة الإثنى عشر فقط
 

  

حيدر حسين سويري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/06



كتابة تعليق لموضوع : القرانُ: أولاً أم ثانياً؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : حيدر حسين سويري ، في 2016/08/02 .

السلام عليكم
الأخ العزيز الموسوي
سيدنا الجليل شكراً لحضوركَ ومشاركتك
ولكن متى كان العلمُ تخصصاً؟! وما أدراك ما مجال دراستي وتخصصي؟!
وسؤالي واضح جداً: بماذا سنحتج غداً على مَنْ يدعي أنهُ صاحب الزمان أرواحنا لمقدمه فداء؟!
كذلك أتمنى قراءة كتابي: ماهو الدين؟!

• (2) - كتب : حيدر حسين سويري ، في 2016/08/02 .

السلام عليكم
الأخ الشيخ جاسم الوائلي
شكرا لحُسنِ خلقكِ وكرم إجابتك وكما ذكر جنابك إن الموضوع معمق ولذا أتمنى من جنابك الكريم هدايتنا لكتابٍ أو كتابين نستفيد منها فيما ذكرتم...
شكرا لحضورك الكريم

• (3) - كتب : حيدر حسين سويري ، في 2016/08/02 .

السلام عليكم
الأخ سلمان حسين أُجيبك بإختصار:
1- لم أطعن بشخص السيد الحيدري ولا بعلمه
2- لقد بعثت بهذه الإشكالية لموقع السيد ولم أتلقى إجابة ثم بعثتها بورقة مطبوعة بيد صديق يدرس في جامعة المصطفى(ص) ولم أتلقى إجابة
3- لا تدري مَن أنا ولا أُبرئ نفسي فإن النفس أمارة بالسوء إلا ما رحم ربي ولكن أتمنى قراءة كتابي(ما هو الدين؟)
4- لماذا تهاجمني وكان حريٌ بكِ إجابتي كما فعل أهل البيت عليهم السلام حتى مع الملحدين والزنادقة
5- الناس ثلاثة: عالم ومتعلم وهمج رعاع ... كان الاجدر بك أن تعتبرنب من الصنف الثاني ولو إحتراماً
6- هجومك على ادارة الموقع غير المبررة أنا أترك تقديرها لهم ولكني أحترم هذا الموقع الذي ينشر آراء الناس بناء على ما تعلمناه من الاسلام حول المساوة ... فما أدراك بأن الحيدري أو سقراط بأعلم مني(إن الله أخفى أولياؤه بين عباده) ولا أدعي هذا لنفسي ولا أعتقد بأن السيد الحيدري يدعيه أيضا
7- لماذا هذا التكبر والتجبر في الرد ونحن ندعي حُسن الخلق؟!

• (4) - كتب : حيدر حسين سويري ، في 2016/08/02 .

السلام عليكم
الأخ سلمان حسين أُجيبك بإختصار:
1- لم أطعن بشخص السيد الحيدري ولا بعلمه
2- لقد بعثت بهذه الإشكالية لموقع السيد ولم أتلقى إجابة ثم بعثتها بورقة مطبوعة بيد صديق يدرس في جامعة المصطفى(ص) ولم أتلقى إجابة
3- لا تدري مَن أنا ولا أُبرئ نفسي فإن النفس أمارة بالسوء إلا ما رحم ربي ولكن أتمنى قراءة كتابي(ما هو الدين؟)
4- لماذا تهاجمني وكان حريٌ بكِ إجابتي كما فعل أهل البيت عليهم السلام حتى مع الملحدين والزنادقة
5- الناس ثلاثة: عالم ومتعلم وهمج رعاع ... كان الاجدر بك أن تعتبرنب من الصنف الثاني ولو إحتراماً
6- هجومك على ادارة الموقع غير المبررة أنا أترك تقديرها لهم ولكني أحترم هذا الموقع الذي ينشر آراء الناس بناء على ما تعلمناه من الاسلام حول المساوة ... فما أدراك بأن الحيدري أو سقراط بأعلم مني(إن الله أخفى أولياؤه بين عباده) ولا أدعي هذا لنفسي ولا أعتقد بأن السيد الحيدري يدعيه أيضا
7- لماذا هذا التكبر والتجبر في الرد ونحن ندعي حُسن الخلق؟!

• (5) - كتب : سلمان حسين ، في 2016/06/14 .

بسم الله الرحمن الرحيم
لم تكن مداخلتي في صلب الموضوع الذي تحدث به الاخ حيدر حسين سويري فانا لا اريد تضعيفه كما لااريد الانسياق وراء مايقوله لاني لااعرف قدر مايحسن هذا السويري . ولكن مداخلتي في موضوع اخر وعتبي على المشرفين على موقع كتابات في الميزان فقد يعانون من جدب كتابي او معرفي فينشرون ما هب ودب وكان سؤال الاخ سويري فتح من السماء او احد مجادلات سقراط. انا لست من المناصرين للسيد الحيدري ولست ضده ولكن الموضوع المهم هو الادارة الهزيلة والهشة واللاعلمية للمواقع التي تحسب على التشيع وكان شيعة اهل البيت غابت عنهم الحرفية والعلمية والمهارة فاصبحت الساحة فارغة فقط لهذه الاسئلة الفارغة التي يتلاقفها اعداء الشيهة ومناوؤوهم . السؤال المهم لماذا لم يوجه الاخ سويري سؤاله الى مكتب او موقع السيد الحيدري ام انه يأنف من السؤال لعلو قامته وارتفاع منزلته العلمية او بسبب الحسد العلمي كما يقال ام ما هو السر في ذلك ؟؟ ففي نهاية تساؤل او سؤال سويري امنية ان يصل سؤاله الى السيد الحيدري ولا اعرف كيف يتمنى وصول سؤاله هل ان الحيدري يتابع موقع كتابات في الميزان ثم يرد على سؤال سويري ام ماذا ؟. انا لااعتقد ان هذه الطريقة تمت الى الاخلاق العلمية او الاسلامية او الادبية بصلة وهذا تعد مرفوض لانه خارج كل السياقات الادبية والعلمية وهذا ان دل على شيء فانه يدل على ان سويري طاريء على اهل الكتابة او العلم فضلا ان يدلي رايه في هكذا موضوع شائك وفي بضع سطور . مهما يكن رايك بالسيد الحيدري اوغيره يبقى اهل العلم احياء وقال الله هل يستوى الذين يعلمون والذين لايعلمون وغيرها من الايات القرانية . اخر ما اود قوله الى هذا الموقع انا احد المتابعين واتابع عناوين ما تنشرون اتمنى ان يتحلى الموقع كما هو ظاهره بالروح العلمية على الاقل لان الناس عبيد الدنيا ونشر ماهو جاد ورصين فان القرين الى المقارن ينسب . وتقبلوا خالص تحياتي ورمضان كريم

• (6) - كتب : الشيخ جاسم الوائلي ، في 2016/06/13 .

بسم الله الرحمن الرحيم .. الأخ العزيز حيدر حسين سويري .. تقبَّل الله أعمالكم صيامكم وقيامكم .. ذكر جنابكم الكريم إشكالية حول أمور ثلاثة: (أحدها): تقديم السنة على القرآن .. (وثانيها): حول تشريع الأئمة (ع) .. (وثالثها): حول فهم القرآن من خلال الأئمة عليهم السلام مع أنهم أمرونا بعرض السنة على القرآن لا العكس .... وفي مقام الجواب على ما تفضَّلتم به نقول: (أمّا الإشكال الأول) : فيندفع بأن التقديم له معاني مختلفة ، فبعضها مرفوض وباطل جزماً ولايسع مسلماً أن يقول به، وهو التقديم في المرتبة، فهذا باطل جزماً .. وبعضها مقبول وحقُّ ، بل لابد منه ، بل القرآن نفسه أمر به وعدم القول به مخالف للقرآن ، وهو التقديم في التفسير وبيان مراد الله تعالى، وهذا ما أمر الله تعالى به نبيَّه (ص) فقام به النبيُّ (ص) خير قيام، قال تعالى: (وأنزلنا إليك الذكر لتبيّن للناس ما نُزّل إليهم) ، وقال تعالى: (هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلّمهم الكتاب والحكمة .. الآية) ، وهو الذي أمرت به بعض النصوص ، من قبيل ما دلَّ على أن أعرف الناس بالقرآن من خوطب به، وما دلَّ على لزوم الرجوع إلى العترة في فهمه وتفسيره .. ويدخل في هذا المجال العناوين المأخوذة في آيات الأحكام والتي لها معاني عرفية غير مقصودة لله تعالى، فيرجع في تحديدها إلى المعصوم ، كعنوان (الجدال) ـ فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج ـ الذي نهت عنه آية الحج، والذي فسَّره أهل البيت (ع) بقول المحرم: (بلى والله) و (لا والله) .. وبالجملة : إن السنة هي المرجع في تفسير عمم الكتاب ومطلقه ومجمله ومتشابهه وناسخه ومنسوخه وغير ذلك مما يحتاج فيه المسلم إلى تفسير المعصوم، وقد اتّفق العلماء من جميع الطوائف والفنون المختلفة حتى علماء البيان على أن القرينة مقدّمة على ذي القرينة ، والسنة بمثابة القرينة على المراد من النصوص القرآنية .. وهذا ليس اجتهاداً في مقابل النصّ بل تفسير له .. على أن الإجتهاد الذي هو مرفوض ما يكون في مقابل النصّ بالمعنى المقابل للظاهر ، لا النص الذي يعني الكلام، فإن كلمة (النص) لها معنيان: (الأول): ما يرادف الكلام ، تقول : (نصوص الكتاب) أي كلام الكتاب وألفاظه المركّبة، وهكذا تقول : (نصوص السنة) بهذا المعنى .. (والثاني): ما يقابل الظاهر، وهو ما يكون ظاهراً في أحد المعاني ويحتمل إرادة معنى آخر مخالف للظاهر، والنص المقابل له هو اللفظ الذي له معنى واحد لا يختلف فيه اثنان، والإجتهاد المرفوض هو ما يكون في مقابل النصّ بهذا المعنى لا ذاك. وأهل البيت (ع) لا يخالفون النص بهذا المعنى ، وأما النص بذاك المعنى فهم مفسّرون له لا أنهم يجتهدون في مقابله ... وأما أمرهم (ع) لنا بإرجاع السنة إلى القرآن فذاك في مجال آخر، وهو قسمان من أحاديثهم (ع) : 1ـ ما يتنافى مع الخطوط العريضة للقرآن الكريم. 2ـ ما إذا جاء حديثان بنهما تعارض وكان أحدهما مطابقاً للقرآن والآخر مخالفا له، بمعنى من معاني المطابقة والمخالفة يطول الكلام ببيانهما ويراجع فيهما ما ذكره الأعلام في مباحث التعارض من علم الأصول .. وأما إشكال تشريع أهل البيت (ع) فذاك لو ثبت ـ ولست الآن بصدد إثباته ولا نفيه ـ فهو يثبت في مجال آخر ليس فيه تشريع، نظير ما يسمّيه السيد الشهيد بمنطقة الفراغ، فلو ثبت أن لهم (ع) أن يشرّعوا فذاك في مجال يتركه الله تعالى لهم ليملؤوه إذا رأى أن المصلحة في ذلك، نظير ما دلَّ على أن الصلاة في أصل التشريع ركعتان ركعتان، وأن الله تعالى قد فوَّض للنبي (ص) أن يضيف عليها ، فأضاف ركعة للمغرب وركعتين لكل من الظهرين والعشاء .. والكلام يطول .. تقبّلوا من خادمكم خالص التحية والدعاء بالتوفيق ، ونسألكم الدعاء ..

• (7) - كتب : الموسوی ، في 2016/02/05 .

تحية احترام وتقدير الى الاخ العزيز السويري ... اخي المحترم : الموضوع الذي دخلت فيه ليس من مجال تخصصك، وهو من قبيل اقحام الانسان نفسه في علم الهندسة دون ان تكون له اطلالة واطلاع بما يؤهله لذلك ، فان التشريع الذي يتحدث عنه السيد الحيدري ما يسمى بالولاية التشريعية التي هي مورد اختلاف بين الشيعة انفسهم كما هي مورد اختلاف بين اهل السنة انفسهم ، وتعتبر من المسائل الدقيقة التي يتم دراستها في علم الكلام ... فالذي ارجوه منك ومن باب الاخوة في الايمان ... ان تتخلى عن الدخول في ابحاث يمكن ان تصورك كما تصور الشخص الذي دخل في مجال الفن والسينما وهو خال منها ولا يعرف سوى مصطلح لا يدري هل قصدوه ام لم يقصدوه ....


ارجوا ان تقبل اعتذر ي لهذه المداخلة ، انطلاقاً :: المؤمن مراة المؤمن .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي
صفحة الكاتب :
  اسعد عبدالله عبدعلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ((داعش)) ؛ مرحلة أخيرة من مراحل العدوان الديني المذهبي في التاريخ !  : رعد موسى الدخيلي

 رواية حريمستان ، مفاجأة معرض الكتاب الدولي بالرياض

 لوكَي من نوع .. حباب !!  : علي سالم الساعدي

 روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق)  : احمد ختاوي

 النقل: نقل مشجعي نادي الزوراء الى ملعب كربلاء مجاناً

 دمــاء المواطنــين تســـري فــي عــروق قواتنا البطلة / حملة تبرع بالدم في مناطق شمال بغداد

 الخصم داعش، أم الخمسة دولار ؟  : باقر العراقي

 الدعمي : مبارك للرياضين تصويت البرلمان على قانون المنح الشهري للابطال منهم

 السعودية : شبابها لايقبلون بتعذيب ثعلب ويكبرون لقتل وتعذيب البشر !!!!

 العراق - تركيا : مطالبات بسحب وبتوجيه ضربة جوية واستضافة للعبادي والنجيفي وراء دخول قوات تركية

 صدام دمر دولة العراق.. فكيف تمجدوه؟  : علي فضل الله الزبيدي

 وزير الثقافة يحمل المعول على الاعلام  : حميد العبيدي

 حتى ينهزم "داعش" فكرياً وسياسياً  : صبحي غندور

 دموعٌ دمويّةٌ  : ولاء الصفار

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير: بدء تنفيذ سيناريو المخطط البسيوأمريكي بتشكيل اللجنة الوطنية المعنية بتوصيات تقرير ما سمي باللجنة البحرينية لتقصي الحقائق"  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net