صفحة الكاتب : قصي شفيق

الاعلام الاسلامي الموجه صناعة لموت الاسلام ( دراسة في المضامين المتطرفة)
قصي شفيق

تمهيد:
الواقع الإعلامي الدولي اليوم في العالم يمثل هيمنة وسيطرة غربية محكمة‏,‏ قد تركت آثارا سيئة علي وسائل الإعلام ونظمه في العديد من دول العالم‏ والعالم العربي ضمن هذه الدول التي تأثرت بهذا الواقع الإعلامي‏,‏ ولا تزال تعاني من سلبياته ومشكلاته بل تعددت مما شملت التقليد وبث الافكار الازدواجية كون المشاهد او المستمع هو الاكثر استهداف وتأثير في العالم‏, فقد أسهمت القوى الكبرى المهيمنة على الخطاب على فرض واجبار العرب تسويق مخططاتهم دون مراجعة وتحليل مما افادة منها لخدمة أغراضها وأهدافها الأيديولوجية والسياسية والثقافية‏ والتحريضية.‏
إنّ كل إعلام يصل إلى جماهير واسعة من العالم سواء بواسطة الصحف أو المجلات أو الاذاعة والتلفزيون أو الانترنت والهاتف أو بواسطة بث الفضائيات هو إعلام دولي فقد ساهمت هذه التقنية بالانتشار من رسم خارطة جديدة للأيديولوجية العربية باستخدام الاسلام كأداة للتنوير الفكري حسب الوجه المشرق للتأويل سرعان ما تطورت وتسارعت حتى اصبح الاعلام الفضائي يتأخذ من القنوات الدينية الاسلامية باب للانتشار والمشاهدة.
اذن التقدم الكبير في مجال المعلوماتية والتكنلوجيا, بات الغرب هو المسيطر على الإعلام فخرجت لنا العولمة, وما ادراك ماهية العولمة وماهي مخططاتها المستقبلية.
ومن هنا جاءت سيطرة الغرب على الاعلام العربي والهيمنة على الأخبار والاحداث والصرعات والنزاعات ونقل المعلومات والتأثير في الرأي العام. وكذلك التأثير داخلياً على شعوب تلك الدول حيال الأحداث العالمية خصوصاً إذا ما أخذنا في الاعتبار أن أجهزة الاعلام وتكنولوجيا الاعلام يتم استيرادها من أمريكا وأوروبا واليابان، مما يجعل أجهزة الاعلام في دول العالم  تحت رحمة العالم المتقدم فلم يكن للعرب شيء الا التنفيذ والاستخدام الامثل وتطويعها لخدمتهم حسب قول المحطات العربية في بدء الامر.
اذ هناك سر خطير وراء سيطرة الاعلام الموجه فقد يأخذ قوالب ونماذج مختلفة ومتعدد باستهداف الجمهور العربي المسلم سرعان ما تحولت الارض العربية ارض الاعلام بمختلف الوسائل والتقنيات الاذاعية والتلفزة مع اعطاء الرخصة لتقديم افكارها وسلبياتها تحت طبول الاعلام المهني الحر فكل ما يقدم من افكار واراء ومواضيع بالضد من الراي او الاتجاه الاخر لا يشمل صاحب القناة والاحزاب التي تمول وسياسة القناة فتقدم التميز العنصري والطبقي وساد التوجه المراد اقحامه العقيدة والعقلية المستهدفة فقام العمل للحزب والتوجه والطائفة وعزل بعض عن بعض وتسويق افكار عن افكار بعض فدخلت الفجوة والفراغ في الصناعة الاعلامية علما ان ملاك هذا القنوات هم من الدول الخليجية فاصبح المتلقي العربي قاب قوسين او ادنى من الضياع الفكري بل تعدى حتى وصل من نصدق ومن هي الاصح وما الحيادية وما التوجه الطائفي والعنصري تعددت المحطات بتعدد الرغبات والحاجة فحاجة المتلقي لقنوات تدعو باسم الدين من باب استثمار الماكنة الاعلامية وتطويعها لخدمة الدين الاسلامي فهذا هدف سامي في حقيقة الامر مما تبين الباطن انه يبحث على التعددية والحزبية والتفرقة والتقسيم تحت ايقاع محاربة الافكار الهمجية الدخيلة على الاسلام اذن هي كثيرة الاهداف فقاعدة الاسلام في الوطن العربي تتحمل كل التوجهات والافكار اللاسامية حسب الثقافة والوعي المتاح فالقواعد الشعبية المتخلفة اللامتعلمة كانت السبب وراء انبلاج الفكر الاسلامي المتطرف وانتشاره.

تساؤلات يطرحها الباحث للتعرف على ماهية الاعلام الاسلامي المنحرف وما هي الخفايا المبطنة وراء سرعة انتشاره. لكن قبلها سنتعرف على الحقيقة المثالية للمبادئ الصحيحة للأعلام الاسلامي.
 
لماذا الإعلام الإسلامي ؟ ما هو الإعلام الإسلامي ؟ ماهي اهداف الاعلام الاسلامي؟

الاعلام الاسلامي الجذور والانطلاق:
     تختلف نظرات الناس حول الإعلام الإسلامي ما بين النظرة الجغرافية، والنظرة التاريخية، والنظرة الواقعية. فالنظرة الجغرافية تفهم الإعلام الإسلامي على اعتبار أنه الإعلام الصادر من دول العالم الإسلامي مثل السعودية وايران، أو الجهات التي تنتسب إلى الإسلام من العراق وغيرها, وتكاد هذه النظرة أن تكون النظرةَ السائدة عن الإعلام الإسلامي, فلم تكن ارضية واضحة لمفهوم الاعلام وتحولاته حتى جاءت الانطلاقة من قبل العالم العربي بتوضيح الصورة واعطاء مكانها صورة مشرقة عن الحضارة الاسلامية ومفاهيمها وتعاليمها فالمراد من الاعلام الاسلامي بث القيم والمبادئ التي خرجت من تحت الديانة الاسلامية السامية بتراث رصيد معرفي وعلمي وثقافي حتى تصل الرسالة للعالم يجب انشاء جملة من القنوات الفضائية للانتشار والتعريف بما يليق بالنظرة العامة لتاريخ الاسلام الحميد. 

مفهوم الإعلام الإسلامي:
     تكاد تحصر الإعلام الإسلامي في إطارٍ زمني محدد بأن الإعلام الإسلامي مفهومٌ تراثي تاريخي، وممارسة محدودة في فترة زمنية معينة، مثل تلك النظريات التي تتناول عهد النبوة أو الخلفاء او الصحابة او تاريخ اهل البيت.
- تعريف بالإعلام الاسلامي:
الإعلام الإسلامي هو إعلامٌ يقارب وجهات النظر ويهدف الى تفعيل دور المسلم في خدمة العمل الانساني، فهو يعطي نظرة ذات ابعاد قيمية للفكر الاسلامي المتطور، بمعزل عن التقسيم والتفرقة والطائفية مما يعمل على توعية وثقف المسلم بالتعاليم والديانات السماوية, فهو سر من اسرار الدعوة لمعرفة الله والتفكر في الخلق عن طريق الاعلام التنويري، والإصلاح والتغيير، والتطبيق والمشاركة الفاعلة لنهضة الاسلام.
الإعلام الإسلامي: هو تزويد الجماهير بصفة عامة بحقائق الدين الإسلامي، المستمدة من كتاب الله رسوله (صلى الله عليه وآله وسلم) بصورة مباشرة، أو غير مباشرة، من خلال وسيلة إعلامية دينية متخصصة، أو عامة هدفها انقاذ الاسلام من افكار التحريف والتطرف فهو عودة لإصلاح الذات البشرية واعطاها صفة جديدة ذات معنى انساني متطور.
وبقدر ما في الإعلام من حقائق صحيحة، ومعلومات دقيقة، منبثقة من مصادر موثوقة وذات صلة دقيقة بقدر ما يكون هذا الإعلام سليمًا وقويًّا وذات رسالة سامية, والحرص دائمًا على ذكر المصادر، مثل القران المصادر العلمية الكتب المتفق عليها أو غيرها من المصادر؛ حتى يكون الجمهور على بينة من الأمر.

أهداف الإعلام:
تزويد الناس بالأخبار الصحيحة والمعلومات السليمة والحقائق الثابتة، التي تساعدهم على تكوين رأيٍ صائب في واقعة من الوقائع أو مشكلة من المشكلات او حادثة من الحوادث, بحيث يعبر هذا الرأي تعبيرًا موضوعيًّا عن عقلية الجماهير وميولهم واتجاهاتهم فقد يسعى الى توحيد الكلمة والخطاب.

أولاً: خصوصية الاعلام الاسلامي الموجة
ان مفهوم الاعلام الموجه , اقوى سلاح لتزييف الحقائق وحشد الغضب واستخدامه كسلاح فتاك لتنفيذ الاهداف المخططة باستغلال تغييب الشعوب وضعف الثقافة والانفعال الحسي لدى الشعوب العربية مع غياب المواطنة والانتماء الروحي للأرض والوطن, من هنا اصبحت الخصوصية من خلال سلاح مدروس جيدا من اعداء الوطن وساري المفعول حتى راح المتلقي الاسلامي يفعل دور هذه الوسائل بدعمها بالمشاركة والآراء.
 فقد شهد العالم صناعة لموت الانسان بعدت طرق ومنها ما يحصل في المجتمعات العربية من افعال وسلوك عدواني يؤدي الى انتحار الانسان حتى اصبحا نسمع بالانتحاريين من 2003م الى هذه اللحظة وهذه مخلفات صناعة الموت الفكري لدعاة الموت والتطرف فلم يجني المسلم من الاعلام الاسلامي الا العنف والقتل بل تقديم الموت هو الافضل في الساحة فجميع الارهابين المتأثرين بالخطابات اللا اسلامية  جراء ترجمة القران واحاديث الرسول ترجمة ذات ابعاد عدوانية تدعو على القتل والانتحار والجهاد في سبيل الله فقد اصبح الاسلام بين الموت والعدم حتى اخذت النظر تشمل جميع الاسلام لعل ما نسمع ونشاهد عبر وسائل الاتصال نسبة كبير تتهم المسلم في كل العالم بالإرهابي فلم يعد المسلم ذات حرية مطلقة مثل الديانات الاخرى فأصبح العالم اليوم يحارب الاسلام والمسلم تحت ذريعة انتم من يقتل ويحرم ويفجر ولا يحترم الانسانية وكل هذا في القران ان هذه النظر لم تأتي من العبث او الفراغ وانما وراها اعلام عالمي واعلامي اسلامي متطرف عمل على مدار نصف قرن حتى يصل الى هذه النتائج لموت الاسلام في العالم نعم هذه النظر متخلفة فهناك مليار ونصف من المسلمين في العالم هم الاكثر تأثيرا من مخلفات دعاة الفتن والطائفية وما يبثه الأعلام الاسلامي المشرفة عليه الماسونية العالمية فلا احد يقبل هذه الحقيقة بل تعدى الامر الى سلوك عدواني وهمجي ضد المسلمين ومحاربتهم فكريا ونفسياً.

ثانياً: الاعلام اللاأسلامي خصائص واهداف موجهة.
تعد الهيمنة الاسلامية الاعلامية السلاح الفتاك الذي يحارب العقل بالأعلام التحريضي المزيف من التضليل للفكر الاسلامي العربي مما راحت القنوات الموجهة لضرب الإسلام بتقديم الفتن والطائفية اداة للتحريض فلم نسمع او نشاهد في العقود ما قبل الاخيرة هجمة شرسة ضد الاسلام بالشكل السطحي الهزيل فهي محاولة ذات ابعاد متعدد تحاول قمع الاسلام فهناك العديد من المحطات الاعلامي اخذت منحا اخر للتحريض عندما تحارب التشيع بالعراق وايران والعالم فكل المحطات مجندة من الصباح حتى المساء لتقديم التشيع هو المحرف للتعاليم الاسلامية بينما تنفق المليارات على هذه القنوات ولم نجد كلمة بحق التنظيمات الارهابية التي حرقت وحرفت واستباحت فالصراع هو طائفي الخوف من المد الشيعي الذي بدء يمنو في الوطن العربي محاولين من خلال الهيمنة الاعلامية تضليل وتكفير الشيعة باعتبارهم مشركين وكفار من خلال الممارسة الطقسية التي يستخدمونها في الشعائر والعبادة فراحت بين مناظرات وابحاث تقرا وتنخر في جسد التاريخ وتحرف العقائد كأنما معركة ضد التشيع.
فالأنظمة والأجندات التي تعمل لصالحها باتت مكشوفه للعالم العربي لكنها تسعى لتقديم الاسلام والتشيع هم اقوى تأثيرا على العالم من الجهاد والارهاب في معادلة ميتافيزقية تحاول تشهيم القاعدة الكبيرة للتشيع كون التشيع يؤمن بنفس المبدأ الذي يعمل عليه الغرب ان هناك مخلص ومنقذا فتخوف الانظمة الماسونية من اليوم الذي يأتي رجل ليحكم هذا العالم باسره وهنا احدى اسرار العمل بتجنيد التخلف العربي واللذين لهم ايمان باسرائيل دولة ولا يؤمنون من تشيع فالتشيع بالنسبة للماسونية العالمية الفوبيا التي تهدد وجودهم وبقائهم في نفس العظمة مما راحت بتجنيد من هم يأخذون المليارات لتنفيذ مخططاتهم ولعل الفائدة من الاعلام وتقدم الرقميات حالة من اختيار اشكال بقوالب متعدد وهم السلفية والاخوان والوهابية واعطت لهم الاموال لتنفيذ افكارهم مما لم نجد بين هذه الوسائل تعمل تعريف العالم ماهي مخططات الماسونية وماذا تفعل اسرائيل وما هي الاعمال العدوانية التي تنفذ بحق الشعب الفلسطيني والعراق وسوريا وغيره فهيمنة الاعلام العربي في بث السموم والفتن والتفرقة لجعل الاسلام هو الاضعف والعنف سلوكاً ضد البشرية فلم تكتفي هذه المحطات من تقديم جملة من الحوارات التي تضرب الاسلام والتشيع بل راحت الى ترويج الارهاب من وجهة نظر مختلفة مع مجموعة من الفتاوى التي تخل بالإسلام كمفهوم للسلام فقد يتضح للمشاهد العربي هناك محرك كبيرة وراء الاعلام وهيمنته فالتسطيح والاساءة لم يقتصر على الاسلاميين المعاصرين بل شمل تاريخ الاسلام بختيار الرموز الدينة نموذجاً فلم يتوقف الامر على رمز الاسلام الرسول الكريم وتحريف القران وآياته والاساءة الى كل مقدس بالإسلام.
 فلو نظرنا عميقا وتساءلنا لماذا النبش بالتاريخ وتحريفه؟ لماذا تحريف آيات القران الكريم؟ لماذا الاساءة للإسلام ولشخص الرسول بتقديمه الرجل الاضعف بين اصحابه وان قرارته لم تكن منه وانما من اصحابه؟. من هو المسؤول عن ضياع الخطاب الاسلامي الرصين؟ ولماذا بث الحقد والكراهية والفتن والتقسيم بين الدين الواحد من المستفيد؟
 
ثالثاً: هيمنة الاعلام الاسلامي بعد الربيع العربي 2011م
ان محتوى القنوات العربية الفضائية ذات البعد الطائفي تعمل وتتغلل في كل مناخ سياسي معتدل فهي ضد الاستقرار فقد تسعى الى زعزعت الشعوب بأفكارها المسمومة مع تغير المناخ السياسي في المنطقة، وذلك منذ بداية ما بات يعرف بالربيع العربي عام 2011، فهناك الآن مئات القنوات الفضائية التي تخاطب المشاهد العربي وتوجه له الاعلام المخالف للحقيقة الواقعية بالتضليل على الصواب واعطاء بديله الباطل فتغيير المسارات لحاجتها وغاياتها واجنداتها الخارجية.
إلا أن عددا من تلك القنوات باتت تلعب دورا سلبيا في الاقتتال الطائفي الذي تشهده عدد من بلدان المنطقة ولا سيما الصراع في سوريا والعراق واليمن، وعلى وجه الخصوص، تلك ذات الطابع الديني, والعمل على نقاش بث الكراهية والحقد العقائدي كنموذج بين ( السنة والشيعة) بعنوان " التحريف الديني والاساءة للمقدس" اذ تم من خلاله رصد  قنوات دينية، ذات التوجهات الاعلامية هي اشد تطرفاً في العالم.
السؤال الاهم لماذا لا تقوم السلطات بتعليق رخص البث لمئات القنوات الفضائية العربية بتهمة التحريض على (العنف الطائفي والاقتتال)
بينما شهدت دول أخرى مثل مصر جدلا واسعا خلال السنوات الأخيرة حول خطاب بعض القنوات الفضائية بعد اتهام بعضها بشن هجمات ضد شخصيات بعينها او فئة دينية كالأقباط أو طائفة بعينها كالشيعة. وشهدت العراق ايضا جدلا ايدلوجية بالخطاب الديني التحريضي اما الكارثة الاكبر هي في بعض بلدان الخليج, تمويل قنوات فاضحة ومتحرر وفي الوقت نفسه تسارع بتمويل القنوات الاسلامية المتطرفة.
ويبدو أن الاستثمار في القنوات الدينية لم يتلاشى في وجه الانتقادات الموجهة للقنوات التي تثير النعرات الطائفية فلم تتوقف عن البث بل زاد رصيدها ومشاهدتها بعد 2011 بفضل تمويل اللاأسلاميين بمليارات فزاد عدد المحطات وزادت البرامج وزاد العنف ضرب الاسلام في العالم.

رابعا: الاعلام اللاأسلامي الموجه في السوشيال ميديا
لم يكتفي الاعلام المتطرف على الوسائل المرئية والسمعية والصحف وغيرها من الدعاية النفسية لمخططاتها العدوانية بل راحت ابعد بكثير باستثمار تقنية التطبيقات والمواقع فقد اسهمت في انشاء اكبر التجمعات المتطرفة فبعد الانتشار الواسع الفضائي انتشرت افكارهم المقيتة حتى وصلت الى جميع مستخدمي هذه التطبيقات فراح بين مروج ومكذب مما حققت مشاهدات تعدت المليون فالإشاعة والاخبار والتكذيب والتحريف يروج له بمواقع التواصل الاجتماعي.
لذلك الان هناك حسابات وهمية في مواقع التواصل الاجتماعي تمارس التحريض الطائفي من خلال طرح موضوعات تثير الأحقاد والفتن. هؤلاء يحاولون إثارة الفتن الطائفية لزعزعة الأمن وتفكيك المجتمع لتحقيق أهداف مشبوهة، الا انهم من خلال هذه المواقع التي تم زرعها في برامج التواصل الاجتماعي ينقسمون إلى فريقين: الأول يثير موضوعاً طائفياً والآخر يعارضه وبذلك يتم استقطاب المتعصبين دينياً للانخراط في هذه المعركة المفتعلة.
وهنا راس الكارثة عندما انخرط الشاب بالمشاركة دون ادنا وعي من هؤلاء ولماذا اشارك بالراي,
اذ أن الإشارات التي وصلت إلى من خلال المواقع في البلاد تحثهم  الشباب على التحريض على الفتن الطائفية لشق وحدة الصف ومحاولة ايجاد بيئة خصبة لتنفيذ أجنداتهم المشبوهة وهذا مسعى اليه الاعلام الاسلامي لضرب البعض بالبعض الاخر تحت شعار الاسلام المزيف فلو نظرنا عميقا لماذا الانتشار السريع ولماذا الاستجابة والتصديق لحسابات وهمية لوجدنا الاجابة لكن الهدف اصبح واضح كل ما نحتاجه الان هو تثقف الشباب والمجتمعات وتطهيرها من شذاذ الافاق الذي دمروا المجتمعات الرصينة وتسيدوا على عروش السلطة والمال فلو كان المسلم والعربي ناضجاً ولايمتلك الحاضنة لهؤلاء لما كان حال المجتمعات الاسلامية اذ ان الاعلام الاسلامي الموجه يعمل لصالح اجندات خارجية الهدف هو المسلم والاسلام تحريفاً وتسقيطاً اخلاقياً ومجتمعياً فيجب يكون للأعلام الحر الصوت العال تجاه هذه الهجمات الفكرية ويتصدى لرفع المستوى الثقافي والمعرفي للمجتمعات حتى نتخلص من افت الاعلام الاسلامي وغيره من الاجندات التي حرقت واستباحت حرمة الانسان.

ماذا لو نعلم الى اين ذاهب الاعلام اللااسلامي:

1)    هل تعلم اغلب القنوات الفضائية تمول الارهاب فكرياً ومادياً
2)    هل تعلم يومياً يتم الاساءة للرسول الكريم والكفر به وبأهل بيته
3)    هل تعلم مصادر تمويل هذه الوسائل وكم هي الارقام التي تنفق سنويا ما يقارب مليون ونصف المليون دولار
4)    هل تعلم هناك هدف مشترك يجمع الاعلام الاسلامي هو تحريف الاسلام منهجا وفكراً
5)    هل تعلم ان العرب هم اكثر تأثيرا وتطبيقا للأفكار الهمجية والعدوانية لصالح القوى الكبرى (الماسونية)
6)    هل تعلم عدد الضحايا وراء اخذ الفتاوى العدد يتراوح 3 مليون شهيد 6 مليون مهجر
7)    هل تعلم انت مشارك من خلال الاستماع والترويج عبر المشاركة بأعمالهم التحريضية.

 

  

قصي شفيق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/06



كتابة تعليق لموضوع : الاعلام الاسلامي الموجه صناعة لموت الاسلام ( دراسة في المضامين المتطرفة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فيصل ابراهيم محمد احمد ، على د . المهندسة آن نافع اوسي : انجاز (7000) معاملة تمليك لقطع الاراضي وفق المادة 25 - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : ، اني المواطن فيصل ابراهيم محمد قدمت على قطعه ارض في محافظه نينوى واريد ان اعرف التفاصيل رجاءا انني قدمت في تاريخ 20 ثمانيه 2019

 
علّق د.زينب هاشم حسين ، على فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية : البروفيسور فلاح الاسدي - للكاتب صدى النجف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، هل أجد بحث الدكتور فلاج الأسدي منشورًا في أحدى المجلات ، أو متوافرًا مكتوبًا كاملاً في أحد الصحف أو المواقع الالكترونية ؟

 
علّق مهند عبد الحميد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : هذا الحديث موضوع. قال الشيخ الألباني: موضوع. انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة 11 611 رقم الحديث 5397 https://al-maktaba.org/book/12762/9700 وانظر أيضا https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3422

 
علّق منير حجازي ، على كويكب "عملاق" يقترب من الأرض قد يؤدي الى دمار واسع في أنحاء الكوكب : اجمعت الأديان وكذلك الحضارات القديمة على أن كوكبا او مذنبا او نجما حسب تسمياتهم سوف يظهر في سماء الأرض كعلامة على نهاية حقبة أرضية تمهيدا لظهور حقبة جديدة أخرى. واقدم المدونات في الصين والتبت والانكا وما مذكور في التوراة والانجيل رؤيا يوحنا وكذلك في الروايات والاحاديث الاسلامية كلها تذكر قضية هذا النجم او المذنب والتي تصفها التوراة بانها صخرة الهلاك والحرائق والزلازل والفيضانات.يقول في رؤيا يوحنا : (فسقط من السماء كوكب عظيم متقد كمصباح، ووقع على ثلث الأنهار وعلى ينابيع المياه.11 واسم الكوكب يدعى «الأفسنتين». فصار ثلث المياه أفسنتينا، ومات كثيرون من الناس من المياه لأنها صارت مرة). نسأل الله أن يحفظ الأرض ومن عليها.

 
علّق احمد خضير ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : عليكم السلام و رحمة الله و بركاته تحياتي الاستاذ صباح الغالي.. شكرا جزيلا على المداخلة والتعليق مع التحية

 
علّق نور الهدى ، على رسائل بيان المرجعية العليا في 7 / 2 - للكاتب نجاح بيعي : شكر الله سعيك

 
علّق صباح هلال حسين ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : استاذ احمد خضير كاظم .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نص مقالتك كانت بمثابة وصف دقيق لما حصل في العراق للتظاهرات السلمية وأسئلة وأجوبة في نفس الوقت على هؤلاء الذين يشككون ويتهجمون على الاحتجاجات الشعبية الشبابية التي ترفض الفساد الاداري والمالي في كل مفاصل الدولة وفساد الاحزاب والكتل الفاشلة في تقاسم المناصب والمنافع بينهم ، بارك الله فيك وأحسنت وأجدت ...مع ارق تحياتي

 
علّق سيد علي المرسومي ، على تاريخ شهادة السيدة الكريمة أم البنين فاطمة بنت حزام ألکلآبيه »«ع» قدوة في التضحية والإيثار.» - للكاتب محمد الكوفي : استاذنا العزيز محمد الكوفي المحترم بعد السلام والتحية ارجو ان توضحوا لنا ماهي مصادركم التاريخية الموثوقة ان سيدنتا أم البنين عليها سلام ماتت شهيدة وشكرا لكم

 
علّق adeeb ، على جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع - للكاتب عبد الستار الكعبي : الصحيح في احتساب الخدمة العسكرية لاغراض الوظيفة المدنية / علاوة، ترفيع، تقاعد الى السيد رئيس مجلس الدولة في العراق المحترم اولا : المعروض : يعاني الكثير من الموظفين من مظلومية كبيرة جداً في موضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الخدمة المدنية بسبب التبدلات التي حصلت في التشريعات الخاصة بهذا الموضوع والاضطراب الواقع في تفسيرها والذي نتج عنه اختلاف ادارات الدوائر الحكومية في احتسابها. وقد كان لتراجع مجلس شورى الدولة عن قراراته بهذا الصدد اثر واضح في ذلك، فقد اصدر المجلس قرارات لاحتسابها لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع وتم العمل بموجبها في مختلف الدوائر الحكومية حيث تم تعديل الدرجات الوظيفية للموظفين المشمولين وذلك بمنحهم علاوات او ترفيع بما يقابل سنوات خدمتهم العسكرية كل حسب حالته، ثم تراجع المجلس عن قراراته واحتسبها لاغراض التقاعد فقط مما سبب مظلومية ادارية ومالية كبيرة وقعت اثارها على الموظفين المشمولين على شكل تنزيل درجة وتضمينات مالية حيث قامت الدوائر باعادة احتساب الخدمة الوظيفية وتعديل درجات الموظفين المعنيين وكذلك استقطاع الفروقات المالية منهم بعد رفع الخدمة العسكرية التي احتسبت لاغراض العلاوة والترفيع وجعلها للتقاعد فقط. وهنالك جانب اخر من هذه المظلومية يتمثل بان الموظفين المعيَّنين قبل (21/10/2002)، وهو تاريخ نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المنحل ذي الرقم (218) لسنة 2002 ، قد احتسبت خدمتهم العسكرية الالزامية لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بينما اقرانهم الذين عينوا بعد ذلك التاريخ لم تحتسب لهم خدمتهم العسكرية الّا لأغراض التقاعد فقط على الرغم من انهم أدوا نفس الخدمة وفي نفس الموقع والوحدة العسكرية، وفي هذا غبن كبير واضح فكلاهما يستحقان نفس الحقوق مبدئيا. ثانيا : الغاية من الدراسة : لاجل رفع المظلومية عن الموظفين المتضررين من هذه الاشكالية الذين لم تحتسب خدمتهم العسكرية الالزامية والاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بسبب تغير القوانين والقرارات الخاصة بهذا الموضوع ولتصحيح هذه الارباكات التشريعية والتنفيذية نقدم لكم هذه الدراسة آملين منكم النظر فيها واصدار قراركم الحاسم المنصف وتوجيهكم لدوائر الدولة للعمل بموجبه. ثالثا : القوانين والقرارات حسب تسلسلها الزمني : ندرج في ادناه نصوصا من القوانين والتعليمات ومن بعض القرارات الصادرة بهذا الصدد على قدر تعلقها بموضوع احتساب الخدمة العسكرية للاغراض الوظيفية وحسب تواريخ صدورها : 1- قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 الذي نص في ( المادة 26 الفقرة 2 ) منه على : ( يحتفظ للمجندين الذين لم يسبق توظيفهم أو استخدامهم بأقدمية في التعيين تساوي أقدمية زملائهم في التخرج من الكليات أو المعاهد أو المدارس وذلك عند تقدمهم للتوظيف في دوائر الحكومة ومصالحها ومؤسساتها بعد اكمالهم مدة الخدمة الالزامية مباشرة بشرط أن يكون تجنيدهم قد حرمهم من التوظف مع زملائهم الذين تخرجوا معهم وأن يكونوا مستوفين للشروط العامة للتوظف.). حيث ضمن هذا القانون حق الخريجين الذين يتم تعيينهم في الدوائر الحكومية بعد ادائهم الخدمة العسكرية الالزامية بمنحهم قدما في الوظيفة مساوي للقدم الوظيفي لزملائهم في التخرج الذين تعينوا في دوائرهم بعد تخرجهم مباشرة مما يعني احتساب خدمتهم العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والترفيع. 2- تعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت لتضع عددا من الاسس والاليات الخاصة بالخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ والتي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) وهذا حق للموظف وانصاف في التعامل معه. 3- قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 الذي اعتبر نافذاً في (21/10/2012) والذي نص على: (اولا – تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة، لاغراض التقاعد حصرا. ثانيا – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.) وصار هذا القرار هو الاساس النافذ حالياً لاحتساب الخدمة العسكرية . ونلاحظ ان هذا القرار خالٍ من اي اشارة لتطبيقه باثر رجعي فيكون الفهم الاولي والارجح له هو ان تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل نفاذه وقبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع بموجب القوانين السارية قبله وان الخدمة التي يقضيها العسكري بعد نفاذه تكون لاغراض التقاعد حصراً وهذا ما ذهب اليه مجلس شورى الدولة بقراره بالعدد (21/2004). 4- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (21/2004 بتاريخ 18/11/2004) الذي نص في الفقرة (2) منه على (يكون احتساب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد اذا كانت تلك الخدمة قد اديت قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) فيكون احتساب اي منهما لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد). وهذا القرار هو الاكثر انصافا واقربها الى المعنى الذي يمكن ان يفسر به نص القرار (218 لسنة 2002). 5- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005) الذي اعتبر ان امر سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم (30 لسنة 2003) يبطل احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة ويحتسبها لاغراض التقاعد فقط إستناداً الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) ويرى مجلس شورى الدولة في قراره هذا ان احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع معلق بالامر (30) ونص على (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها او تعليقها) و (اذا زال المانع عاد الموضوع) بمعنى اذا زال المانع والذي يقصد به ألامر رقم (30) زال الممنوع به الذي هو (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع) وعليه فانه يلزم من زوال ألامر رقم (30) عودة الوضع الى اصله اي جواز بل وجوب (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع). ولكن مجلس شورى الدولة لم ينفذ مضمون قراره هذا بعد زوال الامر رقم (30) لسنة 2003 الذي تم الغاؤه بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008 المعدل الذي عد نافذا بتاريخ 1/1/2008 والذي نصت المادة (21) منه على ( يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 (. 6- قرار مجلس شورى الدولة رقم (70) لسنة 2006 وجاء في حيثياته (وحيث ان أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 قد علق جميع القوانين وسنن التشريعات واللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها تحديد الرواتب او الاجور الخاصة او اعتبر ذلك من الحوافز المالية التي تصرف للموظفين .وحيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها .) وكذلك ورد فيه ( ان احتساب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 لاغراض العلاوة والترفيع يعد موقوفاً في الوقت الحاضر استناداً الى امر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003.) وكذلك ورد في نصه (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها) و حيث أنه (اذا زال المانع عاد الموضوع)، وينطبق هنا نفس ما قلناه في الفقرة (5) اعلاه بخصوص قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005). 7- قرار مجلس شورى الدولة رقم (28/2016 بتاريخ 10/3/2016) الذي ترك كل تفسيراته واسسه السابقة في عدم احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع استنادا الى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 واستند فقط الى قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218 لسنة 2002) وقرر ( لايحق احتساب الخدمة العسكرية المؤداة قبل نفاذ القرار المذكور او بعده طالما ان هذا القرار (218) ما زال نافذاً). رابعا : الحالات المعنية : بعد ان تبين لنا ان قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218) لسنة 2002 هو الفيصل في هذا الموضوع وان التوجه القانوني لمجلس شورى الدولة استقر على اعتباره الاساس الذي تستند عليه القرارات الخاصة بموضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الوظيفة المدنية، ينبغي لنا لاجل اصدار الحكم المناسب في هذا الموضوع ان نستعرض الحالات التي يمكن ان تخضع لمداه التطبيقي مع بيان الراي بشأن احتساب الخدمة العسكرية لكل حالة : الحالة الاولى : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة بعد نفاذ القرار فيطبق عليها القرار المذكور بلا اشكال. الحالة الثانية : ان يكون كل من اداء الخدمة العسكرية الالزامية والتعيين في الوظيفة واحتساب الخدمة العسكرية قبل نفاذ القرار المذكور فلايسري عليها القرار بلا خلاف ولا اشكال ايضا. الحالة الثالثة : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة قبل نفاذ القرار ولكن التعيين في الوظيفة المدنية يكون بعد نفاذه وهنا يكون الحكم باحتسابها لاغراض التقاعد فقط حسبما صدرت به عدة قرارات من مجلس شورى الدولة استنادا الى نص القرار ولكن الرحمة القانونية ومباديء العدالة والانصاف تقتضي احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد مساواة لهم باقرانهم الذين تعينوا قبل نفاذ القرار. الحالة الرابعة : التي هي اهم الحالات والتي يجب ان نقف عندها ونتمعن تفاصيلها بدقة. وهي ان يكون اداء الخدمة العسكرية وبعدها الالتحاق بالوظيفة كلاهما قبل نفاذ القرار (218) ولكن هذه الخدمة لم تحتسب في حينها بسبب تقصير من ادارات الدوائر ففي هذه الحالة يكون الاستحقاق هو احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وذلك استنادا لما يلي :- 1- ان القانون النافذ في وقتها بخصوص احتساب الخدمة العسكرية في الوظيفة المدنية هو قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 وان الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط كانت تحتسب لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وفقا لاحكام المادتين (25 و 26) منه. وقد اكدت هذا التوجه تعليمات عدد (119) لسنة 1979 النافذة التي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) 2- ان من شروط التعيين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في وقتها ان يكون طالب التعيين قد اكمل الخدمة الالزامية (او كان مستثنى او .... ) حسبما ورد في الفقرة (1) من المادة (٢٧). وكان عليه اثبات ذلك بتقديم (دفتر الخدمة العسكرية) باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة لاثبات الموقف من الخدمة العسكرية والذي يبين تفاصيلها كاملة كما ورد في المادة (1) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) . 3- ان احتساب الخدمة العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة يتم تلقائيا من قبل الادارة بعد تقديم الموظف ما يثبت اداءها من مستندات وفق القانون بغض النظر عن تاريخ تقديم الطلب لاحتسابها لان تقديمه كاشفا لها وليس منشئا لها وهذا ما أقره مجلس شورى الدولة (قراره 21/ 2014) وذلك لان المادتين (25 و 26) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 لم تشترطا لاحتساب الخدمة العسكرية تقديم طلب بشانها. واستنادا على ما تقدم فان الموظف الذي ادى الخدمة العسكرية الالزامية قبل التعيين وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور يكون قد قدم لدائرته دفتر الخدمة العسكرية الذي يثبت اداءها وتفاصيلها مما يفترض احتسابها تلقائيا من قبل الدائرة وان عدم احتسابها في هذه الحالة يعد خطأ في اجراءاتها ولادخل للموظف فيه ولايتحمله كما اكدته العديد من قرارات مجلس شورى الدولة وتعليمات مجلس الوزراء. وحيث ان من حق الادارة تصحيح اخطائها السابقة كما هو الثابت في قرارات مجلس شورى الدولة. عليه يكون قرار الادارة الذي تتخذه بعد نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور والذي تقرر فيه احتساب الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور لاغراص العلاوة والترفيع والتقاعد هو تصحيح لاخطائها السابقة (بعدم احتسابها) فيكون قرار احتسابها صحيحا وموافقا للقانون ولقرارات مجلس شورى الدولة. حيث ان العبرة في التشريعات التي كانت نافذة وقت اداء الخدمة العسكرية الالزامية والالتحاق بالوظيفة. وبناءا على ماتقدم فان الموظف المعين قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (218) والذي ادى خدمته العسكرية قبل التحاقه بالوظيفة يستحق احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. خامسا : الحلول المقترحة : من اجل وضع حل منطقي لهذه الاشكالية يساهم بايجاد حالة من الاستقرار القانوني والاداري ولانصاف الموظفين كل حسب الحالة الخاصة به نقترح ما يلي : 1- الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) والعمل بالقوانين والتعليمات السابقة له خاصة التعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت بخصوص الخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ ولن تتضرر من ذلك أي شريحة بل على العكس فانه حل منصف وعادل للجميع ويضمن حقوق الموظفين. ولكن هذا الحل يحتاج تدخل تشريعي وتوافقات برلمانية وهو خارج ارادة وصلاحية مجلس شورى الدولة ويصعب تحقيقه لذلك نوصي بان يتخذ المجلس قرارا بخصوص الحالة الرابعة باعتبار المشمولين بها هم الاكثر تضررا من غيرهم. ونقترح ان يكون القرار كما في الفقرة التالية. ب- تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط المقضاة أي منهما قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) للموظفين الذين تم تعيينهم قبل نفاذ القرار المذكور لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. واذا كان المانع من اتخاذ هذا القرار هو التبعات المالية التي يمكن ان تترتب عليه فانه بالامكان النص فيه بان لايكون الاحتساب باثر رجعي وان لاتتبع تطبيق القرار فروقات مالية لصالح الموظفين المستفيدين. ولابد من الاشارة الى ان الموظفين المعنيين بهذا الموضوع هم الان كبار في السن وعلى ابواب الاحالة على التقاعد وخدموا دوائرهم وبلدهم لسنوات طويلة وانهم اصحاب عوائل وهم آباء لمقاتلين في الجيش والشرطة والحشد الذين يقاتلون دفاعا عن والوطن والشعب والمقدسات، وانه من الضروري انصافهم قبل توديعهم للعمل الوظيفي وذلك باصدار القرار المقترح ليكون املا لهم في ختام خدمتهم الوظيفية. الخاتمة : نامل ان يتم النظر بهذه الدراسة من اجل انصاف المتضررين بسبب اختلاف الاجراءات الادارية تبعا لاختلاف النصوص القانونية بهذا الموضوع وخدمة للمصلحة العامة. مع فائق الشكر والتقدير

 
علّق هناء ، على الإقليم السني في سطور صفقة القرن ؟!! - للكاتب محمد حسن الساعدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طرح صائب ومثمر باذن الله، نعم هذا مايخصططون له اقليم سني واحتراب شيعي شيعي ، اذا لم يتحرك عقلاء وسط وجنوب العراق لتحقيق المطالب العادلة للمتظاهرين واحتضانهم لانهم اولا واخرا ابناءنا والا فانه الندم الذي مابعده ندم. وحسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سبحان الرب المغالطة تبقى نائمة في عقول البعض . هل الموضوع يتحدث عن الماهية او يتحدث على ماذا ركب يسوع ؟ كيف تقرأ وكيف تفهم . النص يقول : (وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما). فكيف تفسر قول الانجيل (فجلس عليهما) كيف يجلس عليهما في آن واحد . يضاف إلى ذلك ان الموضوع ناقش التناقض التضارب بين الاناجيل في نقل رواية الركوب على الحمار والجحش والاتان. وكل كاتب إنجيل حذف واضاف وبدل وغيّر. ثم تات انت لتقول بأن الحمارة هي ام نافع ، وام تولب ، وام جحش ، وأم وهب . اتمنى التركزي في القرائة وفهم الموضوع . ويبدو أن التخبط ليس عند كتبة الاناجيل فقط ، لا بل انها عدوى تُصيب كل من يقترب منهما.

 
علّق محمود ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن انثى الحمار تدعى ( اتان ) __ هذه معلومة تثبت ان ما وضعته انت هو خطأ _ وابن اتان هو حجش _ _ عندما قالو__ (((( فتجدان أتانا مربوطة وجحشا معها ))) _ تعني في العربية ((( انثى الحمار و حجش ابنها )))) _ تسطيع ان تتاكد من معاجك اللغة العربية __ اسمُ أنثى الحمار تُعرَفُ أنثى الحمار في اللغة العربيّة بأسماءٍ عِدّة، منها أتَان، وأم نافع، وأم تولب، وأم جحش، وأم وهب. إ

 
علّق حسنين سعدون منور ، على العمل تعلن استلام اكثر من 70 الف مستفيد منحة الطوارئ ضمن الوجبة الاولى وتدعو المواطنين الذين حدث لديهم خطأ اثناء ملء الاستمارة الالكترونية الى الاتصال بشؤون المواطنين لتصحيحه - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : السلام عليكم اي اسمي طالع بالوجبه الخامسه اسمي حسنين سعدون منور محافضه ميسان رقم هاتف07713367161 مواليد1990/3/19ما وصلتلي رساله لان كان رقمي بيهخطء اذا ممكن صححه 07713367161

 
علّق علي العلي : ايها الكاتب قولكم "ليس فقط الاحزاب هي مسؤولة عنه فالشعب شريكاً اساسياً في هذا العمل " اليس هذا خلط السم بالعسل؟ ان المواطن العادي تعم مسؤزل ولكن عندما يكون وزير اختاره حزب ديني ويدعي انه مسلم وعينك عينك يسرق ويفسد وبهرب ويعطى الامتيازات كلها هل تقارنه بمواطن يعمل في الدولة وهو يلاحظ الفساد يستشري من القمة ويطمم له؟ هذا كلام طفولي وغير منطقي والحقيقة انك ومن امثالك يطمر رأسه تحت الرمال عن الفساد التي تقوده الاحزاب التي تدعي التدين والاسلام.

 
علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر المالكي
صفحة الكاتب :
  حيدر المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وجه رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي طلبا الى المحكمة الاتحادية بشأن عدم دستورية اجراء انفصال اي اقليم او محافظة عن العراق  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 العار الذي سيلحق بالعراقيين  : هادي جلو مرعي

 حمودي يستقبل الاعرجي ويبحث معه ضرورة التعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية  : مكتب د . همام حمودي

 كفى مزايدات على أبناء السنة ..  : راسم قاسم

  اللجنة الأمنية العليا تعقد اجتماعها الدوري لمناقشة أخر المستجدات والإجراءات في الجانب الأمني  : اعلام محافظ ميسان

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 09:00 13ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 كلية التربية في جامعة واسط تعقد مؤتمرها العلمي الدولي العاشر  : علي فضيله الشمري

 القوات الامنية في بابل تعتقل اخطر ممول للجماعات الارهابية  : متابعات

 إمتنع عن الاستحمام منذ ولادته ليحصل على إقليم!  : قيس النجم

 ظروف يعيشها الشعب العراقي  : امل الياسري

 اين... البرلمان من الاصلاح والتطوير  : هيثم الحسني

 إتحاد الكرة يطالب بموعد جديد لودية الكاميرون ..والبحرين تدخل على خط التحضير

 تفتحت مغالق الحرية  : ميمي أحمد قدري

 هجوم مضاد للقوات الامنية واستعدادت فرقة العباس القتالية لتطهير الرمادي ومقتل 53 داعشیا

 يؤمنون بالامامة وينكرون الامام  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net