صفحة الكاتب : قيس المولى

نحتاج الى حليف قوي و حكومة عميلة ؟؟؟
قيس المولى

 
ماذا يحدث في العراق اقتتال وتهجير واحتلال اراضي وتدخلات اقليمية وغربية وانهيارات امنية ومشاكل اقتصادية وصراعات طائفية ومجازر دموية ومحافظات داعشية ومناطق ايرانية واجندات وهابية واخرى صفوية وهيمنة امريكية واسرائيلية ومن ثم مقاتلات روسية وفرق تركية وعصابات مذهبية ومافيات عرقية ومحرقة عراقية وتصفية جسدية ومعنويية وازمات مالية هوشيارية واصلاحات كارتونية عبادية وخيانة مالكية وعمالة مسعودية وتحفظات عمارية وتهديدات مقتدائية ومهاترات بدرية وتوعدات خزعلية وخيانة سياسية ومؤامرات اثيلية نجيفية ومؤتمرات انبارية تحمل ما تحمل من خيوط ظلامية وعبادات وثنية لشخصيات بربرية وشارع تم تقسيمة الى اوصال شيعية ايرانية وسنية سعودية وكردية تركية او اسرائيلية وبايادي سياسية وبمباركة فتاوى دينية وعبر شخصيات صنمية ومنابراعلامية ماذا حل بنا وبهذا البلد الجريح كل شئ فيه اصبح هشيم تذرة الرياح لانعرف ما يحدث وما يخفيه الدهر لنا اي بلد هذا! اوصلنا حكام الصدفة اليه اي بلد هذا ليس له قرار ولا سيادة ولا راي ولا قوة ولا صناعة ولا زراعة ولا تجارة ولا امان ولا استقرار ولا كلمة ولا وطنية ولا جنسية ولا حكومة بل احزاب حاكمة ويمتلكون اكثر من ثلاث او اربع جنسيات مختلفة فكيف يكون الولاء اليه اذا\"؟؟ المشكلة ان الجميع تتكلم بالشرفية او النزاهه وهم بعيدين كل البعد عن هذين المصطلحين يتكلمون عن الوحدة واللحمة الوطنية والجميع ساهم واسس لتقسيم البلد الجميع يدعوا الى حب الوطن وهم من سرق الوطن الجميع يدعوا الى نبذ العنف والتطرف وهم الداعمين للتفرقة شانا ام ابينا سياسيين ام متدينين ام مندسين جميعهم على حد سواء يتباكون على ما حل بالعراق وهم من مزقوا العراق اربا اربا وكل من يعتلي المنبر الاعلامي الا ودعا الغير الى التوحد والتلاحم والتكاتف والداعي من المؤسسين للفرقة مذهبية كانت او عرقية فمن مزق العراق اذا\"! ان كان الجميع يندد بالتفرقة اما ان يكونوا كاذبين وهذا المنطق الفعلي او ان الشعب الغير واعي هو من ساهم واسس وفرق وهذا ايضا وارد جدا لماذا لان من له راي معين حول موقف معين يقوم بطرحة من خلال شاشات التلفاز وعندما يصل الى المتلق اكيد له شعبية ومساحة شاسعة من المتاثرين به فاي شئ يطرحه حقيقة ولابد من اتباعها لان هذا الصنم يمثل مذهبه وطائفته وبغضا بصنميه غيره وهذه الصفة الجاهليه متوارثه وموجوده عند الجميع ولله الحمد فانا شيعي دعمت الصنم الشيعي وذلك سني دعم الصنم السني وذلك كردي دعم الصنم الكردي واكيد لا يوجد اتفاق بين جميع الاصنام وان كان فيه مصلحة للبلد, بلد مستباح من جميع البلدان سعودية كانت ام تركية ام اميركية ام اسرائيلية ام ايرانية رغم اختلاف وجهات نظرهم وتوجهاتهم لكنهم اتفقوا وارتضوا على ان يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات ومحرقة للعراقيين المهم بعيدا عن اوطانهم اكيد هناك فرقا بين الدول في تدخلاتها وشتان ما بين السعودية وقطر من جهة وايران من جهة اخرى على اعتبار ان السعودية ومعمميها هدفهم تدمير العراق من الناحية الشرعية لان فيه الروافض واليزيد والمسيح وجميعهم كفرة من الناحية الدينية التكفيرية لآل سعود فعملت جاهدة على ارسال الانتحاريين والارهابيين الينا بل وجعلناهم يندمون على مساندتهم لاميركا في ازالة صدام لان الف صدام ولا معمم يحكم العراق كما وتحاول ان تكون هي صاحبة النفوذ الاسلامي السني في المنطقة وهي تنافس بذلك النفوذ الاسلامي الايراني بالمنطقة ايضا لذلك فان ايران ايضا لها اهداف مختلفة في المنطقة والعراق مستغلة بذلك التجذر الديني والمذهبي منذ آلآف السنين قد يكون لله؟ او لمصلحتها لا يختلف عندهم شيئا! المهم ان يكون لهم قرار سياسي في العراق والسيطرة على جميع سياسيي الشيعة وجعل قراراتهم مرهونة بقرارات ايران حصرا وان نكون ضيعة من ضياعها وان لا نتخطى الحدود المرسومة لها وبالمقابل فان اية مساعدات موجودة مادية معنوية سلاح اعتدة مشورة امنية كل شئ متاح واكيد بثمن سواء كان آني او مستقبلي وكما يقولون مني المال ومنكم الرجال المهم خارج حدودي وحدود مملكتي ناهيك عن انتعاش اقتصادهم وتحويل البلد الى مستهلك دائما لا يقوى على انتاج اية سلعة وهذا سبب بشكل كبير الى تدمير اقتصاد العراق فلا ضرائب ولا رسوم ولا دعم صناعي او تجاري او اقتصادي من الدولة لاصحاب المعامل والمحال التجارية المحلية مما اجبر جميع اصحاب المنتجات بمختلف الانواع الى تحويل معاملهم المنتجة والمثمرة سابقا الى محال بيع وتصريف المنتجات المستودرة من الجارة ايران بالخصوص وبقية البلدان بالعموم لان جميع الموردين والتجار لهذه البضائع هم من الاحزاب والسياسيين في الدولة والمرتبطين ارتباط وثيق بعمق الجارة ايران حيث ساهموا في دمار اقتصاد البلد بالكامل مما جعل بلدنا الى الى استهلاكي ومستوردا رئيسي لكل شئ بما فيها مادة الملح؟ او الثوم ؟ ولا نقوى على انتاجها رغم امتلاكنا المهارات والخبرات التي تظاهي المنتوج المستورد لكن ارادة الاحزاب فوق ارادة الشعوب لان اي شئ يساعد في التهديم نجدهم سباقين ومن الاوائل لذا فان ضعف العراق اقتصاديا وامنيا وعسكريا ارضا وشعبا جعل الجميع يتمادى في تدخلاته السافرة في بلد كان الاقوى بين شعوب المنطقة فوقاحة مسعود وهو يصول ويجول وارتباطاته باميركا واسرائيل نتيجة لضعف المركز والحكومة الاتحادية وما لتدخلات تركيا الا بطلب منه وضوء اخضر من اميركا والسبب لاننا طردنا المحتل واعتبرناة انتصارا ويوما وطنيا للبلد مع العلم ان خروج اميركا هو اسوا يوم مر في تاريخ العراق لان خروجه بدون قواعد سمح الى تمادي جميع دول الجوار في ارض العراق فكل ما يحدث لنا هو وسيلة ضغط علينا في قبول عودة الاميركان بقواعد محترمة لدينا لذا فان دول الجوار الارهابية وفي مقدمتهم السعودية انتجت داعش بمباركة اميركا وهي تغض النظر عن عين وتحاول الوصول الى اهدافها بشتى الوسائل واما سياسيي العراق ما بين رفض المرجعية والحشد الشعبي وايران لتواجد القوة البرية وبين توغل داعش الوهابي على مراى ومسع من السعودية واميركا وما بين هذاين الامرين فان الشعب يدفع الضريبة المستمرة من ارهاب وتفجير ومدن محتلة واقتصاد منهار وصناعة معدومة ونازحين بالملايين ومعيشة ضنكا واموال منهوبة وعصابات ماجورة ومسلحين مجرمين وقتل وتسليب وما اعتراض الفصائل المسلحة على التواجد الاميركي الا لان وجودهم مرهون على هذه الفوضى لا اكثر فلا وجود لاي فصيل مسلح مع الوجود الاميركي فجميع الفصائل مرتبطة بايران وايران ترفض رفضا قاطعا تواجد اية قوة برية اميركية على ارض العراق لذا فلا حل يلوح في الافق الا في حال انتزاع ثوب المذهبية والطائفية المقيتة ونرتدي عباءة الوطنية في بلد واحد اسمه العراق وهذا صعب جدا لان ولائنا ليس لهذا البلد وان يتصدى دفة الحكم قوى سياسية ترتضي ان تكون عميلة!! واكرر عميلة ؟؟؟ لخدمة شعبها بعيدة عن الدين السياسي الاقليمي لاننا نريد العيش بسلام دون حروب وقتل وتهجير يجب ان يبحث العراق عن حليف له فنحن بلد فتي ولدينا الثروات ونحتاج الى من يتبنى دعمنا وتقويتنا في مواجهة جميع التدخلات الاقليمية لنشكل قوة عظمى سواء مع القطب الاميركي او القطب الروسي لا فرق بينهم هم يبحثون عن مصالحهم فلماذا نحن لا نبحث عن مصالحنا معهم ايضا وننعم بالاستقرار والامان كباقي الدول هل من حقهم العيش وحقنا الموت حصرا ؟؟ طبعاعلى الرغم ان القطبين ندين وخصمين ومصلحتها فوق الكل ولكن التحالف معهم يحفظ حدودي المنهارة وحقوقي المسلوبة وامني المعدود من جميع دول المنطقة بحيث عندما نهدد تركيا اعلاميا من المفروض ان نمتلك القوة عسكريا والترسانة التي تمكننا من الرد العسكري فورا لا ان نتوسل وندعوا الى مظاهرات تنديدية توسلية؟ وتركيا تتوغل في العمق العراقي رغما عنا ومتى ما تريد تنسحب من تلقاء نفسها دون خوف او وجل منا فنجد روسيا عندما اخترقت المجال الجوي التركي ماذا صنعت تركيا فورا اسقطت الطائرة دون تردد ونقاش لانها مسنودة من حليفتها اميركا ولانها تمتلك دفاعات جوية مضادة وليس مجرد كلام في الهواء وعندما نطالب بمقاطعة المنتوج التركي او السعودي او القطري يجب ان نمتلك الحلول والبدائل وان يكون هنالك تمويل ذاتي وصناعة محلية وزراعة وطنية لا مجرد قلقلة لسان مدفوعة الثمن وتماشيا مع مصالح هذه الدولة او تلك الدولة التي تتقاطع مصالحها مع تواجد القواعد العسكرية الاميركية وليعلم العالم اجمع بان اميركا ان اخذت قواعدها منا فيوم واحد يكفي لان تنسف داعش من الوجود باعتبار انها صنيعتها وان لم تقتنع ولم تاخذ ما تريد فسيبقى الى يوم يبعثون وسيبقى العراق يدفع الثمن ويستنزف الدماء والاموال نحو مصير مجهول وبمؤامرة كبرى اشتركت وارتضت بها جميع دول الجواربمختلف مذاهبها على ان نبقى في هذا الضعف المستمر حفاظا على مصالهم الضيقة وتماشيا مع قراراتهم السياسية دون الاكتراث لجراحاتنا معلنين انهم داعمين لكنهم مهدمين الى يوم الدين

  

قيس المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/11



كتابة تعليق لموضوع : نحتاج الى حليف قوي و حكومة عميلة ؟؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ناهدة التميمي
صفحة الكاتب :
  د . ناهدة التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التصدي السياسي كالزواج  : سلام محمد جعاز العامري

 ما بعد ألأنتخابات التشريعية في العراق  : طارق عيسى طه

 طلاسم البهتان!!  : د . صادق السامرائي

 ما عرفتني....!!  : احمد لعيبي

  مواطنون ينقذون صحفيا عراقيا من محاولة إختطاف على يد مجموعة مسلحة  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الشعب مصدر التشريع  : مفيد السعيدي

  هاجس .. و تطلع الشيخ محمد رضا المظفر ( قدس سره ) و تطوير المناهج  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 ماذا يدور في غرف المفاوضات؟  : واثق الجابري

 البصرة ...لا تضيع وجهها الباسم  : عبد الخالق الفلاح

 صدى الروضتين العدد ( 17 )  : صدى الروضتين

 مع مصاعب الحياة(١)  : مرتضى شرف الدين

 الشيخ حمودي يطالب بتشكيل لجنة حكومية لتطوير الخدمات بزيارة الأربعين ويجدد دعوته بإضافة مبالغ سمات دخول الزائرين للمشاريع الخدمية في الجنوب   : مكتب د . همام حمودي

 قيادة عمليات سامراء تتبنى إنشاء مشروع (K9)  : وزارة الدفاع العراقية

 صد هجومین بحصیبة وبیجی ومقتل واعتقال 145 داعشیا والاقتراب من تطهير الكرمة

  ألانسحاب ألأمريكي مالنا وما علينا  : محمود غازي سعد الدين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net