صفحة الكاتب : زين الشاهر

أُغنية داعشية في باريس !
زين الشاهر

  فديو كليب سعودي بعنوان (خلك رجال) تم تصويره في شوارع العاصمة الفرنسية باريس , غناء الشاعر زياد بن نحيت الحربي الحائز على لقب مسابقة شاعر المليون الشعرية ؟ والحاصل على شهادة الماجستير في الإعلام ! بمشاركة أولاده الثلاثة طارق وخالد ونايف .

يُسافر الشاعر زياد وأولاد برفقة كادر التصوير على متن طائرة بوينج أمريكية الصُنع " كافرة" حاملين معهم عدّة التصوير الألمانية الصُنع "كافرة " قاصدين مدينة باريس التي تُعتبر من أهم المدن السياحية في العالم , من أجل تصوير أُغنية (خلك رجال) يرتدي الأب الشاعر! وأُولاده أجمل ماعندهم من الثّياب ماركات بريطانية "كافرة "وساعات يدّ صناعة سويسرية "كافرة" أضف إلى ذلك نظارات شمسية صناعة إيطالية كافرة" وعندهم أجهزة اِتِصال آي فون أمريكية الصُنع" كافرة"  . " 
يبدأ تصوير الفديو كليب بصوت الأب مُغنّياً يُخاطب ولده نايف (ما تشوف الزين في بعض البلاد) ويُريد الشاعر زياد النحيت هنا من نايف أن يُشاهد المناظر الجميلة للعمارة والأبنية في باريس والجو الرائع وطبيعة هذه المنطقة الساحرة, فيرد عليه نايف (لا والله ألا أشوف الفساد و كل شي بعيني أشوفه مخيف !)  نايف الصغير لم يُبدي آي اهتمام لجمال مدينة باريس شوارعها محلاتها بيوتها المذهلة أضوائها التي تشع ليلاً وأنهارها السياحية وشاهد " الفساد المُخيف" الذي لم يظهر منه شيء في الفيديو كليب . هل تعلم ماهو الفساد المُخيف ؟ الذي أرعب نايف , الفساد هو وجود الفرنسيين في شوارع باريس يجلسون في المقاهي والمطاعم يتناولوا الطعام والشراب , بطريقة حضارية منظمة بدون أي عزل بين النساء والرجال , كما هو موجود في السعودية , فهذا يُعتبر نوع من الفساد ! . الفساد المُخيف هو عندما يرى نايف وأبوه الناس في باريس يعزفون ويرسمون ويُغنون ويقضون أجمل الأوقات وهذا بالفكر الوهابي يسمى مضيعه للوقت ! . المُخيف هو  شابه فرنسية تذهب إلى وظيفتها أو إلى الجامعة من دون أن يتحرش بها أحد المارة عكس ماهو موجود في بلاده , المُخيف هو وجود المسارح والسينمات ودور العرض الفنية التي يعتبرونها من المحرمات . الكثير من الأسباب التي أخافت نايف وأبوه وجعلتهم يرتعبان!؟
وبعد أن يلتقط الشاعر زياد بعض الصور التذكارية "  بالكامرا " اليابانية الصُنع " كافرة " يعود الأب مره ثانية ليقول لنايف (متشوف الغيم وتشوف البراد ) أنظر كيف هي السماء غائمة والجو بارد لطيف الذي يُدخل السعادة والبهجة في نفوس السائحين القادمين من أماكن مختلفة , يرد عليه نايف الصغير (شايف وفسكًان) وكان هذا الطفل سافر إلى باريس مرات عديدة حتى استاء من الوضع وتعود عليه وأصبح مثل الروتين الممل؟ , فيرد الطفل على أبوه الشاعر زياد! ( مادامك تشوف شوف اللي في البار ,يشربون الخمر مثل الحمير! ) . الحمار هو كاتب هذه الكلمات الرديئة والغبية التي تصف مجتمع متحضر مثل المجتمع الفرنسي بهذا الوصف السيئ , الحمار هو من يرتدي حزام ناسف ويُفجر جسده على البشر ويُمزق أجسادهم , الحمار هو من يركب سيارة مفخخة وينتظر خروج الطلاب والطالبات من الجامعة ليفجرها عليهم , الحمار هو الذي يذبح بالسكين رقاب البشر وكأنهم دجاج ! هذا هو الحمار التكفيري . "المسلم من سلم الناس من لسانه ويده" والفرنسي الموجود في البار , لم يشتم أحد ولم يعتدي على أحد فهو مسلم فعلاً عكس الذين يُصلون الصلوات الخمس ويقطعون الرقاب . 
الأب الشاعر يقول (جبتكم لباريس والجو الو نيس) أطفاله يردون عليه (جبتنا لإبليس الله يهديك !؟) فعلاً أمة ضحكت من جهلها الأمم . يقول الأب الشاعر! في نهاية الأغنية (أن رحنه للقصيم به حر وعجاج ) يقصد أن جو باريس الصافي وسحرها أفضل من القصيم وجوها الحار الترابي  , الأطفال يردون عليه     (إن عجاج الرياض أفضل من ديار الكافرين!) . 
تركوا كل شيء في مدينة النور باريس ,التي أصبحت مركز للعلم والفنون في أوربا لما تملكه من مقومات سياسية واقتصادية وثقافية...! تركوا برج أيفل العظيم , تركوا متحف اللوفر تركوا عظمة قوس النصر , تركوا قصر غارنييه المذهل وغيره  من الأماكن الأثرية , وكانت عيونهم على " الخمر " تركوا الأدب الفرنسي تركوا الفن التشكي الفرنسي , تركوا هذا الشعب صاحب أعظم ثورة للحرية والديمقراطية الذي غير نظام الملكية إلى جمهورية تضمن المساواة وحرية التعبير وتحرير الاقتصاد من القيود وفصل الدين عن الدولة ومنع الإقطاعية وامتيازات الأشراف ورجال الدين كما أقرت ثورة الشعب الفرنسي مبدأ إجبارية التعليم والعدالة الاجتماعية .تركوا كل شي جميل في هذا البلد وكانت عيونهم على البار والشرب والفساد و الكافرين!. سوف يكون مصير هؤلاء الأطفال مستقبلاً بصفوف تنظيم إرهابي وحشي كالقاعدة أو داعش , يرتدي أحدهم حزام ناسف والأخر يركب سيارة مليئة بالمتفجرات وأخوهم الأصغر يتحول إلى داعية إسلامي متطرف بلحيته طويلة وثوب قصير , يُفتي  لهم  بالجهاد ويعدهم بالجنان والحور العين !.

  

زين الشاهر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/18



كتابة تعليق لموضوع : أُغنية داعشية في باريس !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم العبيدي
صفحة الكاتب :
  كاظم العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net