صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

من شلل الاطفال الى النكاف اطفال العراق في متاهات الامراض
د . رافد علاء الخزاعي

في بلد نفطي غني نسبيا مثل العراق ويمتلك امكانيات عريقة وسباقه في الصحة قبل دول المنطقة والشرق الاوسط كانت مدار اعجاب دول الجوار وكانت بغداد عاصمة للسياحة الصحية في خمسينات وستينات وسبعينات وحتى ثمانينات القرن الماضي حيث كان يقصدها الكثير لغرض العلاج والتدواي ولكن الانهيار في المنظومة الصحية  وغياب التخطيط الاستتراتيجي وشلل نظام التلقيحات وعدم المتابعة الجدية له لاسباب كثيرة قسم منها الارهاب والتهجير والاقتتال الطائفي والقسم الاخر الحصار الاقتصادي والفساد الادراي وغياب الكفاءة الحقيقة لوضع البرامج الصحية نتيجة المحاصصة والحزبية والفساد المستشري كل هذا سبب انهيار في منظومة الطب الوقائي وهي ظهور حالات شلل الاطفال بعد غياب طويل عن العراق والان استشراء مرض النكاف وهو نتيجة حتمية لغياب المراقبة ومتابعة بطاقة التلقيح من العوائل واداراة المدراس والموسسات الصحية.

ان ظهور النكاف في طلاب المدراس وخصوصا الابتدائية وفي اعمار 8-14 سنة هو نتيجة عدم اخذ اللقاح الفعال لهذه الاعمار في حينها من سنة 2003-2008 حيث من المعروف ان تلك السنوات شهدت غياب الدولة والنظام الصحي وقتها مع انها من سنوات الاحتراب الطائفي والتهجير والارهاب  وازمة الكهرباء وكما معروف ان اللقاح الثلاثي الذي يشمل النكاف والحصبة والحصبة الالمانية هو حسب برنامج التلقيح الوطني في العراق هو بثلاث جرعات من سن سته اشهر وتسع اشهر وسن ثمانية اشهر وفي بعض الاحيان هنالك تلقيح اضافي لتقويه المناعة في سن ست سنوات وللحصبة والحصبة الالمانية في سن 13 و18 سنة للفتيات ان غياب هذه المتابعة تظهر لنا حالات وبائية ونكوص في برنامج التلقيح مثل حالات النكاف والحصبة والحصبة الالمانية في السنوات الماضية .

وقال أحمد الرديني المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية إن "إجمالي الحالات، التي سجلت بالإصابة بمرض النكاف الفيروسي بلغت 2500 حالة في بغداد والمحافظات لكن الوزارة لم تسجل أي حالة وفاة بالمرض"، مضيفا أنها "بدأت بتنفيذ حملات تلقيح في المدارس لمنع تفشي المرض"

ويجب اعطاء اجازة اجبارية للطلاب المصابين لمدة 20-25 يوم مع الزام ادارة المدارس اكمال التعليم المنزلي لهم كما هو معمول في الدول المتقدمة.

ان مرض النكاف أو التهاب الغدد النكفية مرض فيروسي يصيب الغدة النكفية سببه فيروس يسمى paramyxovirus . والغدة النكفية هي زوج من الغدد اللعابية تقع خلف الوجنتين وأسفل الأذنين. ويعتبر التهاب الغدة النكفية من الأمراض المعدية الشائعة التي تصيب الأطفال وله فترة حضانة طويلة حيث تظهر الأعراض السريرية بعد فترة تصل إلى ثلاثة أسابيع من تأريخ العدوى

وينتشر التهاب الغدة النكفية عبر استنشاق الرذاذ المتطاير في الهواء من أنف أو فم شخص مصاب بالفيروس. يدخل الفيروس إلى الجسم عبر المجاري التنفسية وينتقل منها إلى الدم وينتشر إلى أجزاء الجسم المختلفة بما فيها الغدد اللعابية ويتكاثر بشكل كبير في الغدة النكفية.

تبدأ غالبا أعراض النكاف بارتفاع في درجة حرارة الجسم خلال يومين من الإصابة بالعدوى يليها الشعور بألم بسيط في عظم الفك وتورم في جزء من الغدة النكفية في جانب واحد من الوجه وقد يصيب الجزء الآخر من الغدة فيحث التورم في جانبي الوجه مع احمرار الوجنتين . و ترتفع درجة حرارة المريض بعد ذلك،  وقد تصل إلى 40 درجة مئوية ويصبح الورم كبير ومؤلم ويظهر وجه المريض متورما، ويعاني المريض من ألم شديد عند فتح فمه أو الأكل والشرب وخصوصا الحوامض . ويظل الورم لفترة قد تصل إلى أسبوعين.  ويعانى الطفل خلالها  من صعوبة بالغة فى ابتلاع الطعام وعدم مضغه بسهولة مع أن تورم جانبي الوجه الناتج عن التهاب الغدة النكفية وارتفاع درجة حرارة الجسم أمر غير مرغوب فيه فإن هناك خطورة لهذا المرض تنتج عن انتقال العدوى لأعضاء الجسم الأخرى، ولحسن الحظ فإن هذه المضاعفات نادرة الحدوث ومنها:
يحدث انتقال العدوى إلى الخصيتين في 20-30 % من الرجال البالغون المصابون بالنكاف فتسبب التهاب وتورم وألم الخصيتين وارتفاع درجة حرارتها وهذه العدوى خطيرة كونها قد تسبب العقم. ولكن هذا لا يحدث إلا نادرا للأطفال تحت سن البلوغ عند إصابتهم بالنكاف.
كما أن هذه العدوى قد تنتقل إلى المبيض في الإناث فتسبب له التهاب ولكن هذه العدوى اقل حدوثا ولا تؤثر على الخصوبة في المستقبل.
ومن المضاعفات الأخرى الأقل حدوثا هي التهاب البنكرياس والتهاب الدماغ او التهاب عضلة القلب وان فايروس النكاف قادرة على النفاذ لبعض الكبار، والشباب، ويكون السبب حينها عدم فاعلية التطعيم الذى تعاطاه فى الصغر، أو فى المقابل عدم تعاطيه التطعيم ضد الغدة النكافية بالمرة، وهو ما يجعله فى عرضة دائمةللإصابةبالعدوى.
لا يوجد علاج  لمرض النكاف لانه مرض فيروسي ليس له علاج ولكن أعراض المرض تعالج بالأدوية المهدئة كخافضات الحرارة ومسكنات الألم. ولكن تجب الراحة للمريض أثناء فترة المرض. وإذا أصيب الطفل في سن المدرسة بهذه العدوى فيجب عليه البقاء في البيت، وتكون العودة للمدرسة بعد زوال الورم والشعوربالتحسن.
ان الوثاية خير من العلاج كما يقول علماء الصحة عبرالتاريخ وهكذ يوجد لقاح ضد امرض النكاف منذ سنة 1957 يتكون هذا اللقاحمن فيروسات حية فاقدة الفعالية (مضعفة) حيث تحفز الجهاز المناعي في الإنسان لإنتاج أجسام مضادة للفيروسات تعطي الجسم مناعة مدى الحياة ضد المرض. ويعطى هذا اللقاح عادة ضمن اللقاح الثلاثي مع لقاح الحصبة والحصبة الألمانية (الروبيلا) ويسمى هذا اللقاح MMR vaccine . او كما هوالان يسمى اللقاح الرباعي كما أن هنالك لقاحا آخر يعطى ضد الحصبة, النكاف, الحصبة الألمانية / الحميراء وضد الحماق (جدري الماء - Varicella)، أيضا. يسمى هذا اللقاح بـ "اللقاح الرباعي" وهو قادر على استبدال إحدى حقنتي اللقاح ضد الحصبة - النكاف - الحصبة الألمانية / الحميراء (MMR vaccine) أو كلتيهما معا.
وهذا الارتفاع الزائد في عدد حالات العدوى بالنكاف بين طلاب المدارس يشير إلى انه لم يأخذوا تحصينا لهذا المرض في حياتهم.
ان طريقة اللقاح عبر الحقن تحت الجلد وليس عميقا في العضلة.  وهنالك مدرستان في اعطاء اللقاح بعض الدول ومنها العراق يعطى اللقاح على ثلاث جرعات والجرعة الاولى في عمر ستة اشهر والثانية في تسعة اشهر والثالثة عند بلوغ الطفل سن السنة والنصف .
وهنالك دراسات وبحوث توكد يجب اعطاء  للقاح النكاف بين سن 12-15 شهرا ، ولا تحسب الجرعة التي تعطى للطفل قبل سن 12 شهرا.وتعطى الجرعة الثانية للقاح النكاف بين عمر 3-5 سنوات.والجرعة الثالثة في سن السادسة قبل التسجيل في المدرسة وهنالك بعض المضاعفات للقاح وهي
الحمى هي أكثر ها شيوعا وتحدث في 5-15 % من الحالات.

لازال العراق يشهد ازمات صحية وتربوية وافتصادية واجتماعية نتيجة غياب النظرة الثاقبة لواضعي فلسفة عمل الدولة العراقية وغياب منهجيتها من حيث وضع الاوليات والخطط وغياب وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وتستمر المتاهة في ارض ووطن يسمى العراق,

 

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/23



كتابة تعليق لموضوع : من شلل الاطفال الى النكاف اطفال العراق في متاهات الامراض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ولاء مجيد الموسوي
صفحة الكاتب :
  د . ولاء مجيد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحلقة الثالثة . نبوءة دانيال في سفره حول (القائم). (1)  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 التجارة .. تأمين مفردات البطاقة التموينية لتجهيز نازحي قضاء تلعفر والمناطق التي تتحرر اول  : اعلام وزارة التجارة

 اليماني لا يدعي انه اليماني  : سامي جواد كاظم

 خطيب جمعة النجف: فتوى المرجعية في الجهاد قلبت موازين العدو

 الجامعات التقنية والقدرة على تحقيق الأمل للشباب ( 1-3 )  : باسل عباس خضير

 مديحة الموسوي تُطالب الحكومة بدعم 5آلآف يتم و 1400 أرملة  : ستار الغزي

 مدير عام صحة واسط يشرف على معالجة جرحى الانفجار الارهابي في مدينة الكوت  : علي فضيله الشمري

 العلمانيةSecularism  : د . حميد حسون بجية

 المتلاعبون بالبشر  : د . يحيى محمد ركاج

 حمد ما نام ليله وغمض العين  : عباس طريم

 لمنع حصول تلاعب في قراراتها .. دائرة الوقاية تُشدِّدُ على ضرورة تشديد الرقابة على عمل اللجان الطبيَّة  : هيأة النزاهة

 مجلس النواب العراقي وخیانة الامانة  : عبد الخالق الفلاح

 ثورة الأمام الحسين الإصلاحية والواقع السياسي المُعاش  : منتظر الحسيني

 اكتشاف نفق لداعش في الموصل لتهريب الآثار

 التطبيع ترسيخ مهمة التوترات والازمات  : عبد الخالق الفلاح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net