صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

داعش ... علامات الاحتضار تسترخي كيانه
عبد الخالق الفلاح


ثبت ان قوى التكفير التي تحارب الان في العراق وسورية وفي بقاع العالم هم عصارة التخلف والانحطاط والانسلاخ التام من الانسانية والدليل على التفسخ الاخلاقي والافلاس الروحي وابتعاده عن الفضيلة والقيم الممارسات الدنيئة التي يقوم بها افراده والعدوانية التي ترتكب الجرائم في حق الشعوب دون تمييز و تجاوزت الاعراف الدنيوية والدينية . رغم ذلك هناك أصوات نشاز تمارس دورها المكشوف والمتكرر عبر تشويه أي نظام أو تطور يطرأ على ملف الإرهاب. ومعظم هؤلاء من المستفيدين من حالة التوتر سواء في الخارج أو في الداخل لأسباب نفعية سياسية ومادية هابطة، من دون أن يدرك هؤلاء خطورة الدور الذي يقومون به. إن الإرهاب اليوم يسعى للبقاء والتمدد ولكن أسلوب إدارة الحرب على الإرهاب، مع الوقت، وعبر طيلة هذه السنوات، استطاع التأثير على مسار العمليات الإرهابية ليصبح أقل نمواً بعزيمة المقاتلين الاحرار ودماء الشهداء الابرار ، بينما يزداد تجذره في الداخل الإسلامي والعربي لغلو بعض الجهات الحاكمة ليصبح جزءا من النسيج الاجتماعي. و سوف يبقى الإرهاب من أخطر التحديات التي تواجه عالمنا المعاصر اذا ما عملنا دون تخطيط مشترك للقضاء عليه وايقاف المؤسسات العربية والاسلامية الداعمة له تحت غطاء الاعمال الانسانية ..

تنظيم داعش قد خسر معظم طرق تمويله اللوجستية , بعد ان امست منافذه الامنة على الحدود ساحات لحروب وصراعات دولية و خصوصا بعد الانتصارات الاخيرة للجيش العراقي والسوري وضرب قوى الشر في عمقها, الامر الذي وضعته في موقع المحاصر العاجز مما زاد من نسبة الهروب من قادته وجلب نظري خبر يكشف عن ماهية العصابات الاجرامية التي صنعتها واشنطن وبمخطط صهيوني والعمالة العربية الى المنطقة في صحيفة الفايننشال تايمز ، أن قادة ميدانيين في "داعش" يطلبون رواتب 250 عنصراً، بينما معهم 150 مقاتلا فحسب، و لفتت الى أن أحد قادة التنظيم يعرف باسم الأمير أبو فاطمة التونسي، هرب بـ250 ألف دولار من أموال الزكاة، وترك رسالة تقول، "عن أي دولة، وأي خلافة تتحدثون، أيها الأغبياء"

ونشرت صحيفة الفايننشال تايمز تقريرا، أعدته إيريكا سولومون، تكشف فيه، على لسان مقاتلين سابقين في تنظيم الدولة الإسلامية، أن "قادة ميدانيين يطلبون رواتب 250 مقاتلا، بينما معهم 150 مقاتلا فحسب، وعندما علم المسؤولون بدأوا يرسلون محاسبين ماليين، لتقديم الرواتب"، موضحة أن "هؤلاء المحاسبين أصبحوا يتفاهمون مع القادة الميدانيين أيضاً بعد ان يشاركوهم في الغنائم" انتهى.

القواعد الاولية لمحاربة الإرهاب تبدأ من تلك الدول التى دعمته وحافظت على حياة أفراده داخل بلادها بححج مختلفة  و ليس من السهل أن تتخلى هذه الجماعات عن أهدافها الشاذة، لاسيما أنها أصبحت تمتلك ترسانة من الأسلحة الحديثة تساعدهم فى تحقيق أهدافهم، من دعموا الإرهاب أعتقدوا أنهم لا يحترقون بنيرانه وسرعان ما أنقلبت الصورة عليهم .

.من اين جيئ بهذا المال و الدعم  اللامحدود التي تتلقاه هذه المجاميع الإرهابية وكيف . اليست من قبل دول وجهات اقليمية مثل بلدان الخليج وتركيا المتعاونة مع الصهيونية والتي تعد المعبر الرئيسي لعبور المقاتلين الأجانب إلى سوريا والعراق للانضمام إلى تنظيم داعش واشكالها من المجموعات الارهابية الضالة ،

ان الحرب في سورية والعراق ستنتهي في حال تم إيقاف النظام في تركيا العضو بحلف شمال الاطلسي عن دعم تنظيم داعش وبقية التنظيمات الارهابية الصهيو – امريكية إلى أن الأمر نفسه يسري على أوروبا التي تدعم التنظيم الإرهابي بشكل عملي عبر استمرارها في إلامبالات تجاه ضبط حدودها ومتابعة منابع الموارد المالية الساندة لهذه العصابات .

هؤلاء يفعلون كلّ ذلك ليترجموا عملياً ما تعلّموه من فتاوى الضلالة وفقهم المعتوه يبرر باغتيال الدنيا والدين معاً، فى هذا نقترب من ذلك المعين الزائف الذى تعلّم وتدرب فيه تنظيم داعش وأخواتها من تنظيمات الفكرالتكفيري المجرم، يبقى الإرهاب ظاهرة ومنتجا مركبا، من عوامل متصلة بالبيئة الداخلية ، أو بتدخل من عوامل خارجية، أو بخليط منهما معاً.

تشير الأرقام الواردة من المصادر الدولية إلى عبور اكثر من 20 ألف مقاتل أجنبي الأراضي التركية إلى سوريا والعراق خلال العام الماضي من مختلف البلدان، ما يعني العامل الاساسي لتفاقم أزمة الإرهاب بالمنطقة، إذ إن هذا العدد يتجاوز أعداد المقاتلين الأجانب الذين أنضموا إلى التنظيمات الإرهابية في أفغانستان وباكستان واليمن والصومال خلال الـ20 عاما الأخيرة.

زاد من صدق الانباء الاعلامية المنقولة هو قيام قواته الأمنية في اسطنبول سابقاً باعتقال ثلاث قيادات عسكرية بينهم قائدان برتبة فريق وعقيد متقاعد بعد الكشف عن معلومات  على خلفية التحقيقات المتعلقة بما وصف ( بمزاعم باطلة ) بتوقيف شاحنات تابعة لجهاز المخابرات التركية كانت تقل أسلحة وذخائر إلى سوريا العام الماضى فى مدينتى أضنة وهطاى الحدوديتين وهو ما ازاحت الستار عنه صحيفة جمهوريت وكان سببا فى سجن رئيس تحريرها ومدير مكتبها فى العاصمة أنقرة. وحتى الآن لم تقدم الحكومة تبريرا شافيا يدحض مزاعم عن تواطئها فى تلك القضية وهو ما ينسحب أيضا بشأن ادعاءات شرائها النفط من داعش.

وكان الرئيس الروسي فلاديمر بوتين قد ذكر "، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد بموسكو مع نظيره الفرنسى، إن الإرهابيين في سوريا يهربون النفط إلى تركيا ليلا ونهارا من خلال الصهاريج، وعلى تركيا وقف شراء النفط من التنظيم الإرهابى "داعش".

الحكومة التركية، وتحديدًا حزب العدالة والتنمية تلعب لعبة خطيرة لا تستطع السيطرة على أدواتها ومصرة في الاستمرار بعملها، وأصبحت الآن لا هي ضامنة للاستقرار والأمان داخل أراضيها ولا أصبحت آمنة من هجوم الأكراد على عسكرها، ولا استطاعت أن تروض الوحش المتعطش للدماء داعش، فأصبحت بين مقصلته وسندان أكرادها.

وثبت ان هناك علاقة بين فتح قاعدة اينجرليك العسكرية للقوات الامريكية بهذا الأمر، و واشنطن كانت تعلم بصفقات النفط العراقي التي تتاجر بها الحكومة التركية  ولجأت إلى ابتزاز حليفتها التى عاندت طويلا قبل أن ترضخ وتعطى موافقتها لانطلاق قوات التحالف الدولى بشن غارات وضربات داخل الاراضى السورية .

اما بعض الساسة الشواذ الذين اشبعوا بالطائفية المقيتة في الداخل العراقي ويقودون البلد ويعملون تحت شعاراتهم الدنيئة وغطاء المظلومية الكاذبة وبجوازات دبلوماسية وتحت الحصانة ،ان قضية استهداف المواطنيين من اجل الوصول الى مكاسب سياسية هو ابشع سمة يمكن ان تتصل او تلتصق بالارهاب ،

والذين باتوا محوراً للشر ضد العراق والمنطقة ، فلا مناص من اعتبار التعصب المذهبي الذي يؤدي الى العنف والأرهاب ضد الآخر هو حالة شاذة عن كل القيم الأنسانية حتى قيم الدين ذاتها . غير ان محاولة البعض في ادخاله بالأطار الأسلامي للتأصيل لمبدأ العنف دينياً قد تلقى رواجاً في كثير من الأتجاهات ولكنها في الواقع تفتقد الى الكثير من التمحيص والبحث وتغيب عنها الكثير من اساسيات الفهم ، لا أقل انها لاتستطيع ان تبين موارد استخدام القوة او العنف ، فضلاً عن انها لاتفهم الواقع المعاصر وروح حركة العالم الآن . أننا أمام حاجة ماسة إلى تكثيف الجهود، بالإضافة إلى تجفيف مصادره لضمان القضاء على الجماعات الإرهابية ووقف أنشطتها، لما يشهده القادم من مخاطر حقيقية، يسعون من خلالها إلى زعزعة الأمن وإثارة القلاقل، حيث سخّر الطائفيون كافة جهودهم لدعم الإرهاب عن طريق مصادر التمويل سواءًا كانت داخلية أم خارجية؛ بهدف تنفيذ عملياتهم ومخططاتهم الإجرامية ولزرع الفتنة والاستمرار لزعزعة الامن وجني ثمارها.

كما وعلى الساسة المحصنيين من خلال تبنيهم وايوائهم المجاميع الارهابية او عقد المؤتمرات الداعمة في الاردن وقطر واسطنبول لجني ثمار موائدها الغنية في ابتزاز ابناء شعبنا تحت شعارات دعم النازحين والمتاجرة ببضاعتها العودة الى رشدهم . وطبعاً الدعم بطبيعة الحال لم يختصر على جانب بعينه ، و من الشمول والاتساع ، لمختلف جوانب الدعم ، المالي، والإعلامي، واللوجستي ، والفتاوى التكفيرية، وكل ما يُـمكن من تعزيز زخم الإرهاب وديمومته . ولهذا فإن التحدي الذي يواجه العراق اليوم والمنطقة، والمتمثل بهذه الهجمة الإرهابية يتطلب اتخاذ جميع الأجراءات الممكنة لتحجيم هذا الخطر والحد من آثاره التدميرية . بعد ان اخذت علامات الاحتضار تسترخي كيانه شيئاً فشيئاً. والوقت ليس ببعيد سوف يلفظ انفاسه.

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/23



كتابة تعليق لموضوع : داعش ... علامات الاحتضار تسترخي كيانه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي العبادي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 طفلة وقلادة ...!!  : احمد لعيبي

 المؤتمر الوطني .. فرص الفشل!  : عادل الجبوري

 الوقف الشيعي يكرم رئيسة جمعية المشكاة الثقافية د.إيمان الخفاجي   : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 العتبة العلوية المقدسة تتسلّم نسخة من القرآن الكريم مخطوطة بأنامل (300) شخص من كبار السن  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 العدد ( 44 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 عراقيتي افضل منكم  : سامي جواد كاظم

 زيارة رئيس المجلس الاعلى السيد عمار الحكيم الى محافظة واسط  : علي فضيله الشمري

 القس المسيحي سهيل قاشا و ادعاءاته على القرآن الكريم ( 6 )  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 العراق وفرنسا يوقعان على محضر اجتماع اللجنة العراقية - الفرنسية  : وزارة النفط

 في الذكرى الخامسة : حكمة الفتوى المُقدّسَة لسماحة المرجع الدِّيني الأعلى السيّد السيستاني  : مرتضى علي الحلي

 مرقد شهيد المحراب رباط السالفة ومربط الفرس!  : امل الياسري

 عن ماذا تتحدثون ..... ياحنون رد على عباس الخفاجي  : جعفر النجفي

 مديرية المرور العامة تقيم المؤتمر السنوي للمجلس الأعلى للسلامة المرورية  : وزارة الداخلية العراقية

 تطوير المنتوج الوطني .. خطوة في الاتجاه السليم  : ماجد زيدان الربيعي

 غير حياتك !  : منار قاسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net