صفحة الكاتب : حسام محمد

الإنسانية دين محمد (صلى الله عليه واله) والارهاب الاجرامي صنيعة أعداء الإسلام .
حسام محمد

 من يجند نفسه لدراسة الاسلام المحمدي بكامل التجرد عن الاهواء والميول النفسية سيكتشف بوضوح ان الانسانية لها اسم اخر يدعى محمد نبي الرحمة والاخاء وسيكتشف ايضا ان الاسلام الاجرامي الذي نعايشه اليوم انما هو اسلام مصنع في مختبرات الحقد المكنون في صدور اعداء محمد رسول الانسانية السمحاء.
الإنسانية هي مجموعة من وجهات النظر الفلسفية والأخلاقية التي تركز على قيمة وكفاءة الإنسان، سواء كان فرداً أو جماعة، وتفضل عموماً التفكير والاستدلال (العقلانية، التجريبية) على المذاهب أو العقائد الثابتة أو المنزلة (fideism). تنوع معاني مصطلح الإنسانية جعله غامضاً، فقد كان هناك التباس مستمر باستخدام هذا المصطلح لأن حركات فكرية مختلفة كانت قد عرفت نفسها باستخدامه عبر الزمن.[1] وتشير الإنسانية في الفلسفة والعلوم الاجتماعية إلى اتجاه يؤكد بشكل خاص على فكرة "الطبيعة البشرية" (خلافاً للـ لا إنسانية). وقد أصبحت العديد من الحركات الإنسانية في العصر الحديث منحازة بقوة إلى العلمانية، حيث يستخدم مصطلح الإنسانية عادةً كمرادف للاعتقادات غير التوحيدية فيما يتعلق بأفكار مثل المعنى والهدف، ومع ذلك فقد كان الإنسانيون الأوائل متدينيين ، مثل أولريش فون هوتن الذي كان مؤيداً قوياً لمارتن لوثر والإصلاح البروتستانتي. المصدر  (ويكبيديا الموسوعة الحرة)

الانسانية بهذا المفهوم المجرد عن الاعتقاد الديني والانتماء المذهبي هي انما وليدة فطرة نقية خالصة لم تتلوث بغبار الجاهلية ولم تتدنس بنجاسات الفكر المنحرف بل هي صافية وواضحة كسطوع شمس النهار .
كما لايخفى على القارئ الفطن ان الانسانية مشتقة من لفظة انسان اي من الانس والبهجة والتعايش والتوادد بين ابناء الصنف البشري وهو غير مختص بدين او مذهب او قومية او عرق بل ان كل من يطلق عليه انسان فهو فطريا ينتمي الى مذهب الانسانية المجرد شريطة ان لا يتلوث بمعتقدات شاذة عن هذا المفهوم فالطفل في بداية عمره تجده كيان متفاعل مسالم محب للخير يسعى للمشاركة وبذل الجهد من اجل اسعاد الاخرين والاشتراك معهم في كل صغيرة وكبيرة وهذه الغرائز في شخصية الطفل انما هي فطرية وغير مكتسبة في اكثر الاحايين .

وحين شرعت الاديان والمعتقدات الدينية والروحية والعبادات والطقوس وممارسة الانتماء الروحي كل حسب معتقده وايمانه وجدت هذا المعتقدات انها تتشابه وتتآلف مع مفهوم الانسانية بمفهوميها القديم والحديث ولا تتقاطع معها ابدا بل على العكس فان الاندماج الشديد  بين الاديان والمعتقدات الروحية والعبادية وبين الانسانية انما هو ترابط واندماج لايمكن فصله وفصم عروته وتفكيكه ..

وحين جاء الاسلام بقيادة محمد النبي الاكرم (صلى الله عليه واله) ثبت ركائز الانسانية ودعى الى ترسيخها عملية في ادمغة المسلمين ورسم لها صورا عملية غاية في الشفافية دون ايما تصنع او تمثيل صوري بل واقعية بحتة تمثلت بمفاهيم العفو والتسامح والاخاء والترابط الاجتماعي حتى مع من يخالف النبي في الدين والمعتقد .

فالنبي اراد وبكل ما اوتي من قوة وتأثير كارزمي على نفوس المسلمين ان يثبت مفاهيم الانسانية تثبيتا تطبيقيا عمليا يطال كل من يعيش على الارض فضلا عن المسلم او الكافر فتجده يدعوا الكفار الى الاسلام ايمانا منه بانهم ينتمون الى الانسانية التي هي مذهب فطري لكل انسان .

وحين نرجع الى مدرسة النبي الاصيلة المتمثلة بالإمام علي بن ابي طالب (عليه السلام) نجد ان الانسانية مغروسة بكامل قوتها وكثافتها في صدره وخير دليل على ان الاسلام المحمدي الاصيل هو دين انسانية حقيقي هو ما كتبه الامام علي الى عامله على مصر مالك بن الاشتر النخعي حين ولاه على مصر مخاطبا اياه بان الخلق صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق ولا ثالث لهما ... والنظارة في الخلق من اروع مايوصف به مفهوم التعايش الانساني فان لم اتعامل معك على اساس دين مشترك او عقيدة مشتركة فحتما ساتعامل معك على مشترك واضح وجلي وهو الانتماء الانساني الذي يحتمه علينا الخلق البشري ونظارة الصنع الالهي .

اذن من اين جاء الاسلام الاجرامي الذي لا يؤمن بمفهوم الانسانية السمحاء؟؟

نزعة الاجرام والقتل والابادة لدى الانسان انما هي كسبية وليست فطرية ابدا . ولكن بعض الناس يولدون ولديهم نزعة حب البقاء والديمومة ولو على حساب الاخرين وهذا ليس طعنا بانسانيتهم وفطرتهم انما هو شعور يتملكنا جميعا ولكن اغلبنا يسيطر عليه ولايدعه يستفحل او يأخذ منحى سلبي بل يتعامل معه بكل عفوية . ولكن البعض يتعاظم لديه هذا الشعور ويكبر معه ويستفحل لديه ولا يستطيع ايقاف اجتياحه لشخصيته ولذا اصبح لدينا طغاة ابادوا ثلثي العالم بحروب من اجل البقاء وفطرة حب البقاء والتسلط هي غريزة حيوانية تجدها في الغابات اكثر حدوثا منها عند المجتمع البشري ولكن للاسف يبدوا ان الانسان اكثر اكتسابا لعادات الحيوان الوحشية التسلطية مما جعله يتحول احيانا الى وحش مفترس يلتقم كل ماهو امامه وليس انسانا يؤنس به.

والسؤال يطرح نفسه بقوة لماذا اشتهر الاسلام الدموي الاجرامي في الفترة الاخيرة اكثر من غيره من الديانات والمذاهب الفكرية؟

والجواب على هذا يتلخص بنقطتين

 الأولى .. الابتعاد الزماني عن فهم النص القراني الصحيح مباشرة من المشرع الاسلامي وهذا بدوره جعل ايات القران الخاصة بالجهاد ومكافحة اعداء الاسلام معرض للتفسير الخاطئ والشاذ احيانا من قبل الجماعات المتطرفة والتي ترتدي الاسلام غطاءا للوصول الى مآربها .مما ادى بها الى ابادة كل من يخالفها كونهم قد حسبوا انفسهم هم الخلفاء الحقيقيين لله في الارض عبر فهمهم للنصوص القرانية القابلة لاكثر من تفسير .

والثانية .. هي الابتعاد الفكري عن اصول الشريعة الاسلامية السمحاء والاقتداء بعلماء دين مصنعين في مختبرات مشحونة بالتطرف والكراهية وحب التفرد بالسلطة وهذه المختبرات موجودة في دول مناهضة للاسلام كما لايخفى مثل الكيان الصهيوني والكونغرس الامريكي ومخابرات دول تنتهج الطابع الالحادي للقضاء على فكرة ان الاسلام المحمدي هو اسلام ينتهج الانسانية وتحويله عبر ادوات بشرية تنتمي زورا الى الاسلام الى اسلام دموي كي يثبتوا للعالم عدم احقية الشريعة الاسلامية للحكم على مستوى العالم .

ولكن المجتمع المدني الاوربي بصورة عامة بات يميز بين الاسلام المتطرف والمشحون بالكراهية والعداء التي صنعته ايادي حكامهم واداراتهم  وبين الاسلام الحقيقي الذي ينتهج العفو والرحمة والتسامح ويدعوا الى احياء الانسان والعمل على المحافظة على الجنس البشري عبر النصوص الصريحة كالنص القراني القائل (ومن احياها فكأنما احيى الناس جميعا) واحاديث النبي الحاثة على التراحم والتوادد ونبذ الكراهية كثيرة لمن شاء فليراجع .

الخلاصة ان الاسلام هو دين الانسانية وان الاجرام هو صنيعة اعداء الاسلام ولايوجد اسلام حقيقي يحمل نزعة اجرامية ابدا وكل الحوادث الارهابية والاجرامية والانتقامية  التي حدثت منذ صدر الاسلام ولحد هذا اللحظة انما هي افعال صدرت عن شواذ المسلمين الذين حكموا بالقوة مغتصبين الخلافة من اهلها الشرعيين بالسيف والنار.

  

حسام محمد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/24



كتابة تعليق لموضوع : الإنسانية دين محمد (صلى الله عليه واله) والارهاب الاجرامي صنيعة أعداء الإسلام .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرصد الحريات الصحفية في العراق
صفحة الكاتب :
  مرصد الحريات الصحفية في العراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المخروم....  : هشام شبر

 ورقة الاصلاح من المطالبة بإنجاحها والكشف عن مضامينها الى التفاوض على بحث المستجدات  : حسين النعمة

 العيد لمن غفر له! وعيد المرء حين تمحى عنه المعاصي  : سيد صباح بهباني

 اللواء 41 في الحشد الشعبي يكثف انتشاره جنوب سامراء لتأمين صلاة العيد

 تاملات في القران الكريم ح53سورة النساء  : حيدر الحد راوي

 على خلفية فضيحة التزوير إتحاد الكــرة يعفــي الجهازيـــن الفنــي والإداري لمنتخب الناشئين

 برنامج مقلب خطوبة سطحي وتهريجي يهين الفنانين  : محمد صخي العتابي

  الدينقراطية بديلا عن الفدرالية ( البيان رقم 29 )  : التنظيم الدينقراطي

 لقاءات علمية في لندن لتعزيز مكانة الإسلام وتجدده

 تَجَلِّيَاتُ العِشْق  : عباس محمدعمارة

 نبضاتُ ضميرٍ بينَ شفرتَيْ مِقصّ!  : امال عوّاد رضوان

 الاحرار تضع 10 ملفات فساد حول عمل شبكة الاعلام امام هيئة النزاهة تعرف عليها

 الحمامي يشرف على توديع عددا من المرشدين البحريين للدراسة في أوكسفورد البريطانية  : وزارة النقل

 أسحار رمضانيّة (28)  : نزار حيدر

 ملاكات توزيع الفرات الاوسط تواصل أعمالها بصيانة الشبكة ورفع التجاوزات  : وزارة الكهرباء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net