صفحة الكاتب : شبكة النبا المعلوماتية

إصدارات جديدة: العدد السابع عشر من صحيفة المختار
شبكة النبا المعلوماتية

صدر عن مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام العدد السابع عشر من صحيفة المختار من شبكة النبأ المعلوماتيّة (32 صفحة ملونة قطع متوسط) لشهر كانون الأول 2015/صفر 1437.

وقد جاء العدد مصدّرا بافتتاحية تحت عنوان (كيف يتعامل القادة السياسيون مع الأزمات؟)، حيث تساءلت عن كيفية تعامل العاملين في السياسة مع الأزمات، وما هي عدتهم وذخيرتهم العلمية والخبروية العملية لمواجهة الأزمات؟.

وعلقت الصحيفة قائلة إن إدارة دولة مكتملة الاركان، ليس بالأمر اليسير، وربما أقل ما ينبغي أن يتوفر عليه الذين يتصدون لإدارة الدول ويسوسونها، هو الحنكة السياسية والحكمة والتعامل مع عناصر الأزمة (أسبابها، نتائجها، أخطارها المباشرة والجانبية)، بطريقة تنم عن التخصص والقدرة على النجاح في العمل السياسي.

وحذرت الصحيفة من أن كل سياسي جاهل هو عبء على الدولة والشعب، وهو عبء على السياسة نفسها، حيث أن السياسة لا تكتفي بمنطق القوة، او كثرة الأموال والثروات، ولا تنجح بفرض الإرادات على الآخرين، وان ما يجري في العراق من أزمات متلاحقة، ومعظمها عولجَ سياسيا بطرق غير سليمة، تنم عن نقص في الخبرة والعلمية السياسية والحنكة، فصار الأمر معكوسا تماما، أي بدلا من أن يُسهم العاملون في السياسة في مواجهة هذه الأزمات، والحد من مخاطرها حدث العكس، فتضاعفت الأضرار التي تحوّلت من مواجهة الساسة، لتصبح في مواجهة الشعب وجها لوجه! فتحمّل أخطاء القرارات غير الصائبة.

ودعت الافتتاحية السياسيين الى تطوير كفاءاتهم الذاتية، والاستناد على العمل المؤسساتي الرصين الذي يعتمد على الخبراء والمستشارين غير الفضائيين، والالتزام بمعايير علمية قائمة على الجدوائية وحصد النتائج الإيجابية، والاعتماد على مراكز التفكير والدراسات والبحوث المستقلة، وفتح الحوار مع مختلف النخب في مطابخ فكرية موضوعية تستهدف الحصول على الأفكار الناجعة والقراءات المستقبلية.

وحملت ابواب الصحيفة عناوين متنوعة منها:

العراق

- انتصار القوات العراقية هل ستقضي عل الفساد؟!

- عقم الإدارة الوطنية للقوى السياسية ربما يعيد سيناريو أمريكي جديد في العراق

- الاكراد في سنجار.. بين واقع النفوذ وحلم الاستقلال

- العراق.. اصلاح الفساد وافساد الاصلاح

- مرحلة مابعد داعش، قراءة تحليلية في ظل المتغيرات الراهنة

- وفاته لن تغير ملفاته!

 عربي

- الدول العربية مازالت تجهل خطر تنظيم داعش

- العلاقات الإماراتية-الإسرائيلية؛ مثالاً للفخر!

- الواقع يفرض تغيير اللعبة في سوريا

 دولي

- روسيا وتركيا احتماليات التصعيد وتداعيات المواقف

- إسقاط الطائرة الروسية.. ضرب هدفين بحجر واحدة

- التحالف الإسلامي العسكري.. ولد ميتا!

 اقتصاد وتنمية

- التأثيرات الاقتصادية للهجرة على الاقتصاديات للدول المضيفة

- موازنة العراق لعام2016... رؤية في الخيارات المتاحة

- القطاع الخاص في العراق: الاهمية والتحديات والسياسات

- حملة (صنع في العراق) تجربة وطنية تستحق الدعم

- سلم الرواتب الجديد.. قراءة سياسية اقتصادية اجتماعية

- سياسات التوظيف في العراق... المهام والتحديات

هجمات باريس

- هل فجرت فرنسا نفسها؟!

- بعد هجمات باريس.. على اوروبا الإبتعاد عن مصدر الشر الوهابي

- هجمات باريس.. هل العالم على موعد مع قنبلة ارهابية جديدة؟

- هجمات باريس والصورة النمطية للإسلام العنيف

- مستقبل داعش بعد هجمات باريس؟

- تفجيرات باريس وتوظيفها في خدمة السياسة الإسرائيلية!

ترجمات

- عودة إلى انحطاط الغرب

- العرب يتهمون الاكراد باستغلال الحرب مع الدولة الاسلامية للاستيلاء على الاراضي

- كيف نصمم السعادة

- الفوضى والعنف في الشرق الأوسط لن ينتهيان بهزيمة داعش

- الشقاق الملكي في بيت آل سعود

- استيراد الصادرات

حقوق

- الغرب وحقوق الانسان.. النفاق السياسي لضمان المصالح

- ايران وحقوق الانسان.. الاستقلالية أو المعارضة حق وليست جريمة

- هل تقتل هجمات باريس حلم المهاجرين الى اوروبا؟

- آثار قوانين مكافحة الارهاب على الحق في الأمن المجتمعي

- السعودية.. مملكة القمع العربية!

- الحماية الجنائية للحق في حرمة المسكن

زيارة الاربعين

- في زيارة الاربعين.. الحشود المليونية وذوبان الفوارق

- المارثون الخالد.. بين اصالة الماضي وروح الاصلاح المتجدد

- ما هي الدروس التي قدمتها لنا زيارة الأربعين؟

رؤى من أفكار الإمام الشيرازي

- عاشوراء ومضاعفة موارد التنمية الاقتصادية

- الفكر الحسيني والنهوض بواقع الأمة الإسلامية

- المجالس الحسينية وثقافة التكامل الاجتماعي

قبسات فكر المرجع الشيرازي

- شباب كربلاء سيصنعون المستقبل الأفضل

- الطغاة الأمويون تفوقوا على فرعون ونمرود

- الإسلام براء من الإرهاب والتطرّف

إسلاميات

- في ذكرى شهادته: الامام الحسن المجتبى قتيل العبرة

- الحضارة الشيرازية في أفريقيا

- منظومة النفاق وتدمير القيم الإيمانية

- اليقين محور الفضائل

- آفاق الوحدة الإسلامية وإنسانية الفكر الحسيني

- الدعوة لنبذ الظلم في أدبيات الإمام زين العابدين(ع)

منظمات

- مركز الإمام الشيرازي يناقش الوظائف الاجتماعية لزيارة الاربعين

- مؤسسة النبأ تناقش الأدب الحسيني في مواجهة الطغاة

- مركز آدم يناقش حكم اعدام الشيخ النمر في السعودية ومخالفتة للمواثيق الدولية

 ملتقى النبأ الاسبوعي

- هجمات باريس وتوقعات تغير اتجاه بوصلة الإرهاب

- أثر الإصلاح على مبدأ تكافؤ الفرص

- العملية العسكرية في الحويجة (الأسباب والغايات)

إعلام وصحافة

- عن الميادين وحروب المحاور للسيطرة على الفضاء

- برامج التحليل السياسي بقناة العربية بين الصّهينة والأمركة؟

- مستقبل الصحافة.. بين التقدم التكنولوجي والاستثمار الاقتصادي

 مفاهيم

- الإرهاب

- غيبوبة

- عن أي إصلاح تتحدثون في العراق!!

ثقافة

- تعدد الأبعاد والمقاصد في الأدب الحسيني

- الهاجس المهدوي وأسئلة الذات في شعر الشهيد حسن الشيرازي

- متبنيات الخطاب الشعري للإمام الشهيد حسن الشيرازي

- كربلاء في شعر الفاطمي

- كربلاء في شعر العباسي

- كربلاء في شعر الأندلسي

 مجتمع

- حياة النساء على صفحات الفيس بوك

- المخدرات.. العرب في فخ الادمان!

- التمييز داخل الأسرة

- تعرّف على أغرب عادات وتقاليد الشعوب في العالم!

- العمل التطوعي في المدارس وإحياء روح الجماعة

- العشوائيات.. مدن المعاناة ومرتع الآفات

 علوم وتكنولوجيا

 - الطائفية الرقمية واقنعة العصر الافتراضي

- حرية الانترنت في 2015.. تراجع صادم للحريات ورقابة صارمة من الحكومات

- انقراض الحيوان.. يطلق العد العكسي لانقراض الانسان

- ماذا تعرف..! عن قصة طفولة الارض؟

- ماذا فعلنا للإرهاب الرقمي في تويتر؟

- الهواتف الذكية.. إدمان مكلف يمنع التأمل في الأفكار

تحقيقات

- التحرش الجنسي بالأطفال ظاهرة مستفحلة

- وزير الاتصالات لـ شبكة النبأ: سطوة المتنفذين حجمت الكفاءات ورسخت الفساد

- العيادات الطبية.. بين الغلاء وقلة جدوى العلاج

صحة

- الى محبي القهوة..! ترشفوا باعتدال وحفظوا على البيئة

- صناعة الادوية.. ثالوث سوء الاستخدام والتزييف والاحتكار

- لتحمي صحتك!.. تعرّف على أخطر الأمراض في القرن الحادي والعشرين

الأخيرة

- مشيخة الازهر وصناعة الكراهية

- صورة الأخيرة: الحرب على الإرهاب الى اين؟؟!

- إقلع عن فيسبوك وابدأ السعادة

والجدير بالذكر، ان صحيفة المختار هي مختارات ملخّصة للتقارير والدراسات والمقالات المنشورة على الموقع الإلكتروني لشبكة النبأ المعلوماتية، وتصدر عن مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام، التي تطمح من خلال هذا الإصدار أن تساهم في تقديم رؤية فكرية وثقافية متميّزة، من خلال مختاراتها من النصوص الإخبارية والتقارير والتحليلات والتحقيقات والدراسات والآراء الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، لإيجاد نوع من التميّز من ناحية الشكل أو الأفكار، أو الآراء، التي يمكن أن تلبّي الطموحات الإعلامية والثقافية والفكرية.

لقراءة الصحيفة كاملا اضغط هنا:

http://annabaa.org/aarticles/fileM/28/5679d4fdc6d5c.pdf

  

شبكة النبا المعلوماتية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/30



كتابة تعليق لموضوع : إصدارات جديدة: العدد السابع عشر من صحيفة المختار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . آمال كاشف الغطاء
صفحة الكاتب :
  د . آمال كاشف الغطاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير التجارة ليس له علاقة بالبطاقة التموينية كما يقول السعدون  : باقر شاكر

 إسرائيل تقتل 7 في غارة بقطاع غزة ومقتل أحد جنودها

 مذيع سعودي يطالب السعوديين بالانضمام الى "داعش"

  محافظ ميسان يعلن عن المصادقة على التصميم القطاعي لمشروع كورنيش أيسر نهر دجلة  : اعلام محافظ ميسان

 السيد أحمد الصافي للسياسيين: لا خيار لكم بعد رحيل القوات الأجنبية الا التكاتف فيما بينكم والنهوض بالمسؤولية  : وكالة نون الاخبارية

  "داعش" يعترف : هذا ما فعلناه بالطيار الأردني قبل احراقه حياً!

 مديرية شهداء كربلاء تقيم محفلاً قرآنياً بالتعاون مع دار القرآن الكريم  : اعلام مؤسسة الشهداء

 وباﻷسحار هم يستغفرون  : السيد ابراهيم سرور العاملي

  ثقافة الاستقالة.. أين ساستنا منها؟  : علي علي

 مجرد كلام بعض الكلمات .. قبـور  : عدوية الهلالي

 ابطال قيادة عمليات الانبار يباشرون بالصفحة الثانية من المرحلة الرابعة من عملية ارادة النصر  : وزارة الدفاع العراقية

 الاستمرار بتجهيز المطاحن بالحنطة المحلية ومادة الرز للوكلاء ضمن الحصة التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 موقف الحركة الشعبية لتحرير الثروة الوطنية من الانسحاب الامريكي  : الحركة الشعبية لتحرير الثروة الوطنية

 الناطق باسم الداخلية : القبض على إرهابيين إثنين مطلوبين ضمن ما يسمى ولاية كركوك_قاطع الحويجة  : وزارة الداخلية العراقية

 فنانو واسط يقيمون مهرجانا يستذكر جريمة سبايكر بايقاد 1700 شمعة  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net