صفحة الكاتب : الشيخ راضي حبيب

تحليل فلسفي عرفاني حول إقدام الشهيد النمر على الإعدام بنفس مطمئنة فلسفة الخطاب الاستشهادي وإيقاظه للضمائر.
الشيخ راضي حبيب

نتناول في هذه المقالة أهمية مفهوم الخطاب وفلسفته الاستشهادية بصورة موجزة تناسب سعة النشر المقالي حتى لا يفوتنا من مقاصده العليا أهمها، فمفهوم الخطاب الاستشهادي يقوم على بعدين هما:
الأول: (البعد القالبي) وهو يتناول جانب الأبعاد الفنية الأدبية والبلاغية للخطاب.
الثاني: (البعد القلبي) وهو يتناول جانب الأبعاد الروحانية عند صاحب الخطاب.
وقصة النبي موسى عليه السلام هي أبرز ما يناسب هذه الفلسفة التي في متناول كلامنا حين قال تعالى في محكم كتابه حكاية عن نبيه موسى (ع): (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي). (طه: 25 - 28) .
المعنى الاصطلاحي للخطاب الاستشهادي:
ونعني بـمصطلح "الخطاب الاستشهادي" من خلال الذوق العام هو حركة الخطاب الإيماني نحو ايقاظ الضمائر واحيائها بعد موتها من خلال كشف الحقائق ، (وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللهُ مُخْرِجٌ مَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ (72) فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُون).(البقرة: 72 - 73) 
انطباق الخطاب القالبي بالقلبي:
وحتى لا يكون الخطاب مفرّغ من محتواه الثوري، فمتى اتفق البعد القالبي مع البعد القلبي المطلوب ستقع النتيجة الصحيحة في تحريك الضمائر نحو فهم ماهية الحقائق فقوله: (رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي) يشير إلى البعد القلبي المطلوب لينتج عنه البعد القالبي الحركي نحو فهم الحقائق كما ينبغي لظهورها من خلال القالب اللفظي للخطاب بدليل قوله: (وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي).
ويوجد هنا نقطة مهمة وهي أن تفعيل الخطاب الاستشهادي تختلف مراتبه في الشدة بحسب اختلاف نوعية حالة المجتمع المتلقي له وحجم القضية.
نزعة الاستشهاد في الخطاب:
نزعة الاستشهاد هي اتِّجاه فِطْريّ واستعداد نَفْسيّ لاتِّخاذ مَنْحًى مُعيَّن اِسْتِجابة لدوافِع ايمانية، بحيث تسيطر على الشعور سيطرة كاملة يتمكن فيها صاحب الخطاب من رسم واظهار قيمة الخطاب حتى لو كلفه الأمر ان يرسمه بدمائه وتقديم نفسه على المذبح بنفس مطمئنة راضية.    
أثر السلوك العرفاني على الخطاب الاستشهادي:
وحقيقة الخطاب الاستشهادي تقتضي الانتقال العرفاني من مرحلة علم البيان إلى علم العيان وحصول الفناء عن ذاته في ذات الله من خلال التخلص من الحظوظ النفسانية والتعلق بالحقوق الربانية وهو ناتج عن ازاحة الحجب عن حقيقة العوالم الانسانية السبعة المتمثلة بـ (عالم الطبع) و(عالم النفس) و(عالم العقل) و(عالم القلب) و(عالم الروح) و(عالم السر الخفي) و(عالم السر الأخفى). ووصولاً إلى مقام (سدرة المنتهى) والتشبّه بالمبدأ والتحقق بعالم الانسان الكامل حتى تصدر عنه "كلمة الله العليا" ويكون محلاً لها من حيث التأثير المطلق وسريانها في كل الوجود (وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا) ( مريم:50).
ويكون هذا الخطاب الاستشهادي مخلد بقدر ما تكون الحقيقة المطالب بإظهارها وتحريك الضمائر نحوها لها اتصال برب العزة والجلال، وذلك من منطلق مقام التسليم المطلق لله الذي يعكس الأبعاد الروحية للخطاب. 
ثمرة الخطاب الاستشهادي:
يرتكز الخطاب الاستشهادي على "ايقاظ الضمائر" في المجتمع الانساني الميت الذي ختم الطاغوت المستبد على قلبه وسمعه وبصره، وتحريكها نحو فهم الحقائق الالهية المعتم عليها بسبب الاضطهاد أو حب الدنيا.
وأهم ثمرة يجب تحصيلها في عملية الخطاب الاستشهادي هي «رجع الصدى» المتمثل بيقظة ضمير المجتمع وهو ما تقع مسؤوليته على «المستقبل» والمتلقي في العملية الاتصالية بالخطاب الاستشهادي.
 درجة الخطاب الاستشهادي:
وأعلى درجات الخطاب الاستشهادي الفناء بالله علماً وعيناً وحقاً ففي قول النبي (صلى الله عليه وآله): «سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب، ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله». وفي حديث آخر عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ أَنَّ النَّبِيَّ (صلى الله عليه وآله) قَالَ: «إِنَّ مِنْ أَعْظَمِ الْجِهَادِ كَلِمَةَ حق عِنْدَ سُلْطَانٍ جَائِرٍ».
والمراد من "كلمة حق" في الحديث الشريف هو حصول (الكمال اليقيني) المترتب على اجتياز جميع مراتب اليقين (علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين).
التضحية وقود الضمائر:
أن هذا النوع من الخطاب يجب أن ينسجم مع المبدأ الالهي ويتسم بمعالجة أوضاع المجتمع، حتى لو كلف الامر تقديم النفس على المذبح ، لان التضحية من مقتضيات الخطاب الاستشهادي، بأن يتنازل الإنسان عن ذاته لدينه، وعن دنياه لأخرته فعندها سوف تتعالى هالته الروحانية بمعاني ومقاصد الاستشهاد العليا وتعمم في سماء النفوس فتنقدح لهم الحقائق وتكون وقوداً تستمد منه بقية النفوس الطاقة الثورية لكسر وتحطيم قيود النفس الأمارة، نحو حركة تغيير دواعي الشر والفساد من خلال مسيرة الاصلاح لتعميم الخير.
 سر الاعجاز في انتصار الدم:
والاعجاز هنا يتمحور بكيفية انتصار الدم على السيف، وكيفية انعكاسه الكمالي وسريانه في مطلق الوجود، وذلك عندما يظن الطواغيت بان قتل صاحب الخطاب وقطع أوداجه الاربعة وانتهاك مادة حياة الجسد بإسالة دمائه ينتهي بانتهائها كل شيء! ولكن العكس من ذلك حيث ستكون بداية الثورة الالهية ضد الظالم.
والسر هنا يتجلى في انفكاك الروح من القيد المادي، وهنا أذكر أحد مصاديق الخطاب الاستشهادي وهو الشهيد "سعيد بن جبير" أحد أصحاب الامام السجاد(ع) ذكره المؤرخ ابن الاثير قال: فلما قتُل التبس عقل الحجاج، فجعل يقول: قيودنا قيودنا ! فظنوا أنه يريد القيود ، فقطعوا رجلي سعيد  من أنصاف ساقيه وأخذوا القيود.
 وكان الحجاج  إذا نام يراه في منامه يأخذ بمجامع ثوبه ، فيقول : يا عدو الله فيم قتلتني ؟ فيقول الحجاج: (ما لي  ولسعيد بن جبير! ما لي  ولسعيد بن جبير!). [الكامل في التاريخ]
ولعلّ المراد الأقرب لكلمة "قيودنا قيودنا" التي كانت وراء حقيقة إلتباس عقل الحجاج عندما رأى أن اخراج الروح المظلومة من قيدها الجسماني واطلاقها في ساحات الرضوان الالهي أعطاها التمكن على من قتلها وظلمها حقها. حيث جاء في نهج البلاغة: (يَوْمُ الْمَظْلُومِ عَلَى الظَّالِمِ أَشدُّ مِنْ يَوْمِ الظَّالِمِ عَلَى الْمَظْلُوم).
الامام الحسين(ع) أكمل مصداق للخطاب الاستشهادي:
وأكمل مصداق في ساحات الخطاب الاستشهادي حطم أعلى رقم قياسي هو الامام الحسين(عليه السلام) وذلك عندما أراد طاغوت زمانه يزيد اللعين إرغام الامام الحسين(ع) على بيعته فقال(ع): "مثلي لا يبايع مثلك ألا وان الدّعي ابن الدّعي قد ركز بين اثنتين بين السلة والذلة وهيهات منا الذلة" وانطلق ولسان حاله يقول: "إن كان دين محمد لا يستقيم إلا بقتلي فيا سيوف خذيني". وقد خطّ الامام(ع) خطابه الاستشهادي بدمائه الطاهرة وكان من أبرز ما أطلقه في خطاباته الاستشهادية في وجه الطغيان والجور مقولته(ع) المشهورة: " ألا وإن الدعي بن الدعي قد ركز بين اثنتين بين السلة(القتل) والذلة(المهانة) وهيهات منا الذلة" فكانت شعار مخلد وقائم إلى يوم الدين، وقد سنّ الامام الحسين(ع) هذا النوع من التوجه الخطابي في الأمة الاسلامية واجاد الشاعر بقوله:
كَذِبَ المَوْتُ فَالْحُسَيْنُ مُخَلَّدْ*** كُلَّمَا أَخْلَقَ الزَّمَانُ تَجَدَّدْ
 

  

الشيخ راضي حبيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/10



كتابة تعليق لموضوع : تحليل فلسفي عرفاني حول إقدام الشهيد النمر على الإعدام بنفس مطمئنة فلسفة الخطاب الاستشهادي وإيقاظه للضمائر.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر شامان الصافي
صفحة الكاتب :
  حيدر شامان الصافي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net