صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

البحرالخفيف: يَا خَفِيْفَاً كَمْ رِقَّةٍ مِنْ خَفِيْفِ
كريم مرزة الاسدي
...منقحاً ومزيداً : البحرالخفيف 
تفعيلاته : فَاعِلَاتِنْ مُسْتَفْعَ لِنْ
ضابطه الإيقاعي : يا خفيفاّ خفّت به الحركاتُ ** فَاعِلَاتِنْ مُسْتَفْعَ لِنْ فَاعِلَاتِنْ
تنبيه مهم : الفرق بين مُسْتَفْعَلِنْ و مُسْتَفْعَ لِنْ:
ا - مُسْتَفْعَلِنْ : /ه /ه //ه... مُسْ/ه سبب + تَفْ/ه سبب + عَلِنْ //ه وتد  مجموع، بمعنى : سببان خفيفان وأخيرهما وتد مجموع.
ب - مُسْتَفْعَ لِنْ:/ه /ه/ /ه ... مُسْ /ه سبب + تَفْعَ /ه/  وتد مفروق +  لِنْ /ه سبب ،   بمعنى : سببان خفيفان  يتوسطهما وتد مفروق  . 
سبب تسميته بالخفيف : قالوا ما قالوا في أسباب خفته الخفيفة ، سماه (الخليل) (الخفيف ) ،لأنـّه أخف السباعيات ، وقيل لأنَّ حركة الوتد المفروق الأخيرة اتصلت بحركات الأسباب التي تلته فخفت ، وذكروا لخفته ذوقاً وتقطيعا ، إذ تتوالى فيه ثلاثة أسباب ، والأسباب أخف من الأوتاد (1) ، وبالتالي تراه جميلاً في ذوقه ، طرياً عند سمعه ، سهلاً لدى تقطيعه ، خفيفاًعلى الروح في جملته ، أشتهر منذ العصر الجاهلي بمعلقة  الحارث بن حلزة اليشكري :  
آذنتنا ببينها أسماءُ *** ربَّ ثاو ٍيُملُّ منهُ الثواءُ
وذاعت شهرته من بعد حتى أنّه طغى على معظم البحور لدى بعض الشعراء ، وتفنن في تنوع أعاريضه وأضربه من تفنن حتى استنفدت كل علله وزحافاته الممكنة ، تفعيلاته الأساسية كما وردت في دائرته (المشتبه ) ، مركبة من تفعيلة الرمل (فاعلاتن ) مكررة مرتين ، و بينهما تفعيلة واحدة للرجز- ذات الوتد المفروق - (مستفعَ لن) في الشطر الواحد : 
فاعلاتن مستفعَ لن فاعلاتن *** فاعلاتن مستفعَ لن فاعلاتن ( التام - ست تفعيلات)
ويأتي هذا الوزن:
 ا - مجزوءا (فاعلاتن مستفعَ لن) مكررة مرتين (أربع تفعيلات). 
ب - مشطورا ( فاعلاتن مستفعَ لن فاعلاتن) (ثلاث تفعيلات).  
 ج - منهوكاً نادراً  (فاعلاتن مستفعَ لن) (تفعيلتان) .
  أما الزحافات والعلل التي تعتريه ، فنبدأ بـزحافات :  
(فاعلاتن) ، إذ يصيبها : الخبن فتصبح (فعلاتن) وهو حسن، والكف فتصير (فاعلاتُ)  وهو صالح ،  والشكل يحذف ألفها والنون فتصبح (فعلاتُ) وهو قبيح.  
ثم زحافات (مستفعَ لن) ،  ويعتريها : الخبن فتصبح (مفاعلن) وهو حسن ،  والكف فتصير(مستفعَ لُ) وهو صالح، والشكل تبقى (متفعَ لُ) بعد حذف سينها والنون ، فتتحول إلى (مفاعلُ) وهو قبيح ، ولا يجوز فيها الطي ، وإن أجازه ابن رشيق (2) في عمدته  ،  لأن فاء (مستفع َلن) تقع وسط الوتد المفروق ، والأوتاد لا تصيبها الزحافات إلا الخرم خاصة (3) .  
ويجوز على (فاعلاتن ) في الضرب (التشعيث ) ، و(التشعيث) يعني حذف عينها ، فتبقى (فالاتن) ، وتتحول عروضيا إلى (مفعولن) .
 و(التشعيث ) علـّة تجري مجرى الزحاف، لأنها لا تلزم كلّ أبيات القصيدة بها ،  وتجري على تفعيلتيه (فاعلاتن ) و (مستفعَ لن) المعاقبة ، وذكرناها في الحلقة السابقة ،  أي أن (النون) فيهما تعاقب (الساكن) من الجزء بعدها، أيهما ما حذذف ثبت صاحبه (4) .
أمّا العلل فسنذكرها تباعاً مع عرض أعاريضه وأضربه كالتالي : 
أمّا العلل سنذكرها تباعاً مع عرض أعاريضه وأضربه كالتالي :
1 - العروضة الأولى صحيحة وضربها صحيح مثلها :
وهو أجمل إيقاعات الخفيف،  وأكثرها شيوعاً ، وقد يدخل ضربه التشعيث من غير لزوم ، مثال  الحشو الصحيح ,والعروضة الصحيحة , والضرب الصحيح  , إليك قول الأعشى ( ميون بن قيس), ويتضمن مواضع قديمة قدمه في سواد بغداد أو واليمامة ، وعالية نجد   :
حلَّ أهلي ما بين دُرنا فبادوا **** لي وحلـّتْ علوية ٌ بالسّخال ِ
(حلْ لأهْـ لي)(ما بيْنَ درْ)(نا فبا دو) **** (لي وحلْ لتْ)(علْ ويْيَ تن) (بلْ سخا لي)
  فَاعِلَاتِنْ) (مُسْتَفْعَ لِنْ) (فَاعِلَاتِنْ)) (فَاعِلَاتِنْ)   ( مُسْتَفْعَ لِنْ)  ( فَاعِلَاتِنْ)*** 
((/ه //ه /ه)   ( /ه /ه/ /ه) (/ه //ه /ه) *** (/ه //ه /ه) (/ه /ه/ /ه) (/ه //ه /ه
 -  ب - - )  (- - ب -) (- ب - -) *** (- ب - -) (- - ب -) (- ب - -)  (نظام المقاطع))
( العروض الرقمي)(2 3 2) (2 2+1 2) (2 3 2) *** (2 3 2) (2 2+1 2) (2 3 2)
ملاحظة : 3 وتد مجموع ، 2+1  وتد مفروق ، 2 سبب   
 
          وإذا أردت  الحشو مزحوفا ، فهذا قول ابن زيدون :
سرّنا عيشنا الرّقيقُ الحواشي *** لو يدومُ السّرورُ للمستديم ِ 
سرْرناعيْ  شَ نرْرقيْ  قلْ حواشيِ *** لويدومسْ  سَ رورللْ   مسْ تدي مي (6)
فاعلاتن   مَ تفـْعَ لنْ  فاعلاتن  *** فاعلاتن      مَ تفـْعَ لن   فاعلاتن
كما ترى ( مستفعَ لن) في الشطرين  مخبونة ، أي حذفت سينها  الساكنة ، وكتبتها مجزّأة ليتبين الوتد المفروق. 
وذكرنا قد يأتي الضرب (مشعثاً)،ومثاله :
ليس  من ماتَ  فاستراحَ بميتٍ ****إنّـّما الميتُ ميّتُ الأحياءِ
ليْ سمنْ ما  تَفسْ ترا حبمي ْ تن*** إنْ نمل ميْ  تميْ يتلْ  أحْيائي (7)
فاعلاتن     متفـْعلن    فعلاتن  ***  فاعلاتن    متفـْعلن    مفعولن 
كما ترى (مستفعلن) في الشطرين أصابها الخبن ، واصبحت ( متفـْعلن) ،  والعروضة خبنت  أيضاً فصارت (فعلاتن) ، والضرب قد شُعّث ، فولدت (مفعولن) ذات الأسباب الثلاثة ، وقبلها سبب ، فهذه أربعة  ، بمعنى أربعة مقاطع طويلة ( - - - - ) ، فالنهاية ثقيلة  " ولذلك فهو إيقاع الغزل والرثاء وتقل فيه  الحماسة والفخر" . (8)     
 والضرب الثاني لهذه العروضة الصحيحة محذوف (فاعلن)، أي سقط السبب الأخير من التفعيلة (فاعلاتن ) ، فبقت (فاعلا) ، وحولت إلى (فاعلن) ،  وهو نادر ،  عدّه المعري مهجوراً .
 وأنقل إليك هذين البيتين من شعر ابن المعتز مثالاً ،  وأقطّع لك الأول منهما :
قلْ لغصن البان الذي يتثنـّى ***  تحتَ بدر الدّجى وفوق النـّقا
رمتُ كتمانَ ما بقلبي فنمـّتْ*** زفراتٌ تـُفشي حديثَ الهوى
قلْ لغصْ نلْ  با نلْ لذي  يتثنْ نى*** تحْ تبد ردْ  دجى وفو  قنْ نقا
فاعلاتن       مستفعلن    فعلاتن  ***فاعلاتن    متفـْعلن    فاعلن
صحيحة      صحيحة    مخبونة ** صحيحة    مخبونة   محذوف
ونادرا ما يخبن (المحذوف) في هذا (الضرب ) ، فتتحول (فاعلن) إلى (فعِلن) ، كما في بيتي عمر بن عبد العزيز ، ونقطـّع أولهما :
إنـّما النـّــاسُ ظاعنٌ ومقيمٌ  *** فالذي بـــانَ للمقيم عظهْ
ومن الناس مَنْ يعيشُ شقياً *** جيفة ً الليل ِغافلَ اليقظهْ (9)
إنْ نمنْ نا  سظاعنن  ومقيْ من ***فلْ لذي با  نللْ مقيْ معظهْ
فاعلاتن  متفـْعلن     فعلاتن   ***فاعلاتن    متفـْعلن   فعِلن
صحيحة  مخبونة    مخبونة *** صحيحة   مخبونة   محذوف مخبون
2 - العروضة الثانية محذوفة (فاعلن) ولها ضرب واحد مثلها محذوف , مثاله :
إنْ قدرنا يوماً على عامر ٍ ***  نمتثلْ منهُ أو ندعهُ لكمْ (10)
إنْ قدرْنا يومن على  عامرن  ***  نمْ تثلْ منْ  هوأوْ ندعْ  هولكمْ
فاعلاتن  مستفعلن   فاعلن   ***   فاعلاتن     مستفعلن   فاعلن
صحيحة   صحيحة  محذوفة *** صحيحة    مستفعلن  محذوف
و(فاعلن) تأتي مخبونة معظم الأحيان، فتغدو (فعِلن) .
 وإليك مطلع قصيدة لجميل بتينة :
رسمُ دار ٍ وقفتُ في ظللهْ   *** كدتُ أقضي الغداة من جللهْ
رسْ مدا رن وقفـْتفي ظللهْ**** كدْ تأقْ ضلْ   غدا تمنْ  جللهْ
فاعلاتن     متفـْعلن  فعِلن  *** فاعلاتن        متفـْعلن  فعِلن
ولصفي الدين الحلي قصيدة جميلة راقصة،خفيفة النغم ، رقيقة الحرس ، على شاكلة قصيدة (الجميل) السابقة ،  خذ رجاءً :
زارني والصّبـاحُ قد سفرا   ***وظليمُ الظلام ِ قدْ نفرا 
جاء يهدي وصالهُ  سحرا *** شادنٌ للقلوبِ قد سحرا
فتيقـّــــــــــــنتُ أنـّهُ قمرٌ  ***وكذا الليلُ يحملُ القمرا
تعال معي لنشطر هذا الخفيف (الحلي)، والخفيف لا يأتي مشطورا إلا متأخراً ، و نقطع (فعِلن) بالقطع ،  ونحيلها إلى (فعلْ) (11) ، فيتولد لدينا شطر ( فاعلاتن مستفعَ لن فعلْ، وإذا خبنت (مستفعلن) ، ونرقم التقطيع ( 2 3 2 1 2  3  1 1 ه) ) ،  ونصيغه بتفعيلات جديدة ، سيكون (فاعلن فاعلن مفاعلن) ،  وكل ما نعنيه ،  حذف ألف الإطلاق في الضرب  أو التنوين في ،  وتسكين الراء ، أرى الوزن الجديد أجمل جرساً ، وألطف نغماً ، وأخف إيقاعاً ،  راقصاً بصفقه ! مع وقفة مركزة على نون فاعلن الثانية ،  ورفع الصوت عند مفاعلن كأنها إجابة على ما تقدم  ، والسبب لأن ثلاثة أوتاد تشكلت بصورة متتالية عقبى الزحافات والعلل أخف من وتدين وفاصلة صغرى تتوالى ،  ولكن هذا خروج عن علم العروض،والأبيات للصفي ! 
المهم هذه التشكيلة عندي أسلس من أعاريض وأضرب البحر (المتدارك) (فاعلن فاعلن فعلاتن )، أو (فاعلن فاعلن فاعلن) وغيرها ، فهو الحد الفاصل بين (المتدارك)  ومقصراته و (الخفيف) وخفائفه ! ، أعيد كتابة البيت الأول للصفي بالصيغة الجديدة مع الاعتذار لك وله ! :
زارني والصّباحُ قدْ سفرْ***وظليمُ الظلام ِ قدْ نفرْ
3 - العروضة الثالثة مجزوءة صحيحة (مستفعَ لن) ولها ضربان : 
الضرب الأول مثلها صحيح (مستفعَ لن) ، وأجزاؤه:
فاعلاتن مستفعَ لن **** فاعلاتن مستفعَ لن
ليتَ شعري ماذا ترى**** أمُّ عمرٍو في أمرنا (12)
ليْ تشعْ ري  ماذا ترى** أمْ معمْ رن  في أمرنا
وقد تأتي (مستفعَ لن) مخبونة فتصبح (متفـْعلن) ، ولكن الخبن  يعرض  ولا يلزم كما في المثال الآتي :
نامَ صحبي ولمْ أنمْ **** منْ خيال ٍ بنا ألمْ (13)
والضرب الثاني لهذه العروضة المقصور المخبون (فعولن) : إذ تجري على (مستفعَ لن) علة (القصر) ، فتحذف النون ،  وتسكن الللام، فتصبح (مستفعَ لْ) ،  ويصيب الأخيرة زحاف (الخبن) ، فتغدو (متفعَ لْ) ،  فتتحول عروضيا إلى (فعولن) ، فتكون أجزاؤه:
فاعلاتن مستفعَ لن**** فاعلاتن فعولن
مثال لتمثيله ،  بيت ارتجالي لكاتب هذه السطور :
يا بعيداً بُعْدَ الدّنى**** فتَّ قلبي زماني
يا بعي دن  بعْ دَدْ دنى *** فتْ تقلْ بي   زما ني
فاعلاتن     مستفعَ لن   ****   فاعلاتن      فعولن
والحقيقة أنّ أبا العتاهية أول من أدخل هذا الضرب ،  وجعل عروضته مثله ، وتماهى جذلا : أنا سبقت العروض ،  وكان قد قال :
يا كثيرَ العنادِ ****  أنتَ حبُّ الفؤادِ (14)
فاعلاتن فعولن **** فاعلاتن فعولن 
لم يذكر صاحب (المفصل) الذي الذي استشهدنا بشاهده ، أنّ بيت أبي العتاهية يمكن تقطيعه على الشكل :
فاعلن فاعلن فعْ ***** فاعلن فاعلن فعْ
وبالتالي يحسب على مقصور (المتدارك) ، لا على مجزوء (الخفيف)  أمّا البيت الذي ارتجلته أنا  سابقاً  ،  لا يمكن حسابه على (المتدارك) ، والسبب لأن صدر البيت يتضمن تفعيلة (مستفعَ لن) ، وهذه التفعيلة لا ترد مطلقا في أجزاء البحر (المتدارك).
ومن الطبيعي أن يخرج الشعراء بابداعاتهم عن أضرب وأعاريض البحر (الخفيف) وغيره من البحور ،  ولكن وفق الخط  العام للأوزان الخليلية، فمثلا جاءوا بأضرب وأعاريض التام ،  أو للضرب وحده ،  أو للعروضة وحدها ، على شكل (فاعلاتان) ، (فاعلان) ،  (فعلان) ،  (فعْلن) ، ( فعِلن)،وللمجزوء أضربه وأعاريضه المستجدة  -غير ما ذكرناه سابقاً - مثل (مستفعَ لاتن ) ،  و ( مستفعَ لان) ، ناهيك بما ولـّد الشعراء المبدعون من مشطور ومنهوك للخفيف بالتشكيلات المستجدة لـ (فاعلاتن) و (مستفعَ لن)المذكورة آنفاً (15).
 
 تقطيعات أخرى للبحر نفسه :
1 - بيت لإيليا أبي ماضي من قصيدة الطين: 
• يـَاْ أَخـِيْ لاْ تـُمـِلْ بـِوَجـْهـِكَ عـَنـِّيْ *** مـَاْ أَنـَاْ فـَحـْمـَةٌ وَ لاْ أَنـْتَ فـَرْقـَدْ
 
 يَا أ خي لاْ - تُمِلْ بِوَجْ - هـِكَعَنْ ني -***مَاْ   أنَاْ فـَحْ -  مَتنْ ولا - أن ت فـَر قـَدْ
 فاعلاتن   -    متفْعلن -         فعلاتن ***   فاعِلاتن  -  متفْعلن    -  فاعلاتن 
 (ــ ٮ ـــ ـــ ) (ٮ ـــ ٮ ــ ) (ٮ ٮ ـــ ـــ ) ( ـــ ٮ ـــ ـــ ) (ٮ ــ ٮ ــ) ( ــ ٮ ـــ ـــ )(النظام المقطعي)
2 - ومن قصيدة ( كن جميلاً)  لإيليا أبي ماضي) : 
 • و الـَّذِيْ نـَفـْسـُهُ بـِغـَيـْرِ جـَمـَاْلٍ ****لاْ يـَرَىْ فـِي الـوُجـُودِ شـَيـْئـاً جـَمِـْيـلا ً
 
وَلْ لَ ذي نف / س هو ب غي / ر ج ما لن**  لا ي را فل / و جو د شي / أن جَ مي لا 
 فاعلاتن            متفْعلن            فعلاتن ***** فاعلاتن        متفْعلن           فاعلاتن
 ((ـــ ٮ ـــ ــــ )( ٮ ـــ ٮ ـــ ) (ٮ ٮ ــ ــ) **     (ـــ ٮ ـــ ـــ ) (ٮ ـــ ٮ ـــ)  ( ـــ ٮ ـــ ـــ
(2 3 2)        (1 2 3)          (1 3 2)   *** (2 3 2 )        ( 1  2 3 )      (  2  3 2 )
تنبيه : لما يكون الوتد متولد عقبى زحاف أكتبه ( 1 2 ) ، ولما يكون الوتد المجموع أصلي أكتبه (3) ، وكذلك بالنسبة للفاصلة الصغرى النتولدة عقبى زحاف كتبتها ( 1 3 ) ولم أكتبها (4) !!   
3 - ومن قصيدة أبي العلاء المعري ( غير مجدٍ ) في رثاء صديقه أبي حمزة الفقيه ، إليك هذا البيت  : 
سر إن اسطعت في الهواء رويداً **** لا اختيالاً على رُفات العبادِ
 سِرْ إِ نِسْ طَعْ /  تَ فِلْ هَـ وَا / ءِ رِ وَي دَنْ** لخْ تِ يَا لَنْ /  عَ لا رُ فَا /  تِلْ عِ بَا دِي
 فاعلاتُن         مُتَفْعِلنْ           فَعِلاتُنْ  ***  فاعلاتُن        مُتَفْعِلن          فاعلاتُن
 (ــ ٮ ــ ــ)  (ٮ ــ ٮ ــ)     (ٮ ٮ ــ ــ)   *** ( ــ ٮ ــ ــ)   ( ٮ ــ ٮ ــ )  (ــ ٮ ــ ــ)
(2 3 2)        (1 2 3)          (1 3 2)   *** (2 3 2 )   ( 1  2 3 ) (  2  3 2 )
سلامٌ خفيف على الخفيف ، والدم الخفيف ، والظل الخفيف ، وأخيراً إليكم مني هذا البيت ارتجالاً من الخفيف  ...!!!!!
يَا خَفِيْفَاً : كَمْ رِقَّةٍ مِنْ خَفِيْفِ *** قَدْ تَسَامَتْ عَنْ فِعْلِ ذَاكَ الْعَفِيْفِ !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)ابن جني : ص 131 الهامش (47)  , الخطيب التبريزي : ص 109 مصدر سابق
(2) د سيد البحراوي : إيقاع الشعر ص 49 مصدر سابق.
(3) ابن جني : ص 135 المصدر السابق
(4) المصدر نفسه.
(5) ابن جني : ص 131 - 132  المصدر نفسه 
(6) عدنان حقي : المفصل ص 92 مصدر سابق ،  الشاهد منه ، ولكن هنالك خطأ ، إذ لم تكتب الراء الساكنة من للراء المشددة في  (الرّقيق) ، ولا السين الساكنة للسين المشددة في ( السّرور) ، وكلاهما من الحروف  الشمسية .
(7)السيد أحمد الهاشمي : ميزان الذهب ص 81 الشاهد منه ، ولكن كتابته العروضية فيها خطأ ، إذ همزة الوصل  في (فأستراح ) يجب أن لا تكتب عروضيا ، وكتبت في المصدر،ثم أنّ (ميـّت) في العجز يجب أن تشدد ليستقيم الوزن ، ولم تشدد في المصدر .
(8) د علي يونس : ص 114 مصدر سابق .
(9) راجع د . عمر خلوف : التجديد الوزني في البحر الخفيف - موقع القصيدة العربية
(10) ابن جني : ص 133 مصدر سابق
(11) أصل التفعيلة (فاعلاتن) ،  نخبنها فتصبح (فعلاتن ) ، ونبتر الأخيرة ، فتتحول إلى (فعلْ) ، بمعنى نجري الخبن والقطع ( على الوتد) والحذف على التفعيلة الأصلية .
(12) الهاشمي : ميزان الذهب ص  82 الشاهد غير مقطع ، ابن جني : ص 133 مقطع.
(13)عدنان حقي  : ص 93  الشاهد
(14) المصدر نفسه : ص 94 راجع .
(15) راجع  موقع (منتديات القصيدة العربية) ، مقال للدكتور عمر خلوف تحت عنوان ( التجديد الوزني في البحر الخفيف) ، يورد شواهد على كل الأضرب والأعاريض الجديدة .

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/11



كتابة تعليق لموضوع : البحرالخفيف: يَا خَفِيْفَاً كَمْ رِقَّةٍ مِنْ خَفِيْفِ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ايام صدام الحلوه ! - للكاتب هاني المالكي : جناب السيد هاني المالكي عظم الله اجوركم بمصابكم بشهادة والدكم على ايدي جلاوزه صدام واسئل الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان اقسم لك بالله العلي العظيم انا من ضحايا صدام وفعل بي ما فعل والله الشاهد على ما اقول لكن ياسيد هاني هل تعلم ان اغلب ازلام صدام وزنبانيته هم في سدة الحكم الان وهل تعلم ان ما كان يفعله هدام هؤلاء يفعلونه الان بل وابشع مما يفعله ازلام هدام هل تريد ان اعطيك اسماء السفاحين الموجودين في زمن صدام والموجودين حاليا في اعلى المناصب ولن اعطيك اسماء السنه بل ساعطيك اسماء شيعة ال ابي سفيان الذين سقوا شيعة العراق السم الزعاف سواء في زمن صدام او الان انا اتكلم عن نفسي بالنسبه لي هؤلاء وصدام وجهان لعمله واحده ولا يغرك حرية النشر التي نكتبها ونتمتع بها او المظاهرات فانها مرحله مؤقته بعدها ستكمم الافواه وتصادر الحريات ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!! .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي
صفحة الكاتب :
  صادق غانم الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دراسة نقدية لكتاب ( شرائح )  : د . عبير يحيي

 عصير سياسي  : حسين باجي الغزي

 رجال الإرادة جهادٌ مستمر  : سلام محمد جعاز العامري

  شيعة رايتس ووتش تدق ناقوس الخطر... مقتل وجرح واعتقال آلاف الشيعة خلال تموز  : شيعة رايتش ووتش

 قصيدة باللغة التركمانية تشير الى شخصية الامام علي عليه السلام  : مهرجان الغدير العالمي الاول

 محلة (باب الشيخ) في بغداد .. عنوان محاضرة في المركز الثقافي البغدادي  : اعلام وزارة الثقافة

 شیعة نیجیریا تدعو المجتمع الدولي للضغط على الحكومة لاطلاق سراح الشيخ الزكزاكي

 السجن الأكثر فتكا بالإنسانية  : علي الحسيني

 الموصل تتحرر بالسواعد السُمْر  : عبد الكاظم حسن الجابري

 معن: القبض على خمس عناصر من داعش الارهابي في الموصل والعديد من المتهمين

 لا يصح الا الصحيح  : مسلم يعقوب السرداح

 تفكيك 6 عبوات ناسفة في سامراء

 المقاهي الشعبية والمقاهي الإلكترونية  : محمد صالح يا سين الجبوري

 بعثة الحج: اكثر من 39 حاجا وصلوا للديار المقدسة ويوم غد تفويج اخر قوافل الإضافيين  : الهيئة العليا للحج والعمرة

 الوكيل الاداري يلتقي ممثلي مجلس محافظة بغداد لتنظيم مؤتمر السلام في ايلول المقبل  : وزارة النقل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net