صفحة الكاتب : عبد الزهره الطالقاني

تجربة الشاعرة آمال إبراهيم في الدخول من الباب الخلفي للنهار
عبد الزهره الطالقاني

من حق القارئ ان يتساءل لماذا تختار شاعرة  مثقفة مثل آمال إبراهيم الدخول الى النهار من بوابته الخلفية.. ترى أهي لعبة ام ماذا؟ 

ربما هي محاولة فلسفية لتغيير نظام الطبيعة افتراضيا ، وتجاهل نظرية تعاقب الليل والنهار .. او لعلها ثورة على الروتين .. فالناس يدخلون الى نهارهم عادة من بوابة الفجر وهي البوابة الامامية ، ولم يحصل ان دخل احد غير آمال غير هذا المدخل ، أم هي محاولة حوارية مع الذات أولا .. ومن ثم مع الاخر .. ؟ وقد تكون جدلية فلسفية تقلب فيها الشاعرة الموازين الفلكية وحركة الارض  ودوران الشمس حولها . الشاعرة امال إبراهيم مثقفة ومترجمة وناشطة مدنية .. وهذا هو ديوانها الأول .. لعل قارئه يشعر بخفة ظله وانسياب موسيقاه ومفرداته الغناء وصوت الشاعرة العذب .
 الديوان ياخذك بعيدا عن التصورات الحقيقية ليضعك بين فكي كماشة الامل والترقب ، حيث تخوض الشاعرة عميقا في مجاهيل النفس الإنسانية وكانها عالمة نفس ، فتخيرك بين شاطئ الليل ، وشاطئ النهار وما بينهما برزخ ، فهو زمن آخر غير منظور مساحة للخلوة مع الذات، أمل ومياه عذبة يتطهر بها الشعراء من دنس الشعر.. 
لاشك ان اعذب الشعر نتلقاه من افواه النساء.. ومهما اختلفت الموازين والقوافي فان لنبرتهن وقع السحر على اذني المتلقي الذي  سيغرق في بحوره عاجلا ام اجلا.
سقوف الحائط
حفر الراس
شرخ القلب القديم
كلها تصلح للهرب
هي متاهات اذن ، تحاول فيها امال اقناعنا بانه يمكن ان نهرب من واقعنا وصعوبات الحياة وجراحاتها .. ولكنها لم تقل الى اين؟ ربما الى مساحات اضيق وأفكار اعمق ووجع اكثر ايلاما لقلب يتضور وجعا لان المجتمع المحيط قد وضع فيه ذلك الوجع.
ففي حكمتها التي تقول "الجياع يفضلون الخبز الأسمر .. الجياع جدا يفضلون المورفين" نجد انها تضع لمساتها على واحدة من اخطر الظواهر الاجتماعية السلبية  الا وهو التشرد وادمان المخدرات والوقوع في فخ الضياع انتقالا الى مرحلة اسوأ من الانحطاط لجمهرة من الأطفال سكنة الشوارع ، والنساء اللواتي يستجدين عطف المارة تحت اشعة الشمس اللاهبة.. إحساس لامتناه بالمعاناة ، الا ان هذه الصورة السوداوية لا تمنعها ان تقول في قصيدتها التي عنونتها بـ(ورقة) :
بكعب الصبر الرفيع
وانوثة صادفتني
انتظر ماتبقى من العشب
هي احدى وريقات العمر ، لابد من اللعب بها قبل ان تلاعبها الرياح ، فما دامت هناك انوثة هناك حب ، حتى وان اشتعل الراس شيبا .. لذلك نجدها تبرر ذلك في القصيدة نفسها عندما تصور لنا ان القلب مازال يغني حتى و هو يقبض على جمرة، و الأوراق تلو الأوراق تتساقط قبل ان يأتي الخريف ، والأطفال تموت ، ورحيق الحياة مازال حلوا الا انه بطعم المرارة..
هذه هي لغة آمال إبراهيم التي يجب ان نفهمها كما وضعتها في قوالب مفرداتها.. فالحب عندها لا ينتهي ، وربما يأتي صدفة حتى وان كان الأولاد يكبرون ، ولابد من الانتباه من الوقوع في الخطأ هذه المرة ، لان الأولاد ليس وحدهم يكبرون ، بل ان أوراقا أخرى بدات تتساقط ، او انها ايلة الى السقوط بعد ان تهب الريح.
ترى هل كانت تلك الصدفة ( كذبة أخرى ) وهذا هو عنوان قصيدتها التي تقول فيها :
الشلل يتنامى وتهدأ الثياب
ترى ماهي الصورة التي تريد ان توصلها لنا ؟ هل هو ظاهر الكلام ام باطنه ؟ اهو الموت المحتوم لشلل بدأ ينمو رغم ان الألوان تزحف وباطن الكف يحتضنه كف الحبيب ، والعين لا ترى سوى انسان واحد حتى وان تعددت الوجوه والاشكال ، لان الجفن تسمر نحو ذلك الوجه .. تاملوا معي هذه الصورة.
باطن القلب يحدث صريرا ولا يفتح للمذعورين
لماذا نقف هنا حيث تناثر الباقون
اخر قواي .. ويخبو النهار
انا وذهولي وصورتك نحلق بلا ضجيج
لعله حلم يراودنا جميعا ، او انه شيطان الشعر النسائي يكاد يتلبسنا ويكون اكثر خطورة ، لانه يتنهد ولايبوح ، ويتوجع ويكابر .. ويبحث عن السكينة وسط ضجيج الحياة..
الحقيقة صور امال الشعرية تتوالى وتكاد تُغشي قارئها , فهناك دائما بين اللذة والعذوبة الم ينساب الى أعماق النفس ليبطل سحر الحب .. لقد وضعت الشاعرة تصوراتنا وهمومنا وخلجاتنا بين غلافين ضما ستين ورقة ، لعلها معدل عمر العراقيين دون ان تخطط لذلك ، في كل ورقة وجهان هما وجها الحياة .
 فقد كثفت المعاني في ديوان من القطع الصغيرة لتحدثنا عن نباتات الرأس الزاحفة ، وزغاريد مبهمة ، واساورها ، والليل وعيد ما ، وسيدة الخلاني ، وعدوى الحالة ( 43 ) ، وغيبوبة ، وتلصص ، وهدف متحرك ، وامنية الفريسة ، ومستقيم خرف ، ومجسمة ، والمصاب بادهاش الجميع ، وتآمر ، والباب الخلفي للنهار ، وهو عنوان ديوانها وقصيدتها الأخيرة التي اسمتها "بقاء" في محاولة للاستمرار والمضي رغم كل مافي الطريق من وعورات وتجعدات وخوار قوى.
ان قصائد الشاعرة بوابات لدهاليز فيها مجاهيل  واوهام موجودة في حفر الراس ، عليك حين ترغب ان تصل الى مكنونها ان تلج من شق الحائط ، او شرخ القلب الكبير ، او انك تترك كل هذه  الطلاسم وتهرب بجلدك . فالعائلة سجن والاشباح التي تجوب المدينة في الظلام لا ننتمي لها ، وقضبان السجن تنبت في الراس :
) تنبت بين شعري بيضاء من الحكمة)
هذه الصورة وغيرها هي عودة لتساقط الأوراق ، فالجياع مازالوا يفضلون الخبز الأسمر الخالي من الدسم ، او على حد تعبيرها ( كامل القشر والاتربة ) ، المورفين هو الخلاص من كل هذا ، لذلك يفضله الجياع .. فهي ليست مسألة جوع اذن بل ملهاة وحرمان ابدي وقصر ايدي وتسكع في عشوائيات لها اول وليس لها اخر.. انها ابنة مجتمعها .. سواء عليك ان تبيع الخبز ام المورفين ، كلاهما يؤدي الى استمرار الحياة بطريقة ما.
واذا ماعدنا مجددا الى الشعر النسائي فانه يبدومبطنا باغلفة سميكة ، حيث يحاولن من خلاله ان يبحن باسرارهن على شكل قطرات تنزل من كوز عليك التقاطها قطرة بعد قطرة ، ثم تجميعها وتنظر اليها وحتى لو فعلت هذا فانك لاتصل الى شيء .. لذلك علينا دائما الإبحار الى عالمهن الساحر الذي لايستطعن ان يخفينه الى الابد بطبيعتهن كنساء بواحات ، بل اغرائهن بالشعر حتى يقلن مايختزن في حفر الراس العميقة ، الا تجد ان هذا الكلام فيه شيء من المعقولية اذا سمعت الشاعرة وهي تقول :
يضيق الراس ويلتصق السؤال الذي
لا يؤكل ولايموت
يزحف فيّ الشيب ليلا
ليدفع بعناقيد سكر خال من الاتربة 
خارج الذهول والمدينة ..
 فالاسئلة عادة تأكلها الأسئلة ، وكثير من الأسئلة تموت دون ان نحصل على إجابة.. لم الموت ؟.. لم الحياة؟ .. لم هذه السرعة في تساقط الأوراق ، ولم لهذا الأبيض الذي اسمته مرة بالحكمة ، يصر على الزحف نحو الراس وسواد الليل . فالمدينة مازال يملؤها الذهول ، ولهذا فان الصخب لايساعد على نمو جنين الفكر معافى ، وعلينا الهرب من المدينة لنضع بيضات افكارنا في عـش آمن لتفقس عن أحلام وآمال .. وربما لاشيء،  فكثير من البيض يقذفه الطائر خارج عشه.
لغة امال إبراهيم وذوبانها في الاخر ، وهو المجتمع ، ابعدها عن نرجسية غالبا ما غرق فيها الشعراء ، فحتى مضامين قصائدها ، وليس عناوينها وحسب ، تقول ان الشاعرة لمست بشغاف قلبها انين المجتمع ، ربما لم تذكر اسم بلدها الا ان موسيقا اسمه لم تفارق اذنيها .. فالوطن بيت و الوطن ارض و الوطن نخلة الجيران ، لان لا نخلة في بيتنا وسط ازدحام الشبابيك والابواب.
قرائتي لديوان امال إبراهيم بتهجد يدفعني لتعقيد المشهد على القارئ وليس تبسيطه لعله يشاركني الحيرة في المعنى الذي تبغيه في قصيدتها التي اسمتها "زغاريد مبهجة" وتقول فيها:
حلقة صلدة وافرة الطلاء
نثرت على اصابعنا التهاني
رسمت لنا 
بيتا سعيدا .. وطفلين حيث تنبت الاجنة
ساقية تلو الأخرى
امام عيني الثور المسكين
ترى أي ثور دخل قصائد الشاعرة عنوة .. أهو الزمن ام الغنى القادم الذي تعيقه السواقي اللواتي لم يعدن سواقي بسبب انقطاع الماء عنها وجفافها ، بل هي اخاديد في الارض والراس تمتد كلما مضينا الى مشوار جديد.
وفي قصيدتها التي اسمتها (اساوري والليل) وهو عنوان جميل يصلح لديوان جديد ربما بدأت الشاعرة بنظم لائلئه اوانها ستفعل ذلك في المستقبل.. اقراوا معي عن قرب هذه الخلجات :
اساوري تضع اوزارها
تراكم على كفي دوائر مفرغة
للآن ما التأمت اجنحتي 
كم من السنين في هذا الليل
وتقاويم تعتنق الخلود..
ليل العاشق طويل ، وليل الشاعر قصير لانه سرعان ما يحترق بالقصائد ودخان السكائر .. يقول امرؤ القيس :
وليل كموج البحر أرخى سُدُولَهُ            عليَّ بأنواع الهموم ليبتلي
فُقلتُ له لمّا تمطَّى بصُلْبه                 وأردف أعجازاً وناءَ بَكْلكَل
ألا أيُّها الليلُ الطويلُ ألاَ انجلي        بصُبْح وما الإصباحُ منكَ بأَمْثَل
ليل العشاق والفقراء لا يقاس بالثواني والدقائق والساعات ، فهذه مقاييس عفا عليها الزمن ، بل ان الليل سنين طوال علينا الانتظار حتى ينبلج فجر المحبة  فالاساور قيود واسوار ، وهذه الحلقات تتراكم على كف سجين الليل فلا تستطيع اجنحته التي لم تلتئم بعد بنقله الى شاطئ النهار او قارعة الطريق .. 
الديوان يغري بالمزيد من التأمل والتبحر والبحث في لب المفردات عن بذور هي الأجوبة للاسئلة الحائرة .. واذا ما استمرينا بهذه اللعبة سنضيع في متاهات الشاعرة واخاديدها ، وشقوق جدران ديوانها ، فقصائدها  تغنى وتجرنا نحو الاعمق.
لذلك لابد من العبور هرولة الى قصيدتها ما قبل الأخيرة والتي اختارت عنوانها ، عنوانا لديوانها واختم  ، تمتعوا معي بهذا الليل الجارف من الكلم الطيب:
ان تكون هدفا متحركا ، خارج اللعبة
خارج المعركة ، الها اعزل
ان يكون الهواء ملغما بتفتيش راسك.. سريرك
ساحة وقوف امنياتك..
ان تستدرج حركاتك غضبا غامضا وريبة رعناء ..
ان تتصيد لجوربك عمى صغيرا ، بحجم ضياء قدميك
ان تودع صوتك الدولاب القديم في الغرفة المجاورة
 بكل غنائه .. كركراته.. العابه المملة..
تابعوا معي كيف تقتنص الشاعرة الصور تلو الصور ، ولاحظوا كيف تشركنا جميعا وتدعونا الى ان ندخل معها من البوابه الخلفية للنهار لتكتمل اللعبة ، دعوها تكمل :
ان تخفي وجهك في مقدس ما
ان يكون فمك الصندوق الاسود
وهو يطبق على ركام الثورات 
لعلها تقول مثلما قال شاعرنا الكبير عبد الوهاب البياتي رحمه الله في ديوانه (سارق النار) 
"ثورات الفقراء يسرقها دائما لصوص الثورات" فهناك في كل زمان ومكان لصوص ثورات .
وانتقل بكم الى المقطع الأخير من قصيدتها لنغادر هذا التية.. تقول آمال:
هو الباب الخلفي للنهار
تكرره الزغاريد
غفلة تلو أخرى
لتمحو عن الجدار نوافذه المغردة..
ابعد هذا السحر سحر ..اني اعوذ بالله من كل ساحر ومن كل شاعر يوقد النار في قلوب قرائه ثم لا يطفئها..
انها صناعة الشعر .. صناعة شاقة لمن لا يمتلك ادواتها وآلاتها ومفرداتها ومدلولاتها وموازينها وقوانينها وايقونات افكارها ، فالقصيدة لا تنمو في عشب بل وسط حقل زهر وتتلون مع الوان ازهاره ،  فمرة تكون حمراء كالدم  ، ومرة صفراء كالغيرة وثالثة بيضاء كالشيب.. الا انها كلها زهور نظرة عطرة ساحرة تسر الناظرين.
نحن امام شاعرة ليست سهلة .. ولاتضع مراكبها في أي مرسى من بحور الشعر بل تتنقل بها من شاطئ الى شاطئ ..... المتلقي يهرول وراءها عله يفوز بقطوف ، هي في الحقيقة ليست دانية . انه شعر نسائي بهيج.
القاهرة

  

عبد الزهره الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/14



كتابة تعليق لموضوع : تجربة الشاعرة آمال إبراهيم في الدخول من الباب الخلفي للنهار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة - للكاتب عادل الموسوي : امر دبر بليل ------------- في مسرحيه رخيصه مكشوفه الاهداف ومعروفه الغايات تم تسريب مقطع فديولاحد ضباط الامن في محافظة البصره وهو يلقي القبض على رجل دين معمم بطريقه مهينه وليست مهنيه مكان تسريب الفديو --------------- تم تسريب الفديو لصفحات ومواقع الكترونيه معروفه بعدائها الشديد للاسلام والدين بصوره عامه وللعمامه بصوره خاصه واغلب منشوراتها عبارة عن شتم وانتقاص للمعممين والصاق التهم الباطله لهم تفاصيل المسرحيه --------------- المتهم رجل دين ايراني نوع التهمه تهريب الزئبق الاحمر المبرز الجرمي مبلغ 10 دنانير كويتي مايعادل 50 دولار اسلوب كشف الجريمه تفتيش المتهم مع كيل التهموالشتائم وخلع عمامة رسول الله تساؤؤلات --------- بغض النظر عن صحة التهمه او نفيها لابد لنا ان نتسائل الاسئله التاليه هل تسريب الفديو امر عفوي وغير مقصود ام وراء نشره غايات واهداف كيف سمح لنفسه ضابط المفرزه ارتداء الدشداشه اثناء الواجب الرسمي هل مبلغ 50 دولار يكفي لتهريب الزئبق الاحمر وهل لدينا زئبق احمر اليس المتهم برىء حتى تثبت ادانته في قانون المنافذ الحدوديه يتم القاء القبض على المتهمين بالجرم المشهود ويتم ترحيلهم للقضاء فهل حمل 10 دنانير كويتيه دليل على الجرم المشهود ماعلاقة الجريمه المزعومه بالطلب من المتهم خلع عمامة رسول الله واهانتها بهذه الطريقه نسمع ونقرء يوميا في الصحف القاء القبض على متهمين بترويج المخدرات والخمور والادويه المغشوشه بالجرم المشهود لم يتم التشهير بهم وتسريب مقاطع القاء القبض عليهم اذن لماذا يتم التشهير بالعمامه دون غيرها يقال والعهده على القائل ان الضابط المذكور هو من ضباط امن النظام السابق وقد هرب بعد سقوط النظام خارج العراق ومعروف بعدائه للاسلام والمسلمين الغايه من تسريب الفديو -------------------- لايمكن اغفال امرين من تسريب هذا المقطع الامر الاول هو تسقيط العمامه والرد على خطب المرجعيه الدينيه بخصوص الابتزاز الالكتروني والفضائح والتسقيط المتعمد الامر الثاني هو التغطيه على جريمة اكتشاف ادخال 1033 مسدس مع لعب اطفال وهي اخطر من جريمة الزئبق الاحمر المزعومه شكر وتقدير ----------- بفضل الله انقلب السحر على الساحر وبدل من اسقاط العمامه اظهر الفديو فقر بعض ضباط الاجهزه الامنيه واظهر فقرهم في اعداد وفبركة الاخبار والمسرحيات الرخيصه وبهذه المناسبه لابد من توجيه الشكر والتقدير لوزارة الداخليه التي القت القبض على الضابط مع مفرزته ووضعهم قيد التحقيقي لكننا نطالبهم اولا اظهار نتائج التحقيق وهي لا تحتاج لوقت طويل مع بيان الجهه التي تقف وراء تسريب الفديو ثانيا اظهار نتائج التحقيق بقضيه ادخال المسدسات وبيان عائديتها لاي جهه مهما كان شئنها حمى الله العراق والعراقيين من شر الاشرار وكيد الفجار خارج النص ------------ اقدر غيرة وحماس السيد واثق البطاط على عمامة رسول الله التي تم اهانتها من قبل الضابط لكن كنت اتمنى عليه ترك الامر للقانون لياخذ مجراه لاسيما ولدينا الكثير من الضباط المخلصين الاكفاء

 
علّق شيماء ، على خالف تعرف الحذر من وعاظ لندن؟؟ - للكاتب منظر رسول حسن الربيعي : أنا اصلّآ أشك من كونه مسلم و الله اعلم. عندما ارى وجهه لا يتراوى لي اَي نورانية او جلالية لشيخ... كثير من الاناس الذين أسموا أنفسهم شيوخا في المهجر كانوا عملاء للغرب و الكفرة و الله اعلم!

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الربيعاوي
صفحة الكاتب :
  حسين الربيعاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وفد آثار أكاديمي متعدد الجنسيات يطلع على معالم مسجد الكوفة المعظم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بقية من تراتيل الظمأ  : د . حسين ابو سعود

 الحب والعطاء والرياح والسفن  : علي علي

 ما الذي يحصل في البصرة  : سعد الحمداني

 ليس غريبا ما يقوم به آل سعود من وقاحة  : وليد سليم

 الفقر خطر يهدد بناء الدولة المدنية في العراق  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 كورتوا في ريال مدريد خلال أيام

 الامهم متناغمة  : ايسر الصندوق

 البيت الثقافي في كركوك يحتفي بأسبوع النصر  : اعلام وزارة الثقافة

 السيد السيستاني: قدموا المساعدة لاخوانكم المهّجرين ولا تسألوهم.. هل هم شيعة أم سنة

 قيادي في الحشد الشعبي: هنالك شخص واحد في العراق له الحق بحل الحشد الشعبي وانهاء دوره  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 كراسيكم خشب  : هادي جلو مرعي

  هَدَايَا وَدُرُوعٌ  : نزار حيدر

 كربلاء تمارس التمييز بين وسائل الإعلام أثناء زيارة العبادي اليوم  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 المرأة هي سر الحياة وبقاء الأمم!  : سيد صباح بهباني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net