صفحة الكاتب : احمد البديري

الحرية في قبضة الجلاد .. النمر شهيداً
احمد البديري

كشفت عملية تصفية الشهيد النمر (قد) في صبيحة اليوم الثاني من العام الميلادي الجديد ان نوايا رعاة الارهاب لا تبعث على كبح جماح الرغبة في الاستمرار بمسلسل اشاعة القتل والذبح والتفخيخ ، كما كشفت تلك العملية ذات المعالم السياسية وجه من وجوه الارهاب الذي مهما تعددت ملامحه القاسية الا أن صبغته الوحشية هي الوجه الاكثر بشاعة في العقلية الجاهلية لقيادات الارهاب الميدانية ومن يقف ورائها من رعاة القتل والدمار من شيوخ البترول الخليجي التي يغذون الفكر المتطرف ويمولون ادواته الفتاكة بالدعم اللوجستي المعلن ، وأخيراً كشف الاسلوب الذي تمت به عملية الاعدام للشيخ النمر (قد) عن إن اليد التي فصلت الرأس عن الجسد بواسطة السيف هي نفسها التي تمارس عمليات الذبح اليومي للمدنيين الابرياء في سوريا والعراق وغيرها من البلدان التي اصطلت بإرهاب جيوش الظلام التكفيريين الناشرة للموت والدمار ، ولذلك عبر المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي عن هذه الجريمة الارهابية التي ارتكبت بحق الشهيد النمر بـ (الحماقة الجاهلية المملوءة بالظلم والجور) .

 وفي البيان الذي صدر من المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) بحق الشهيد النمر (قد) والذي حمل عنوان ( الشهداءُ أجلُّ من التأبين ) لم يرثي او يأبن العالم الشهيد فقط بكلمات التأبين والرثاء التي يرفض سماحة المرجع اليعقوبي أن تكون هي الطريقة التي يتم الاكتفاء بها في مثل هذه المناسبات ، بل أن المرجع يرفض ان تنحصر مجالس احياء ذكرى هؤلاء الشهداء بمجالس التعزية ويشدد على ان يكون الاحياء بمستوى الفعل الذي تشرفوا به الا وهو (الشهادة) والتي تستوجب الاحتفاء والتكريم ويعبر المرجع عن هذه الرؤية بقوله ( فالشهداء لا تقام لهم مآتم التعزِية والرثاء والتأبين بل محافل الثناء والتكريم والإشادة بمآثرهم والثناء على جميل مواقفهم ( .

ويثني المرجع اليعقوبي في هذا الخطاب أيضاً على صلابة ومبدئية الشهيد النمر وايمانه المطلق بقضيته وفي استمراره بالدفاع عن حقوق المستضعفين والمظلومين رغم الترهيب الذي مورس بحقه من قبل السلطات الحاكمة في السعودية والتي استهدفت الشيخ الشهيد مرارا وتكرارا في عدد من الاحكام الجائرة في محاولة للضغط عليه وترهيبه لثنيه عن نشاطه السياسي والثقافي والانساني ومنها اعتقاله لعدة مرات في ( 2006 و 2008 و 2009 ( وكان آخرها في الثامن من يوليو عام 2012 و في 15 أكتوبر 2014، حكمت عليه المحكمة الجزائية في السعودية بالإعدام وكان نهاية مظلوميته أن أرتقى الى ربه شهيدا بعد ان تم تنفيذ الحكم بالإعدام من قبل الحكومة السعودية في صباح يوم 2 كانون الثاني 2016.

 ، ويشير المرجع اليعقوبي كذلك الى ان تصميم الشهيد النمر على الشهادة كان رسالة واضحة منه على المضي في رسالته الاصلاحية رغم معرفته بالنهاية الحتمية لمسيرة المصلحين والثائرين على الظلم والظالمين ، الا ان ذلك لم يجعله يتردد في مشروعية حركته الرسالية ويقول سماحة المرجع اليعقوبي بهذا الصدد ( لقد علمتُ عن قرب ان الشهيد كان يطلب الشهادة مصمماً عليها، وكان بوسعه دفع القتل عن نفسه بثمن لكنّه كان عازماً على نيلها حتى اتخذه الله تعالى شهيدا) . 

المرجع اليعقوبي في سياق خطابه يدين السلطات الحاكمة في السعودية التي حاولت تشويه مشروعية الشهيد الشيخ النمر (قد) من خلال التشويش على قضيته بمحاولتها الخبيثة الاساءة للشهيد حياً وميتاً عندما اختارت ان يحشر اسمه ويكون قتله مع قائمة من ارهابيي داعش والقاعدة وهو ما عبر عنه المرجع اليعقوبي بـ (القتل المعنوي) ، وبين المرجع اليعقوبي أن السلطات السعودية أرادت بهذا الفعل أن تضفي على الشهيد النمر صبغة وصفة هي أبعد ما يكون عن الابعاد الجوهرية لحركته والاسلوب السلمي الذي تميزت به نشاطه السلمي للمطالبة بالحقوق والحريات التي تقر وتنادي بها جميع الشرائع السماوية والقوانين الدولية والحريات المدنية ، ان هذا العمل الدنيء والخلط المسيء من قبل السلطات كان ايضاً مما رصدته المرجعية الرشيدة وعبرت عن أدانتها له بالقول ( ولم تكتَفِ السلطات السعودية بقتله مادياً بإعدامه بل قتلته معنوياً بزجّه في قائمة من عتاة الإرهابيين المجرمين ليوحوا بوحدة التهمة، وبين الشهيد وبينهم كما بين الثريا والثرى، فقد كان يؤمن بالعمل السلمي في السعي لتحقيق مطالب الطبقات المحرومة وينهى عن العنف ويلتزم بحفظ النظام العام ، وليست هذه جريمة يعاقب عليها ) ، وطالب المرجع اليعقوبي السلطات الحاكمة في السعودية ان تفتح باب الحوار المنصف مع شعبها للاستماع الى مطالبه وتستجيب لحقوقه المشروعة لأن ذلك كفيل بإزالة التوتر الناتج على الظلم والاضطهاد الذي لا يثمر سوى عن مزيد من القطيعة بين الشعب والسلطات ولا يؤدي الا لمزيد من العنف واراقة الدماء والقطيعة . 

 

 

ما لم يتحدث عنه المرجع اليعقوبي في خطابه والذي يدل على نكران الذات الذي حفلت به مواقف هذه المرجعية الرشيدة هو الدور الذي قام به والجهود التي بذلها في سبيل اطلاق سراح الشيخ الشهيد النمر(قد) وثني السلطات السعودية عن ارتكاب جريمتها البشعة وهو ما شار الى بعض تفاصيله الدكتور محمد النمر شقيق الشهيد الشيخ النمر في حديث اعلامي وبين به المتابعة الدقيقة من قبل المرجع اليعقوبي لمسيرة ومجريات اعتقال الشيخ الشهيد النمر وجهوده لأطلاق سراحه والغاء قرار المحكمة بإعدامه واشاد الدكتور بمحمد النمر بتواصل المرجع في تلك الفترة وعبر عن قناعته ايضا بان البيان الذي صدر من المرجع اليعقوبي يمثل اختزال لفلسفة حركة الشهيد النمر ، وعودة الى الخطاب فأن المرجع اليعقوبي اشار  الى عموم الجهود التي بذلت وأدت الى تعطيل تنفيذ حكم بالإعدام في عهد الملك عبد الله والتغيير الذي شهده الموقف في ظل الملك الحالي ، وربما كان للحسابات السياسية المعقدة التي تشهدها المنطقة والتجحفل العسكري والاستخباراتي الدولي فيها وتداعياته بالإضافة بعض تفاصيل الصراعات بين دول الخليج وجيرانها دور كبير في توقيت عملية الاعدام المفاجئة التي قام بها حكام السعودية . 

 وبخصوص ردود الافعال التي صدرت تجاه هذه الجريمة البشعة للنظام السعودي وطريقة التعاطي معها من قبل بعض الجهات والتي اتسمت بعض مشاهدها بالتصريحات الساخنة والمواقف التي أتسمت بالانفعالية على حساب ردة الفعل المناسبة لفضح ابعاد هذه الجريمة أمام الراي العام الدولي وبالتالي فان الكثير من ردود الافعال التي صدرت من هنا وهناك كانت سبباً في تحويل الانظار عن جريمة اغتيال الشهيد النمر بهذه الطريقة الوحشية وبذرائع واهية الى الانسياق والتفاعل مع تداعيات ردود الافعال وهذا ما دعا المرجع اليعقوبي الى الاشارة لهذا التوظيف الانتهازي لحادثة اغتيال الشهيد النمر (قد) بقوله ( لقد آلمنا أيضا التوظيف السياسي للحادث من قبل بعض المحتجين على الفعل والمطالبين بالثأر واستغلالهم الفرصة لتصفية الحسابات مع الخصوم الداخليين والخارجيين، مما أنسى أصل القضية والتعاطي الحكيم معها، فكانت هذه الأفعال إساءة للشهيد( .

في نهاية خطابه حول شهادة الشيخ النمر (قد) ختم المرجع اليعقوبي حديثه بالتذكير بالمنهج والاساليب والاليات الصحيحة والعملية لأحياء ذكرى الشهداء والاحتفاء بهم بقوله ( إن الوفاء للشهداء لا يكون بالحركات الاستعراضية والبيانات الهزيلة والكلمات التي لا واقع لها على الأرض، وإنما بنصرة مبادئهم التي ضحوا من اجل تحقيقها واقتفاء أثرهم والمضي على ما مضوا عليه ) .

[email protected]

  

احمد البديري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/14



كتابة تعليق لموضوع : الحرية في قبضة الجلاد .. النمر شهيداً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : النائب شيروان كامل الوائلي
صفحة الكاتب :
  النائب شيروان كامل الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net