صفحة الكاتب : نزار حيدر

أَلنِّمْرُ..إِنْتِصارُ الدَّمِ عَلى [الشَّرْعِيَّةِ] ألآيةُ نَزَلَت في (سَلْمَان)! (٢)
نزار حيدر

   انّ المتتبّع لفتاوى فقهاء البلاط على مرّ التاريخ، ومنهم اليوم فقهاء بلاط (آل سعود) يرى انّها تدورُ مدار الحلال والحرام فقط، فكلُّ ما يفعلهُ وليُّ الامر فهو حلالٌ وكلُّ ما يفعلهُ غيره فهو حرام، ففتاوى البلاط تحلّل فساد الحاكم وانحرافهُ واراقتهُ للدّم وتجاوزهُ على حقوق النّاس وكلّ منكرٍ يفعلهُ الحاكم لانّه وليُّ الامر فهو المالِك وهو السَّيّد الذي بيدهِ كلّ شيء.

   انّهُ الشّرع والشّرعيّة، فالدّينُ يدورُ مدار اقوالهِ وافعالهِ، ولذلك لا يجوز الحديث عن فضائحه الاخلاقيّة التي أزكمت الأنوف في العديد من عواصم العالم مثل باريس ولاس فيغاس ونيويورك ومونت كارلو وغيرها، كما لا يجوزُ (شرعاً) إماطة اللّثام عن اسرافهِ وتبذيرهِ لاموال المسلمين خاصّة التي يُجبيها من موسم الحجّ كلّ عام وعلى طول العام من مواسم العُمرة والزّيارة، والتي تُقدّر بالمليارات، اذ لا يجوزُ شرعاً الكشف عن موارد صرفِ هذا المال في الملاهي والخمّارات العالمية وعلى ملاذ أسرة وليّ الامر، او ما يصرفهُ هو شخصيّاً عندما يذهب الى مُنتجعات أوربا والمغرب والتي يصطحب معه آلاف الجواري والغلمان والخصيان وغير ذلك، وتجاوزه على الحقّ العام في مثلِ هذه المُنتجعات، كما حصل ذَلِكَ في صيفِ العام الماضي، عندما حاول (وليّ الأمر) سلمان آل سَعود ضمّ الشاطئ العُمومي في الريفيرا الفرنسيّة إلى (الفيلّا) التابعة له، والتّخطيط لبناء دُرج وممرّات خشبيّة ممتدّة من مقرِّ إقامتهِ في الفيلّا وصولاً إلى شاطىء (ميراندول) في بلدة فالوريس. ممّا أثار غضب الأهالي وتوقيع أكثر من 100 ألف مواطن فرنسي على عريضةٍ ضِدَّ (وليّ الأمر) والوفد المرافق له لضمّهِ جزء من ساحل البحر الأبيض المتوسط لشاطئ فيلّتهِ الواقعة هناك، وذلك لغرض قضائهِ مع حاشيتهِ عطلتهِ الصّيفيّة في فرنسا.

   لا يجوزُ كلُّ ذلك، فوليّ الامر يَسأل ولا يُسأل!.

   فيما تُحرّم فتاوى البلاط، من جانبٍ آخر، كلّ شيء يحرّض على وليِّ الامر او يهدّد مُلكهُ ويطعن بشرعيّته، او حتّى اذا يعرّضها للمساءلة، فالكلمة اذا لم تكن واحدة من إثنين لا ثالث لهما فهي حرامٌ عقوبتها حزّ الرّقاب، فإمّا ان تُسبّح بحمدِ الحاكم وتمجّد بعطاياه، او أن تطعن بمعارضيهِ ومناوئيهِ.

   كذلك فانّ التّظاهر والاعتصام والكتابة لتعرية ظُلم وليّ الامر والكشف عن انحرافاتهِ وجرائمهِ، ان كلّ ذلك حرامٌ وممنوعٌ يلزم القَصاص (الشّرعي) الذي لا يقلّ عن قطعِ الرّقاب.

   ومن اجل ان تكون الفتوى دينيّة بامتياز ترى فُقهاء البلاط يُصدّرون فتاواهم بالآيات والرّوايات من أجل ان لا يدَعوا ثغرةً، ومن ايّ نوعٍ كان، ينفذ منها (المُغرِضون) و (المشرِكون) و (الكفَرة) للطّعن بالأحكام (الشَّرْعِيَّةِ) متزامناً ذلك بأحاديث متلفزة لكبير فقهاء البلاط، أعمى البصرِ عادة، يبرّر فيها قطع الرّقاب ويُحَرِّم الاعتراض ولو بحرفٍ.

   ومن الجدير بالذّكر انّهم يَرَوْن انّ كلّ آيات أولي الامر الواردة في القرآن الكريم  نزلت بحكّامهم فقط دون سِواهم، فعندما اعترضَ مواطنٌ سوريّ على أحدهم بالقول؛ الا تسوقون لنا آية {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ} للردّ على ايّ تحرّك ومن ايّ نوعٍ كان ضِدَّ الحكّام (وُلاة الامر)؟ فكيف تحرّضوننا على الحكم في سوريا؟ فردّ عليه بالقول؛ هذه الآية نزلت في (سَلْمَان)!.

   تأسيساً على هذا النّوع من تسخير الدّين والقرآن والسّيرة المزيّفة لخدمة النّظام القبلي الحاكم في الجزيرة العربية، لذلك ليس من المستغربِ ابداً ان تتساوى الأحكام القضائيّة التي تصدر بحقّ الإرهابي الذي تقبض عليه الأجهزة الأمنيّة 

المختصّة متلبّساً بجريمةِ قتلٍ وتفجيرٍ وتدميرٍ وحرق، وبين الآخر الذي تعتقلهُ السَلطات الأمنية متلبّساً بجريمة (تغريدة) على فيس بوك او تويتر، كما حصل أمس لزوجة المُعتَقل وليد ابو الخير، والآخر الذي تهمتهُ قولهُ كَلِمَةُ حقِّ عند سلطانٍ جائر وحاكمٍ ظالم، فكلّ هذه التّهم بمثابة الخروج على طاعة وليّ الامر، والذي يعني خروجٌ على الشّرعية الدّينيّة، اي خروجٌ على الله تعالى وسلطتهِ وظلّه في الارض!.

   انّ شرعيتهُ المهزوزة المبنيّة على رمال هي التي تجعل مِنْهُ نظاماً خائفاً ومرعوباً ومرتعداً يقسو في احكامهِ ضدّ ايّ مواطن ينبس ببنت شفة.

   بل انّ ذلك يجعل مِنْهُ نظاماً مُستَنفَراً طوال الوقت يخشى من كل ما يتعلّق بالتّغيير والإصلاح وادواتهما، وبالدّيمقراطية وأدواتها وبحقوق الانسان ومبادئها، فترى انّ فرائصهُ ترتعد من مصطلحات مثل الحراك، التغريدة، المشاركة، المساواة، التعدديّة، الحقوق، صندوق الاقتراع وغير ذلك من الأسماء والعبارات والمصطلحات التي تشير الى الإصلاح والتغيير، ولهذا السّبب صدرت فتاوى فقهاء البلاط تُحرّم تداول مثل هذهِ المصطلحات في وسائل التّواصل الاجتماعي وغيرها وتعتبرها حراماً وكفراً بُواحاً لانّها تقود الى المفسدة واثارة الفوضى وإزعاج وُلاة الامر.

   هذا على الصّعيد الداخلي، امّا على الصّعيد الخارجي فَلِكون نظام القبيلة الفاسد لا يمتلك ايّة شرعيّة ومن ايِّ نوعٍ كان، الا شرعية الدّم والهدم، شرعيّة السّيف، التي أقام عليها ملكهُ في بلاد الحرمين، لذلك تراه يترصّد ايّ تغييرٍ يشهدهُ ايّ بلدٍ من بلدان المنطقة، أو حتّى محاولة.

   يتبع 

    ١٣ كانون الثّاني ٢٠١٦ 

                       للتواصل؛

E-mail: nhaidar@hotmail. com

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/14



كتابة تعليق لموضوع : أَلنِّمْرُ..إِنْتِصارُ الدَّمِ عَلى [الشَّرْعِيَّةِ] ألآيةُ نَزَلَت في (سَلْمَان)! (٢)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د منصور مندور ، على زوجات في "نكت" الأزواج ! ! - للكاتب سالم بن سعيد الساعدي : ممتازة

 
علّق سيد علي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم لماذا علقتم نشر كتابكم في مكتبة علوم النسب

 
علّق عبدالله عبدالهادي ، على الاحاديث الضعيفة سندا - للكاتب الشيخ علي عيسى الزواد : السلام عليكم، احسن الله اليك شيخنا العزيز وبارك الله في جهودك ، انا قرئت كتابك هذا منذوا اوائل صدروه وقد اعطيته لبعض المهتمين.. فلك حزيل الشكر على جهودك.. قبل سنة قد قرئت الكتاب بشكل كتاب صوتي ، ليس بافضل الامكانات، لكن بشكل لا بأس به، واريد ان انشره على اليوتيوب فاريد ان ااخذ الأذن منك، فهل يمكنكم اصحاب الموقع انباء الشيخ؟ والتواصل معي لاخذ الموافقة... عنواني في تويتر اذا دعت الحاجة @almerqal

 
علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احسان البحراني
صفحة الكاتب :
  احسان البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 المتهمون الحقيقيون ... بإهدار ثروات العراق من النخيل والتمور  : باسل عباس خضير

 تدهور صحة علماء البحرينيين المضربين، ودعوات للتظاهر تنديدا بالتعدي على عاشوراء

 العمل : اللجنة العليا ترد 612 طلب اعتراض وتؤيد شمول اكثر من 6 آلاف باعانة الحماية الاجتماعية في بغداد   : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وحكم على نفسه بالرحيل  : هادي جلو مرعي

 شيطان من تحت الماء  : اسراء العبيدي

 قصائد لا تعشق الهمس ؟  : عبد عون النصراوي

 غرفة تجارة بغداد ... وضوابط اعلانات السكائر  : صلاح نادر المندلاوي

 ضوابط مقترحة للدعاية الانتخابية لطفا  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 ملخص بحث ( الغدير في دعاء الندبة )  : د . خليل خلف بشير

  حتى لا يختلط الحابل بالنابل  : اخلاص داود

 فرقة العباس القتالية مشاريع تضحية وتحرير واعمار..

 فريق بحثي من جامعة كربلاء يتمكن من زراعة البروكلي في العراق  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 عكا  : شاكر فريد حسن

 النجيفي يدق ناقوس عودة البعث  : سعد الحمداني

 موشيه كاتس ينصح غادي آيزنكوت الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (95)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 103027811

 • التاريخ : 27/04/2018 - 07:39

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net