صفحة الكاتب : عزيز الفتلاوي

صالح الحمداني ... وكذبه المفضوح
عزيز الفتلاوي

ظهرعلينا في كتابات الزمالي لهذا اليوم 2/7 الكاذب ( صالح الحمداني ) كما وصف نفسه مسبقا بترهات جديدة وكذب مفضوح عن الشعائر الحسينية   ...
فقد المه جدا كما آلم سيده الزمالي رؤية المؤمنين الثمانية ملايين وهم يؤدون شعيرة من شعائر الله بزيارة الامام الكاظم عليه السلام سابع ائمة الهدى في الكاظمية المقدسة ليبدا بالتطاول على تلك الشعائر الحسينية  بترهات جديدة ونسي قول الله عز وجل في كتابه العزيز (( ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب  ) ولا اظنه قد قرأ هذه الاية هو او الزمالي او فهم معناها ...
يقول الامام الصادق عليه السلام  احيوا امرنا رحم الله من احيا امرنا
ويقول ايضا احزنوا لحزننا وافرحوا لفرحنا  ..
ليتفوه ( .... ) كما وصف نفسه مسبقا وحاشا لله ان .... شخصا  حينما قال ((بأن عادة السير على الأقدام باتجاه أضرحة أئمتنا الأطهار (ع) ، ولأيام طويلة ، وبأعداد مليونيه : تصيب مفاصل الدولة بالشلل ، وتعطل مصالح العباد ، وترهق الأجهزة الأمنية .. ))
لم تعطي الدولة الا يوم واحد اجازة فاين التعطيل ايها المنافق  .. واين  تعطيل مصالح العباد ... اما بالنسبة للاجهزة الامنية فهي وجدت لحماية المواطن الذي كفل له الدستور اقامة نشاطاته الدينية ولكافة الطوائف ونسي الحمداني ايضا هنا ان الدولة توفر الحماية للصابئة والمسيح وللايزيدين وكل من يريد ان يقيم نشاط وحتى تلك المظاهرات التي دعا اليها الزمالي على صفحاته فهي ايضا محمية من قبل القوات الامنية ... فلماذا لم يناشد الزمالي بان المظاهرات ترهق الاجهزة الامنية ... ولماذا لم يتناول ارهاق القوات الامنية حينما تحميه وهو خارج من يترنح من بارات البتاوين هو وغيره ممن ينادون باطلاق الحريات ...
ثم ليفسق نفسه مقدما وهو العارف بحاله حينما قال ((بأن مراجعنا العظام ( وغير العظام ) لا يبذلون جهدا في إخراج الناس من بدائية العبادة إلى رقي وسمو علاقة العبد بربه .. ))
وكعادة الزمالي وجوقاته التي تاتمر بامره يحاولون بكل ما اوتوا من مكر في صياغة الكلمات لينالوا من المرجعية التي طالما حاولت ان ترد الفتنة عن الشعب العراقي والتي لولاها لكان التناحر بين الاخ واخيه ... ليقدم الحمداني ترهة جديدة وخوار جديد يضاف الى خوارته التي يطلقها بالتهجم المبطن على المرجعية حينما قال ( غير العظام ) فمن انت يا .... حتى تقيم مرجعا   .
ثم ليحاول من جديد ان يوهم السذج من قراء تراهات الزمالي بان الدولة تعطل 150 يوما عن العمل ولنراجع العطل الرسمية التي تعطيها المحافظات وليست الدولة ( كربلاء وبابل والنجف والديوانية والمثنى والبصرة والناصرية والكوت ) تعطي اجازة لمدة ثلاثة ايام فقط بمناسبة احياء اربعينية الامام الحسين عليه السلام وتعطي محافظات الوسط وبغداد عطلة يوم واحد في مناسبات ( زيارة استشهاد الامام الكاظم عليه السلام وميلاد الامام الحجة عجل الله فرحه الشريف ) اضافة الى عشرة عاشوراء والتي تكون زيارة مليونية لمدة يوم واحد وبذلك تصبح مجموع ما تعطل هذه المحافظات وليس العراق ( خمسة ايام ) يضاف اليها بعض من يسير من البصرة الى كربلاء وهذا خاص باهل البصرة والتي تخرج عن بكرة ابيها هي والناصرية وجميع مدن الجنوب بمسيرات الى كربلاء  لاداء مناسك الزيارة والتي لايتعدى مسير الراجلة بين 12-15 يوم ) فاين  المائة وخمسين يوما ( خمسة اشهر )  ...
ثم يتفوه الكاذب بكل صلافة وجرءة ليقول ((عن إستغلال بعض المراهقين من (أبنائنا) لهذه المناسبات من أجل العبث مع (بناتنا)  ، في ظل تفاني الألاف من الطيبين والنشامى في تقديم خدمات الطعام والشراب والمبيت للزائرين مجانا ، وللجميع ، ودون تدقيق بهوية أحد.. ))
حسنا فعلت حينما قلت ابنائنا فانت اعرف بمن هو على شاكلة ابنائك ( فالاناء ينضح بما فيه ) 
اما خوارك عن تدقيق الهويات فانني اجزم بان الذي يذهب الى مضائف بني حمدان ولا اعتقد انك من بني حمدان لايسئلونه عن هويته او اسمه فان العرب اعتادت ان لاتسال ضيفها عن حاجته واسمه الا بعد مرور ثلاثة ايام واعتقد جازما بان المؤمنين يعرفون عند من يبيتون ليلتهم فلن يطرق احد بابك ... لان احباب الحسين عليهم السلام يقفون صفا لتلبية احتياجاتهم وبهذا يقول الله  عز وجل (( فليتنافس المتنافسون )) والخدمة الحسينية افضل الاعمال الا اذا كان لك راي خاص بها فهو لك ... 
ختم الشيوعي صالح الحمداني ترهاته بمقولة لمن يقلده فكرا وعقيدة ليظهر فسقه وكفره وكذبه وتعلقه بالفكر الشيوعي ...
يقول الامام علي عليه السلام
ما اضمر أحد شي إلا ظهر في فلتات لسانه وصفحات وجهه
وقد اظهرت حقدك على الشعائر الحسينية ايها الكاذب
وان عدتم عدنا
 
والعاقبة للمتقين



 

  

عزيز الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/02



كتابة تعليق لموضوع : صالح الحمداني ... وكذبه المفضوح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : كاظم الجبوري من : العراق ، بعنوان : مغفل في 2011/07/03 .

كيف حسبتها يا حمداني
150 يوما !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
اعتقد ان الكذب واستغفال الاخرين ليس عليه كمرك كما يقال
فهنيئا للمغفلين من امثال الحمداني ممن يكذبون الكذبة ثم يصدقونها 



• (2) - كتب : ناصر كاظم من : العراق ، بعنوان : لبيك يا داعي الله في 2011/07/02 .

يوم رفع الحسين(ع) استغاثته إلى المسلمين في كربلاء(أما من مغيث يغيثنا؟، اما من ذاب يذب عن حرم رسول الله(ص)؟ هل من معين يرجو ما عند الله من إغاثتنا؟ هل من ناصر ينصرنا؟).... لم يكن يتوقع نصراً من أولئك الجفاة الأجلاف الذين وقفوا مع طغاة بني أميّة لقتاله، وإنما كان يرفع خطابه في ذلك اليوم العسير إلى أجيال المسلمين المتعاقبة في مستقبل هذه الأمة... إنّ الحسين(ع) كان يقصد هذه الأجيال المتعاقبة، من هذه الأمة المباركة بخطابه يوم عاشوراء، ويطلب منهم أن يقفوا معه وفي صفه لجهاد الظالمين والغاصبين وللدفاع عن الإسلام والمسلمين...
ولا اعتقد ان مثل الحمداني وغيره ممن يحاولون النيل من الشعائر الحسينية يفهمون معنى تلبية هذا النداء ،فمقالته التي عنونها بترشيد الشعائر الحسينية دلالة على جهله المركب كونه شيعي حسب ما ضمن مقاله ، وحسب ما اظن قانه فكر بطريقة ليعين الحكومة بترشيد الكهرباء لكنها خرجت بترشيد الشعائر الحسينية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ
صفحة الكاتب :
  سليم أبو محفوظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرء مع من أحب  : زينب حسين الكربلائي

 وزير النفط : زيادة حصة محافظة النجف الاشرف من المشتقات النفطية  : وزارة النفط

 بين ردّ الجميل ونكرانه !  : عبد الرضا الساعدي

  فساد صحة الديوانية في : نتائج أعمال الرقابة والتدقيق على الحسابات والنشاطات للسنة 2009 .  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

 مسلم بن عقيل من مبادئ كربلاء  : ظاهر صالح الخرسان

 الى صحيفة كربلاء اليوم بعد هذا العمر الجميل  : حاتم عباس بصيلة

  فضائيات  : حيدر الحد راوي

  الغصب في الاسلام وقضية غصب كوردستان  : مير ئاكره يي

 بجهود موظفيها المحررين.. الموصل تشهد اول انطلاقة لعملية المسح الميداني للمشمولين القدامى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 جائزة القطيف للإنجاز تثري الساحة بالمبدعين والمتميزين  : علي حسن آل ثاني

 القبض على متهم بقضايا ارهابية في سيطرة امنية شمالي بابل  : وزارة الداخلية العراقية

  وزير العمل يناقش مع اعضاء مجالس محافظات واسط وذي قار وبابل اجراءات الوزارة بخصوص ملف الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بعد ورود انباء عن هروبه،،، "داعش" الارهابي يعزل البغدادي وينصب بدلا عنه خليفة سعودي!

 1250عام على استشهاد موسى بن جعفر عليه السلام  : صادق غانم الاسدي

 ضبط (58) إضبارةً لقروضٍ زراعيَّةٍ بقيمة ثلاثة مليارات دينار صُرِفَت لأسماء وهميةٍ في ميسان  : هيأة النزاهة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net