صفحة الكاتب : د . عبد القادر القيسي

وزير الدفاع وجه يملئ الشاشة والمنصب دون صلاحيات (جريمة المقدادية نموذجا)
د . عبد القادر القيسي
جميعهم يرفع شعار الوطن، ويزايد باسم الوطنية؛ والوطن لوحة واحدة لكنها تحتوي كل الألوان وتستوعبها، ويتساوى فيها الناس كافة في الحقوق والواجبات، كما يتساوون في شرب الماء واستنشاق الهواء.
يقول المرجع الشيعي(الأمين) شعرا من تأليفه: بني قومي أفيقوا لا تناموا، فأهلُكم بهم فتك الخصام، وشبّت بينهم نيران حرب نتائجُها ضحايا وانقسام، أحاطت بالديار وساكنيها فإن لم تنطفئ، بقيَ الحطامُ فيا عجبا نراها في اشتعالٍ، ونصمتُ لا يحرّكنا اضطرام، نجادل بعضنا فيمن جناها، وفي تلك القرى استعر الحِمامُ، فهبّوا يا كرامًا أنقذوها، فبعدَ الموتِ لا يُجدي الكلامُ.
ديالى تحت الانتداب المليشياوي
ان ما فعلته المليشيات في ديالى ووقوف الجيش والأجهزة الأمنية موقف المتفرج وبطريقة تشير بالدليل الى التواطؤ البائن بكافة مناحيه، ما يجعلنا امام سيادة طاغية للمليشيات على المشهد الأمني والسياسي والعسكري، وقد لاحظنا ان كافة الجرائم الطائفية في ديالى، ابتداء من بهرز وأبو صيدا ومرورا بمسجد مصعب بن عمير ومسجد سارية وقرية الهارونية وخان بني سعد وانتهاءا بجرائم المقدادية وغيرها، تنبأ بأمر خطير وتشير الى ضعف بائن وتقاطع كبير في التصريحات بين السيد القائد العام للقوات المسلحة ووزير دفاعه وقادة الشرطة، الذين من المفترض ان يكونوا جسد واحد في هكذا أزمات؛ لا ان يكون السيد القائد العام للقوات المسلحة في وادي ووزير الدفاع يعزف في وادي اخر ويترك ديالى والمقدادية في وسط اتون حرب طائفية وتهاون كبير من بعض سرايا الجيش من قيادة عمليات دجلة والشرطة مع المليشيات ويترك تلك الفواجع ويذهب الى القاهرة، وقائد عمليات دجلة يصرح  بعيدا عن مجريات الوقائع الجرمية الحقيقية الشاخصة بالميدان، وقائد الشرطة يتهجم بطريقة تثير السخرية والحزن الشديد بعد حرق تسع مساجد وقتل الناس بالشوارع وحرق محلات وعدم قدرة الأجهزة الأمنية بالسيطرة على المشهد الأمني لقضاء المقدادية يخرج لنا قائد الشرطة وهو يملئ الشاشة الإعلامية، ويصف جرائم المقدادية بانها تم تهويلها إعلاميا، وتحدث تلك الجرائم في بلدان عديدة، ويتجاهل تصريحات رئيس مجلس النواب ونواب ديالى تماما ويغيبهم عن فرضية معرفتهم بشؤون محافظاتهم، والمؤسف ان يُكرم قائد شرطة ديالى رغم القتل والحرق والتهجير الذي تعرضت له المقدادية، ولم يتم تشكيل حتى لجنة تحقيقية لمعرفة من المسبب ومن المقصر، وبعدها ان تبين بان هناك جهد مبذول من قائد الشرطة في وقف نشاط المليشيات عن حرق المساجد والمحلات ونزع سلاحها، عندها يتم ترقيته، لكن والوضع كذلك فان الترقية فيها استهانة بمشاعر أهالي ديالى، وتجاهل لصيحات برلمانية من مجلس النواب وتحدى لمضامين تقارير دولية، وتلك الترقية وعدم الوقوف بجدية تجاه الجرائم المروعة وعدم نزع السلاح من المليشيات المتسيدة في قضاء المقدادية يجعل من القائد العام للقوات المسلحة متهاون في وئد تلك الجرائم، ويصبح عمل تلك المليشيات بعلم الدولة، وكما أكده رئيس مجلس النواب، والشعب والدول تصدق من؟ قائد شرطة ديالى ام وزير الدفاع ام القائد العام للقوات المسلحة؟ ام يُصدقون رئيس مجلس النواب ونواب وأهالي ديالى، لاسيما ان تصريحات قائد شرطة ديالى وقادة ومحافظ ديالى كانت عبارة عن اكاذيب وجرعة مسكنة ضد الحقائق لكنها لم تستمر، لأن الجرائم والوقائع الجنائية كانت طائفية بامتياز وعالم الصدق أوسع منطقاً من الكذب، وأسرع وصولاً الى قلوب الصادقين وعقول الشرفاء وتصورات العوام، والمؤسف ان جدول اعمال مجلس النواب خلا من مناقشة قضايا حرق المساجد والمحلات وعمليات القتل في شوارع قضاء المقدادية، ورفض مناقشة القضية، بل رفض ادلاء اتحاد القوى ببيان استنكار لجرائم المقدادية؛؛؛ لكنه يعمل بجد وحماسة منقطعة النظير في مناقشة قضايا لأفراد تعرضوا لإجراءات قانونية في دولهم(البحرين، مصر، السعودية) حيث تتوالى بيانات الشجب والاستنكار بل وصلت الى مواطنين في نيجيريا ونترك العراقيين أبناء الوطن الواحد المغدورين بلا اسناد او استنكار او عمل جدي لرفع الأذى عنهم؛ لانهم من مكون اخر،  ووزير الدفاع غائب عن تلك الجرائم ويمارس عمله بعيدا عن مسرح عمليات ديالى، بل غادرها الى القاهرة، ان وزير الدفاع قد اضاع بوصلته وتشوشت الرؤيا لديه ولم تبدو الصورة واضحة عنده في اسلوب معالجة هذه الجرائم، لأن وظيفته مجرد ديكور وجدت لاستحقاقات سياسية لا علاقة لها بمبدأ الجيش سور للوطن، وهذه الجرائم الطائفية التي اكدها تقرير مجلس حقوق الانسان في جنيف، عندما اكد ان ديالى والمقدادية بالذات تتعرض الى جريمة تطهير عرقي، والتقرير الصادر من هذا المركز الدولي القانوني المحايد؛ كان صريحا وواضحا وملزم للعالم؛ لأنه وصف الجريمة بانها جريمة تطهير عرقي تتخللها منطويات إجرامية، لا تخفي على منظمات الشرعية الدولية التي لا بد أن يكون خبراؤها القانونيون قد فهموا تماما ما عنوه، والتقرير ملزم لمجلس الامن والأمم المتحدة والحكومة العراقية، وهذا التوصيف القانوني(جريمة تطهير عرقي) ستكون اثاره القانونية مؤلمة وخطيرة فهذا الوصف سيجعل الجريمة ومسرحها والفعل والفاعلين تحت طائلة المحكمة الجنائية الدولية أي نظام روما 1998، وهذا يعطي الولاية القضائية الدولية ويحمل الحكومة المسؤولية في حالة سكوتها وعدم تجاوبها وتعد شريك وفاعل، وتدويل قضية ديالى امر لا مفر منه بعد ان صدر تقرير مركز جنيف الدولي الملزم للمحكمة الجنائية الدولية وللمجتمع الدولي؛ كونه كشف جرائم ابادة بشرية وتطهيرا عرقي تحدث في ديالى، وهناك ضرورة في حالة عجز الحكومة عن اجراء التحقيقات ان تكون هناك لجنة دولية للتحقيق في تلك الجرائم خصوصا انها مستمرة منذ سنوات والجرائم وفق المعطيات المبسوطة على الأرض والوقائع تؤكد استمراريتها وعدم توقفها والجهات التي ترتكبها هي واحدة لم تتغير.
أن داعش دخلت من باب المظالم السنية والمليشيات أيضا تسيدت مفاصل الدولة العراقية تحت عنوان مظلومية الشيعة والاثنان يسعيان لتبني قصر الموت الجماعي للعراقيين، وولدتا من الدم إلى الدم ومن فوق التخلف إلى قعره ومن حضيض الكتب والفتاوى المتطرفة.  
واثباتا لما تقدم؛ لم نرى  يوما وزير الدفاع في الصفوف الامامية لقتال المجاميع إرهابية، ووزير الدفاع يصر دائما على ان يخرج للإعلام بقيافة عسكرية جذابة، وببدلة الطيارين، ولم يكن وزير الدفاع النرجسي المحب للتنسيق كعادته حاضرا في مسرح الجرائم الطائفية المرتكبة، رغم ان الجرائم حدثت في قاطع يقع تحت مسؤولية قيادة عمليات دجلة وهناك قائد للعمليات مسؤول عنه وزير الدفاع، لكن وزير الدفاع ووزير الداخلية ومعه القائد العام للقوات المسلحة سلموا الملف الأمني لمحافظة ديالى منذ سنوات لمليشيات، وهي مسؤولة مسؤولية مباشرة عن ذلك، ولا يحق لوزير الدفاع ان يتدخل، فقط عليه ان يكون وجه يملئ الشاشة، وبعض الأحيان نرجسيته تكون عالية عندما يصطحب معه اعلاميات، وهو حسبما شاهدناه مرات عديدة، جاهز ليرسم صورة مغايرة لأي مجزرة او مجموعة جرائم تحدث وترتكبها عناصر ميلشياتيه معروفة، فيقوم بعد ان يأتيه الايعاز بالظهور إعلاميا ووصف الجرائم بانها مخالفات بسيطة فردية ويقوم بدحض أي ادعاءات حول وجود انتهاكات وجرائم ومجازر وحرق وتفجير، ويرسم صورة للمشهد الأمني والإنساني بانها نرجسية جدا جدا وينعم بالأمن ويرفل بالهدوء، والوزير جاهز لأي مهمة من مهمات تحسين وجه الحكومة، فهو بدل ان يكون مسئولا عن أعمال وزارته والوحدات والفرق والقطعات التي تنطوي تحت مسئوليته ويحمي المواطن، اصبح كما أكده السيد أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية المقال مؤخرا، عندما قال: ان وزير الدفاع لا يمتلك أي صلاحيات لوجستية او ميدانية في تحريك القطعات العسكرية وتلك طامة كبرى، قائد عمليات وقائد فرقة او لواء له صلاحية تحريك قطعاته ووزير دفاع ليس له أي صلاحية؛؛؛؛علما يمارس الوزير أعمال منصبه من خلال صفته وزيرا في الحكومة وتكون صلاحياته مستمدة من أحكام الدستور فهو يحدد الإجراءات اللازمة لتيسير وتسيير العمل في وزارته بموجب قانون الخدمة والتقاعد العسكري رقم (3) لسنة 2010 المعدل، ويشارك مع الوزراء الآخرين في الحكومة في رسم وتنفيذ السياسة العامة للحكومة، فوزير الدفاع بات واضحا لدى جميع العراقيين، أسم دون اي فعل، مجرد منصب رسي عليه بالمزايدة العلنية السياسية، ويراد منه ان يكون وجها يملئ المنصب لا المكان، ودون ان يمتلك اي صلاحيات على ارض الواقع، وهو اشبه وزير دولة بلا حقيبة إدارية ومكانته ومهامه بروتوكولية.
اننا نتفاءل خيرا بزيارة القائد العام للمقدادية وتعهده ببسط الامن ونزع السلاح، الأمر الذي يكاد يكون وافداً على أدبيات مؤسسات الدولة العراقية، فهذه الأخرى تحسب له، فيما إذا كانت النيات معقودة لتحقيق ذلك.
سيادة دولة الرئيس العبادي، نرجوك بعجالة، القضاء على سطوة المليشيات، بسيف القادة الذي يضعون فيه النقاط فوق الحروف، فالسيف أصدق أنباءا من الكتب، وأن تحاسب القتلة والمجرمين، وتبعد المتواطئين والمتخاذلين والضعفاء المترددين، وتضع الرجل المناسب في المكان المناسب، ان كان وزيرا او قائدا عسكريا أو حتى قائدا شعبيا، لكي لا تكون حرب استنزاف، الأقدام والشجاعة والعزم والحسم في اتخاذ القرار وفي حساب الفاعل والمقصر، فالمرحلة خطيرة ومستقبل وتاريخ وحاضر أمة عظيمة ووطن كبير مثل العراق بيدك أنت لا غيرك، فلا تتردد ولا تخاف من التناحر السياسي وتقاسم المصالح الموجود في قاموس السياسيين، وعكس ذلك فإننا حتما وخلال أيام سنقرأ على عراقنا السلام .
وهل هناك من يعتب على الشاعر معروف الرصافي حين قال:
لا خير في وطن يكون السيف عند جبانـه والمـال عنـد بخيلـهِ
والرأي عند طريده والعلـم عـند غريبه والحكـــم عنـد دخيلـهِ
وقـد استبـدّ قليـلـه بكثـيره ظلـمـــــــــاً وذَلّ كثـيــــرُه لقليـلـهِ

  

د . عبد القادر القيسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/21



كتابة تعليق لموضوع : وزير الدفاع وجه يملئ الشاشة والمنصب دون صلاحيات (جريمة المقدادية نموذجا)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق موسى الفياض ، على نسخة من وثيقة ميثاق المصيفي الاصلية - للكاتب مجاهد منعثر منشد : السلام عليكم شكرا لنشر هذه الوثيقة المهمة والقيمة والتأريخية والتي تعكس أصالة ووطنية اجدادنا ولكن هناك ملاحظة مهمة وهي عدم ذكر رئيس ومؤسس هذا المؤتمر وهو سيد دخيل الفياض علما ان اسمه مذكور في الجهة العليا من الوثيقة لذا اقتضى التنويه

 
علّق بورضا ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : نعم ويمكن إضافة احتمالية وهي إن ثبت اصابته بإحتراق او سلق، فهذا أول العذاب على ما جنته يداه. الكل يعلم أنه لو فرض إخبار غيبي عن شخص أنه يكون من اصحاب النار وقبل القوم هذا كأن يكون خارجيا مثلا، فهل إذا كان سبب خروجه من الدنيا هو نار احرقته أن ينتفي الاخبار عن مصيره الأخروي ؟ لا يوجد تعارض، لذلك تبريرهم في غاية الضعف ومحاولة لتمطيط عدالة "الصحابة" الى آخر نفس . هذه العدالة التي يكذبها القرآن الكريم ويخبر بوجود المنافقين واصحاب الدنيا ويحذر من الانقلاب كما اخبر بوجود المنافقين والمبدلين في الأمم السابقة مع انبياءهم، ويكفي مواقف بني اسرائيل مع نبي الله موسى وغيره من الانبياء على نبينا وآله وعليهم السلام، فراجعوا القرآن الكريم وتدبروا آياته، لا تجدون هذه الحصانة التعميمية الجارفة أبدا . والحمد لله رب العالمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز حيدر حياكم الله . أنا ناقشت القضية من وجهة نظر التوراة فهي الزم بالحجة على اصحابها الموضوع عنوان هواضح : تعالوا نسأل التوراة. ولا علاقة لي بغير ذلك في هذا الموضوع ، والسبب ان هناك الكثير من الاقلام اللامعة كتبت وانحازت ، واخرى تطرفت وفسرت بعض النصوص حسب هواها وما وصل اليه علمهم. ان ما يتم رصده من اموال ووسائل اعلام لا يتخيله عقل كل ذلك من اجل تحريف الحقائق وتهيأة الناس للتطبيع الذي بدأنا نرى ثماره في هذا الجيل. تحياتي شاكرا لكم مروركم

 
علّق حيدر ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : ارجوا مشاهدة حلقات اسرائيل المتخيله لدكتور فاضل الربيعي سوف تتغير قناعات عن فلسطين

 
علّق حسن ، على بين طي لسانه وطيلسانه - للكاتب صالح الطائي : قد نقل بعضهم قولا نسبه لأمير المؤمنين عليه السلام وهو : المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه. وليس في كلام أمير المؤمنين عليه السلام حديث بهذا اللفظ. وفي أمالي الطوسي رحمه الله تعالى : عبد العظيم بن عبد الله الحسني الرازي في منزله بالري، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام) عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: قلت أربعا أنزل الله تعالى تصديقي بها في كتابه، قلت: *المرء مخبوء تحت لسانه* فإذا تكلم ظهر، فأنزل الله (تعالي) (ولتعرفنهم في لحن القول)… الرواية. ص٤٩٤. وفي أمالي الشيخ الصدوق رحمه الله تعالى : "… قال: فقلت له: زدني يا بن رسول الله. فقال: حدثني أبي، عن جدي، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): *المرء مخبوء تحت لسانه* ..." الرواية ص٥٣٢ وفي عيون الحكم والمواعظ للواسطي الليثي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه. ص٢٠١. وهذه زلة وقع فيها بعض الأعلام و قد فشت. قال صاحب كتاب بهج الصباغة : "… و قد غيّروا كلامه عليه السّلام « المرء مخبوّ تحت لسانه » فقالوا « المرء مخبو تحت طي لسانه لا طيلسانه » . انظر : شرح الحكمة التي رقمها :٣٩٢.14

 
علّق ali ، على من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام من الله عليكم انا طالب ماجستير واضفت الى اطروحتي لمسة من لمساتكم التي طالما ابهرتني، وهي (معنى الكوثر) فجزاك الله عنا كل خير، ولكن وجدت ضالتي في موقع كتابات وهو كما تعرفون لايمكن ان يكون مصدرا بسبب عدم توثيق المواقع الالكترونية، فاذا ارتأيتم ان ترشدونا الى كتاب مطبوع او التواصل عبر الايميل لمزيد من التفصيل سنكون لكم شاكرين

 
علّق محمد الصرخي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : خارج الموضوع مما يدل على الجهل المركب لدى المعلق الصرخي ... ادارة الموقع 

 
علّق مصطفى الهادي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : الشكر الجزيل على بحثكم القيّم مولانا العزيز الحسيني واثابكم الله على ذلك / وأقول أن السيد الحيدري بعد ان فقد عصاه التي يتوكأ عليها وهم شلة من الشباب البحرينيين المؤمنين من الذين كان لهم الدور الفاعل في استخراج الروايات والأحاديث ووضعها بين يديه ، هؤلاء بعد أن تنبهوا إلى منهج السيد التسقيطي انفضوا من حوله، فبان عواره وانكشف جهله في كثير من الموارد. هؤلاء الفتية البحارنة الذي اسسوا نواة مكتبته وكذلك اسسوا برنامج مطارحات في العقيدة والذي من خلاله كانوا يرفدون السيد بمختلف انواع الروايات ووضع الاشارة لها في الجزء والصفحة. وعلى ما يبدو فإن الحيدري كان يؤسس من خلال هذه البرنامج لمشروع خطير بانت ملامحه فيما بعد. أثابكم الله على ذلك

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : أحسن الله اليكم وجود أفكاركم سيدنا

 
علّق قنبر الموسوي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : احسنتم واجدتم

 
علّق المغربابي يوسف ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : تم حذف التعليق .. لاشتماله على عبارات مسيئة .. يجب الرد على الموضوع بالحجة والبرهان ...

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته السيدة الفاضلة صحى دامت توفيقاتها أشكر مرورك الكريم سيدتي وتعليقك الواعي الجميل أشد على يديك في تزيين غرفتك بمكتبة جميلة.....ستكون رائعة حقا. أبارك لكِ سلفا وأتمنى ان تقضي وقتا ممتعا ومفيدا مع رحلة المطالعة الشيقة. لا شك في ان غرفتك ستكون مع المكتبة أكثر جمالا وجاذبية واشراقا، فللكتاب سحره الخفي الذي لا يتمتع به إلاّ المطالع والقاري الذي يأنس بصحبة خير الأصدقاء والجلساء بلا منازع. تحياتي لك سيدتي ولأخيك (الصغير) الذي ارجو ان تعتنِ به وينشأ بين الكتب ويترعرع في اكتافها وبالطبع ستكونين انت صاحبة الفضل والجميل. أبقاكما الله للأهل الكرام ولنا جميعا فبكم وبهمتكم نصل الى الرقي المنشود الذي لا نبرح ندعو اليه ونعمل جاهدين من اجل اعلاء كلمة الحق والحقيقة. شكرا لك على حسن ظنك بنا وما أنا إلاّ من صغار خدامكم. دمتم جميعا بخير وعافية. نشكر الإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان ونسأل الله ان يجعل هذا الموقع المبارك منارا للعلم والأدب ونشر الفضيلة والدعوة الى ما يقربنا من الحق سبحانه وتعالى. طابت اوقاتكم وسَعُدَت بذكر الله تعالى تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر

 
علّق شخص ما ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : اقرا هذا المقاله بعد تسع سنوات حينها تأكدتُ ان العالم على نفس الخطى , لم يتغير شيئا فالواقع مؤسف جدا.

 
علّق ضحى ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله استاذ انا واخي الصغير ... نقرأ مقالاتك بل نتشوق في أحيان كثيرة ونفرح إذا نزل مقال جديد .... كنت اظن أن غرفتي لكي تكتمل تحتاج إلى فقط "ميز مراية" وبعد أن قرأت مقالتك السابقة "لاتتثائب انه معدٍ ١* قررت أن ماينقصني وغرفتي هو وجود مكتبة جميلة... إن شاء الله اتوفق قريبًا في انتقائها.... نسألكم الدعاء لي ولأخي بالتوفيق

 
علّق مصطفى الهادي ، على اشتم الاسلام تصبح مفكرا - للكاتب سامي جواد كاظم : أراد الدكتور زكي مبارك أن ينال إجازته العلمية من(باريس) فكيف يصنع الدكتور الزكي ؟ رأى أن يسوق ألف دليل على أن القرآن من وضع محمد ، وأنه ليس وحيا مصونا كالإنجيل ، أو التوراة.العبارات التي بثها بثا دنيئا وسط مائتي صفحة من كتابه (النثر الفني)، وتملق بها مشاعر السادة المستشرقين. قال الدكتور زكي مبارك : فليعلم القارئ أن لدينا شواهد من النثر الجاهلي يصح الاعتماد عليه وهو القرآن. ولا ينبغي الاندهاش من عد القرآن نثرا جاهليا ، فإنه من صور العصر الجاهلي : إذ جاء بلغته وتصوراته وتقاليده وتعابيره !! أن القرآن شاهد من شواهد النثر الفني ، ولو كره المكابرون ؛ فأين نضعه من عهود النثر في اللغة العربية ؟ أنضعه في العهد الإسلامي ؟ كيف والإسلام لم يكن موجودا قبل القرآن حتى يغير أوضاع التعابير والأساليب !! فلا مفر إذن من الاعتراف بأن القرآن يعطي صورة صحيحة من النثر الفني لعهد الجاهلية ؛ لأنه نزل لهداية أولئك الجاهليين ؛ وهم لا يخاطبون بغير ما يفهمون فلا يمكن الوصول إلى يقين في تحديد العناصر الأدبية التي يحتويها القرآن إلا إذا أمكن الوصول إلى مجموعة كبيرة من النثر الفني عند العرب قبل الإسلام ، تمثل من ماضيه نحو ثلاث قرون ؛ فإنه يمكن حينذاك أن يقال بالتحديد ما هي الصفات الأصيلة في النثر العربي ؛ وهل القرآن يحاكيها محاكاة تامة ؛ أم هو فن من الكلام جديد. ولو تركنا المشكوك فيه من الآثار الجاهلية ؛ وعدنا إلى نص جاهلي لا ريب فيه وهو القرآن لرأينا السجع إحدى سماته الأساسية ؛ والقرآن نثر جاهلي والسجع فيه يجري على طريقة جاهلية حين يخاطب القلب والوجدان ولذلك نجد في النثر لأقدم عهوده نماذج غزلية ؛ كالذي وقع في القرآن وصفا للحور والولدان نحو : (( وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون )) ونحو(( يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين )) فهذه كلها أوصاف تدخل في باب القرآن. وفعلا نال الدكتور زكي مبارك اجازته العلمية. للمزيد انظر كتاب الاستعمار أحقاد وأطماع ، محمد الغزالي ، ط .القاهرة ، الاولى سنة / 1957. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد حسين سدني
صفحة الكاتب :
  محمد حسين سدني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net