صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي

رئيس التحالف الوطني بين الشنة والشيعة
د . صلاح الفريجي
 ابراهيم الاشيقر كتبت عنه عدة مقالات ليست لاهمية الرجل بمقدار ماله من دور في تهشيم العراق واسقاط الدولة العراقية والاسلام السياسي الحقيقي في انطلاقة الحركات الاسلامية في العالم العربي والعراق خصوصا بعد ان انشقت مجموعة منهم من الاخوان المسلمين من المتنورين وهم حركة لاتؤمن بالتشيع ولا بالتسنن وقد نشات في ايران حركات مشابهة ويطلق عليها اصطلاحا بالفارسية ( روشن فكري ) اي المتنورين وسنفرد لها مقالا مستقلا باذن الله فهم خليط من مدارس عديدة غريبة الاطوار هدفها شحن الطائفية واسقاط المذهبين الكبيرين او شق المسلمين واضعافهم ونستطيع ان نسميهم ( الشنة ) او ( السيعة ) ومن هذه الهلوسات انطلقت حركة اسمها ( حزب التحرير ) الاردني وكان فيهم ابراهيم جعفري الباكستاني الاصل الايراني الجنسية والذي يدعي انه من السادة الاشراف فلم يثبت قولهم وادعائهم العروبية فضلا عن النسب الشريف ومن خلال التقصي الشخصي لنا من كبار رجال الشيعة في باكستان وافغانستان في الحوزات العلمية وجدنا انه ينتمي الى قومية الهزارة الافغانية الشيعية ومن قبائل ( الشيش بر ) هكذا هو المرجح الاصلي له وبالامكان من خلال التحقق من نسبه نعرف بان الرجل قد اكتسب الجنسية العراقية وسكن اهله في كربلاء واكتسب لقب الاشيقر لاعتبارات الجرش العشائري فقط مع اسرة الاشيقر العربية الاصيلة وبمرور الوقت عرفوا بهذا الاسم وكان ومايزال الفندق باسم العشيرة وهو الشيء الغريب وغير المالوف لدى الفنادق في كربلاء المقدسة ؟ اننا لانتعرض لانساب الناس لان الله يقول ان اكرمكم عند الله اتقاكم ولا الى تاريخ القبائل بمقدار مانتعرض لاجانب اكتسبوا الجنسية العراقية ليعيثوا بالبلد فسادا وبالدين افسادا
 
فحقيقة هذا الرجل طبيب فاشل باحتراف لم يمارس الطب خريج جامعة الموصل جندته المخابرات العراقية وسافر الى بريطانيا ومن هناك الى ايران ثم عاد الى بريطانيا ليكون رئيسا وناطقا سياسيا باسم حزب الدعوة الذي حرم الانتماء اليه كبار مراجع الدين الكبار امثال السيد محسن الطباطبائي الحكيم والسيد الخوئي والسيد الشهيد محمد باقر الصدر رحمهم الله جميعا ولعل اهم سببا في التحريم هو مجهولية القادة الذين ليس لهم في الواقع وجود و حقيقة لانعرف ماذا فهموا من الحزب فحرموا الانتماء اليه زوجته السيدة الفاضلة ام احمد ايضا طبيبة حصلت على بعثة دراسية اثناء هروب زوجها من العراق والتحقت به في بريطانيا في الثمانينيات من القرن الماضي ؟ والذي يعرف حقيقة النظام في الثمانينيات وتعامله مع عوائل المعارضين فكان لايسمح لهم بالسفر خارج العراق بل حتى منحهم جواز سفر عادي واقول في الثمانينيات فقط ؟ اي اثناء الحرب مع ايران بل كان مستحيلا خروج شخص من ذوي المعارضة الى اي دولة فكيف حصلت السيدة على الاقامة او البعثة بشكل رسمي في بريطانيا
 
هذا الشخص ابراهيم جعفري اشيقر لعب دورا خطيرا في افشال المعارضة في الخارج ولعل دوره هذا فقط وبعد تشكيل المجلس الاعلى المعارض في ايران كان من المعترضين والمحاربين له ؟ كما انه حارب مجلس فقهاء حزب الدعوه اومايسمى ( بالمجلس الفقهي ) وهو يتشكل من كبار الشخصيات الدينية امثال السيد كاظم الحائري السيد ومحمود الهاشمي الشاهرودي والشيخ العسكري والشيخ التسخيري والشيخ محمد مهدي الاصفي والشيخ مهدي العطار والكثيرون لانذكر اسمائهم وهذا المجلس كان قد شكل للاشراف على عمل حزب الدعوة الاسلامية لعدم الخروج عن النصوص الشرعية وهذا قيد سيتم منع وشل الحركة لجعفري اشيقر وعمله المشبوه في الحزب ومجموعته التي كانت تعمل ضد الاحكام الشرعية وتجاوز لحدود الشريعة فاجتمعت عصابته في طهران لتصادر حزب الدعوة عام 1988 لاقصاء اكثر العراقيين الاصلاء وطردهم وبقيت المجموعة الكربلائية الحالية وهم ابراهيم اشيقر وعلي زندي الاديب والذي سنفرد مقالا له ونوري كامل المالكي علي العلاق والكثيرين واغلبهم من كربلاء والحلة واقصوا الاخرين من القيادات الكبيرة فيما سمي بموتمر الحوراء زينب -ع-
 
امثال السيد ابو مهدي علي خان والاستاذ عبد الزهرة عثمان ابو ياسين وخضير الخزاعي وابو احمد القمي (حسن سعيد ) وعلي رمضان ابو احمد وبدورهم قاموا بتاسيس كيانات جديد ولاسماء جديدة وتشظى حزب الدعوة ولكن جناح الجعفري هو الاقوى بدعم الشيخين العطار والاصفي وتحركوا على غطاء شرعي جديد لهم فوجدوا في السيد محمد حسين فضل الله ضالتهم فهو مرجعية عربية لبنانية مغمورة يحتاج الى دعم وترويج فاتفقوا معهم بحيث كان من الواجب على الحزبيين تقليد فضل الله والا فهو لا ينتمي لهم واحدثوا فوضى عارمه في قم مع المراجع الكبار لاسيما الشبخين ايو الله الوحيد الخرساني واية الله ميرزا جواد التبريزي وحربهم لهم بشكل واضح وجلي وتهديدات للفقهاء والخطباء الكبار وصلت للقتل او محاولات التشويه امثال صراعهم مع المشايخ مثل الدكتور الشيخ فاضل المالكي وتهديدهم اياه بالقتل وكذلك شنهم حملة تسقيطية كبيرة ضد اية الله الشيخ حسين المؤيد والذي بدوره تحول الى السلفية الوهابية نتيجة هذه الحرب الاعلامية وكذلك السيد كمال الحيدري والسيد الحائري واخيرا صدامهم مع الشيخ محمد مهدي الاصفي وكل ذلك انهم ارادوا تمرير مشروع احتلال العراق وبيعة وهدفهم هو اسقاط العراق وتمزيقة فتات وهذا ماحصل فعلا
 
لم نكن نتصور ولو في الخيال انهم يقومون بماقاموا به الان وان فرضنا جدلا ان صدام ادخل الاميركان وهو هدف اميركي وجاؤوا هم كي يدافعوا عن المصالح الشيعية او البلد كحزب اسلامي يؤمن بنظرية السماء وحكومة الله وهذا ماذكروه اول دخولهم العراق فمن سرق المليارات ومن سرق الوظائف الكبيرة ومن افسد ومن سلم ثلث الاراضي العراقية لداعش الارهابي هل الاميركان ام السنة الم تكن قيادات شيعية تحكم الموصل وان كانوا قد فروا من معركة الشرف فلماذا لم يحاكموا ؟ نستنتج من ذلك ان الموصل بيعت بيعا ولا ابرئ الاخرين من الساسة السنة فهو قد استهوتهم اللعبة كي ينزف العراق اكثر ؟
 
ولو تتبعنا شخصية هذا الرجل فهو عبارة عن شخص مصاب بهسايريا العظمة او جنون العظمة فتراه يخلط بالمصطلحات ويرحل الكلمات بفوضوية بلا اي مناسبات لغوية بليغة فيصور نفسه انه عربي اصيل وهذه عقدة غير العرب بالعراق دوما ان المشكلة بالعراق هي ثرواته الكبيرة التي اطمعت فينا الاجانب من مقيمين واعراب متخلفين ودول جوار لئيمة لايهمها احترق العراق او صار ارضا خاويه على عروشها قاحلة ومن نماذج الباحثين عن الترف وعشاق العافية وعديمي الاحساس وفاقدي الشعور والجشعون في الماكل والملبس كان منهجهم نهب المال العام فمنذ مجيئهم ولحد الان اخذوا كل شيء وبطرق ظاهرها وطني وباطنها خيانة للعراق والا فهناك ملايين العاطلين عن العمل من الشيعة فضلا عن السنة وبقية المكونات فهو ليس مريضا نفسيا فحسب بل عميل مزدوج كما هو مزدوج او ثلاثي الجنسية وساتكلم عنه لاحقا بتفاصيل اكثر

  

د . صلاح الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/24



كتابة تعليق لموضوع : رئيس التحالف الوطني بين الشنة والشيعة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمزه الجناحي
صفحة الكاتب :
  حمزه الجناحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدرسة رفح تكمل اعمار بنايتها تنفيذا لحملة مدرستنا بيتنا التي اطلقها معالي الدكتور محمد اقبال  : وزارة التربية العراقية

 مساعٍ لفتح اول مركز للشرطة البيئية في الجبايش

 من الصفيح الى المصفّحات  : صالح المحنه

 وزارة التخطيط : نسبة الفقر في العراق (22.5%) وقريبا اطلاق استراتيجة جديدة للسنوات (2017-2021)  : اعلام وزارة التخطيط

 أكثر من مليون زائر يحيون ذكرى "زيد الشهيد" في بابل وسط إجراءات أمنية مشددة  : فراس الكرباسي

 خل ياكلون .. بجال البنى التحتية!!  : احمد المبرقع

 العراقيون يتظاهرون ضد الطائفية ومن ورائها  : مهدي المولى

 نوريان هما الافضلان  : سامي جواد كاظم

 التربية: الاعلان عن نتائج السادس الاعدادي عصر اليوم الخميس

  داعش ابن أبي سفيان!  : مفيد السعيدي

 معن: مقتل اكثر من 176 داعشيا في المناطق الجنوبية والغربية من بغداد

 صرخة الشعب كشفت الحقيقة  : مهدي المولى

 محاولة لتفسير التخندق الطائفي في الانتخابات  : د . عبد الخالق حسين

  تهديدات تصفية الصحفيين تصل بغداد بعد الموصل  : هادي جلو مرعي

 حروب مفتعلة وجبهات مفترضة والضحية أمة عربية  : فادي الحسيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net