صفحة الكاتب : وليد كريم الناصري

العراق؛ مفتاح ضائع وقفل مكسور,,!
وليد كريم الناصري
حرامي يحلف المبيوگ .. والمبيوگ يتعذر من الباگه.
أهزوجة جنوبية، نقاوة وبساطة مفرداتها، بعيداَ عن التكلف، جعلها تجسد مؤتمر البرلمانات الإسلامية، المنعقد في بغداد بوضوح، لا حاجة لروتين الكلام الممل، الذي ملأ مسامع المؤتمرين، وأذهب عنهم غفوتهم، أمام شاشات التلفاز، في الوقت الذي قتل فيه ( الجبوري)، شبح التقشف كونه مؤتمراً، وأنقذ العراق من سطوة البلدان الداعمة للإرهاب كونه وطني ، يبقى السؤال يجوب أزقة السياسة.
هل سيبعث العراق من جديد؟؟ وكيف ستكون صورة البعث القادم؟.
رائداً كان العراق؟! هل سيادته عذراء لم يطمثها محتل؟ وأفلت من امريكا وسياستها؟ هل حدوده مغلقة، لم تعبث بها دول الجوار؟ ولم تتدخل بريطانيا وأمريكا، بترسيم حدود سياسته، هيبته؛ هل أخرست العرب وحقارتهم بترسانة خامس جيش بالعالم؟ أخرجوه من إيران ليقتلوه بالكويت،هل تنعم شعبه بكرامة العيش؟ وضمنت حقوق كل الطوائف، هل مارس كل مذهب طقوسه بما يعتقد؟ شعارات الوحدة والحرية، كانتا حاضرتين بلا تطبيق؟، هل الطائفية جعلت الأب يشي بأبنه، والأخ بأخيه؟ لكي يعدم، لأنه ترك الخدمة العسكرية.
سطوة حاكم متجبر، تفرد في قراره ليتخذه في بيت راحته، في حين ينتظره مستشاريه، للإدلاء بأراءهم المكممة في القصور الفارهه، سلطة أهتمت (بالشُعَب)، ولم تعي دور (الشَعَب)، في الوقت الذي يحفر للأساس الذي تبنى عليه معالم البلد، على نهر دجلة والفرات، تحفر مقابر جماعية للشعب، توضع فيها جثث الأبرياء، لتكون أساس المملكة الدموية، التي بناها البعثيين لأنفسهم، وليأتي اليوم من يأتي، ويصرح بأنه مؤتمراً، وصاحب ضيافة، من أجل إستعادة هيبة العراق، وريادته بين الدول.
خمسين دولة إسلامية، يأتمرون في بغداد نهاية الشهر الاول لعام 2016، للخروج بنتيجة ليس لإيقاف الإرهاب ، بل لإيجاد الحلول في كيفية إيقاف أنفسهم، عن دعم الارهاب بالعراق والمنطقة، من لا يعي دور السعودية وقطر، والإمارات والبحرين، ومصر والأردن، بدعم الجماعات المسلحة الارهابية، في سوريا والعراق، من لا يعرف دور فتوى التضليل القاتلة والمنحرفة، التي يصدرها علماء مكة والمدينة والأزهر.
بغداد؛ لم تعد بحاجة الى تلك المؤتمرات، بقدر ماهي تحتاج وقفة جادة، من سيادة رئاسة المؤتمر في قطع العلاقات المصيرية، التي تربطه وغيره بالدول المنتجة والمصدرة للإرهاب، ما يشهده وضع البلد الأقتصادي، وما يعانيه من تقشف، لا يسمح أن ترصد الحكومة العراقية، لهذا المؤتمر مبلغ يتراوح بين (6 و7)، مليارات دينار أي( 6 ملايين دولار أمريكي)، في حين إن القوات الأمنية، والحشد التطوعي، في أشد الحاجة الى هذه المبالغ، تصرف في توفير الطعام والسلاح لهم .
رئة (أصحاب الضيافة) برئاسة المؤتمر، تطأها أنفاس تعيد للبعث رائحتهم بالبلد، العلم الذي أعترفت به دول العالم، في محافل العراق ، وتمثيله الدبلوماسي، يتلاشى أمام هذا المؤتمر، ليعيد الى الأذهان أن العراق مازال بعثياً، هل هذا ما أنتجه السياسيين في محاربة الإرهاب؟ هل يريدون أن يوصلوا لنا رسالة، أنه لا يمكن القضاء على الإرهاب الا بالبعث، سواء كان البعث يمثل الإرهاب فنصالحه، ونتقاسمه الحكم، أو إنه سوف يتحمل تلك الحرب بالنيابة عنا.
(السارق والمسروق) لم يعدا غائبين كالسابق، الى اليوم يجلس (المسروق) في مكانه، تحت حرارة شمس الأجندة الخارجية، إذ لا يقوى أن يتلفظ بكلمات، يتعرف بها على هوية (السارق) ، وقد تكون الأسباب بإرتباط طائفي أو لحماية مكون، إذا ما غادر قفص المصلحة الشخصية.
وأخيراَ؛ ولكي تتحقق فرصة القضاء على الإرهاب في العراق، لابد من ترجمة هذه المؤتمرات، الى لغة صحيحة، عبر قاموس المصلحة الوطنية المشتركة، والتي تتيح لنا تشخيص وحظر الإرهاب، ومنع الاتصال به كلياً، وقطع كل ما يمت الى حواضنه بصله، وبهذا وصلنا الى نصف الطريق، وإذا ما توحدنا لموقف واحد، يشيع ثقافة الحس الوطني بيننا، تحت قيادة سليمة لايشوبها التحزب والتفرد،ودون التخندق بأقصاء الشريك القوي، حتما سنكمل ما تبقى من ذلك الطريق، نحو التخلص من الأرهاب.

  

وليد كريم الناصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/25



كتابة تعليق لموضوع : العراق؛ مفتاح ضائع وقفل مكسور,,!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ هيثم الرماحي
صفحة الكاتب :
  الشيخ هيثم الرماحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلس ذي قار يطالب الموارد المائية بالتعجيل في إجراءاتها للحد من جفاف الأهوار  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 وزير النقل يهنيء النوارس ويشجب رفع الشعارات المسيئة  : وزارة النقل

 العدد ( 134 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 المرجعية الدينية في النجف الأشرف ترفض استقبال السفير التركي

 مهلة الجولاني لداعش البغدادي  : د . هشام الهاشمي

 أَلاتِّفاقُ النَّوَوي حاجةٌ أَمنيَّةٌ!  : نزار حيدر

 ما الأسباب الموجبة لظهور الحركات الدينية والقومية السياسية بالشرق الأوسط؟  : ياس خضير العلي

  السيستاني لا يخفي سراً في موقفه السياسي!  : مصطفى الكاظمي

 وزارة ضعيفة أم مجتمع جاهل ؟  : سعد بطاح الزهيري

 المجلس الاعلى: على الحكومة ان تنفذ حكم الاعدام بمنفذي التفجيرات بعدد من يسقطون ضحايا  : شبكة فدك الثقافية

 2019: من برج جدّة إلى حدائق فرساي

 التعليمُ والاستبداد عِدوان  : علي شيروان رعد

 لماذا نضع اموال العراق في الاقتصاد الاردني؟  : وليد سليم

 مدير عام التعليم الديني في الوقف الشيعي يشارك في الملتقى الثقافي الذي نظمه الوقف السني  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المرجع السيد الحكيم ينقل حوارا جرى بينه وبين المرجع السيد السيستاني بعد دخولهما السجن في أيام الطاغية صدام ..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net