صفحة الكاتب : الصباح الجديد

رداً على صحيفة "المدى".. حين تصبح وظيفة الاعلام التهريج والاساءة
الصباح الجديد

يلقي الاعلام باللوم عادة على السياسيين لولعهم في التحريض على بعضهم البعض وتأجيج المواقف وخلق الأجواء المتشنجة لأغراض معروفة سلفا. لكن هذا الاعلام نفسه يحذو أحيانا حذو السياسيين راكبا موجة الإثارة واستعداء الآخر وشخصنة الأحداث ولا نعرف في الواقع ما إذا كان الهدف من ذلك هو ذاته هدف السياسيين الذين ينتقدهم هذا الاعلام؟
لا نريد أن نعطي الدروس حول أهمية التزام الاعلام بالمعايير المهنية والاخلاقية في التعامل مع الظواهر ومع الناس بوصفه حامل رسالة حضارية وتنويرية هي على مسافة تكاد أن تكون شاسعة مع نهج ومطامح واطماع السياسيين وانشغالاتهم لكننا صرنا مضطرين الى التنبيه الى هذا المآل الذي تسلكه بعض وسائل الاعلام تارة باسم الدفاع عن الاصلاح والمطالبين به وأخرى باسم الذود عن الدستور وثالثة لمصالح تبدو واضحة في غاياتها وأهدافها.
ليس من وظيفة الاعلام على الاطلاق أن يلبس لبوس التهريج ليكون ثوريا ولا أن يرتدي بدلة المحامي ليكون قاضيا ولا أن يستخدم الاكاذيب ليحصل على السبق الصحفي. الاعلام أكثر مهنية  من هذا وذاك فهو وعاء الحقيقة إينما كانت. أما الاعلام الأصفر الذي تتقاذفه الأهواء والأمزجة الشخصية فهو اعلام غير قادر على النهوض بمهماته الوطنية مهما كان لونه الثوب الثوري الذي يرتديه، لأنه بالنتيجة يصبح إعلاما مهرجا يستعرض ألوانه المزركشة في ساحة التحرير ليس إلا.
لقد خرجت صحيفة المدى بعددها الصادر امس 19 حزيران بعنوان مثير يقول " بإجازة اسماعيل زاير لجمعة القصاص قمع الناشطون بالمشارط" .. هذا الربط يصل الى حد الفجور السياسي والأخلاقي والإعلامي .. ولكننا لم نتفاجأ من " المدى " التي تحولت الى صحيفة فضائحية بإمتياز منذ بداية العام الحالي .. ان الحمقى والأغبياء والسذج فقط من يصدق ان اسماعيل زاير يمكن أن يسمح ولو بخدش احد من ابنائه الشباب . بل اننا نعتقد ان سلوك مؤسسة المدى ورغبتها المتسلطة على النشاط الشبابي سوف تهدم مكاسب هؤلاء الأعزاء الابرياء الذين هم دمنا ولحمنا وهواؤنا .
ونحن اذ نؤكد اننا طلبنا اجازة تظاهرة للتصدي للإرهاب بسبب الفجور المتمادي لمرتكبي مجزرة عرس الدجيل والتهديدات التي يلحقها بجسم العراق، بلدنا العزيز، وللتأكيد على ان تظاهرة مليونية عراقية ( كما تمنينا ) كفيلة بإيقاظ المسؤولين عن واجب التصديق على احكام الإعدام بحق المجرمين المدانين والذين بدأوا يتسربون من زنازينهم الى الخارج بفعل تأخير التصديق على الأحكام . هذا هو الهدف الذي سعينا من أجله في تظاهرة " جمعة القصاص " .
ومن الواضح والجلي ان مؤسسة المدى لا ترغب في اي شئ حتى بمثل هذا النبل ان يشوش على موالها . ومن المؤكد اننا لن نشارك في الردح على انغامه ونعتبر من يقوم بذلك مبتذلاً يفتقر الى الحصافة والعقل .
اننا لن ننثني او نروع بأكاذيب " المدى " ولن ترتعد فرائصنا امامها . ويعرف السيد رئيس المؤسسة من هو الذي قارع صدام ومن هزم أجهزته الأمنية في بيروت . وندعو اخوتنا الكرام في الإسرة الديمقراطية والليبرالية ان يرفعوا أصواتهم للتنديد بهذا الإنحطاط في السلوك . إننا نستنكر اشد الإستنكار الربط بين فعلنا الوطني والمخلص والنزيه وما حصل على الأرض من توترات وتجاذبات في ساحة التحرير وصفتها وزارة حقوق الإنسان بتقرير شامل واضح يفند المبالغات الرخيصة التي خرج بها مؤتمر صحفي عقدته المدى ومجلس السلم والتضامن وما رافقها من اخبار مبثوثة هنا وهناك وتصريحات تتحدث عن حصول " مذبحة " في ساحة التحرير . كما شنت مجموعات مرتبطة بالمدى على "الفيس بوك" حملات تنشر وساخات وقاذورات يندى لها جبين المناضلين الشرفاء .
حسناً لنصدق الحماسة الفائقة لمؤسسة المدى لتظاهرات الشباب في ساحة التحرير ونعتبر انها منطلقة من التزام وطني ومبدئي . اذا كان الأمر كذلك فكيف غطت تظاهرات شباب اقليم كردستان ؟ وهل اقامت لهم ( وهم شباب اولاً واكراد كما هو رئيس تحرير "المدى" ثانياً ) مؤتمرات في السلم والتضامن . ام هو سلم وتضامن مع العرب العراقيين وحدهم ؟
هل قالت المدى كلمة واحدة في جريمة اغتيال الصحافي الكردي الشاب سردشت عثمان؟
لقد تحولت " المدى " الى وحش تنهش مخالبه اي جسم يواجهه منذ سنوات ولا سيما بعد حملة " بغداد لن تكون قندهار " . وهكذا فقد عرضت علينا الصحيفة مسرحيات سخيفة عن مواجهات مصطنعة مع اعلاميين وسياسيين وقيادات مختلفة في العراق كما جعلت من الإساءة والسخرية والتجريح اليومي للقادة السياسيين والهيئات والصحف والمفوضيات والنقابات زاداً تتغذى عليه من دون أن يكون هناك في كثير من الأحيان ما يستوجب مثل هذه اللغة الفجة وغير المهنية في التعامل مع الشخصيات الاعتبارية.
ووزعت عبر بريد الكتروني وهمي رائل ووثائق مزورة وملفقة عن مسؤولين تعارضهم بنية الحط من قيمتهم وامعاناً في اهانتهم واسقاطهم .
لقد تصرفت المدى وكأنها تمتلك الحقيقة السرمدية عن كل شيء .. وفهمت صبرنا وهدوء مواقفنا بوصفه ضعفاً او امتثالا وتبعية للمدى ومؤسسها . وقد عملنا طيلة الأشهر الماضية على التأكيد على اننا لن نساهم في اية حملة تهيمن عليها المدى حتى لو كنا نؤمن بمبادئها . ومع ان العاملين فيها وعدونا بالتعاون والتنسيق الا ان ذلك لم يحصل .
لقد قابلت " مؤسسة المدى " تضامننا معها في ازماتها المتكررة بجحود ونكران وعجرفة فارغة .. وفي هذه الإثناء لم تلتفت الى مبدأ المقابلة بالمثل في السلوك والتعاون عندما تعرضت المؤسسات الأخرى الى مثل تلك الأزمات.
واليوم وصلت علاقتنا بمؤسسة المدى الى نقطة حرجة بعد ان عبرنا عن اختلافنا في تقييم مجموعات المتظاهرين الشباب بسبب الخلل الكبير في التوجهات والمخاوف المحتملة من عزل تيار الشباب واضعافه ومن ثم افشاله واحباطه . ولمسنا خلال الأسابيع الماضية ان مؤسسة المدى انما تقوم بتضخيم الأمور وتلفيق الأحداث والأخبار واستغلال عدم خبرة الشباب بالعملية الإعلامية واغراقهم في لجة الاضواء الباهرة التي جعلتهم زاداً للقنوات الفضائية والمؤسسات الاعلامية المغرضة. ان لهذه اللعبة اضرارها البالغة على مصائر التيار الليبرالي والديمقراطي لانها تستهلك طاقة الشباب، الذين هم المحرك الجوهري لأي عملية تغيير جادة، في الإتجاهات الخاطئة وغير المثمرة . وتحول طاقتهم نحو اشعال الحرائق لمصلحة صاحب المدى ، كما انها تشيع روح الإمتثال وانعدام المبادرة وتضيق دائرة التفاعل بين الشرائح السياسية الشعبية المستفيدة من اي عملية اصلاح .
ولكن التطورات اللاحقة اثبتت ان هذه المؤسسة لن ترتدع عن هدفها في اسكات واخراس الاصوات المعارضة والناصحة حتى ضمن التيار الديمقراطي فذهبت الى قيادة حملات التضليل المخجل للوقائع ومنها اننا كنا جزءاً من جهود حكومية مزعومة تتظاهر لأسقاط ما يمكن اعتباره " ثورة شباب شباط

 

  

الصباح الجديد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/03



كتابة تعليق لموضوع : رداً على صحيفة "المدى".. حين تصبح وظيفة الاعلام التهريج والاساءة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عراقي حد النخاع من : العراق ، بعنوان : رد جميل في 2011/07/12 .

حقيقة توضيح وافي وكلام متين ومقنع قراته كاملا واتمنى منكم التوضيح في اغلب مايرد من هكذا مواضيع لاننا نحتاج ان نفهم بعض الخصوصيات الصحفية والاعلاميه فشكرا لكم على ذلك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي مجيد البديري
صفحة الكاتب :
  د . علي مجيد البديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محاولات الاصلاح  : عمر الجبوري

 ملعب الشعب وفوز اردوغان  : عبد الرحمن باجي الغزي

 عام على النكبة  : نعيم ياسين

 العبادي: العراق لن يبخل على من قدم التضحيات لحمايته من الإرهاب

  إعدام الهاشمي ... ودموع التماسيح !!  : علي حسين الدهلكي

 القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين وفق مواد قانونية في صلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 الامبريالية السياسية  : سعد الفكيكي

 يجب متابعة القمة العربية في بغداد  : حيدر محمد الوائلي

 مذبحة سبايكر ( والثالوث المشؤوم)  : صالح المحنه

 مجرد كلام : على كف عفريت  : عدوية الهلالي

 العمل تثمن دور وسائل الاعلام في رصد الحالات الانسانية وتدعوها لتوخي الدقة في نقل المعلومة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وزير الموارد المائية يلتقي المواطنين في محافظاتهم  : وزارة الموارد المائية

 متى تدركون....؟؟  : جواد البغدادي

  الرابح في سباق السلطة  : عمار الشمري

 وزير التخطيط : ايرادات العراق النفطية انخفضت بنسبة 70 % ، وعلى الدول المتقدمة تحمل مسؤلياتها ازاء الدول الضعيفة  : اعلام وزارة التخطيط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net