صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

الفيلسوف المحقق السيد محمد باقر الداماد الحسيني
مجاهد منعثر منشد

 هو احد اجداد زعيم الامة الاسلامية المرجع الامام السيد علي الحسيني السيستاني ( ادام الله ظله الوارف ) .
ولد حوالي سنة 960هـ .وقيل توفي (1631م )(1040ـ1041ـ1042هـجري ) اثناء زيارته الى النجف الاشرف ودفن فيها . والذي جاء زائرا الى جده امير المؤمنين علي (ع) في النجف الاشرف , ففاجأته المنية قرب قرية ذي الكفل بين الحلة والنجف في السنة المذكورة .
وفي الرياض: ومات في الخان الذي بين كربلاء والنجف.
من اشعار العالم السيد محمد باقر الداماد بحق امير المؤمنين (عليه السلام) :ـ
كالدر ولدت ياتمام الشرف *** في الكعبة واتخذتها كالصدف
فاستقبلت الوجوه شطر الكعبة *** والكعبة وجهها تجاه النجف.
ونسبة :ـ
المحقق الفيلسوف السيد محمد باقر الداماد بن السيد محمد بن السيد محمود بن  المطاع الأعظم السيد محمد خان الوزير بن السلطان  السيد عبد الكريم خان الثاني بن السلطان السيد عبد الله خان بن السلطان  السيد عبد الكريم خان الأول بن السلطان  السيد محمد خان بن السلطان السيد مرتضى خان بن السلطان السيد علي خان بن السلطان  السيد كمال الدين صادق صاحب الحروب الشهيرة مع الأمير تيمور ابن السلطان  العلامة في العلوم العقلية والنقلية الفيلسوف  السيد قوام الدين المشتهر بمير بزرك المرعشي المتوفى سنة 780 أو 781 صاحب المزار في بلدة آمل  بن  العلامة الأجل السيد كمال الدين صادق نقيب الأشراف ببلدة ري ابن السيد عبد الله أبي صادق النقيب بن السيد أبي عبد الله محمد النقيب الزاهد بن  الشاعر  الفقيه السيد أبي هاشم النسابة بن السيد الفقيه أبي الحسن علي نقيب الأشراف في الري وطبرستان بن المحدث السيد أبي محمد الحسن النسابة  بن  فخر آل رسول الله صاحب الكرامات الظاهرة الفقيه القاضي أبي الحسن علي المرعش صاحب بلدة مرعش بن السيد أبي محمد عبد الله أمير العافين ويقال له أمير العراقين النسابة المحدث بن السيد الهمام  فارس بني الحسين  المحدث النسابة أبي الحسن محمد الأكبر ويعرف بالسليق أيضا لسلاقة لسانه وسيفه بن السيد  الفقيه  المحدث النسابة أبي محمد الحسن المشتهر بالحكيم، الراوي المدني المتوفى بأرض الروم ابن شرف الأشراف فخر العلويين  المحدث أبي عبد الله الحسين الأصغر المتوفى 157،بن سيد الساجدين زين العابدين الامام علي بن السبط سيد الشهداء الامام ابي عبد الله الحسين بن امير المؤمنين ومولى الثقلين الامام علي بن ابي طالب (صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ) .
هناك علماء كثيرون لقبوا بالداماد .ومنهم السيد محمد المحقق اليزدي بن  السيد جعفر الموسوي (1325 - 1388 هـ ) ولد في مدينة اردكان في محافظة يزد.هاجر إلى مدينة قم المقدسة في سنة 1341 هـ.
واستاذه آية الله الشيخ عبد الكريم الحائري وتزوج ابنته حتى أخذ الناس يلقبونه بـ ( الداماد )..وتوجد اسرة ـ آل الداماد: تنتمي إلى السيد إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، استوطنت كربلاء في القرن الثالث عشر الهجري. وهؤلاء السادة الاجلاء  من غير أسرة السيد محمد باقر الداماد الحسيني العالم الفيلسوف.
ولقب داماد بالفارسية الصهر اشتهر به لان اباه محمدا كان صهر الشيخ علي بن عبدالعال‏الكركي الشهير بالمحقق الثاني بين علماء الشيعة، وكان مشهورا بالداماد، واشتهر به ابنه‏ايضا.والسيد محمد باقر الداماد من علماء القرن العاشر .
وخلط بعض الباحثين وتشابهة عليهم الاسماء ,فوضعوا مؤلفات السيد محمد باقر الداماد (رضي الله عنه ) في سيرة حياة علماء اخرين لتشابه الاسماء .
و لقب الداماد  للتمييز بينه و بين عالم آخر معاصر له اسمه أيضا محمد باقر الاسترابادى، كان من تلامذة الشيخ البهانى 1.
و جاء هذا اللقب عن أبيه و معناه 2 . بالفارسية الختن، لأن أباه كان ختنا للمحقق الشيخ على بن عبد العالى العاملى الكركى الذى يعرف بين علماء الشيعة بلقب الشيخ العلائى أو المحقق الثانى أو المحقق الكركى المتوفي بالنجف الأشرف سنة 940 هجرية، و هو جد لمحمد باقر، و هو كثيراً ما يوقع كتبه و اجازاته بمثل هذه الصيغة:
«كتب بيمناه الداثرة أحوج الخلق الى الله الحميد الغنى محمد بن محمد يدعى باقر ابن داماد الحسينى، ختم الله له بالحسنى حامداً مصلياً» 3.
روى عن خاله الشيخ عبد العالى بن الشيخ على ابن عبد العالى العاملى الكركى اجازة، و روى أيضاً عن الشيخ حسين بن عبد الصمد العاملى (و هو والد الشيخ البهائى) اجازة4.
قال الشيخ أسد الله الكاظمي في مقابس الانوار: السيد الهمام، وملاذ الانام عين الاماثل، عديم المماثل، عمدة الافاضل، منار الفضائل، بحر العلم الذي لا يدرك ساحله، وبر الفضل الذي لا تطوي مراحله، المقتبس من أنواره أنواع الفنون، والمستفاد من آثاره أحكام الدين المصون، الفقيه المحدث الاديب، الحكيم الاصبهاني المتكلم العارف الخائض في أسرار السبع المثاني الامير الكبير5.
 وقال تلميذه  صدر المتألهين في شرح الاصول الكافي: سيدي وسندي وأستاذي، واستنادي في المعالم الدينة، والعلوم الالهية، والمعارف الحقيقية، والاصول اليقينية، السيد الاجل الانوار، العالم المقدس الاطهر، الحكيم الالهي، والفقيه الرباني، سيد عصره، وصفوة دهره، الامير الكير، والبدر المنير، علامة الزمان: أعجوبة الدوران، المسمى ب‍ \" محمد \" الملقب ب‍ \" باقر الداماد الحسيني \" قدس الله عقله بالنور الرباني 6.
.. ويقول الشيخ القمي : أنه سيد أجل محقق نحرير ، وعالم مدقق خبير حكيم متكلم ماهر العقليات ، وكامل في النقليات 7. ويقول : أنه المحقق المدقق العالم الحكيم المتبحر النقاد ذو الطبع الوقاد الذي حلى بوقود نظمه وجواهر نثره عواطل الأجياد وسبق بجواد فهمه الصافنات الجياد 8.
 وقال الشيخ الحر العاملي في أمل الامل: عالم فاضل جليل القدر، حكيم متكلم ماهر في العقليات، معاصر لشيخنا البهائي، وكان شاعرا بالفارسية والعربية مجيدا 9.
ويقول السيد المدني : أنه سيد وسند وعلم علامة جبين الشرف وقلادة جيدة ، الناطقة السن الدهور بتعظيمه وتمجيده ، باقر العلم نحريه ، الشاهد بفضله تقريره وتحريره ، والله إن الزمان لمثله لعقيم ، وإن مكارمه لا يتسع لبثها صدر رقيم 10.

ووصف السيد الداماد بعبادته وتلاوته المكثرة لكتاب الله المجيد ، فقد كان يقرأ في كل ليلة خمسة عشر جزءا من القرآن الكريم 11.
من اقوال سيدنا الجليل العالم الكبير السيد محمد باقر الداماد (قدس الله سره ):ـ
قال: أخلص معاشك لمعادك، واجعل مسيرك في مصيرك، وتزود مما تؤتاه زادك، ولاتفسد بمتاع الغرور فؤادك ولاتهتم برزقك، ولاتغتم في طسقك، فالذي يبقيك يرزقك ونصيبك يصيبك.
 وقال أيضا: اللسان مفتاح باب ذكر الله العظيم.فلا تحركوه بالفحش (باللغو) والاهجر، والقلب بيت الله الحرام فعظموه باخلاص النية فيه الله، ولا تدنسوه بأقدار الهواجس الردية والنيات المدخولة، والسر حرم نور الله وحريم بيته المحرم، فلا تلحدوا فيه بالنكوب عن حاق الذي هو صراط الله المستقيم.
وقال أيضا: اذا كان ملاك الامر حسن الخاتمة فراقب وقتك، واجعل خيرأيامك يومك الذي أنت فيه، فلعله هو الخاتمة، اذ لا غائب أقرب من الموت، ولا باغت ابغت فلتة وأفلت بغتة من الاجل ماغبر، ليس في يدك منه شئ، وما يأتي في الغيب عنك ماخطبه، فما ميقات الاستدراك ووقعت الاستصلاح الاحينك الحاضر، ان كان ما قد مضى وذهب عنك لك صالحا فلا تفسدنه عليك بما تكسبه الان، وان كان فاسدا فعليك الان بدرك فساده والخروج عن عهدته.
 أساتذته
الشيخ حسين بن عبد الصمد الحارثي، والد الشيخ البهائي، خاله، الشيخ عبد العالي بن علي الكركي العاملي، الشيخ عبد علي بن محمود الخادم الجابلقي، السيّد حسين بن حيدر الحسيني الكركي العاملي ، السيّد علي الموسوي العاملي.
 تلامذته
الشيخ محمّد بن إبراهيم الشيرازي، المعروف بصدر المتألّهين، الشيخ محمّد محسن، المعروف بالفيض الكاشاني، السيّد محمّد تقي الحسيني الاسترآبادي، الشيخ قطب الدين الأشكوري، الشيخ خليل الغازي القزويني، الشيخ عبد الرزاق اللاهيجي، مير فضل الله الاسترآبادي، السيّد أحمد العاملي. السيد أحمد بن السيد زين العابدين الحسيني العاملي، وكان صهر السيد الداماد، قال في الرياض، وقد أجاز له اجازة عليه فيها وذكر أنه قرأ عنده بعض كتاب الشفاء وغيره12. صاحب كتاب \" طريق رواية الكتب الأربعة \" 13.

ومن دعاء العالم المقدس الفيلسوف المحقق اية الله السيد محمد باقر الداماد الحسيني  الذي ختم به كتابه القبسات .
اللهم اهدني بنورك لنورك، وجللني من نورك بنورك، يانور السموات والارض، يا نور النور، ويا جاعل الظلمات والنور، يانورا فوق كل نور، ويانورا يعبده كل نور، ويا نورا يخضع لسلطان نوره كل نور، ويا نورا يذل لعز شعاعه كل نور ,
وقال السيد الخونساري في روضات الجنات: كان رحمه الله تبارك وتعالى عليه من أجلاء علماء المعقول والمشروع، وأذكياء نبلاء الاصول والفروع، متقدما بشعلة ذهنه الوقاد، وفهمه المتوقد النقاد، على كل متبحر استاد، ومتفنن مرتاد، صاحب منزلة وجلال، وعظمة واقبال، عظيم الهيبة، فخيم الهيئة، رفيع الهمة، سريع الجمة، جليل المنزلة والمقدار، جزيل الموهبة والايثار.
قاطنا بدار السلطنة اصبهان، مقدما على فضلائها الاعيان، مقربا عند السلاطين الصفوية، بل مودبهم بجميل الا داب الدينية، مواظبا للجمعة والجماعات، مطاعا لقاطبة أرباب المناعات اماما في فنون الحكمة والادب، مطلعا على أسارير كلمات
العرب، خطيبا قل مايوجد مثله في فصاحة البيان وطلاقة اللسان، أديبا لبيبا فقيها نبيها عارفا ألمعيا، كأنما هو انسان العين وعين الانسان14.
من مؤلفاته:ـ
 كتاب القبسات، و صحيفة القدس، و كتاب خلسة الملكوت، و كتاب الايقاظات و رسالة في تصحيح مذهب أرسطو ) 15.
وفي الحكمة الرواشح السماوية، ولدى العلامة الخوانسارى منها نسخة بخط تلميذه صدر الدين الشيرازى. 16.
و كتاب السبع الشداد و غيرها، كما أنه ألف في الفقه عدة كتب، و له حواش على الكافي 17. له مصنفات ومؤلفات كثيرة ,ففي التفسير وعلوم القران 7 مصنفات مابين مجلد وكتاب ومقال .وفي الفلسفة وعلم الكلام 36كتاب منها نبراس الضياء في تحقيق معنى البداء. 18 .  . وفي الفقه والاصول 7 مجلدات .وفي الحديث والادعية تسعة مجلدات .وفي علم الرجال 4 مجلدات .وفي الادب 3 مجلدات احدها ديوان الشعر في اللغة العربية والفارسية .
وقيل ان السيد محمد باقر الداماد كان مقرباً عند السلطان عباس الصفوى الذى كان يعتز به و بصنوه الشيخ البهائى، و يحمدالله لاجتماعهما في أيامه 19.
ويذكر صاحب كتاب  سلافة العصر  أن هذا السطان أضمر له السوء مراراً، فرقا من توجه القلوب اليه و خوفا من خروجه عليه 20.
وكان الشاه عباس أضمر له السوء مرارا وأمر له حبل غيلته امرارا، خوفا من خروجه عليه، وفرقا من توجه قلوب الناس اليه فحال دونه ذو القوة والحول، وأبى الا أن يتم عليه المنة والطول، ولم يزل موفور العزو الجاه، مالكا سبيل الفوز والنجاة حتى استأثربه ذو المنة، وتلا بآيتها النفس المطمئنة 21.
كان بين السيد محمد باقر الداماد والشيخ البهائي (رحمهما الله) خلطة تامة ومؤاخاة عجيبة قل ما يوجد نظيرها وقد نقل: أن السلطان شاه عباس الصفوي ركب يوماً إلى بعض مقاصده، وكان الميرداماد والبهائي أيضاً في موكبه لأنه كان لا يفارقهما غالباً، وكان السيد الداماد عظيم الجثة بخلاف الشيخ البهائي فإنه كان نحيف البدن في غاية الهزال.
فأراد السلطان أن يختبر صفاء الخواطر فيما بينهما، فجاء إلى السيد الداماد، وهو راكب فرسه في مؤخر الجمع وقد ظهر من وجناته الإعياء والتعب لثقل جثته، وكان جواد الشيخ البهائي في مقدم الجمع يركض كأنما لم يحمل عليه شيء.
فقال: يا سيدنا ! ألا تنظر إلى هذا الشيخ في مقدم الجمع كيف يلعب بجواده ولا يمشي على وقار بين هذا الخلق مثل جنابك المتأدب المتين؟
فقال السيد: أيها الملك! إن جواد شيخنا لا يستطيع أن يتأنى في جريه من شغف ما حمل عليه، لأنه يعلم من ذا الذي ركبه؟
ثم جاء إلى الشيخ البهائي وقال: يا شيخنا! ألا تنظر إلى ما خلفك كيف أتعب هذا السيد المركب، وأورده من غاية سمنه في العي والنصب، والعالم لا بد أن يكون مثلك مرتاضاً خفيف المؤونة؟
فقال: لا، أيها الملك! بل العي الظاهر في وجه الفرس من عجزه عن تحمل حمل العلم الذي يعجز عن حمله الجبال الرواسي على صلابتها.
فلما رأى السلطان المذكور تلك الألفة التامة والمودة الخالصة بين عالمي عصره، نزل من ظهر دابته بين الجمع، وسجد لله تعالى، وعفر وجهه بالتراب، شكراً على هذه النعمة العظيمة.
وحكايات سائر ما وقع أيضاً بينهما من المصادقة والمصافاة وتأييدهما الدين المبين بخالص النيات كثيرة، فأكرم بهما من عالمين صفيين ومخلصين رضيين. 22.
 أما الشاه صفي الدين فقد اصطحبه من أصفهان عام 1041 هـ عند زيارته للعتبات المقدسة في العراق ، ولكن المنية فاجأته قبل أن يصل إلى مدينة النجف الأشرف لحمل نعشه ودفن فيها ، ويقول السيد الخوانساري : أنه قد توفي بين النجف وكربلاء 23. وكان قدسبقه الشاه صفي الدين إلى النجف الاشرف، فحمل جثمانه إلى مثواه الاخير النجف الاشرف، واستقبله الشاه وحاشيته وأهل البلد بكل تجلة واحترام، ودفن فيها رحمه الله، وكان يوم وفاته يوما مشهودا.
المصادر والهوامش
1. أمل الآمل ص 457.
2.  أمل الآمل ص 350، 351، و روضات الجنات ص 632، 633 و كتاب بروكلمن «بالألمانية» فى تاريخ الأدب العربى ج 2 ص 414، 415.
3. روضات الجنات ج 1 ص 10، و انظر أيضاً خطبة كتاب القبسات.
4. راجع لتقدير منزلته فى تاريخ الفلك و الرياضة كتاب سوتر «بالألمانية» عن علماء الرياضة و الفلك بين العرب و مؤلفاتهم، ليبزغ سنة 1900 م، ص 194.
5. مقابس الانوار ص 16.
6. صدرالدين ‏محمد بن ابراهيم الشيرازي | شرح الاصول الكافي ص 16.
7. القمي : الفوائد الرضوية ص 418 .
8. القمي : الكنى والأللقاب 2 / 206 .
9. أمل الامل: 2 / 249.
10. المدني : سلافة العصر ص 485 .
11. الخوانساري : روضات الجنان 2 / 66 .
12. رياض العلماء: 1 / 39 .
13. الطهراني : الذريعة 15 / 167 .
14. روضات الجنات: 2 / 62.
15. روضات الجنات  1 | 10 .
16. أمل الآمل ص 498.
17. الروضات 1 | 115.
18. الطهراني : الذريعة 24 / 38.
19.  الشيخ أبى عبداللّه الزنجانى عن صدر الدين ص 8.
20. أمل الآمل ص 457.
21. سلافة العصر ص 477ـ 478.
22. اخلاق لعلماء |الفصل الثاني |موضوع اختبارصفاء النفس
23. الخوانساري : روضات الجنات 2 / 66 .

 بقلم|مجاهد منعثر منشد
 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/01



كتابة تعليق لموضوع : الفيلسوف المحقق السيد محمد باقر الداماد الحسيني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي هادي الركابي
صفحة الكاتب :
  علي هادي الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعد ﻣﺎﺋﺔ ﻳﻮﻡ ﻋﺒﺎﺩﻳﺔ: ﻫﻞ ﻣﺎﺯﺍﻝ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﺟﺒﻼ؟!  : منتظر الصخي

 في أمسية مشتركة أدباء النجف يتألقون في عينكاوا  : علي العبودي

 محافظ ميسان يفتتح عدد من المدارس الجديدة في قضاء علي الغربي وناحية علي الشرقي  : اعلام محافظ ميسان

 اولمبياد لندن يكشف عورات ساستنا ؟؟  : د . اكرم الحمداني

 "عيدية الموت"  : عبد الكاظم حسن الجابري

 موقف الكويت تحت المجهر  : حمزة علي البدري

 ( الأمام علي القرآن الناطق مواطناً و حاكماً ) كتاب صدر حديثا عن ديوان الوقف الشيعي  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 حقوق الطفل في القانون العراقي  : كاظم عبد جاسم الزيدي

 قراءة في (الإمام علي (ع) بين طهر الميلاد ومجد الإسشتهاد)  : علي حسين الخباز

 نتائج جائزة السفير الكبرى للابداع الفكري في المقالة والرواية والقصة والمسرحية  : مهرجان السفير الثقافي الثاني

  إنه ينتقص منك سيدتي  : هادي جلو مرعي

 نحنُ حرب لمن يستهدف مرجعيتنا  : سعيد البدري

 يوم الغدير يوم الولاية العُظمى  : لؤي الموسوي

 بحُلّةٍ جديدة وبثلاثة مجلداتٍ قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة يصدر كتاب (معجم المؤلفات القرآنية)

 سعد معن : القبض على ثلاثة عناصر ارهابيه في الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net