إعلاميون "دواعش"
سامح مظهر

كثر الحديث في الفترة الاخيرة عن الاجراءات التي اتخذتها وتتخذها السلطات القطرية الخاصة باغلاق القنوات التابعة لشبكة “الجزيرة” القطرية، بعد انتهاء المهمة التي من اجلها تم تاسيس القناة، وبعد عزوف المشاهدين عن متابعة قنوات “الجزيرة” وفقا لمصادر قطرية ومن داخل “الجزيرة” ذاتها.

حاول بعض المدافعين عن قطر وسياستها في المنطقة تبرير اغلاق قناة “الجزيرةـامريكا”، وقناة “الجزيرة الوثائقية”  وتقليص عدد القنوات الرياضية، التي يزيد تعدادها عن عشرة قنوات، وكذلك اغلاق قنوات لها في تركيا والبلقان، بالعامل الاقتصادي الا ان البيان الصادر عن ادارة القناة والذي جاء على خلفية قرار اغلاق محطة “الجزيرة-امريكا”، كشف عن حقيقة الامر بالقول ان “القناة تواجه انتقادات شديدة لتغطيتها الاعلامية التي لم تحقق اي جماهيرية منذ انطلاقتها عام 2013، اذ تراجع عدد مشاهديها في وقت الذروة بين 20 و40 الف مشاهد”، وليس هناك اي اشارة في هذه الخلفية الى دور الازمة المالية في عزوف المشاهدين عن مشاهدة قنوات “الجزيرة”.

بات واضحا ان قنوات “الجزيرة” وخاصة “الجزيرة” الرئيسية، اخذت تفقد مشاهديها بسبب خطابها الطائفي الواضح والفاضح، لحساب قنوات اكثر موضوعية وقربا من خط المقاومة، وهو الخط الذي يشكل القاسم المشترك لاهتمامات اغلب مشاهدي القنوات العربية، ومنها قناة “الميادين” على سبيل المثال لا الحصر، كما ساهم انكشاف التوجهات الطائفية بل والارهابية لبعض من اصبحوا “نجوم” شاشة “الجزيرة” منذ انطلاقاتها عام 1996.

ويمكن الاشارة الى بعضهم امثال احمد منصور وتيسير علوني وفيصل القاسم واحمد زيدان، الذي يتمتعون بحظوة لدى الجماعات التكفيرية الوهابية دون استثناء، وخاصة القاعدة و”داعش”، فهؤلاء لهم مطلق الحرية في التنقل في الاراضي التي يسيطر عليها التكفيريون في العراق وسوريا وباكستان وافغانستان، ويجرون مقابلات مع جميع الارهابيين من اسامة بن لادن وايمن الظاهري ومرورا بقادة طالبان في افغانستان وباكستان، وانتهاء بالجولاني وباقي زعماء الجماعات التكفيرية في العراق وسوريا، دون ان تواجههم اي صعوبة في ذلك، والملفت ان كل ذلك يحدث تحت مرآى ومسمع اجهزة مخابرات امريكية وبريطانية وباكستانية تعمل على مدار الساعة لرصد كل شاردة وواردة يمكن ان تدلهم للوصول الى الارهابيين.

عوامل كثيرة ساهمت في انحسار وفشل “الجزيرة”، منها طائفيتها وتحولها الى بوق لنشر الفتن والخراب في البلدان العربية، ولكن يبقى هناك عامل في غاية الاهمية ساهم في سقوط “الجزيرة” هذا السقوط المدوي، وهو سماح القناة لصحفييها للكتابة والتغريد في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انكشف المعدن الطائفي البغيض لهؤلاء الصحفيين والاعلاميين، ويكفي القارىء الكريم ان يتابع مقالات وتغريدات الذين اشرنا اليهم في مقالنا هذا، وعندها سيصدم من خطابهم “الداعشي” و“القاعدي”، فهي مقالات وتغريدات تزكم الانوف لطائفيتها وتكرارها لمفردات الخطابين الداعشي والقاعدي مثل “الروافض” و”المجوس” والصفويين” و“المشركين” و“المرتدين” و“النصيريين” و“الكفار”، والى هذه المفردات.

على سبيل المثال لا الحصر، سنعرج على بعض مواقف وتصريحات رئيس مكتب “الجزيرة” في اسلام اباد، السوري احمد زيدان، المعروف بطائفيته المقززة والتي لا يحاول حتى اخفائها، لانه لا يستطيع اخفائها لحجم الحقد والكراهية التي يكنها للمسلمين الشيعة، وهي كراهية لا تقاس الا بكراهية التكفيريين من الدواعش والقاعدة، فقبل ايام عندما تعرضت منطقة الزينبية في ريف دمشق، وهي منطقة سكنية مكتظة ، لثلاثة تفجيرات انتحارية تبنتها داعش واسفرت عن استشهاد اكثر من 70 شخصا، بينهم الاطفال والنسائ والشيوخ، وجرح المئات، اصابة الكثيرين منهم خطيرة، والحقت اضرارا مادية هائلة، هذه الجريمة استنكرتها حتى بعض الشخصيات المعارضة المحسوبة على قطر والسعودية وتركيا، لبشاعتها، ولكن مراسل “الجزيرة” وانطلاقا من “موضوعيته وحياديته المهنية”، والتزاما منه بشعار جزيرته “الراي والراي الاخر”، اعرب عن سعادته بالتفجير الارهابي الذي وصفه ب”الاستشهادي”، وكتب في صفحته الشخصية على توييتر ان “العمليات الاستشهادية في الست زينب ضد “القتلة الطائفيين” هذا ما ينكئ العدو “المجرم” وليس استهداف المجاهدين والثوار ومناطقهم”.

هذا القيح الذي افرزه الطائفي المريض السادي احمد زيدان، ليس جديدا على هذا الفتنوي الحاقد على الاسلام والمسلمين، ففي تاريخ 15 / 11 2015، قام بنشر مقطع فيديو على صفحته على فايسبوك “انه لاحتفالات تطلق فيها الالعاب النارية في محلة الطريق الجديدة ببيروت معقل السنة بلبنان (كما كتب الوهابي الطائفي زيدان حرفياً) وذلك بعد سماعهم خبر تفجيرات الضاحية”، رغم ان الفيديو الذي نشره كان لحفلة زفاف ولا علاقة لها بما جرى في تفجيرات الضاحية، ولم يرفع الفيلم من صفحته حتى بعد ان تبينت الحقيقة ، وذلك بهدف بث الاكاذيب والاشاعات لزرع الفتنة بين اللبنانيين بهذا الشكل الرخيص.

بعد ان انهى زيدان مهمته ولم يعد هناك من حاجة له، وضعته المخابرات الامريكية على لائحة الارهاب، وذلك بعد ان كشفت وثائق سربها المتعاقد مع المخابرات الأميركية سابقاً، إدوارد سنودن، عن ان زيدان عضو في تنظيم “القاعدة”، کما جاء فی موقع The Intercept، وبحسب الوثيقة، رصدت المخابرات الأميركية زيدان وصنفته كإرهابي، من خلال جهاز “سكاي نت”، الذي تستعمله لرصد الاتصالات “المشبوهة”، والتي تحدد مكان وزمان الاتصالات، ولا ندري لماذا استيقظت المخابرات الامريكية من سباتها الطويل، بعد ان تركت زيدان وفي اكثر من مرة يتنقل في احضان الجماعات التكفيرية، شأنه شأن رفاقه علوني واحمد منصور رفيق الجولاني، ويلتقي زعماء الجماعات التكفيرية من امثال اسامة بن لادن وبيت الله محسود زعيم حركة طالبان باكستان السابق، وغيرهما، دون ادنى مضايقة؟

نتمنى ان يعلنها احمد زيدان “داعشية” صريحة، بعد ان سقطت الاقنعة وانفضح امره وامر “جزيرته”، وان يمتلك شجاعة رفيقه في “الدعشنة” ، سيىء الصيت فيصل القاسم، والا يكتفي بسب المسلمين على خلفية مذهبية ويفرح بتقطيع اوصالهم ويصف قتلتهم الدواعش بالاستشهاديين، وان يبدأ باطلاق لحيته ، ليكون اكثر اقناعا لخلفيتهم الداعشي ، عندما يتقىء طائفية وحقدا.

  

سامح مظهر

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/03



كتابة تعليق لموضوع : إعلاميون "دواعش"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي عباس حسين
صفحة الكاتب :
  هادي عباس حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عاجل! أنقذوا العوائل العراقية في مصراته  : عزيز الحافظ

 ممثل المرجعية العليا للوفود العربية:العراق بلدكم وشعب العراق أهلكم وان اجتماعكم في بغداد موضع اعتزاز وسرور لدينا  : وكالة نون الاخبارية

 بوتين يجري محادثات مع أردوغان في موسكو حول سوريا

 مراسلة البغدادية هديل الجميلي تخشى على حياتها بعد تهديدات من مسؤول أمني  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 خسئت ماكين فللبيت ربّ يحميه  : علي جابر الفتلاوي

  (قوط) النجف.. وحَب الِسفايف!!  : فالح حسون الدراجي

 قادمون يا نينوى معركة التسويات التاريخية ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 موارد وجهود الجيش العراقي متواصلة في إغاثة النازحين من أبناء المدينة القديمة  : وزارة الدفاع العراقية

 السعودية تبشر بنصر سني على الشيعة  : وكالات

 من يحرك ضمير الامم المتحدة ضد السعودية؟  : سامي جواد كاظم

 القبض على موقوف هارب من احد مراكز الشرطة في كركوك  : وزارة الداخلية العراقية

 آهلآ رمضان آهلآ بدين الاحرار  : احمد سامي داخل

 ما بين المؤتمر والمتآمر ما تت الضمائر .....  : حميد الحريزي

 شهداؤنا في طي النسيان؟!..  : قيس النجم

 بيان المرجع المدرسي حول الأحداث الاخيرة  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net