صفحة الكاتب : رحيم الخالدي

الحكومات السابقة كانت تسرقنا نهاراً جهاراً !....
رحيم الخالدي

 عندما يمتلكني الضجر تكون قناتي المفضلة ناشيونال جيوغرافييك الإماراتية، واتسلى بمواضيعها من عالم آخر، يختلف بأشياء بسيطة عن عالمنا، وهو نوع يشبه بطباعه طباع البشر! ومتابعة برنامج من أجل البقاء أحبه، ولا أُحبِذْ نهاياتهُ الحزينة، وأتعاطف مع الضحية، ويذهب عن ذهني الباقين على قيد الحياة، ولم التفت لهذه الحالة، إلاّ عندما تتطابق مع ما نمر به، في الحياة السياسية اليومية، المكدرة لعواطفنا، لأن هذه العواطف يتلاعب بها نفر طارئ على العراق الديمقراطي الجديد! .

حياة الغاب منذ الأزل البقاء للأقوى، ولتعادل التوازن البيئي يجب أن يبقى الحال كما هو عليه، وأي نقص بأي أداة من أدواتها يكون هنالك خلل، فمثلاً أنا أكره الضباع، وأنسى أن هذه الضباع لا تدع بقية من الضحايا على الأرض، دون أن يكون لها بصمة فيها، فهي تكون الكانسة والمنظفة من أي من تلك المخلوقات النافقة، أو الباقية مما أكل الأقوياء، وهذا يعزز بقاء النقاء في تلك الأجواء، وعدم إنتشار البكتيريا والروائح الكريهة .

طيلة فترة الحكومة السابقة وعلى مدى دورتين، شهد العراق فسادٌ لم يسبقه فساد في التاريخ، لان الأموال التي تم سرقتها وهدرها بطرق غبية، تدعوا الى التساؤل بمن هو السارق والمساعد والمبدد؟ وكل ما له علاقة بتلك الأموال، ولا نريد أن نذكر كيف يمكن إستغلال تلك الأموال، في بناء الدولة بعد الخراب، الذي خلفته حكومة البعث، وهيئة النزاهة أخرجت للعلن بعض من تلك الصفقات المشبوهة، وكم هائل من الفساد الإداري والحكومي، ورفعتها للمحكمة الإتحادية .

القاضي رحيم العكيلي كان في فترة هو المُتَسَيّدْ في الساحة، لانه يمتلك كل الملفات التي تدين الحكومة السابقة، وكان إقصائهُ بسيطاً جداً، أمّا أن تسكت أو المصير المعروف، فكانت الإستقالة هي من حسمت الأمر، وبعدها تم إتهامه وإصدار مذكرة إستقدام، وحسم الأمر كما نشرته الصحف! أليس من الأجدر بالمحكمة الإتحادية، البت بأمر الفاسدين الذين أدانتهم هيئة النزاهة؟ وكيف تم إستدعائه للمحكمة بهذه السرعة! فهل يجوز الأخذ بالبسيط وترك الأهم، وهذه طبعاً سياسة الكيل بمكيالين .

طوال فترة رئاسة الوزراء من قبل حزب الدعوة، ولفترتين متتاليتين لم تجري محاسبة للميزانيات الختامية، لكل سنة على حدة، ولم يُعْرَفْ لحد الآن حجم الأموال المُسْتَرَدّةْ وأين مصيرها؟ ولماذا تم التعتيم عليها طوال ثمان سنوات! الا يدعوا هذا الأمر الى التساؤل عن مصير تلك الأموال؟ وهي بالطبع ليست قليلة كما يهون بحجمها ممن يتكلمون، لان صرف الأموال للمشاريع، يتم بالموافقات من الحكومة الإتحادية وهي بطيئة بالإجابة، ويتم إسترجاع ما لم يصرف منه للحكومة.

بإنتهاء فترة رئاسة المالكي، لم يسلم لحكومة العبادي من الخزين المالي سوى ستة وثلاثون مليون دولار! مقارنة بالوارد النفطي الذي سجل أعلى مستوى له من السنوات الأولى، التي سبقت الفترتين وهذا يدعوا للاستغراب! بما تحقق في تلك الحكومة، بينما سَلّمَ السيد باقر جبر الزبيدي، وزير المالية حينها للحكومة، عند إنتهاء مهام عمله كوزير، عشرات المليارات من الدولارات، مع قلة حجم الميزانية في وقته، لأن أسعار النفط أقل بالسنوات التي تولى المالكي رئاسة الوزراء .

ما غفل عنه المتابع العراقي السرقات الكبيرة، التي وضعتنا في موقف لا نحسد عليه، ودأبت ساعية بكل الجهود لحرف مسار الجمهور، في البحث عن الحقيقة ومعرفتها، ومعرفة من يقف خلفها! وإنجرارهِ خلف الإشاعات التي يطلقها سراق المال العام، وإتهامه أطراف أخرى ساعية لإصلاح ما خربه أولائك المفسدون، وما يبعث على الريبة هو المحاكم، التي تحكم على السارق من مواطن واحد، بأحكام ثقيلة تصل الى عشرين عام، وتقف صامتة أمام من سرق المال العام؟ .

 

  

رحيم الخالدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/03



كتابة تعليق لموضوع : الحكومات السابقة كانت تسرقنا نهاراً جهاراً !....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ناظم الغانمي
صفحة الكاتب :
  محمد ناظم الغانمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وَ هُدُوا إِلَى‏ الطَّيِّبِ‏ مِنَ‏ الْقَوْلِ  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 الاستهلاك العائلي في رمضان يتضاعف لكنه يبقى يدور في فلك التبذير والإسراف

 البرلمان العراقي/ والعد التنازلي لأعلان وفاته !!!  : عبد الجبار نوري

 وفد من مديرية شهداء الكرخ يقدم ( سلة غذائية ) لأسر الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الحكومة العراقية وما يجري في مصر !  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

  الوجه الأقذر للتكنولوجيا  : صالح الطائي

 الوليد بن طلال يتبرع بالملايين لحكومة بورما التي تذبح المسلمين !!  : شبكة فدك الثقافية

 التهجير الرسمي بثياب وزراء وقلوب دواعش!  : قيس المهندس

 مكافحة إجرام بغداد تلقي القبض على عصابة سرقت اكثر من 60 كيلو غرام من الذهب  : وزارة الداخلية العراقية

 أنه العراق ...نحن اصحاب حضارة 7000 سنة  : محمد الدراجي

 على اليطان طلع الجان  : سليم أبو محفوظ

 العمل تنظم دورات تدريبية مهنية للنازحين بالتعاون مع مجلس مساندة اللاجئين الدنماركي ومنظمة مسلم آيد البريطانية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 شرطة بابل : القبض على عدد من المتهمين بقضايا مختلفة في المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 منتدى الاعلاميات العراقيات ينعى استشهاد المراسلة الحربية البطلة رنا العجيلي  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 واعترفت اني طائفي.!  : احسان عطالله العاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net