صفحة الكاتب : عامر العبادي

النساء بعد داعش ...والملاذات الامنة
عامر العبادي

 دخول داعش الارهابي لمدن العراق سبب مآسي كثيرة وويلات واحزان وكوارث في البيئة الاجتماعية  فالمجازر الجماعية والاعدامات والتجاوز على حقوق الانسان سلوك يومي اعتاده الناس

في الوقت الذي ترك خرابا كبيرا في حياة النساء من خلال استعبادهن وزواجهن قسرا وحملهن وانجابهن للاطفال اكراها .....فقد سجلت حالات كثيرة ارغام الدواعش للعوائل على تزويج بناتهم من خلال اعتقال رجال هذه العوائل او تعذيبهم او تهديدهم بالاعدام والقتل لينالوا من النساء ضمن زواجات شكلية اقرب هي للاغتصاب كونهم استباحوا جسد المرأة بدون قناعات ورضا واعتبروا جسدها ساحة لمعركتهم الخاسرة مع الحضارة والمدنية .

   وقد تستمرالزواجات اسابيع او اشهر والزوجة قد لا تعرف من زوجها غير كنيته ( ابومصعب... او.. ابو بكر..او.. ابوالدرداء  ...) لا عقد قانوني يحميها ولا شيء يثبت حقها وما ان يقتل او يسافر الى ولاية اخرى او يعود الى بلده هاربا من دولته المزعومة حتى تجد نفسها امام واقع فرض عليها قسرا يسمى الزواج الغير شرعي والاطفال غير الشرعيين ...

والان وبعد ان تحركت الجحافل وتوجهت همم الرجال لتحرير مناطقهم وتعالت اصوات الرصاص وبدات تتهاوى قلاع الارهاب واحدة تلوة الاخرى بدأ الاهالي بالرجوع الى مناطقهم ...وعندها سندخل فصلا جديدا من الصراع العشائري والعائلي ...والذي ستدفع النساء ثمنه غاليا من خلال ظهور العنف الذكوري بحقها فهي اما ستكون ثمنا لصراع الدم من خلال اعتمادها كفصلية ((حيث مازالت اغلب العشائر تؤمن بهذا وتتخذه بديلا عن دفع المال )) ...اوستدفع ثمن الزواج القسري الداعشي والذي يصنف تحت فقرة غسل العار ..اوسيقتل ابنها او زوجها بسبب هذا النزاع او يسجن او يختطف  فتدفع ثمن اخر وهو ثمن المعانات الانسانية الحياتية

في كل المراحل المرأة العراقية هي ضحية العنف والبطش الذكوري إن كان من المجتمع او من الاهل والعائلة او من بطش الداعشيين من قبل .

      مجتمعنا العشائري بطبيعته يظلم المرأة ولا يتعامل معها وفق الشرائع التي تقتضي رفع قيمة المرأة الى أعلى المراتب حتى ان النبي صلى الله عليه واله وسلم اسماهن (القوارير) اي الادوات الجميلة الرقيقة سريعة الكسر...وقد قال في وصيته ((اوصيكم بالنساء خيرا))

وتكريما للمرأة داخل الاسرة فقد اوصى ان تكلف الخادمات لخدمتها واذا ما فعلت فاحشة الزنا وهي باكر فانها تجلد ولا تقتل على شرط وجود اربع شهداء فان كانوا ثلاثة يحاسبون بشهادة الزور

      فالمراة في مجتمعنا اليوم هي التي تجلب الحطب وتطبخ الطعام وتخبزالخبز وتجلب الماء وتحلب المواشي وتزرع الزرع وتطعم الابقار وترضع الاطفال وتربيهم وووو...وهذه كلها مسؤوليات الرجال في زمن كانت الشريعة الاسلامية تحكم الناس.

فكيف بها وهي اليوم تدفع ثمن تهورانصاف الرجال والمراهقين والثقافات الهابطة ..في زمن تتعالى فيه الاصوات العالمية المطالبة بحقوق المرأة ورفع الحيف عنها وقد حدد العالم لها يوم 25 تشرين الثاني يوما عالميا لمناهضة العنف ضد المرأة (علما ان الجمعية العامة للامم المتحدة قد عرفت العنف ضد المرأة بانه (اي اعتداء ضد المرأة مبني على اساس الجنس.. والذي يتسبب باحداث ايذاء او الم جنسي او نفسي ))

 

     نحن اليوم امام مسؤولية تاريخية امام حقوق فرضها الله علينا وهو يقول ((واذا الموؤدة سألت باي ذنب قتلت )) ..

واراد تعالى ان يشيع فينا ثقافة المساوات مع الرجل حين قال  ((ولهن مثل الذي عليهن  ))

 

فما عسانا فاعلون ؟؟؟

 

على المجتمع ان يقف موقفا مشرفا في هذه الازمة الاجتماعية التي هي الاصعب في تاريخ العراق ...ويتحمل مسؤولياته من خلال نشاط كبيرتقوم به الجهات التالية :

·        منظمات المجتمع المدني ودورها في نشر ثقافة السلم الاهلي

·        الحكومات المحلية والمركزية ودورها في مجال المصالحة وتثبيت الحقوق واشاعة العدل

·        الهيئات الاجتماعية والوجهاء والشيوخ ودورهم في تقليل شد القبلية العشائرية ونشر ثقافة التسامح والعفو والايثار

·   المؤسسات الحكومية كالجامعات والمدارس والمؤسسات الاخرى التي تمسك الملف التربوي هي الاخرى عليها ثقل في تقليل مستوى السلبية في تفكير الفرد

·   المؤسسات الدينة ودورها في تحريم الثارات والعصبية القبلية والاحتكام الى الشريعة والدعوة لاعتماد مبدا عفا الله عما سلف والدعوة لها في كل المحافل

·        وسائل الاعلام التي باتت هي من تحرك الشارع حيث لها الدور الاكبر في تعبئة الجماهيروتثقيفهم

 

  ويجب الاشارة هنا ان من اهم الادوات العاجلة للمحافظة على المراة هي توفير ملاذات امنة للمرأة في مناطق محددة في كل محافظة وهي بمثابة الدورالتاهيلية لحمايتها من غضب الجهل وفورة العصبية القبلية... وبالمقابل تثقيفها حتى تكون اداة ايجابية في معرفة حقوقها وتغيير المجتمع لاحقا كونها الاداة الاقوى في تغيير ثقافات المجتمعات ((الام ..مدرسة ..ان اعددتها .. اعددت شعبا طيب الاعراق))

علما ان هذه التجربة هي ليس الاولى فهناك ستة دور في بغداد لايواء النساء المعنفات تشرف عليها منظمات مجتمع مدني نسائية منها منظمة حرية المراة .وقد اثبتت نجاحات واضحة وممتميزة

وحسنا فعلت وزارة الداخلية اذ اوجدت مديرية الشرطة المجتمعية كواحدة من اهم المديريات التي لها تمثيل في كل المحافظات والتي تتفاعل مع هذه الحالات

وهذه المبادرات يجب ان تعمم بشكل كبيرلان الحاجة لها ستكون كبيرة

فالملاذات الامنة هي محطات للنساء المعنفات تحميها من نار الموت القبلي او العيش الذليل المنزوع الكرامة .

  

عامر العبادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/04



كتابة تعليق لموضوع : النساء بعد داعش ...والملاذات الامنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد محمد رضا شرف الدين
صفحة الكاتب :
  السيد محمد رضا شرف الدين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قبيلة خزاعه تقيم مؤتمرها الثالث في ذي قار  : حسين باجي الغزي

 البعبع بين الحقيقة والخيال  : رضوان ناصر العسكري

 العزوف عن الدين في العراق  : احمد الشيخ ماجد

 الحشد الشعبي يصدر توضيحا بشأن ما ورد في تقرير لقناة الحرة

 الولد يكذب.. البنت تكذب.. لابد من وقفة  : راجحة محسن السعيدي

 المالكي نمتلك ملفات بتورط اسماء سياسية اخرى سنعرضها امام الراي العام اذا لم يكفوا دعمهم للارهاب  : وكالة نون الاخبارية

 عامر عبد الجبار انخفاض نسبة الامتلاء في رحلات الخطوط الجوية العراقية بحاجة الى تحقق مهني  : مكتب وزير النقل السابق

  تعال لنا ... يا محمد لترانا .. مسلمين ولا إسلام (الحلقة الأولى 1/3)  : حيدر محمد الوائلي

 الارهاب مضار الانتفاع دثر لهوية وطمس لحضارة  : مكارم المختار

 العمل تشمل ( 226 ) مستفيداً في المدارس الاصلاحية بنظام التعليم المسرع  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الأخلاق بين الدين والإلحاد  : رشيد السراي

 حسين الجزيري رسالة النظام لشعب عليك ان تتوقع المزيد  : محمد علي البحراني

 العراقيون يعشقون الحياة رغم الموت الذي يحيط بهم  : مهدي المولى

 الوقف الشيعي يختتم فعاليات المؤتمر العلمي الأول لمكافحة المخدرات  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ادارة المنشات الرياضية وامن الملاعب في ورشة عمل لدائرة الدراسات والبحوث  : وزارة الشباب والرياضة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net