صفحة الكاتب : حسين باجي الغزي

ما تجينا..مرثية الحب الضائع أصبوحة استذكار مع الشاعر عادل العضاض .
حسين باجي الغزي
 
الناصرية/حسين باجي الغزي
 
ما أن نشرت تسجيلا فديويا لرائعة حسين نعمة..اغنية ما تجينا.حتى اتصل وسٵل الكثيرون عن شاعرها ومبدع كلماتها..ﭐصبوحة جميلة قضيتها مع الشاعر عادل العضاض على شاطئ الفرات وحديث طويل عن. وجع وولادة هذة القصيدة..
 
وأنا أرنو الى الأفق البعيد في صبيحة يوم مشمس ماشيا على كورنيش الناصرية .مدينتي المخضبة يديها بحناء التفرد والتميز في كل الفنون والشعر والأدب ، والسابحة جدائلها بطين الفرات وموجاته الذهبية . بالكاد حبست دموعي وأنا أرى دمعة ترقرقت على خد شاعر وجداني مرهف بلغ الستين يتكأ على يدي وقد وهن العظم منه واشتعل الرأس شيبا .
 
كانت رائعة (ماتجينا) بصوت غريد الفرات حسين نعمة تنبعث من هاتفي ونحن نسير ألهوينا وسط صمت وإصغاء روحي تعبدي رهيب يلف صدورنا ويلف المكان.
 
أغنية مثقلة بالحزن والدمع والعتب الشجي ،لا ادري لما كتب الحزن علينا .وكان القدر لايعرف لأبناء الجنوب غير السوداوية والشجن المميت سلوى وبلسم لقلوبهم.
 
بعد ان كفكف الشاعر عادل العضاض دموعه حدق في وجهي طويلا بعينين رماديتين أخذت منهم لوعة وحسرة فقد ابنته البكر قبل عامين الكثير فخف بريقهما وضاقت حدقتاهما
 
بعد أه طويلة تحدث لي عن مرثية (ماتجينا ) قائلا:
 
كنت قد عشت قصة حب عنيفة وكان عشقا صادقا تحده الطيبة والوفاء والعفة وهو سمة عامة للحب العذري في ستينات القرن الماضي .قصة جميلة مرت بحياتي قبل أربعون عاما ومازلت احن إليها والى تلك الأيام الجميلة المفعمة بالصدق والإخلاص. لكن شاءت كف القدر إن تفرق بين قلبينا بعيدا رغم إننا قريبين بالمكان .
 
بعد شهور التقت أعيننا في أروقة المستشفى الجمهوري وانأ ازور قريبي المريض . فأشعل الحب حريقا في قلبي وتجدد الحب الذي نسيته بعد إن طوته يد الأيام ..كان عتبا لذيذا ومناجاة لروحين شاءت الأقدار إن يلتقيا مرة اخرى ,فخرجت هائما وانأ الهج (ماتجينه والعمر خلصت سنينه )وفي تلك اللحظات ولدت القصيدة: ماتجينه وتحديدا عام/ 1976، والتي كتبت بتعبير صادق عن معاناتي في ذلك الوقت، ولازلت أتذكر اني خرجت هائما على شاطئ الفرات لكي أكتب القصيدة وسهرت حتى مطلع الفجر لإتمام كلماتها واختيار مفرداتها.
 
وبعد شهرين كنت في زيارة لبغداد والتقيت بمبنى الاذاعه والتلفزيون بالمطرب ياس خضر وكان متألقا ومميزا في الساحة الفنية بعد اغنيتة (ليل البنفسج).فطلب مني قصيدة لأغنية تفيض حبا وعتبا.
 
فأجبته بأنها جاهزة . واسمعتة مقطعا منها فربت على كتفي وقبلني قائلا((الله الله هي هاي )) انا بانتظارك .؟
 
عدت الى الناصرية وأجريت تعديلا بسيطا على بعض كلماتها ووضعتها في مظروف متو جها الى دار اخي وصديقي الفنان حسين نعمة والذي كان كثير السفر بين بغداد والناصرية لإيصالها الى ياس خضر .فوقفنا باب الدار وطلب مني أن يسمعها.
 
وما إن أتممت قراءة مطلع القصيدة حتى علا نحيب حسين نعمة واغروقت عيناه بالدموع .ومسك الورقة وقال لي أنا أحق بهذه القصيدة .
 
سعدت بهذا الطلب لثقتي بان حسين سيجعلها أغنيه حية متجددة، وهي منسجمة مع صوته المملوء دفئا ولهفة وشوق وستطلب وتتجدد في كل حين لسماعها بصوته الدافئ الجميل من قبل عموم الناس.
 
وحين سألته عمن يلحنها. قال لي دع الأمر لي.هناك ملحن شاب يعمل مديرا للرقابة التجارية في الناصرية واسمه جمال فاضل وهو فنان فطري ومبدع في الحانة وضربات عودة تشق الصخر ويفيض إبداعا وفنا واعتقد أنة سيكون موفقا جدا.
 
أجرينا عدة تدريبات في دار جمال ودار حسين وحذفنا بعض المقاطع.لتستقيم مع موسيقى والحان القصيدة .وشعرت بنشوة وفخر وانأ اسمع أداء حسين الرائع والحان جمال التي تأسر النفس وتداعب الخيال .وعرفت إن هذه الأغنية ستكون متجددة وخالدة.
 
بعد سنتين أبرمت شركة النظائر في القاهرة عقدا مع الفنان حسين نعمة لتسجيل ستة اغاني فسجلت في القاهرة عام 78 مع أغنية (حبيب انساني والقدر ومكتوب واغني اخرى ).
 
وشكلت أغنية ماتجينا هوية لعادل العضاض ويقول البعض إن قصيدة ماتجينا تكفي لي بان تكون تاريخي وعطائي الشعري .
 
وهاهي القصيدة كاملة كما كتبتها اول مرة:
 
ماتجينا
 
والعمر خلصن سنينه
 
ما عتبنه وياك يوم
 
ولا جرحناك بحجينه
 
ياوكت مر ما تجينة
 
من غيابك من غيابك
 
غابت الدنيه بهلها
 
وروحي ضاعت
 
روحي ضاعت ونت أملها
 
ووين أدورك
 
ووين ادورك
 
وأنا ياما دورت
 
ونته وي روحي ضعت
 
وضيعتني بين حسراتي الغريبه
 
وضيعتني ضياع محبوب لحبيبة
 
ووين ادورك
 
سيرت طيف على دارك ياقمر
 
هلبت مخلي حبيبي فد خبر
 
والنجوم التدري بينة
 
تكول ماعندي خبر
 
وكاعنا النمشي عليها
 
تكول ماعندي اثر
 
وانا وحدي
 
ناطر دروب المدينة
 
وانا وحدي
 
انتظر جيتك علينا
 
ماعتبنا وياك يوم ولاجرحناك بحجينة
 
ياوكت مر ما تجينا
 
ياحبيب الدنيا ليل
 
ليل بغيابك حبيب الدنيا ليل
 
ليل بغيابك حبيبي
 
وحشة بيبان المحلة
 
الدنيا ليل
 
ليل بغيابك حبيبي شوكتني
 
ونا لك لهفة جزيرة لشوك ماي
 
ياحبيبي وكد لهفتي أنشد الرايح وجاي
 
شايلين بيا كتر انتم نزلتوا
 
غايبين شلون غيبة وما رجعتوا
 
ونا وحدي
 
اذكر ايامي وحجينا
 
ونا وحدي
 
تهت بطيوفي الحزينة
 
ونا وحدي
 
اذكر ايامي وحجينه
 
ناطر دروب المدينة
 
ماعتبنا وياك يوم
 
وما جر حناك بحجينا
 
ياوكت مر ما تجينه .
 
حقا أنها مرثية الحب الضائع والتي لاتزال تثير بي وبالآخرين من مالكي الذائقة الشعرية الرفيعة الشجون واللواعج وتبعث في جوانحي ذكرى اليمة.
 
ودعت العضاض وصدري يتوق الى احتضان هذة القامة الشعرية السامقة.وتمنيت طول العمر والسلامة لشعرائنا المسكونين بالقصيدة ،المواظبين على متابعة جديد الإبداع وإن كانت أزمة القراءة الصورية قد وضعت ثقلها ليس فقط على العراق و لكن أيضا على العالم العربي بسبب هيمنة ثقافة الصورة ،و ارتفاع وتيرة السرعة إلا أن هذا لا يمنع من وجود فئات واسعة مهتمة ووفية للشعر الشعبي ، كما أن المهرجانات المحتفية بالشعر و الشعراء تلقى إقبالا واسعا من طرف الجمهور التواق إلى لحظة شعر تخرجه من ضوضاء المدينة. , والانماط الرتيبة البكائية التي دأب عليها البعض كموجه عابرة في وجدان ملحمة الشعر الراقي التواق الى مداعبة الوجدان وإلهاب النفوس وإيقاد جذوة التحرر والانعتاق من كل ماهومظلم وسوداوي.

  

حسين باجي الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/12



كتابة تعليق لموضوع : ما تجينا..مرثية الحب الضائع أصبوحة استذكار مع الشاعر عادل العضاض .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام

 
علّق نادر حي جاسم الشريفي ، على عشائر بني تميم هي أقدم العشائر العربية في العراق - للكاتب سيد صباح بهباني : نادر الشريفي اخوک الصقیر من دولة جمهوريه الاسلاميه ايرانيه,ممكن نعرف نسب عشائر اشريفات من جنوب الايران في محافظة خوزستان قطر اليراحي,هنا الاكبار يقولون عشيرة اشريفات ترجع التميم و نخوتهم(دارم)آل دارم,هاي الهه صحه و بيرقهم اسود,رحمه علي موتاك اهدينه علي درب الصحيح و اذا ممكن دزلي رقم هاتفك و عنوانك,انشالله انزورك من جريب

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علي بن ابي طالب "ع" ح2 .. الولادة .. المعلم - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا واستاذنا الواعي والكاتب القدير محمد جعفر الكيشوان الموسوي تلميذكم لا يعلو على استاذه رزقنا الله زيارته ومعرفة حقه وجعلنا الله واياكم من المستمسكين بحجزته نسألكم الدعاء ******** الشكر موصول ..... الادارة المحترمة .... موقع كتابات في الميزان

 
علّق حكمت العميدي ، على تحقيق حول مشاركة الإمامين الحسن والحسين ع في الفتوحات - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم

 
علّق جمال عبد المهيمن ، على الكاظمي..بوادر إيجابية - للكاتب د . ليث شبر : السلام عليكم دكتور وكل شهر رمضان وانت بخير الاول لن يفعله الثاني سيبقى يماطل وسجلها لي لن تحدث انتخابات مبكرة وسيماطل الى الانتخابات القادمة 2022 وقد يمدها الى 2023  .. رسالتك لن تصل لانك قلت ستقف كل القوى الوطنية معه هل ممكن ان تعدد 2 من هذه القوى ليس لديها ملفات فساد في درج الكاظمي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . لطيف الوكيل
صفحة الكاتب :
  ا . د . لطيف الوكيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net