صفحة الكاتب : حسين باجي الغزي

ما تجينا..مرثية الحب الضائع أصبوحة استذكار مع الشاعر عادل العضاض .
حسين باجي الغزي
 
الناصرية/حسين باجي الغزي
 
ما أن نشرت تسجيلا فديويا لرائعة حسين نعمة..اغنية ما تجينا.حتى اتصل وسٵل الكثيرون عن شاعرها ومبدع كلماتها..ﭐصبوحة جميلة قضيتها مع الشاعر عادل العضاض على شاطئ الفرات وحديث طويل عن. وجع وولادة هذة القصيدة..
 
وأنا أرنو الى الأفق البعيد في صبيحة يوم مشمس ماشيا على كورنيش الناصرية .مدينتي المخضبة يديها بحناء التفرد والتميز في كل الفنون والشعر والأدب ، والسابحة جدائلها بطين الفرات وموجاته الذهبية . بالكاد حبست دموعي وأنا أرى دمعة ترقرقت على خد شاعر وجداني مرهف بلغ الستين يتكأ على يدي وقد وهن العظم منه واشتعل الرأس شيبا .
 
كانت رائعة (ماتجينا) بصوت غريد الفرات حسين نعمة تنبعث من هاتفي ونحن نسير ألهوينا وسط صمت وإصغاء روحي تعبدي رهيب يلف صدورنا ويلف المكان.
 
أغنية مثقلة بالحزن والدمع والعتب الشجي ،لا ادري لما كتب الحزن علينا .وكان القدر لايعرف لأبناء الجنوب غير السوداوية والشجن المميت سلوى وبلسم لقلوبهم.
 
بعد ان كفكف الشاعر عادل العضاض دموعه حدق في وجهي طويلا بعينين رماديتين أخذت منهم لوعة وحسرة فقد ابنته البكر قبل عامين الكثير فخف بريقهما وضاقت حدقتاهما
 
بعد أه طويلة تحدث لي عن مرثية (ماتجينا ) قائلا:
 
كنت قد عشت قصة حب عنيفة وكان عشقا صادقا تحده الطيبة والوفاء والعفة وهو سمة عامة للحب العذري في ستينات القرن الماضي .قصة جميلة مرت بحياتي قبل أربعون عاما ومازلت احن إليها والى تلك الأيام الجميلة المفعمة بالصدق والإخلاص. لكن شاءت كف القدر إن تفرق بين قلبينا بعيدا رغم إننا قريبين بالمكان .
 
بعد شهور التقت أعيننا في أروقة المستشفى الجمهوري وانأ ازور قريبي المريض . فأشعل الحب حريقا في قلبي وتجدد الحب الذي نسيته بعد إن طوته يد الأيام ..كان عتبا لذيذا ومناجاة لروحين شاءت الأقدار إن يلتقيا مرة اخرى ,فخرجت هائما وانأ الهج (ماتجينه والعمر خلصت سنينه )وفي تلك اللحظات ولدت القصيدة: ماتجينه وتحديدا عام/ 1976، والتي كتبت بتعبير صادق عن معاناتي في ذلك الوقت، ولازلت أتذكر اني خرجت هائما على شاطئ الفرات لكي أكتب القصيدة وسهرت حتى مطلع الفجر لإتمام كلماتها واختيار مفرداتها.
 
وبعد شهرين كنت في زيارة لبغداد والتقيت بمبنى الاذاعه والتلفزيون بالمطرب ياس خضر وكان متألقا ومميزا في الساحة الفنية بعد اغنيتة (ليل البنفسج).فطلب مني قصيدة لأغنية تفيض حبا وعتبا.
 
فأجبته بأنها جاهزة . واسمعتة مقطعا منها فربت على كتفي وقبلني قائلا((الله الله هي هاي )) انا بانتظارك .؟
 
عدت الى الناصرية وأجريت تعديلا بسيطا على بعض كلماتها ووضعتها في مظروف متو جها الى دار اخي وصديقي الفنان حسين نعمة والذي كان كثير السفر بين بغداد والناصرية لإيصالها الى ياس خضر .فوقفنا باب الدار وطلب مني أن يسمعها.
 
وما إن أتممت قراءة مطلع القصيدة حتى علا نحيب حسين نعمة واغروقت عيناه بالدموع .ومسك الورقة وقال لي أنا أحق بهذه القصيدة .
 
سعدت بهذا الطلب لثقتي بان حسين سيجعلها أغنيه حية متجددة، وهي منسجمة مع صوته المملوء دفئا ولهفة وشوق وستطلب وتتجدد في كل حين لسماعها بصوته الدافئ الجميل من قبل عموم الناس.
 
وحين سألته عمن يلحنها. قال لي دع الأمر لي.هناك ملحن شاب يعمل مديرا للرقابة التجارية في الناصرية واسمه جمال فاضل وهو فنان فطري ومبدع في الحانة وضربات عودة تشق الصخر ويفيض إبداعا وفنا واعتقد أنة سيكون موفقا جدا.
 
أجرينا عدة تدريبات في دار جمال ودار حسين وحذفنا بعض المقاطع.لتستقيم مع موسيقى والحان القصيدة .وشعرت بنشوة وفخر وانأ اسمع أداء حسين الرائع والحان جمال التي تأسر النفس وتداعب الخيال .وعرفت إن هذه الأغنية ستكون متجددة وخالدة.
 
بعد سنتين أبرمت شركة النظائر في القاهرة عقدا مع الفنان حسين نعمة لتسجيل ستة اغاني فسجلت في القاهرة عام 78 مع أغنية (حبيب انساني والقدر ومكتوب واغني اخرى ).
 
وشكلت أغنية ماتجينا هوية لعادل العضاض ويقول البعض إن قصيدة ماتجينا تكفي لي بان تكون تاريخي وعطائي الشعري .
 
وهاهي القصيدة كاملة كما كتبتها اول مرة:
 
ماتجينا
 
والعمر خلصن سنينه
 
ما عتبنه وياك يوم
 
ولا جرحناك بحجينه
 
ياوكت مر ما تجينة
 
من غيابك من غيابك
 
غابت الدنيه بهلها
 
وروحي ضاعت
 
روحي ضاعت ونت أملها
 
ووين أدورك
 
ووين ادورك
 
وأنا ياما دورت
 
ونته وي روحي ضعت
 
وضيعتني بين حسراتي الغريبه
 
وضيعتني ضياع محبوب لحبيبة
 
ووين ادورك
 
سيرت طيف على دارك ياقمر
 
هلبت مخلي حبيبي فد خبر
 
والنجوم التدري بينة
 
تكول ماعندي خبر
 
وكاعنا النمشي عليها
 
تكول ماعندي اثر
 
وانا وحدي
 
ناطر دروب المدينة
 
وانا وحدي
 
انتظر جيتك علينا
 
ماعتبنا وياك يوم ولاجرحناك بحجينة
 
ياوكت مر ما تجينا
 
ياحبيب الدنيا ليل
 
ليل بغيابك حبيب الدنيا ليل
 
ليل بغيابك حبيبي
 
وحشة بيبان المحلة
 
الدنيا ليل
 
ليل بغيابك حبيبي شوكتني
 
ونا لك لهفة جزيرة لشوك ماي
 
ياحبيبي وكد لهفتي أنشد الرايح وجاي
 
شايلين بيا كتر انتم نزلتوا
 
غايبين شلون غيبة وما رجعتوا
 
ونا وحدي
 
اذكر ايامي وحجينا
 
ونا وحدي
 
تهت بطيوفي الحزينة
 
ونا وحدي
 
اذكر ايامي وحجينه
 
ناطر دروب المدينة
 
ماعتبنا وياك يوم
 
وما جر حناك بحجينا
 
ياوكت مر ما تجينه .
 
حقا أنها مرثية الحب الضائع والتي لاتزال تثير بي وبالآخرين من مالكي الذائقة الشعرية الرفيعة الشجون واللواعج وتبعث في جوانحي ذكرى اليمة.
 
ودعت العضاض وصدري يتوق الى احتضان هذة القامة الشعرية السامقة.وتمنيت طول العمر والسلامة لشعرائنا المسكونين بالقصيدة ،المواظبين على متابعة جديد الإبداع وإن كانت أزمة القراءة الصورية قد وضعت ثقلها ليس فقط على العراق و لكن أيضا على العالم العربي بسبب هيمنة ثقافة الصورة ،و ارتفاع وتيرة السرعة إلا أن هذا لا يمنع من وجود فئات واسعة مهتمة ووفية للشعر الشعبي ، كما أن المهرجانات المحتفية بالشعر و الشعراء تلقى إقبالا واسعا من طرف الجمهور التواق إلى لحظة شعر تخرجه من ضوضاء المدينة. , والانماط الرتيبة البكائية التي دأب عليها البعض كموجه عابرة في وجدان ملحمة الشعر الراقي التواق الى مداعبة الوجدان وإلهاب النفوس وإيقاد جذوة التحرر والانعتاق من كل ماهومظلم وسوداوي.

  

حسين باجي الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/12



كتابة تعليق لموضوع : ما تجينا..مرثية الحب الضائع أصبوحة استذكار مع الشاعر عادل العضاض .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال الدوخي
صفحة الكاتب :
  كمال الدوخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من لايسوس الملك يخلعه  : علي علي

 الفيتو الأمريكي  : شاكر فريد حسن

 فوز فريقي شركة المنصور ودائرة الاسكان على فريقي مركز نظم المعلومات ودائرة الاعمار الهندسي  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

  المربع الأمني الجديد ونهاية داعش!  : امل الياسري

 البرازيل وسويسرا أول مواجهة رسمية في المونديال منذ 68 عامًا

 سقطت ورقة التين، وانكشف القناع، وبانت عورات الاعراب..  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 أشباح غيبوبة  : امل جمال النيلي

 جنوح المناخ العالمي (الاسباب والتداعيات)  : د . حسن خليل حسن

 جدلية الطريقة الانتخابية والبنية الحزبية في العراق  : د . اسعد كاظم شبيب

 مدينة البصرة الرياضية عرضة لعمل ارهابي  : سهيل نجم

 ظاهرة إدعاء السيادة  : عبد المطلب الكفنويز

 حانــه....و....مانــه  : احمد الشيخ حسين

 ملحمة الطف عنوان الإباء وترسيخ لمبدأ الحرية  : وداد فاخر

 المفوضية العليا لحقوق الانسان تدين الاجراءات التعسفية والاعتقالات الاخيرة المهينه لطلبة الحوزة العلمية

 العاشق الوثني  : محمد الزهراوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net