صفحة الكاتب : محمد حسن الساعدي

خطاب العبادي بين التحايل والنية المبيتة؟!!
محمد حسن الساعدي

الخطاب الاخير للسيد رئيس الوزراء حيدر العبادي قبيل سفره الى ميونخ وضعه في موضع التساؤل والشبهة ، اذ مثل هكذا خطابات وتصريحات لا بد أن تعتمد لمعايير سياسية ومنطقية ، وتتسق وطبيعة المرحلة التي يمر بها العراق والمنطقة عموماً ،إذ الدعوة الى تغيير الحكومة ، بحكومة أخرى تكون تكنوقراط فيها نوع من النوايا المبيتة ، ولا تعتمد الرؤية الواقعية للأحداث ، والعلاقة بين الكتل السياسية عموماً ، إذا اخذنا بنظر الاعتبار فقدان الثقة بين المكونات الرئيسية للشعب العراقي ، والصراع الدائر في العراق تحديداً ، والذي يدور حول مسك الارض ، من هذه الجهة او تلك  ، وتحرك داعش بأجندة طائفية ، يجعل احتمالات الصراع مفتوحة وبكافة الاتجاهات .

السيد العبادي نظر الى الاحداث من زاوية السخط الذي ابدته المرجعية الدينية العليا ، في محاولة منه في اعادة هذه العلاقة الشكلية بين الحكومة وبين المرجعية الدينية ، والتي لم تشهد اي ترطيب للأجواء بينهما ، اذ تعرضت الى الكثير من الاهتزازات ، وفقدان الثقة والسخط والرفض للأداء الفاشل ، والتغاضي عن الفساد المشتري بين مؤسسات الدولة كافة ، وحماية رؤوس الفساد ، وحيتان السرقة ، وعصابات نهب اموال الدولة ، وحتى بعد تولي السيد العبادي لمهامه كرئيس حكومة يمتلك كافة الصلاحيات ، نراه عمل على اجراء تغييرات شكلية لا تمس شبكات التمدد الحزبية والفئوية لأفراد حزبه وائتلافه ، بل راح الى اجراء مناورات شكلية في المناصب ، وإرضاء هذا وذاك ، دون أي تغيير جوهري على بناء الدولة ومؤسساتها ، الامر الذي جعل الجميع يشعر بخيبة الآمال من حصول اي تغيير في الواقع السياسي ، والذي انعكس بالسلب على الجانب الاقتصادي وما رافقه من هبوط اسعار النفط ، الامر الذي جعل جميع خيوط الوضع في البلاد يسير نحو القطع والفلتان .

سنأخذ نوايا السيد العبادي على محملاً حسن ، وهنا نتساءل أذا كان الاخير يدعو الى تكنوقراط فبطبيعة الحال يجب ان يكون رئيس هذه الحقيبة ايضاً من التكنوقراط ، فلا يجوز ان يكون على رأس هذه الحقيبة شخص متحزب ، وإلا لم نحقق شي في هذا المجال ، وسنعود الى المربع الاول ، وهو ما يمثل تخريب للتعدية السياسية في البلاد ، ومنع أي تصدي الحزب الواحد الادارة البلاد .

كما كان الاولى للسيد العبادي قبل خطابه أن يعمل تحت غطاء مجلس النواب ، وذلك لكي يقف امام شعبه ومسؤوليته ، وهو مدعوماً سياسياً ومن جميع الجهات ، كما يجب ان يعرف الجميع ما هو المعيار الحقيقي لصفة المستقل ، والكل يعلم لا يوجد شي اسمه مستقل ، فإما ان يرتبط مباشرة بالحزب او يكون من خلال ارتباطه الغير المباشر ، والذي هو في كل الاحوال " ذر الرماد في العيون " ، ولماذا حزب السيد رئيس الوزراء دائماً هو المتصدي ، وهو من استحوذ ويستحوذ على جميع مفاصل الدولة ، ومن يريد المراجعة في مناصب الدولة سيجد ان اغلب المناصب السيادية والهيئات والوكالات والمدراء العامين هم من حزب الدعوة تحديداً ، فهل هو استحواذ على مقدرات البلاد ، والتمهيد للسلطة المركزية ، وضرب التعددية بحذاء الحزب الواحد ام ان الامر لا يعدو كونه تجذير سلطة ، وتهميش أدوار الشركاء في التحالف الشيعي .

السؤال الاكثر دقة لماذا الفشل ينصب على الوزراء انفسهم ، ورئيس الوزراء يكون في حصن حصين من المساءلة ، الم يعد هو صاحب هذه التشكيلة الوزارية ، وهو من يقودهم ، ثم اليس القرارات في مجلس الوزراء تجري بالتصويت ، وان صوت رئيس مجلس الوزراء هو قطب الرحى في القرارات المصيرية للبلاد ، لهذا أي خلل في وزارة او تراجع في اداء يتحمل الجميع مسؤوليتها ، وكان يفترض ان يكون هناك تغيير جوهري ليس في الافراد ، بل في السياسات الارتجالية والتابعة لأهواء حزبية ، والتي اضاعت البلاد والعباد ، وان يكون هناك تقييد للأداء الحكومي ، والوقوف على نقاط الخلل ومعالجتها ، ومحاربة الفساد والمفسدين وملاحقتهم قانونياً ، وإنهاء النفوذ الحزبي ومن جميع الجهات ، ليمارس مجلس النواب دوره الرقابي والتشريعي ، وتفعيل دور القضاء ، وطرد المفسدين منه ،والبدء بأعمار مؤسسات الدولة ، ليس اعماراً شكلياً ،بل اعمار النفوس ورسم السياسات وما يحقق الرفاهية والعدل والمساواة في بلدنا الجريح .

  

محمد حسن الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/17



كتابة تعليق لموضوع : خطاب العبادي بين التحايل والنية المبيتة؟!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 9)


• (1) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2016/02/26 .

للاسف انت كلامك كله فيه مكر ، وتحاول الوصول لغابة ولكن ليست بأهداف نبيلة ، أقول لك .... سنكتب عن بلدنا وعن مرجعيتنا ،وان طال الزمن ، وينفصح المفسدين. أينما كانوا واينما حلوا ،،، واقولها لك ولغيرك ،،، سنفضح الفاسد حتى لو كان من وزراء المجلس ، لهذا مهما تكتب وستكتب فهذا جوابي لك ....
ههههههههه
الحمد لله اخي العزيز. فأنا من أهل العلم ودرست في مدينة أمير المؤمنين ، والنجف اعرفها شارعا ،،، شارعا .... وإذا احببت اعطيك عنواني وعنوان وموبايلي لادلك ...،
نعم انا وانت سنكون في محكمة الله وكلا يأخذ جزاءه ... راجع تعليقاتك جيدا

• (2) - كتب : ابو الحسن ، في 2016/02/26 .

للاسف الشديد لازلت تدس السم بالعسل
جزاك الله خير الجزاء اتهمتني بالحقد واكتفيت يمكن المره القادمه ستتهمني اني بعثي كعاده وعاظ السلاطين
خلطك الامور لايعقيك من سؤالي لو كان التغيير لا يمس وزراء المجلس هل ستكتب هذا المقال
انت اتهمتني وانا ما ارد على اتهامك غدلد الحساب عند الشاهد والحكم
انا اعرف النجف الاشرف واعرف شارع ارسول واعرف براني السيد المرجع ياترى انت هل وصلت للنجف
ساكتفي بهذا الرد الاخير

• (3) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2016/02/19 .

السلام عليكم
الغريب في الامر انك متناقض في طرحك ، فمرة تقول انك مستقل . ومرة وكنت من المحبين والذين انتخبوا قائمة المجلس الاعلى ، والآن تنتقدهم بطريقة ملفتة ، وهي تنم عن حقد وكره بذكاء واضح ، فياترى عرفنا موقفك ونفسك آجرك الله ؟!!!
مرة انتخبتهم ؟! ومرة تثير إسالة فيها شي ،و تريد منها شي ؟!!

• (4) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2016/02/19 .

السلام عليكم
مجهودك في البحث موفق ، واتصور انك تعبت كثيرا في البحث ، وصدقني لو كنت كما تدعي انك قريباً من المرجعية لكنت عرفت الموقف الحقيقي من مجمل القضايا ، وتعرف ما هو موقف المرجعية الدينية ....
واما أسألتك ، فام اجب عنها لانها لا تعنيني ، يمكنك ان تذهب وتسال عنها قيادات المجلس الاعلى ، فهم الأعرف والأقدر على رد شبهاتك ،
واما بخصوص الكتابة عن اي شخصية حتى او كانت من المجلس ، اخي العزيز ، نحن اقلام حرة لا نسير خلق اهواء شخص ، وما نشرته من مقالاتي ، وانت تعبت جدا في البحث عنها تعكس ان في نفسك شيئاً ، ربما على المجلس وقيادته ، او ربما على الكاتب ، وانا أقول لك ، نحن ندافع عن فكرة وروية وفكر لا عن شخص ، لانك بالتأكيد تعلم ان الشخوص تذهب ويبقى المبدأ .
سأكتفي بهذا الرد ، اتمنى عليك قراءة الواقع جيدا ، واستفد جيدا من قربك من المرجعية واعرف المواقف جيدا ، ادعوك الى الذهاب الى النجف الأشرف ، واستشراف الموقف الصحيح ، ولا تسير خلف الاعلام المضلل ، والذي استهدف المرجعية الدينية قبل ان يسقط السياسيين بعضهم البعض ....

• (5) - كتب : ابو الحسن ، في 2016/02/19 .

الكاتب الكريم محمد حسن الساعدي المحترم
اولا ليس عيبا او عارا ان يتبنى كاتب صحفي رغم استقلاليته اراء المجلس الاعلى وانا مستقل لكن من اشد المدافعين عنهم ولم انتخب غير باقر جبر لكن كما تعلم السياسه لا توجد فيها ثولبت ولا صداقات دائمه ولا عداوات دائمه
اليك بعض مقالاتك المنشوره في هذا الموقع الكريم التي تبين انت مجلسي اكثر من المجلسين واخترت منها النزر اليسير ولم ادونها كلها
اولامحافظتي اولا هكذا نفذنا الشعار
ثانيا شعب لا نخدمه لانستحق ان نمثله><في الميزان>
ثالثا المجلس الاعلى بين خلافات الماضي واستحقاقات الحاضر
رابعا ماذا يريد الحكيم من يوم تاسوعاء
خامسا الحكيم ومجلسه يعود من جديد في المقدمه
سادسا الانظمه الحركيه في الاسلام السياسي الحكيم انموذجا
سابعا الحكيم ومبادراته تئزيم ام حل
ثامنا لماذا لا ننتخب كتله المواطن
تاسعا الاغلبيه السياسيه وشراكه الاقوياء
عاشرا الحكيم وملامح الشرق الاوسط الجديد
ساكتفي بهذا القدر واقول مستعينا بالله
نعم اخي نحن نلا نطيع الا الله ومراجعنا العظام وخصوصا المرجع الاعلى سماحه الامام المفدى السيد السيستاني دام ظله ونحن كما انت تمتلك معلومات نمتلك معلومات وقريبين جدا من مقام المرجعيه ونعرف مايدور في مقامها الشريف ونعرف موقفها من العبادي وحكومته ومواقفها من حكومه محتال العصر نوري الهالكي
فقط الاعمى والجاهل والمعاند والمنتفع غير مقتنعين بان سبب نكبه العراق وما ال اليه وضع العراق بسبب نوري وجوقته وبسبب حسب الدعوه الذي كان وصمه عار على مذهب محمد وال محمد
ملاحظتي الاخيره في تعليقي السابق سئلتك مجموعه اسئله لم تجبني عليها عسى المانع خيرا
حفظ الله مراجعنا العظام وكفنا شر السياسيين ولابارك فيهم جميعا

• (6) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2016/02/18 .

السلام عليكم
اما عن المرجعية الدينية العليا، فهي قالت قولها . ووضحت موقفها من مجريات الأحداث ، وسأكتفي بموقف المرجعية الدينية من حكومة العبادي ، فهذي اجابة كفيلة لتقنعك اننا لسنا مع احد . بل نحن اقلام تبنت فكر المرجعية الدينية العليا لا غير ...
وإذا كنت تلاحظ طيلة السنوات الماضية ستجد ان البلاد ذهبت الى المجهول في ظل حكومة حزب الدعوة ...
وهنا لابد ان اطرح عليك تساؤل ، هل تابعت مواقف المرجعية من حكومة المالكي والعبادي ومن قبلهما الجعفري ، هل علمت ان أصل الخراب من فشل ذريع في إدارة الدولة ؟!!
هل قرأت رسالة المرجعية الدينية العليا الى حزب الدعوة ، وهل عرفت مضمونها ؟!!
أرجوك اخي العزيز ، دعك من المجلس الأعلى ، فهو مهما عمل فلا يؤثر على مجرى الأحداث ، والثلاث وزراء الذين لديه ، نترك تقييم مجلس النواب لهم ....
تعال حدثني عن خراب البلاد ، وذهاب ثلثها بيد داعش في ظل هذه الحكومات المتعاقبة ....

• (7) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2016/02/18 .

السلام عليكم
الاخ الكريم
لست متحدثا باسم المجلس الأعلى ولا مدافعاً عنه ، ولاأعلم من اي جاءت قراءتك اني متبني الدفاع عن شخصياته ، ارجوا ان تكون دقيقا في طرحك ، وانا عن الوزراء فإذا انت فعلا متابع ستجد ان لم اكتب مقالاً عن اي وزير سواء للمجلس الأعلى او غيره ، ولست مدافعا عن احد فالمجلس لديه شخصياته وإعلامه ، وهم من يدافعون عنه لا انا ،،،
اخي العزيز
نحن نمتلك المعلومة ، ولو علمت بهذه المعلومة لتحدثت غير هذا الحديث ، فالوضع خطير جدا ، ولا اعلم الى أين نسير ؟!!
واما عن مواقف المجلس الأعلى عن الإصلاحات فهي آراءهم ويمكنك سؤالهم عنها ...


• (8) - كتب : اكرم ، في 2016/02/18 .

تعليقكم جدا دقيق اخ ابو الحسن
ولا يوجد غير سماحة السيد السيستاني هو الحريص على العراق والعراقيين ومراجع الدين الكرام

هناك بعض الافراد من الطبقة السياسيه لا يكاد يعدون على عدد اصابع اليد الواحده
اما البقيه فهمهم الاول هو ملأ جيوبهم وسد النقوص التي بهم من خلال السلطه والفساد وما الى ذلك

تبا اين تفرون من نار جهنم ايها السياسيين

• (9) - كتب : ابو الحسن ، في 2016/02/18 .

الكاتب الكريم محمد حسن الساعدي
قبل كل شيىء يشهد الله ربي انا مستقل ولكن كنت مدافع عنيد عن المجلس الاعلى وردودي في هذا الموقع تشهد لي
ان مقالك هذا هو دفاع مبطن عن المجلس الاعلى وليس بغريب عنك هذا الموقف فاي متابع لمقالاتك كلها تتبنى وتدافع عن وجهات نظر المجلس الاعلى وهذا ليس عيب من حقك ان تنتمي او تدافع عن اي جهه وهذه حريه الشخصيه
مقالك يحتاج الى تعليق طويل ساعود له لاحقا وساكتفي ببضعه اسئله
لو كان التغيير لايشمل وزراء المجلس الاعلى هل ستكتب هذا المقال
لماذا فقط باقر جبر يطالب علنا بتغيير رئيس الوزراء هل هو تهديد لحيدر العبادي ياحيدر نحن من جئنا بك ونحن من نزيحك لو تلعب بمناصبنا
هل الوزارات التي اخذها المجلس ونائب رئيس البرلمان تعادل الاستحقاق النيابي الجواب متروك لك
هل يوافق المجلس الاعلى على فتح ملف هيئه الحج الخاص بمحمد تقي المولى
هل يجرء المجلس الاعلى ان يدعو علنا الى انتخابات مبكره حتى يعرف اين انحدر مستواه واين اصبحت شعبيته وهل سيحصل على نفس الاصوات التي حصل عليها بالانتخابات الحاليه بعد ان تحول شعاره في مجالس المحافظات من محافظتي الي محفظتي ومحمد الربيعي خير شاهد وشعار المواطن ينتصر الى المواطن ينتحر خير شاهد
ثبت لي ان لا شخص يحب هذا الشعب الا سماحه السيد السيستاني وان جميع السياسيين متئامرين على هذا البلد بعد ان خيبنا الموقف الاخير للمجلس وخصوصا سليل المرجعيه عمار الحكيم ماكان ينبغي له ان يتخذ هذا الموقف الرخيص المفضوح




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احسان البحراني
صفحة الكاتب :
  احسان البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الصحابي الجليل والشاعر الكبير النابغة الجعدي الكعبي  : د . عبد الهادي الطهمازي

  ومضات من النهضة الحسينية  : علي فضل الله الزبيدي

 الجنابي : العراق توصل الى اتفاق مع تركيا تضمن منحه 75% من الايرادات المائية

 الشهيلي الوزير والممنوع من الانتخابات السابقة  : فراس الخفاجي

 المشروع الإيراني في المنطقة !  : سلمان عبد الاعلى

 لسد حاجة السوق من اللحوم والالبان.. العتبة الحسينية تسعى مع شركة هولندية انشاء المصنع الاول من نوعه في العراق

 اولاد بلدنا برنامج يستضيف شيعة مصريين  : سامي جواد كاظم

 يا حبيبتي يا مصر  : علي الكاتب

 قـَـصَـائِـدُ سَـلام إلـَى ... أمِّـي ...  : محيي الدين الـشارني

 عامر المرشدي .. ياقادة العراق انتم ذاهبون بالعراق نحو الهاوية  : د . جمال الدين القريشي

 الذكاء وحده لايكفي ...غير اسلوبك تنجح  : الشيخ عقيل الحمداني

 تفقد محافظ ميسان دائرة رعاية المرأة في ميسان  : اعلام محافظ ميسان

 مثلهم في التوراة والانجيل ! .. أين هم ؟ ومن هم ؟ باختصار  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 من هم اهل الخبرة عند الحيدري  : ابو زهراء الحيدري

 مآرب أمريكا..تنفذها "داعش".  : اثير الشرع

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net