صفحة الكاتب : حامد زامل عيسى

الاكراد لا جذور لهم ولا تاريخ ؟!!!
حامد زامل عيسى
في خضم بحثي المستمر عن الجذر العرقي للكرد في المنطقة وقع في يدي مخطوطة لاحد باحثي التاريخ كانت في غاية الاهمية موسومة بعنوان (الاكراد لا جذور ولا تاريخ) وكان صاحب المخطوطة قد سبق فيها المؤرخ البريطاني (تشارلز تريب) فيما طرح بسنوات عن اصل الاكراد واستحداث قوميه لهم كان ينوي طباعتها , الا ان الموت عاجله للاسف الشديد وكانت المخطوطة موافقه لما جاء به السيد (تريب) او قريبة بعض الشيء باختلافات بسيطة وقد ابديت استعدادي لتقديم المساعدة او تبني طباعتها الا ان ورثته امتنعوا بقولهم (لا نريد وجعا للراس) فقررت تسليط الضوء على ما جاء بأهم فصل من فصولها نصا بلا زيادة او نقصان مني لفائدة الباحثين والمؤرخين المتخصصين...
وها انا اضع الجزء الذي وقع بين يدي تحت انظار القراء
(( قرأت جمع كبير من الكتب التاريخية والمصادر المتعددة والمخطوطات وحتى المراجع الاثرية التي مثلت العالم القديم والوسيط بحضاراته المختلفة وشعوبه وقبائله التي عاشت على هذه الارض فلم اجد للكرد ذكرا ولم اكتفي بذلك فعشت ردحا من الزمن في وسطهم ومثلها في ايران فخرجت بنتيجة مفادها ان الكرد منقطعين انقطاع تام من تاريخهم الفارسي والانسلاخ عن ثقافتهم  فما عليهم الا الاعتراف والعودة للجذر الفارسي لكي لا يبقوا هجينا
فلو نأتي الى بعض المناطق التي يسكنها الاكراد نرى اختلاف اللغة واللهجة بين منطقة واخرى ويكاد سكان المنطقتين ان لا يتفاهما فيما بينهم بسبب التباين الكبير والواضح بين اللهجتين وبالمقابل نلاحظ قربها الى اللغة الفارسية الام اي تشابه اللغة وتداخل المفردات والنتيجة تكون لا توجد لغة كردية واحدة انما توجد لهجات اعجمية مبهمة ذات رطانه وهي مزيج مابين العربية والتركية والهندية واكثرها قربا من الفارسية حتى اني اجيد رطانتهم هذه المسماة لغة فلم اجد صعوبة بالتعامل والتفاهم عند اقامتي في ايران.
نأتي الى نقطة مهمة واساسية ايضا هي تشابه وتداخل العادات والتقاليد والتراث الشعبي والطقوس الاخرى مثل عيد (النوروز) العيد القومي الفارسي واليوم الجديد للسنه الفارسية الى العبادات الاولية نجدها واحدة فالروابط كثيرة التي تربط هؤلاء بالاصل الفارسي بدا بالعرق او الجنس الأري, كذلك تربطهم التقاليد وعادات واعراف مشتركة فضلا عن ذلك منطلقين من تراث ديني مشترك قديما اشتراكهم بالاديان الوضعية وحديثا الدين الاسلامي المبتعدين عنه لحساب القومية المصنوعة والمزعومة , اي ان الفرس وفرعهم المتنكر لاصله الكرد بينهم امتزاج ولحمه نسب فكلاهما من اصل واحد لغتهم واخلاقهم وعاداتهم على تشابه عظيم وكبير على سبيل المثال التشابه في كل شي حتى على مستوى اسماء الافراد مثل (شيرين ,سردار ,رستم ,فرهاد ,جوان ,بخش ,بهرام ,ازاد ,سربست) ,وحتى الالات الموسيقية (كالبزق) المستخدم من قبلهم مع انه اله موسيقية تتنافس عليه ايران وتركيا كلا يدعي اصله ,وملبوسهم (الشروال) هذا الذي يزعمون انه اللباس القومي فيشترك به اكثر من(10) بلدان في لبسه اولهم ايران وتركيا واليونان وبلغاريا وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر يرتديه صيادي الاسماك
خلاصة القول:
ان عادات وتقاليد ولغة سكان ما يسمى بأكراد تركيا تختلف عن عادات وتقاليد ولغة ما يسمى بأكراد العراق بل بينهم نفره وحقد وتمايز , وليس هذا فحسب حتى المستشرقين كانوا داخلين على الخط لما يتطلب منهم من مهام دراسة الشعوب مما يعني ان هذا ليس من بنات افكارنا ولعل اهم المستشرقين المهتمين بهذا الموضوع المستشرق (دوزي) والالماني (كاسل) وهما اول من اوجد فروق اساسية بين ما يطلق عليهم كرد العراق وتركيا حتى ذهبا الى وجود اختلاف في نفسية كل جماعة من الجماعتين .
اما مايطلق عليهم كرد سوريا اعتبرا انهم علويين فقط بدون الاشارة الى جنسهم وعرقهم وملتهم.
اي انهم خليط من الوجوه يؤكد تباين الاجناس التي يتكون منها ما يسمى ب(الشعب الكردي) وهم في الحقيقة جماعات متفرقه جاءو من مختلف الملل والنحل حتى فيهم العرق القفقاسي والشركسي وكل ما هو غريب وتم اندماجهم وانصهارهم فيما بعضهم البعض وسكنوا تلك المنطقة الجبلية من شمال العراق وقت ما كانت المنطقة تسمى الاشوريه نسبة للأشوريين التي عاصمتهم نينوى ومنطقة (اربئلو) اي ان الشواهد مازالت قائمة لم تطمس بعد فتكونت جماعات اغراب لا تجمعهم جامعه سوى ارض ليست ارضهم تساكنوا عليها فأنتحلوا او صنعوا قوميه خاصة بهم بعد ان امتزج بهم بعض الجماعات , هذه خلاصة لما قلنا لاحد فصول المخطوطة.
اقول ان مثل هذه الوثائق والمصادر تسقط  ما بأيدي متعصبي الكرد الذين يصل التعصب بهم حد الشوفينيه التي يتهموا بها كل من يتعارض معهم في رأي او وجهة نظر لذا نجدهم يلجأون الى وسائل لا تمت للمنهجية العلمية بصله بل ينحرفون بأتجاه اعتبار المغالطات والمماحكات اسسا لأفحام المقابل غير مدركين ان الشمس لا تغطى بغربال وان نور الحقيقة يضيء دهاليز ضياع الخديعة الذين يحتمون بمتاريس برابرة التحضر والمدينة الزائفة ولعل ما قاله احد الكتاب الاكراد رادا على محاضرة المؤرخ البريطاني السيد (تريب) ((حيث يقول : وهل اتى (تريب) هذا بكشف جديد حتى تناقلت محاضرته وسائل الاعلام المختلفة , عجبا وما الجديد فيها نعم من منا انكر فارسيته انا اقر بأننا عرق فارسي ولا ننكر ذلك لكننا الان اصبحنا قوميه (ولدت من رحم فارس) فما الضير وما وجه الغرابة )).
عزيزي القارئ الكريم هذا أنموذجا لهذا النوع من التفكير السقيم.
حامد زامل عيسى   الاكراد لا جذور لهم ولا تاريخ ؟!!!
في خضم بحثي المستمر عن الجذر العرقي للكرد في المنطقة وقع في يدي مخطوطة لاحد باحثي التاريخ كانت في غاية الاهمية موسومة بعنوان (الاكراد لا جذور ولا تاريخ) وكان صاحب المخطوطة قد سبق فيها المؤرخ البريطاني (تشارلز تريب) فيما طرح بسنوات عن اصل الاكراد واستحداث قوميه لهم كان ينوي طباعتها , الا ان الموت عاجله للاسف الشديد وكانت المخطوطة موافقه لما جاء به السيد (تريب) او قريبة بعض الشيء باختلافات بسيطة وقد ابديت استعدادي لتقديم المساعدة او تبني طباعتها الا ان ورثته امتنعوا بقولهم (لا نريد وجعا للراس) فقررت تسليط الضوء على ما جاء بأهم فصل من فصولها نصا بلا زيادة او نقصان مني لفائدة الباحثين والمؤرخين المتخصصين...
وها انا اضع الجزء الذي وقع بين يدي تحت انظار القراء
(( قرأت جمع كبير من الكتب التاريخية والمصادر المتعددة والمخطوطات وحتى المراجع الاثرية التي مثلت العالم القديم والوسيط بحضاراته المختلفة وشعوبه وقبائله التي عاشت على هذه الارض فلم اجد للكرد ذكرا ولم اكتفي بذلك فعشت ردحا من الزمن في وسطهم ومثلها في ايران فخرجت بنتيجة مفادها ان الكرد منقطعين انقطاع تام من تاريخهم الفارسي والانسلاخ عن ثقافتهم  فما عليهم الا الاعتراف والعودة للجذر الفارسي لكي لا يبقوا هجينا
فلو نأتي الى بعض المناطق التي يسكنها الاكراد نرى اختلاف اللغة واللهجة بين منطقة واخرى ويكاد سكان المنطقتين ان لا يتفاهما فيما بينهم بسبب التباين الكبير والواضح بين اللهجتين وبالمقابل نلاحظ قربها الى اللغة الفارسية الام اي تشابه اللغة وتداخل المفردات والنتيجة تكون لا توجد لغة كردية واحدة انما توجد لهجات اعجمية مبهمة ذات رطانه وهي مزيج مابين العربية والتركية والهندية واكثرها قربا من الفارسية حتى اني اجيد رطانتهم هذه المسماة لغة فلم اجد صعوبة بالتعامل والتفاهم عند اقامتي في ايران.
نأتي الى نقطة مهمة واساسية ايضا هي تشابه وتداخل العادات والتقاليد والتراث الشعبي والطقوس الاخرى مثل عيد (النوروز) العيد القومي الفارسي واليوم الجديد للسنه الفارسية الى العبادات الاولية نجدها واحدة فالروابط كثيرة التي تربط هؤلاء بالاصل الفارسي بدا بالعرق او الجنس الأري, كذلك تربطهم التقاليد وعادات واعراف مشتركة فضلا عن ذلك منطلقين من تراث ديني مشترك قديما اشتراكهم بالاديان الوضعية وحديثا الدين الاسلامي المبتعدين عنه لحساب القومية المصنوعة والمزعومة , اي ان الفرس وفرعهم المتنكر لاصله الكرد بينهم امتزاج ولحمه نسب فكلاهما من اصل واحد لغتهم واخلاقهم وعاداتهم على تشابه عظيم وكبير على سبيل المثال التشابه في كل شي حتى على مستوى اسماء الافراد مثل (شيرين ,سردار ,رستم ,فرهاد ,جوان ,بخش ,بهرام ,ازاد ,سربست) ,وحتى الالات الموسيقية (كالبزق) المستخدم من قبلهم مع انه اله موسيقية تتنافس عليه ايران وتركيا كلا يدعي اصله ,وملبوسهم (الشروال) هذا الذي يزعمون انه اللباس القومي فيشترك به اكثر من(10) بلدان في لبسه اولهم ايران وتركيا واليونان وبلغاريا وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر يرتديه صيادي الاسماك
خلاصة القول:
ان عادات وتقاليد ولغة سكان ما يسمى بأكراد تركيا تختلف عن عادات وتقاليد ولغة ما يسمى بأكراد العراق بل بينهم نفره وحقد وتمايز , وليس هذا فحسب حتى المستشرقين كانوا داخلين على الخط لما يتطلب منهم من مهام دراسة الشعوب مما يعني ان هذا ليس من بنات افكارنا ولعل اهم المستشرقين المهتمين بهذا الموضوع المستشرق (دوزي) والالماني (كاسل) وهما اول من اوجد فروق اساسية بين ما يطلق عليهم كرد العراق وتركيا حتى ذهبا الى وجود اختلاف في نفسية كل جماعة من الجماعتين .
اما مايطلق عليهم كرد سوريا اعتبرا انهم علويين فقط بدون الاشارة الى جنسهم وعرقهم وملتهم.
اي انهم خليط من الوجوه يؤكد تباين الاجناس التي يتكون منها ما يسمى ب(الشعب الكردي) وهم في الحقيقة جماعات متفرقه جاءو من مختلف الملل والنحل حتى فيهم العرق القفقاسي والشركسي وكل ما هو غريب وتم اندماجهم وانصهارهم فيما بعضهم البعض وسكنوا تلك المنطقة الجبلية من شمال العراق وقت ما كانت المنطقة تسمى الاشوريه نسبة للأشوريين التي عاصمتهم نينوى ومنطقة (اربئلو) اي ان الشواهد مازالت قائمة لم تطمس بعد فتكونت جماعات اغراب لا تجمعهم جامعه سوى ارض ليست ارضهم تساكنوا عليها فأنتحلوا او صنعوا قوميه خاصة بهم بعد ان امتزج بهم بعض الجماعات , هذه خلاصة لما قلنا لاحد فصول المخطوطة.
اقول ان مثل هذه الوثائق والمصادر تسقط  ما بأيدي متعصبي الكرد الذين يصل التعصب بهم حد الشوفينيه التي يتهموا بها كل من يتعارض معهم في رأي او وجهة نظر لذا نجدهم يلجأون الى وسائل لا تمت للمنهجية العلمية بصله بل ينحرفون بأتجاه اعتبار المغالطات والمماحكات اسسا لأفحام المقابل غير مدركين ان الشمس لا تغطى بغربال وان نور الحقيقة يضيء دهاليز ضياع الخديعة الذين يحتمون بمتاريس برابرة التحضر والمدينة الزائفة ولعل ما قاله احد الكتاب الاكراد رادا على محاضرة المؤرخ البريطاني السيد (تريب) ((حيث يقول : وهل اتى (تريب) هذا بكشف جديد حتى تناقلت محاضرته وسائل الاعلام المختلفة , عجبا وما الجديد فيها نعم من منا انكر فارسيته انا اقر بأننا عرق فارسي ولا ننكر ذلك لكننا الان اصبحنا قوميه (ولدت من رحم فارس) فما الضير وما وجه الغرابة )).
عزيزي القارئ الكريم هذا أنموذجا لهذا النوع من التفكير السقيم.

  

حامد زامل عيسى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/21



كتابة تعليق لموضوع : الاكراد لا جذور لهم ولا تاريخ ؟!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فوزي صادق
صفحة الكاتب :
  فوزي صادق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العبادي يوجه بتعطيل الدوام الرسمي غداً ابتهاجاً بتحرير الموصل

 الامام المهدي (عجل) يريد الاجتماع .  : مجاهد منعثر منشد

 ممثل السيد السيستاني: لو لا حكمة المرجعية لضربت الطائفية أرجاء العراق وشردت العباد

 وزيرة الصحة والبيئة تطلع على نسب الانجاز في مشاريع المستشفيات سعة 400 سريرا  : وزارة الصحة

 مومياء الفكر  : صالح العجمي

 تأملات في القران الكريم ح226 سورة طه الشريفة  : حيدر الحد راوي

 مفتي مصر "بين نارين" قبل الحكم بـ"مجزرة بورسعيد"

 الإعلام المفخخ وبوابة الأوطان  : د . يحيى محمد ركاج

 إعلام مغرض وتضليل ممنهج!؟  : رسول الحسون

 الحرية خالدة  : جواد بولس

 نوروز عيد الحب  : د . حكمت شبر

 التضامن بين اليأس والإحباط والأمل والرجاء الحرية والكرامة "21"  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 بالفيديو من CNN: الجنود العراقيون يتسابقون بين الأزقة تحت خطر نيران القناصة لإنقاذ العوائل في ‏الرمادي

 الدباغ: جهود دولية لإنهاء وجود منظمة خلق في العراق  : شبكة الاعلام العراقي

 رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر  : ابراهيم امين مؤمن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net