صفحة الكاتب : السيد حسين البدري

سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع)
السيد حسين البدري
 الغريزة المتأصلة في نفس الانسان للدراية والمعرفة حقيقة ثابته، خصوصا فيما يرتبط بالكشف عن اسرار الانسان المودوعة في اعماق نفسه او الزمن، وكثيرا ما ترجع اسئلة الانسان عن نفسه الى ثلاث جمل: من اين اتيت؟ وما المطلوب مني؟ والى اين سوف اذهب؟ وقد تعددت الكلمات والمقالات في الجواب، وخلاصتها الى فكرتين:
الاولى: من المادة ولا شيء غيرها، والمطلوب تحقيق الذات فيها ولا شيء ورائها، وثم العودة إليها والفناء ولا شيء بعدها.
الثانية: ان الله هو خالق الانسان وليس له شريك، والمطلوب الوصول الى الكمال بالعلم والعمل عن طريق: اتباع تعاليم الخالق والسعي وعدم التهاون ؛ فان كل انسان يأدي امتحانه في هذه الدنيا، وثم من وراء الدنيا الآخرة وفيها يعطى جزاء عمله ومقدار صلاحه بتصديق عمله لعلمه.
وعملية الوصول الى الواقع ومن ثم النجاح تحتاج اولاً الى معرفة صحيحة عن الكون والحياة، وثانيا فطرة سليمة وغير مريضة يمكنها التحرك نحو هذا الواقع.
وكل فرد تدعوه فطرته وعقله الى سلوك “طريق الوصول” ولا يستثنى احد، وعلى مر الزمن ووجود الانسان تتكرر هذه التجربة لكل فرد رجل او امرأة شاب او كهل او معمر، ولم يترك الانسان وحده ليخوضها بل ارسل الخالق الانبياء والرسل ليُدَلّوا الانسان على افضل طريق واسهل سبيل للخروج بالنجاح والفوز، والابتعاد عن التَّيْه والخسران.
ولم يتبق من تجارب السابقين إلا القصص وبعض الآثار وفيها امرين: الخِبرة، والعِبرة. وهي بالإضافة الى كلمات كتاب الله عز وجل ونبيّه الاكرم (ص) واهل البيت الطاهرين (ع) تكون اقصر طرق المسير في “طريق الوصول”. ويُختصر له الطريق خصوصا بعد مرور الزمن الطويل وتراكم مواريث العلم والحكمة وفيها اجوبة عن كثير من اسئلته الطويلة: كيف؛ متى؛ اين؛ ما؛ كم؛ أي؛ هل؛ ايان؛ و. . . والمزيد وثم المزيد.
وهنا قضية جديرة: ان قدر الانسان وقيمته تتحدد بما يحسنه في هذا الطريق وبمقدار ما يعمل به فيقاس بسبعة او بسبعين او بسبعمائة او الف أو اكثر من امثاله من الناس الذين لا يحسنون او هم يتهاونون ولا يعملون، وهذه الامر يخفي في عمقه شيء آخر وهو السؤال عن الدرجة القصوى والعليا في هذا الميزان وهي القياس بمجموع الناس كلهم فهل انطبقت هذه الدرجة على احد؟ نترك الجواب لسورة الواقعة:
﴿وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ٭ أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ ٭ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ٭ ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ ٭ وَقَلِيلٌ مِنَ الآخِرِينَ﴾ الواقعة 10 _ 14. (الآخرين يعني امة محمد).
وهؤلاء القليل من الآخرين هم المطهرون: ﴿إِنَّما يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً﴾ الأحزاب/33.
وقد أوصى بهم النبي (ص) امته قوله (ص): إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي، الثقلين، أحدهما أعظم من الآخر كتاب الله حبل الله ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما. (صحيح الترمذي ج2 ص208).
وفيهم امرأة واحدة بلغت درجة قياسها انها سيدة نساء العالمين.
قال النبي (ص): فاطمة سيدة (1) نساء العالمين أو المؤمنين أو أهل الجنة. (صحيح البخاري في كتاب بدء الخلق في علامات النبوة و أحمد في مسنده ج6 ص282 وغيرهم).
وقال (ص): كمُل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مريم، وآسية إمرأة فرعون، وخديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد (ص). (تفسير ابن جرير الطبري ج3 ص180).
وقال (ص) لفاطمة: إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك (المستدرك على الصحيحين ج3ص153 وقال هذا حديث صحيح الإسناد).
نظرة اجمالية في حياتها (ع):
هي فاطمة بنت محمد رسول الله (ص) نبي الإسلام الأعظم.
وأمها خديجة الكبرى أول ازواجه (ص) قال (ص): والله ما أخلف لي خيراً منها، لقد آمنت بي إذ كفر الناس، وصدقتني إذ كذّبني الناس وأنفقتني مالها إذ حرمني الناس، ورزقني الله أولاداً إذ حرمني أولاد النساء (تذكرة الخواص ص303).
ولدت (ع) في مكة المكرمة السنة الخامسة بعد البعثة (أصول الكافي ج1 ص485) في العشرين من جمادى الثاني.
من أسمائها وألقابها (ع): الصدِّيقة، المباركة، الطاهرة، الزهراء، البتول، المحدثَّة، الزكية، الراضية، المرضية. سئل الإمام الصادق (ع) عن فاطمة (ع) لم سميت زهراء فقال: لانها كانت اذا قامت في محرابها زَهَرَ نورها لأهل السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض.
وأما كناها (ع): ام الحسن، وام الحسين، وام المحسن، وام الأئمة، وام أبيها.
وحضرت الزهراء (ع) سنوات الحصار مع أمها وأبيها (ص) في الشعب حيمنا قاطعت قريش النبي وبني هاشم.
توفيت أمها خديجة رضوان الله عليها وعمرها (ع) خمس سنوات. 
ولما هاجر رسول الله (ص) في السنة الثالثة عشر من البعثة من مكة إلى يثرب هاجرت (ع) مع الفواطم مع علي (ع) ونزل من القرآن في شأنهم في الطريق ﴿ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللهَ قِياماً وَقُعُوداً وَعَلى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّماواتِ وَالأَْرْضِ رَبَّنا ما خَلَقْتَ هذا باطِلاً سُبْحانَكَ فَقِنا عَذابَ النَّارِ﴾ آل عمران/191. (المناقب ج1ص184).
ولما بلغت مبلغ النساء خطبها أكابر قريش من أهل الفضل والسابقة في الإسلام والشرف والمال من النبي (ص) فكان يردهم وعن الإمام أبي جعفر الصادق (ع): قال رسول الله (ص) إنما أنا بشر مثلكم أتزوج فيكم وأزوجكم إلا فاطمة فإن تزويجها نزل من السماء. (الكافي ج5 ص568). وزوجها رسول الله (ص) علي بن أبي طالب (ع). وكان (ص) يقول: إن الله جعل ذرية كل نبي في صلبه وجعل ذريتي في صلب علي بن أبي طالب (تاريخ بغداد ج2 ص316). وكان زواجها بعد معركة بدر في الأول من شهر ذي الحجة السنة الثانية من الهجرة.
ولما نزلت آية المباهلة في قصة نصارى نجران ﴿فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ. . . فَقُلْ تَعالَوْا نَدْعُ أَبْناءَنا وَأَبْناءَكُمْ وَنِساءَنا وَنِساءَكُمْ وَأَنْفُسَنا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ. . . ﴾ آل عمران/61، أخرج النبي (ص) للمباهلة عليا والحسن والحسين وفاطمة (ع) (تفسير الفخر الرازي بتفسير الآية).
ولما نزل قوله تعالى: ﴿وَآتِ ذَا الْقُرْبى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً﴾ الإسراء/26 دعا رسول الله (ص) فاطمة (ع) فأعطاها فدكا (تفسير الدر المنثور الآية).
أولادها: الحسن والحسينوزينب وام كلثوم ومحسن.
واستشهدت سلام الله عليها في الثالث عشر من جمادى الأولى أو في الثالث من جمادى الآخرة في السنة الحادية عشر من الهجرة وهي الرواية الأكثر شهرة ولعلها الأرجح، مظلومة مقهورة.
طرف من سيرتها (ع):
مع أبيها (ص): عن الإمام الصادق (ع) قالت فاطمة (ع): لما نزلت ﴿لا تَجْعَلُوا دُعاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً﴾ هِبْتُ رسول الله (ص) أن أقول له يا أبه، فكنت أقول: يا رسول الله، فأعرض عني مرة أو اثنين أو ثلاث ثم أقبل عليّ فقال: يافاطمة إنها لم تنزل فيك ولا في أهلك ولا في نسلك أنت مني وأنا منك إنما نزلت في أهل الجفاء والغلظة من قريش أصحاب البذخ والكبر، قولي يا أبه فإنها أحيى للقلب وأرضى للرب (المناقب ج3 ص102). وكانت (ع) ترعى أباها كرعاية الأم لابنها حتى كُنِّيَت بأمِّ أبيها. (تاريخ دمشق لابن عساكر ج3 ص158). .
زهدها (ع): عن الإمام الصادق (ع) عن جابر الأنصاري انه رأى النبي (ص) فاطمة (ع) وعليها كساء من أجلة الأبل وهي تطحن بيديها وترضع ولدها فدمعت عينا رسول الله (ص) فقال: يا بنتاه تعجلي مرارة الدنيا بحلاوة الآخرة، فقالت: يا رسول الله الحمد لله على نعمائه والشكر لله على آلائه، فأنزل الله ﴿ وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى﴾ الضحى/5 (فتح القدير ج5 ص460).
العمل في البيت: عن الإمام الصادق (ع):. . . وكان علي (ع) يستقي ويحتطب وكانت فاطمة تطحن وتعجن وتخبز وترقع وكانت من احسن الناس وجها كأن وجنتيها وردتان، صلى الله عليها وعلى أبيها وبعلها وولدها (الكافي ج8 ص165).
وعن الإمام الباقر (ع) قال: إن فاطمة (ع) ضمنت لعلي (ع) عمل البيت والعجين والخبز وقم البيت، وضمن لها علي (ع) ما كان خلف الباب نقل الحطب وان يجيء بالطعام (تفسير العياشي ج1 ص171).
مع زوجها (ع): يقول الإمام أمير المؤمنين (ع)حاكيا عن فاطمة: ولقد كنت أنظر إليها فتنجلي عني الغموم والأحزان بنظرتي إليها. وأيضا يقول (ع): فو الله ما أغضبتها ولا أكربتها حتى قبضها الله إليه، ولا أغضبتني ولا عصت لي أمرا (المناقب للخوارزمي ص353).
فاطمة (ع) والفقراء: عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله الانصاري قال: صلى بنا رسول الله (ص) صلاة العصر، فلما: انفتل إذ أقبل إليه شيخ من مهاجرة العرب سمل قد تهلهل واخلق، وهو لا يكاد يتمالك كبرا وضعفا. فأقبل عليه رسول الله يستحثه الخبر، فقال الشيخ: يا نبي الله أنا جائع الكبد فاطعمني وعاري الجسد فاكسني وفقير فارشني، فقال: ما أجد لك شيئا ولكن الدال على الخير كفاعله، انطلق إلى منزل من يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله يؤثر الله على نفسه، انطلق إلى حجرة فاطمة، وكان بيتها ملاصق لبيت رسول الله (ص).
فانطلق الاعرابي فلما وقف على باب فاطمة نادى بأعلى صوته: السلام عليكم يا أهل بيت النبوة، فقالت فاطمة (ع): وعليك السلام، من أنت يا هذا؟ قال: شيخ من العرب أقبلت على أبيك سيد البشر مهاجرا من شقة بعيدة، وأنا يا بنت محمد عاري الجسد جائع الكبد فواسيني رحمك الله.
 
وكان لفاطمة وعلي ورسول الله (ص) ثلاثا ما طعموا فيها طعاما، وقد علم رسول الله ذلك من شأنهما،. . . ، فعمدت (ع) إلى عقد كان في عنقها أهدته لها فاطمة بنت عمها حمزة بن عبد المطلب، فقطعته من عنقها ونبذته إلى الأعرابي، فقالت: خذه وبعه فعسى الله أن يعوضك به ما هو خير منه.
فأخذ الأعرابي العقد وانطلق إلى مسجد رسول الله، والنبي (ص) جالس في أصحابه، فقال: يارسول الله أعطتني فاطمة بنت محمد هذا العقد وقالت: بعه فعسى أن يصنع الله لك، قال: فبكى النبي (ص) وقال: وكيف لا يصنع الله لك وقد أعطتك فاطمة بنت محمد سيدة بنات آدم.
فقام عمار بن ياسر فقال: يارسول الله أتأذن لي بشراء هذا العقد؟ قال: اشتره يا عمار فلو اشترك فيه الثقلان ما عذبهم الله بالنار.
فقال عمار: بكم هذا العقد يا أعرابي؟ قال: بشبعة من الخبز واللحم. . . ، فقال: لك عشرون دينارا ومائتا درهم هجرية وبردة يمانية وراحلتي تبلغك أهلك وشبعة من خبز البر واللحم، وانطلق به عمار فوفاه ما ضمن له. . .
فعمد عمار إلى العقد وطيبه بالمسك ولفه في بردة يمانية وكان له عبد اسمه سهم، فدفع العقد إلى المملوك وقال له: خذ هذا العقد فادفعه إلى رسول الله (ص) وأنت له، فأخذ العقد فأتى به رسول الله (ص) وأخبره بقول عمار فقال النبي (ص): انطلق الى فاطمة فادفع إليها العقد وأنت لها، فجاء المملوك بالعقد وأخبرها بقول رسول الله، فأخذت فاطمة العقد وأعتقت المملوك فضحك الغلام فقالت فاطمة (ع): ما يضحكك يا غلام؟ فقال: أضحكني عِظَم بركة هذا العقد، أشبع جائعا وكسى عريانا وأغنى فقيرا وأعتق عبدا ورجع إلى ربه. (بأختصار عن بشارة المصطفى- محمد بن علي الطبري ص 217).
عبادتها (ع): عن الإمام الحسن (ع) قال: رأيت أمي فاطمة قامت في محرابها ليلة جمعتها فلم تزل راكعة ساجدة حتى اتضح عمود الصبح وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسميهم، وتكثر من الدعاء لهم ولا تدعو لنفسها بشيء فقلت لها يا أماه لم لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك؟ فقالت: يا بني الجار ثم الدار (دلائل الإمامة ص152). وروى الحسن البصري: ما كان في هذه الأمة أعبد من فاطمة كانت تقوم حتى تورم قدماها (المناقب لابن شهر آشوب ج3 ص119).
خير للمرأة: سئلها النبي (ص) يوما أي شيء خير للمرأة؟ فقالت: لا ترى رجلاً ولا يراها رجل. (المناقب لابن شهر آشوب ج3 ص119).
وسئلت عن المرأة متى تكون أدنى (أقرب) من ربها؟ قالت: أدنى ما تكون من ربها أن تلزم قعر بيتها فقال رسول الله حين سمع جوابها فاطمة بضعة مني (بحار الأنوار ج43 ص92).
تسبيح فاطمة الزهراء: هو تسبيح علمه الرسول (ص) ابنته فاطمة (ع) وهو أربع وثلاثين مرة (الله اكبر) وثلاثة وثلاثين مرة (الحمد لله) وثلاث وثلاثين مرة (سبحان الله) بعد صلاة الفريضة وعند إرادة النوم يبدأ بالتسبيح وينتهي بالتكبير. وعن أبي عبد الله (ع): تسبيح فاطمة (ع) في كل يوم في دبر كل صلاة أحب إلي من صلاة ألف ركعة في كل يوم. (الكافي ج3 ص343).
مقامها (ع)في الإسلام:
1. أنها (ع) سيدة نساء العالمين: فهي القدوة لجميع النساء في مختلف جوانب الحياة، فكلَّما كان منهج حياة المرأة قريباً وموافقاً لمنهج حياة سيدة نساء العالمين (ع) كانت قريبة إلى رضا الله عزوجل ومنهج الإسلام والسعادة وحسن العاقبة والفوز بالخير والنعيم وكلما كانت أبعد كانت أبعد كذلك وهذا معنى قول النبي (ص): فاطمة سيدة نساء العالمين.
2. أنها (ع) حجة: فهي في هذا المقام كأبيها (ص) وبعلها علي بن أبي طالب (ع) وذريتها المعصومين، فقولها الحق ورضاها رضا الله وغضبها غضب الله ومخالفتها معصية لله واستحقاق لغضبه وسخطه عزوجل ويدل على ذلك آية التطهير وآية المباهلة وغيرها.
وكلا المقامين مبتنيان على اصطفائها وتطهيرها كما جرى ذلك لمريم بنت عمران: ﴿وَإِذْ قالَتِ الْمَلائِكَةُ يا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفاكِ عَلى نِساءِ الْعالَمِينَ﴾ آل عمران/42 وقد ذكرنا في المقدمة ما يدل على اصطفائها وتطهيرها. ولاشك بأن هناك مقامات أخرى لسيدة نساء العالمين (ع) لم نتعرض لها للإختصار، ككونها (ع) شفيعة ومحدثَّة وأنها أفضل نساء أمة رسول الله وأنها خلقت من ثمار الجنة وأنها أول من يمر على الصراط وأول من يدخل الجنة وغيرها تراجع في الكتب المفصلة مثلة كتاب فضائل الخمسة من الصحاح الستة للفيروز آبادي وغيره.
 
مصحف فاطمة (ع): افترى بعض الكتاب على أتباع مدرسة أهل البيت (ع) بأن لهم قرأنا غير القرآن المتداول عند المسلمين يسمى (قرآن فاطمة) وأنهم لم يطلعوا عليه إلا الخواص فقط! وأما حقيقة هذا الإفتراء فهو خلل في الفهم وخلط بين المعاني (تعمدا او خطأ) في لفظة (مصحف) و (قرآن)، فالقرآن هو الكتاب الإلهي، والمصحف في اللغة: هو الجامع للصحف (اي الاوراق) بين الدفتين (راجع صحاح الجوهري مادة صحف) فهو اسم للكتاب المجلد سواء أكانت هذه الأوراق والصحائف فيها آيات الكتاب الإلهي او غير ذلك من الحديث وغيره. وما ورد في تراث أهل البيت (ع) هو أن الأئمة من ذرية فاطمة (ع) عندهم مصحف فاطمة ولم يرد مطلقا أنه (قرآن فاطمة)، بل الروايات تنفي ذلك كما عن الإمام الصادق (ع) انه قال: ومصحف فاطمة ما أزعم ان فيه قرآنا، أو قوله (ع): وخلَّفت فاطمة مصحفاً ما هو قرآن، (راجع كتاب بصائر الدرجات باب أن الأئمة أعطوا الجفر والجامعة ومصحف فاطمة). وأما حقيقة ما في هذا المصحف فهو اخبار ما يجري على ذريتها من بعدها. (راجع الكافي كتاب الحجة باب ذكر الصحيفة والجفر والجامعة ومصحف فاطمة).
السيد حسين البدري
الثالث عشر من جمادى الاولى سنة 1436 هجـ (2015)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ساد سيادة وسؤددا: عظُم ومجُد وشرُف. والسيِّد: المتولي للجماعة الكثيرة وكل من افترضت طاعته، وسيد كل شيء: اشرفه وارفعه فمثلا يقال للقرآن سيد الكلام (المعجم الوسيط). وعن المفضل بن عمر، قال: قلت لابي عبد الله (ع): أخبرني عن قول رسول الله (ص) في فاطمة أنها سيدة نساء العالمين، أهي سيدة نساء عالمها؟ فقال: تلك مريم، كانت سيدة نساء عالمها، وفاطمة سيدة نساء العالمين من الاولين والآخرين. (دلائل الامامة لمحمد بن جرير الطبري (الشيعي) ص 149).

  

السيد حسين البدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/22



كتابة تعليق لموضوع : سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة.

 
علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امجد عبد الامام
صفحة الكاتب :
  امجد عبد الامام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net