صفحة الكاتب : عبد الزهره الطالقاني

حصاد المتنبي 12 شباط 2016
عبد الزهره الطالقاني

أحيانا يتميز نشاط ما عن بقية النشاطات الثقافية بحيث يستقطب جمهورا واسعا ويستمر هذا الجمهور مسمراً على الكراسي مراقبا ومشاهدا ومستمتعاً حتى نهاية الجلسة ... فالدكتور الشاعر محمد حسين آل ياسين ليس كأي شاعر ولا هو كأي اكاديمي ، انه رجل ساحر بامتياز استطاع شد جمهور امتلأت به قاعة نازك الملائكة في المركز الثقافي البغدادي على مدى ساعة ونصف الساعة ظهر يوم الجمعة الموافق في الثاني عشر من شباط 2016 النشاط اقامته مجموعة شعراء المتنبي وابهرت جمهورها حيث كانت الاصبوحة من افضل الاصبوحات التي اقامتها المجموعة ... 

وفي الحقيقة فان الدكتور الشاعر قد شرف المكان والزمان بقبوله الدعوة وحضوره وكان طوال الفترة متألقاً ، سواء في تعليقاته ام في قراءاته لبعض شعره . انه شاعر العراق الكبير خليفة الجواهري واسطورة الشعر العراقي .

صدى السينما استمر هذا الاسبوع في تقديم نشاطاته عندما قدم جلسته السينمائية الثامنة عشرة والتي تتضمن الاحتفاء بالمخرج كرار موسى وعرض اثنين من افلامه هما (أنت) و(محاولة سقوط) الفعالية اقيمت كالعادة في قاعة الف ليلة وليلة بالمركز الثقافي البغدادي .

ندوة مهمة اخرى اقامها منتدى فيض للثقافة والفكر بالتعاون مع المركز الثقافي البغدادي الندوة كانت عن عالم الاجتماع الدكتور (علي الوردي ومعارضيه) حاضر في الندوة الباحث عبد الوهاب حمادي وادارتها الكاتبة ايمان العبيدي .. هذه الندوة هي الخمسين في سلسلة الندوات التي يقيمها اسبوعيا منتدى فيض للثقافة والفكر .

معرض متميز للمركز العراقي للتنمية الاعلامية أُقيم في باحة المركز الثقافي البغدادي عَرض فيه مطبوعاته واهم نشاطاته .. ويُعد المركز العراقي للتنمية الاعلامية واحداً من انجح المراكز المعنية بشؤون الاعلام وسبق ان قدم عشرات الندوات المتخصصة في المركز الثقافي البغدادي ، وكذلك في مقره واستضاف شخصيات عراقية اعلامية مرموقة ، وعلى ذكر المعارض اقام الفنان مرتضى هادي معرضه الشخصي الاول في باحة المركز الثقافي البغدادي وعنونه بـ " ابتسم للحياة " لقد وفر المركز فرصة طيبة للفنانين العراقيين الشباب ليعرضوا لوحاتهم الفنية مجاناً امام جمهور واسع قد لا تتوفر حتى في قاعات العرض . 

معرض فني اخر استقبلته القاعة التشكيلية في المركز شارك فيه عدد من الفنانين الشباب الذين رسموا لوحاتهم على وفق مدارس فنية مختلفة . وقد كان للكتاب نصيب في المشهد الثقافي في المتنبي حيث اقام كل من بيت الحكمة ودار الشؤون الثقافية ودار المأمون للترجمة والنشر والمركز الاسلامي معارض للكتب عُرضت فيها عشرات العناوين حيث يكتمل المشهد مع ما يعرض في شارع المتنبي وتسهم هذه العناوين في اطلاع الجمهور على المطبوعات والمصادر التي قد تخدم البعض من الباحثين وطلاب الدراسات العليا اضافة الى المهتمين والادباء الباحثين عن الاصدارات الجديدة .

في واحدة من الندوات المتخصصة اقامت رابطة دراسات الثقافة الشعبية ندوة بعنوان ( نحتفي ونقرأ ) وهي جلسة احتفائية بالمبدعين باسم عبد الحميد حمودي ورفعت مرهون الصفار وتم تقديم عرض لكتاب (تراثيون) .. ادار الندوة الدكتور علي حداد.

الى جوار قاعة علي الوردي التي اقيمت فيها الندوة الاحتفائية والتي اتينا على ذكرها اقيمت ندوة اخرى في قاعة جواد سليم بعنوان (تاريخ المجالس البغدادية) بمشاركة عادل العرداوي ومحمد الجابري ادار الندوة الدكتور عدنان السواك . كما اقيمت ندوة اخرى بعنوان علم الانساب للشيخ حمود المحمداوي نظمتها رابطة الانساب في العراق والوطن العربي ، واقام الملتقى الثقافي لاتحاد الادباء والكتاب في العراق جلسة حول الادب التركماني ادار الجلسة الروائي صادق الجمل . 

القشلة تألقت هذا الاسبوع باستقبال مئات من المهتمين بالشأن الثقافي ورواد المتنبي ومن يرغبون بالاطلاع على هذا المشهد الذي يتجدد كل اسبوع فقد تحلق كثير منهم في حلقات تحت سقف مظلات جميلة وانيقة  اقيمت لهذا الغرض . الحلقات التي ضمت اعدادا كبيرة من المشاركين كانت حوارية تناولت موضوعات مختلفة .. ولعل منظمات المجتمع المدني وجدت ضالتها في هذه  المساحة الواسعة والبيئة الجميلة فتعقد لقاءاتها الاسبوعية للتداول بشؤون مختلفة تخص نشاطاتها .

 وهكذا تكتمل الصورة ، معارض للكتب واخرى للفن وندوات ادبية وثقافية واصبوحات شعرية وافلام سينمائية وفعاليات اخرى كان اهمها الندوة التي اقامها بيت المدى الثقافي عندما استذكر المهندس الدكتور احسان شيرزاد الذي  سبق ان  استوزر خمس  مرات كوزير للاشغال والاسكان والبلديات ، ولديه تأريخ من الابداع تعضده افكاره ومؤلفاته وهذا هو الحصاد 

  

عبد الزهره الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/25



كتابة تعليق لموضوع : حصاد المتنبي 12 شباط 2016
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهرجان السفير
صفحة الكاتب :
  مهرجان السفير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإصلاح المرفوض والإصلاح المفروض  : ابو طه الجساس

 استقدام نائب لصرفه 10 مليارات دينار فترة توليه منصب محافظ صلاح الدين  : هيأة النزاهة

  تحت رداء الصحوة يخبئون ميزانية الحشد...!  : رضوان ناصر العسكري

 تقرير مصور/ صور لشهيد علي السنكيس في المغتسل

 حوار عابر مع برلماني  : عبد الحمزة الخزاعي

 وزير الخارجية يلتقي مستشار الأمين العام للأمم المتحدة الخاص بمنع الإبادة الجماعية  : وزارة الخارجية

 المرجع النجفي يدين الاعتداء على قبر الصحابي حجر بن عدي {رض} ويؤكد : من الواجب الدفاع عن المقامات والمراقد المقدسة

 إعلان عن موعد المقابلات الخاصة بالمتقدمين على التعيين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 كردستان وإستفتاء البرزاني.. وحكايات الوطن والناس  : زيد شحاثة

 لنستوعب الدرس جيدا ... فالخسارة كبيرة  : رفعت نافع الكناني

 رئيس أركان الجيش يلتقي قائد عمليات البصرة  : وزارة الدفاع العراقية

 وطني الطائرة يهزم ليفسكي البلغاري في أولى بروفات معسكر صوفيا

 الإمبراطورية ألامريكية إلى أين؟  : د . ماجد احمد الزاملي

 ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين من دون شروط مسبقة

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش مع وفد العتبة الحسينية خطة الطوارئ الطبية لزيارة الاربعين  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net