صفحة الكاتب : جمع من منتسبي صحة الديوانية

في صحة الديوانية ... دليل قاطع على فساد مالي وبالمليارات .
جمع من منتسبي صحة الديوانية
( من يختلس عشرات  مليارات صحة الديوانية ؟؟؟  ومن يغض النظر عنها ؟؟؟ )
 
السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى المحترم .
 السيد رئيس الادعاء العام المحترم . 
السيد رئيس مجلس النواب العراقي المحترم .
السيد رئيس الوزراء المحترم .
السيد رئيس هيئة النزاهة المحترم .
السيد رئيس ديوان الرقابة المالية .
مجلس النواب – لجنة الصحة والبيئة ، لجنة النزاهة ، لجنة الشكاوي ، اللجنة القانونية .
نسخة منه الى /   
       مكتب نزاهة الديوانية .
       لجنة الصحة في مجلس محافظة الديوانية .
       السيد وزير الصحة المحترم .
       السيد المفتش العام في وزارة الصحة المحترم .
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الحاقا بأخبارنا المعنون (فساد صحة الديوانية في : نتائج أعمال الرقابة والتدقيق على الحسابات والنشاطات للسنة 2009 )  بتأريخ 4 / تموز / 2011 . والمقدم الى كل الجهات ذات العلاقة في العراق .
نبين لسيادتكم في ادناه واحدة من مظاهر الفساد الاداري والمالي وبالمليارات واعتمادا على تقارير ديوان الرقابة المالية وتدقيقها  والبيانات الاحصائية في صحة الديوانية .. وفي باب واحدة فقط من ابواب الصرف وهو التغذية .
ففي العام  2009 (  عدد نفوس المحافظة هو 1177819  )  صرفت صحة الديوانية مبلغا قدره ( 3 ) مليار و ( 332 ) مليون و ( 832 ) الف  و ( 630 ) دينار !!! مقارنة بنصف هذا المبلغ وهو ماصرف في العام  2008 ( عدد نفوس المحافظة 1114884 )  وهو ( 1 ) مليار و ( 723 ) مليون و ( 434 ) و ( 882 ) دينار .. وبررت صحة الديوانية زيادة مصاريف التغذية بنسبة 100%  عام 2009 لاعتماد صحة الديوانية أسلوب المناقصات في تجهيز المرضى الراقدين !!! وكل هذه التفاصيل جاءت في تقرير ديوان الرقابة المالية / دائرة تدقيق المنطقة السادسة – الديوانية بالعدد 6530 في 31/5/2010 والتقرير الذي جاء في (32) صفحة  ذي العدد 6531 في 31/5/2010 والذي يحتوي البيانات المالية لدائرة صحة الديوانية للسنة المنتهية في 31/12/ 2009 وربطا الصفحة ( 28 ) من التقرير التي توضح الامر .... وبينت نتائج أعمال الرقابة والتدقيق لديوان الرقابة المالية  على حسابات ونشاطات صحة الديوانية للسنة 2009 والذي جاء في سبعة صفحات .. بالكتاب ذي العدد 12/20/11/6529 في 31/5/2010 وفي الصفحة ( 6 ) والمرفقة ربطا  بعض ابواب الفساد في هذه المناقصات وهي : 
 تباين اسعار الوجبات الغذائية .
 عدم الدقة في التوزيع .
 شمول غير المشمولين بتوزيع الوجبات الغذائية .
 تجاوز شركات الاطعام على ممتلكات المؤسسات الصحية . 
ونبين الآن جانب مهم آخر من الفساد المالي والاداري الخطير الذي أغفلته تقارير ديوان الرقابة المالية !!! حيث ورد في الاحصائيات الموثقة والتي توجد نسخ منها في وزارة الصحة ان عدد المرضى الراقدين للعام 2009 هو ( 103733 ) ويكون ماصرف بأخذ الحد الاعلى والادنى للوجبات الغذائية وأسعارها المتباينة المبينة في تدقيق الرقابة المالية  من  ( 777997500  ) -- ( 1192929500 ) وأذا ما أضفنا مايصرف على تغذية  الأطباء لتلك السنة ( 140  --  180) مليون دينار وكما هو موضح في نتائج التدقيق لديوان الرقابة المالية والمرفقة فيكون مجموع ماصرف عام 2009 على الاغذية يتراوح بين ( 917997500 )  -- ( 1372929500 )  ... فهناك فرق ملياري دينار ذهبت سرقة واختلاس في باب واحد فقط من ابواب ميزانية صحة الديوانية !!! ولتوضيح اكثر بحجم السرقات نقارن مع ماصرف للتغذية في العام 2008 وهو ( 1 ) مليار و ( 723 ) مليون و ( 434 ) و ( 882 ) دينار... وتذكر الاحصائيات ان عدد الراقدين في مستشفيات المحافظة هو ( 93315 ) أي أقل بقليل جدا من عدد الراقدين في 2009 .. وهنا يتبين ثلاث جوانب أخرى  من الفساد المالي والاداري وسوء التصرف الاداري وهما :
 ان صحة الديوانية ونتيجة ان وزارة الصحة خييرتها بين التعاقد مع مقاولي تجهيز اغذية وبين الشراء المباشر ولجان المشتريات فأختارت صحة الديوانية الخيار الاكثر كلفة والاوسع في فتح ابواب الفساد والاختلاسات .
 وبهذا الاختيار لصحة الديوانية ساهمت في ايجاد البطالة المقنعة للموظفين من اصناف الطباخيين ومشرفي التغذية وغيرهم وعدم الاستفادة من مطابخ كبيرة مجهزة وخاضعة للفحوصات الكيمياوية والبكتلريولوجية .. وفي كلتا الحالتين هناك هدر جنوني للمال العام وتعطيل لقدرات طبقة من الموظفين اللذين يستلمون رواتب !!! 
 بررت صحة الديوانية زيادة مصاريف التغذية بنسبة 100%  عام 2009 لاعتماد صحة الديوانية أسلوب المناقصات في تجهيز المرضى الراقدين !!! والحقيقة وبتدقيق الحسابات اتضح ان صحة الديوانية صرفت فعليا في العام 2009 بما يساوي ماصرفته في العام 2008 ... فأين ذهبت ( 2 ) مليار دينار ؟؟؟ 
والعجيب ان تاتي خلاصة رأي تقرير الرقابة المالية للعام 2009 و في الصفحة      ( 18 ) من التقريروالمرفقة ربطا  لتقول (( ان قائمة المركز المالي وجدول المصروفات والايرادات متفقة مع السجلات ومستوفية للمتطلبات القانونية وتعكس صورة واضحة عن اداء الدائرة خلال سنة 2009 حيث ان الاعتمادات المرصدة تم استخدامها للاغراض المخصصة لها وبما يتلائم ومتطلبات النشاط وان الايرادات تمثل ماتم جبايته من المتحقق منها ووفقا للقانون والتعليمات المرعية )) !!! ولانعلم كيف أن جدول المصروفات متفق مع السجلات ومستوفية للمتطلبات القانونية ؟؟؟ وكيف أن الاعتمادات المرصدة تم استخدامها للاغراض المخصصة لها وبما يتلائم ومتطلبات النشاط ؟؟؟ ونقول كيف أنطلى الامر على ديوان الرقابة المالية ووزارة الصحة ؟؟؟ ولماذا حدث هذا التستر ؟؟؟ وما هو الثمن ؟؟؟  وماهي الجدوى الفعلية لنشاط فرق التدقيق من مكتب المفتش العام في وزارة الصحة و ديوان الرقابة المالية ؟؟؟ 
المسؤول عن كل هذا الهدر والاختلاس للمال العام هو الآمر بالصرف المدير العام وكالة لصحة الديوانية . 
و قد أكدت ، المخالفات المالية ، توصيات لجنة التحقيق المشكلة بكتاب رئاسة هيئة النزاهة بالعدد ( مكتب / 197 في  19/1/2010 )  بناءا على كتاب الامانة العامة لمجلس الوزراء المرقم  ( ق/2/1/15/31136 في 14/10/2009 ) للتحقيق في ملفات فساد صحة الديوانية والتي  رفعت الى مكتب معالي رئيس هيئة النزاهة بالكتاب ذي العدد 1/ ل خ / 2010 / 6 بتأريخ 18/3/2011.. حيث ارسل السيد رئيس هيئة النزاهة هذه التوصيات الى مكتب معالي وزير الصحة بالكتاب ذي العدد مكتب / 25 / 1606 في 7/4/2011.. والتي أكدت المخالفات المالية مرة ثانية من قبل  قسم التدقيق الخارجي / ديوان الرقابة المالية بكتابه  المرقم ( ت125/5257 ) في ( 29/7/2010 ) وكما جاء في الصفحتييت (15) و (16) من التوصيات والمرفقة ربطا والتي اكدت مايلي :
 وجود العديد من المخالفات المالية الجسيمة وأهمها عجز الميزانية .
 عدم مراعاة الشروط والاجراءات المطلوبة عند المباشرة بالمشاريع والمناقصات .
 تعمد صحة الديوانية حجب المعلومات عن السلطات .
 زيادة هائلة في النفقات التشغيلية وخصوصا الأغذية .
ومما تقدم في اعلاه يتبين ان حجم السرقات في باب واحد من ابواب الصرف للميزانية يفوق 60% من ميزانية باب الصرف ذاك ... ونستنتج ان رقما ربما مماثلا من السرقات في كل باب من ابواب صرف الميزانية ... أي ان صحة الديوانية اهدرت  اكثر من 60 مليار دينار في العام 2009 ومن هنا يتبين احد اهم اسباب الدعم اللامتناهي من قبل جهات كثيرة للفاسدين في صحة الديوانية في البلد الاول في الفساد وتعاطي الرشى من قبل الكثير من المسؤولين .
ونطالب بجهات تحقيقية وتدقيقية عالية المستوى ومركزية من رئاسة الوزراء وهيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية ووزارة الصحة لكشف التلاعب الرهيب بميزانيات صحة الديوانية ولسنين وخصوصا ( 2008 و 2009  و  2010  و  2011 ) والمسؤول هو الآمر بالصرف المدير العام وكالة لصحة الديوانية وهو المدير العام الاكثر فسادا والاكثر حماية ودعما في العراق ومن كل الكتل السياسية التي جعلت العراق الاول في الفساد وفي طليعة الدول الفاشلة !!!
يرجى تفضل سيادتكم بالاطلاع .. وأمركم مع فائق الاحترام والتقدير .
 
ملاحظة : بعض وثائق هذا الموضوع موجودة في الرابط التالي تحت عنوان (في صحة الديوانية ... دليل قاطع على فساد مالي وبالمليارات )  :
https://picasaweb.google.com/112632112086520957336/MAdExC?authkey=Gv1sRgCKKwq8eO5sbWlAE#
وهناك وثائق اخرى مهمة وخطرة في هذا الموضوع وغيره من الفساد المالي في ابواب صرف الميزانية نمتنع من نشرها للمحافظة على سير التحقيقات وسريتها ولمباغتة المفسدين وحماتهم عندما تقدم من عدة جهات الى المحاكم المختصة .
 
 
 
 
 
 
جمع من منتسبي صحة الديوانية 
7 /  تموز / 2011 
 

  

جمع من منتسبي صحة الديوانية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بالوثائق ..... الفساد الهائل في وزارة الصحة العراقية في عهد وزير الصحة السابق ( د . صالح الحسناوي ) .  (المقالات)

    • ( متهم بين قوسيين ) ... صدق او لاتصدق !!!!!!!!!!!!!!  (المقالات)

    • كاتب طابعة يحكم وزارة الصحة ومكتب المفتش العام فيها !!!  (المقالات)

    • الى هيئة النزاهة ونقابة الصحفيين في العراق ..... أختلاس المال العام في الديوانية وباسم الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية  (المقالات)

    • الاعلام والصحافة في الديوانية ( الحلقة الثالثة ) .... وكشف المستور ...  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : في صحة الديوانية ... دليل قاطع على فساد مالي وبالمليارات .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الديواني الاصيل من : العراق ، بعنوان : وثائق ومؤيدات في 2011/07/08 .

بارك الله هذا الجمع من الشباب الواعي الذي تصدى لمحاربة الفساد ومنه فساد صحة الديوانية / أنا اخوكم من الشامية أؤيد مايحدث من فساد في صحة الديوانية ومنه ألادوية التالفة في الصيدليات والتي يجبرونا على تصريفها للناس وايضا بناية قطاع الشامية التي مازالت رهينة المقاولين الذين واطئهم المدير العام والتي مازالت اساسا لم يقام عليه البناء منذ ثلاث سنوات في حين ان الاموال المرصودة لها منذ ثلاث اعوام قد اكل المقاول عليه وشرب دون محاسبة ومتابعه من الجهات المسؤولة ومازال موظفين قطاع الشامية يقطنون بناية الصلاحية متحملين النقل والسفر دون اي مبرر وعند عرض مشروع استئجار احد الابنية في الشامية لغرض مزاولة الاعمال كان رده عدم توفر تخصيص في الميزانية لغرض استئجار الابنية أرجو متابعة هذه النقاط من الجهات المسؤولة واتخاذ مايلزم باسرع وقت ممكن أخوكم الديواني الاصيل من الشامية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زمن رحيم البدر
صفحة الكاتب :
  زمن رحيم البدر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاعلامات العراقيات ومتخصصون يطالبون بسحب مشروع قانون التأمينات الاجتماعية والغاء القوانين الخاصة التي منتحت امتيازات لفئات معينة  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 عملية تفتيش واسعه في كركوك

  ألأهوار نقطة الانطلاق لبناء العراق وتطوره  : مهدي المولى

 بحوث متجددة عن الفكر الحسيني يشهدها مهرجان ربيع الشهادة الثامن  : حسين النعمة

 الفيسبوك مصدر اعلامي  : سامي جواد كاظم

 لقاءات وفد الموسوعة الحسينية في لاهور لتوثيق التراث الإسلامي  : المركز الحسيني للدراسات

 تأملات في القران الكريم ح362 سورة  الزخرف الشريفة  : حيدر الحد راوي

 آلام السيد الوطن  : ضياء العبودي

 محافظ واسط : المحافظة في طور الافلاس وتوقفت اغلب مشاريعها ولاتستطيع تسديد رواتب موظفي العقود  : علي فضيله الشمري

 معرض بغداد الدولي كم انتة رائع ؟  : ماجد الخالدي

 وقفة مع المقاومة الإسلامية الوطنية لجماهير الخط الصدري .....  : حارث العذاري

 شرق البحر المتوسط برمودا جديد!  : امل الياسري

 العمل تشارك في دورة عن التخطيط الستراتيجي للاعلام في مصر   : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دهشنة  : تراب علي

 السيد السيستاني يجيز لمقلديه في العراق صرف الوجوه الشرعية شخصيا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net