صفحة الكاتب : جمع من منتسبي صحة الديوانية

في صحة الديوانية ... دليل قاطع على فساد مالي وبالمليارات .
جمع من منتسبي صحة الديوانية
( من يختلس عشرات  مليارات صحة الديوانية ؟؟؟  ومن يغض النظر عنها ؟؟؟ )
 
السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى المحترم .
 السيد رئيس الادعاء العام المحترم . 
السيد رئيس مجلس النواب العراقي المحترم .
السيد رئيس الوزراء المحترم .
السيد رئيس هيئة النزاهة المحترم .
السيد رئيس ديوان الرقابة المالية .
مجلس النواب – لجنة الصحة والبيئة ، لجنة النزاهة ، لجنة الشكاوي ، اللجنة القانونية .
نسخة منه الى /   
       مكتب نزاهة الديوانية .
       لجنة الصحة في مجلس محافظة الديوانية .
       السيد وزير الصحة المحترم .
       السيد المفتش العام في وزارة الصحة المحترم .
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الحاقا بأخبارنا المعنون (فساد صحة الديوانية في : نتائج أعمال الرقابة والتدقيق على الحسابات والنشاطات للسنة 2009 )  بتأريخ 4 / تموز / 2011 . والمقدم الى كل الجهات ذات العلاقة في العراق .
نبين لسيادتكم في ادناه واحدة من مظاهر الفساد الاداري والمالي وبالمليارات واعتمادا على تقارير ديوان الرقابة المالية وتدقيقها  والبيانات الاحصائية في صحة الديوانية .. وفي باب واحدة فقط من ابواب الصرف وهو التغذية .
ففي العام  2009 (  عدد نفوس المحافظة هو 1177819  )  صرفت صحة الديوانية مبلغا قدره ( 3 ) مليار و ( 332 ) مليون و ( 832 ) الف  و ( 630 ) دينار !!! مقارنة بنصف هذا المبلغ وهو ماصرف في العام  2008 ( عدد نفوس المحافظة 1114884 )  وهو ( 1 ) مليار و ( 723 ) مليون و ( 434 ) و ( 882 ) دينار .. وبررت صحة الديوانية زيادة مصاريف التغذية بنسبة 100%  عام 2009 لاعتماد صحة الديوانية أسلوب المناقصات في تجهيز المرضى الراقدين !!! وكل هذه التفاصيل جاءت في تقرير ديوان الرقابة المالية / دائرة تدقيق المنطقة السادسة – الديوانية بالعدد 6530 في 31/5/2010 والتقرير الذي جاء في (32) صفحة  ذي العدد 6531 في 31/5/2010 والذي يحتوي البيانات المالية لدائرة صحة الديوانية للسنة المنتهية في 31/12/ 2009 وربطا الصفحة ( 28 ) من التقرير التي توضح الامر .... وبينت نتائج أعمال الرقابة والتدقيق لديوان الرقابة المالية  على حسابات ونشاطات صحة الديوانية للسنة 2009 والذي جاء في سبعة صفحات .. بالكتاب ذي العدد 12/20/11/6529 في 31/5/2010 وفي الصفحة ( 6 ) والمرفقة ربطا  بعض ابواب الفساد في هذه المناقصات وهي : 
 تباين اسعار الوجبات الغذائية .
 عدم الدقة في التوزيع .
 شمول غير المشمولين بتوزيع الوجبات الغذائية .
 تجاوز شركات الاطعام على ممتلكات المؤسسات الصحية . 
ونبين الآن جانب مهم آخر من الفساد المالي والاداري الخطير الذي أغفلته تقارير ديوان الرقابة المالية !!! حيث ورد في الاحصائيات الموثقة والتي توجد نسخ منها في وزارة الصحة ان عدد المرضى الراقدين للعام 2009 هو ( 103733 ) ويكون ماصرف بأخذ الحد الاعلى والادنى للوجبات الغذائية وأسعارها المتباينة المبينة في تدقيق الرقابة المالية  من  ( 777997500  ) -- ( 1192929500 ) وأذا ما أضفنا مايصرف على تغذية  الأطباء لتلك السنة ( 140  --  180) مليون دينار وكما هو موضح في نتائج التدقيق لديوان الرقابة المالية والمرفقة فيكون مجموع ماصرف عام 2009 على الاغذية يتراوح بين ( 917997500 )  -- ( 1372929500 )  ... فهناك فرق ملياري دينار ذهبت سرقة واختلاس في باب واحد فقط من ابواب ميزانية صحة الديوانية !!! ولتوضيح اكثر بحجم السرقات نقارن مع ماصرف للتغذية في العام 2008 وهو ( 1 ) مليار و ( 723 ) مليون و ( 434 ) و ( 882 ) دينار... وتذكر الاحصائيات ان عدد الراقدين في مستشفيات المحافظة هو ( 93315 ) أي أقل بقليل جدا من عدد الراقدين في 2009 .. وهنا يتبين ثلاث جوانب أخرى  من الفساد المالي والاداري وسوء التصرف الاداري وهما :
 ان صحة الديوانية ونتيجة ان وزارة الصحة خييرتها بين التعاقد مع مقاولي تجهيز اغذية وبين الشراء المباشر ولجان المشتريات فأختارت صحة الديوانية الخيار الاكثر كلفة والاوسع في فتح ابواب الفساد والاختلاسات .
 وبهذا الاختيار لصحة الديوانية ساهمت في ايجاد البطالة المقنعة للموظفين من اصناف الطباخيين ومشرفي التغذية وغيرهم وعدم الاستفادة من مطابخ كبيرة مجهزة وخاضعة للفحوصات الكيمياوية والبكتلريولوجية .. وفي كلتا الحالتين هناك هدر جنوني للمال العام وتعطيل لقدرات طبقة من الموظفين اللذين يستلمون رواتب !!! 
 بررت صحة الديوانية زيادة مصاريف التغذية بنسبة 100%  عام 2009 لاعتماد صحة الديوانية أسلوب المناقصات في تجهيز المرضى الراقدين !!! والحقيقة وبتدقيق الحسابات اتضح ان صحة الديوانية صرفت فعليا في العام 2009 بما يساوي ماصرفته في العام 2008 ... فأين ذهبت ( 2 ) مليار دينار ؟؟؟ 
والعجيب ان تاتي خلاصة رأي تقرير الرقابة المالية للعام 2009 و في الصفحة      ( 18 ) من التقريروالمرفقة ربطا  لتقول (( ان قائمة المركز المالي وجدول المصروفات والايرادات متفقة مع السجلات ومستوفية للمتطلبات القانونية وتعكس صورة واضحة عن اداء الدائرة خلال سنة 2009 حيث ان الاعتمادات المرصدة تم استخدامها للاغراض المخصصة لها وبما يتلائم ومتطلبات النشاط وان الايرادات تمثل ماتم جبايته من المتحقق منها ووفقا للقانون والتعليمات المرعية )) !!! ولانعلم كيف أن جدول المصروفات متفق مع السجلات ومستوفية للمتطلبات القانونية ؟؟؟ وكيف أن الاعتمادات المرصدة تم استخدامها للاغراض المخصصة لها وبما يتلائم ومتطلبات النشاط ؟؟؟ ونقول كيف أنطلى الامر على ديوان الرقابة المالية ووزارة الصحة ؟؟؟ ولماذا حدث هذا التستر ؟؟؟ وما هو الثمن ؟؟؟  وماهي الجدوى الفعلية لنشاط فرق التدقيق من مكتب المفتش العام في وزارة الصحة و ديوان الرقابة المالية ؟؟؟ 
المسؤول عن كل هذا الهدر والاختلاس للمال العام هو الآمر بالصرف المدير العام وكالة لصحة الديوانية . 
و قد أكدت ، المخالفات المالية ، توصيات لجنة التحقيق المشكلة بكتاب رئاسة هيئة النزاهة بالعدد ( مكتب / 197 في  19/1/2010 )  بناءا على كتاب الامانة العامة لمجلس الوزراء المرقم  ( ق/2/1/15/31136 في 14/10/2009 ) للتحقيق في ملفات فساد صحة الديوانية والتي  رفعت الى مكتب معالي رئيس هيئة النزاهة بالكتاب ذي العدد 1/ ل خ / 2010 / 6 بتأريخ 18/3/2011.. حيث ارسل السيد رئيس هيئة النزاهة هذه التوصيات الى مكتب معالي وزير الصحة بالكتاب ذي العدد مكتب / 25 / 1606 في 7/4/2011.. والتي أكدت المخالفات المالية مرة ثانية من قبل  قسم التدقيق الخارجي / ديوان الرقابة المالية بكتابه  المرقم ( ت125/5257 ) في ( 29/7/2010 ) وكما جاء في الصفحتييت (15) و (16) من التوصيات والمرفقة ربطا والتي اكدت مايلي :
 وجود العديد من المخالفات المالية الجسيمة وأهمها عجز الميزانية .
 عدم مراعاة الشروط والاجراءات المطلوبة عند المباشرة بالمشاريع والمناقصات .
 تعمد صحة الديوانية حجب المعلومات عن السلطات .
 زيادة هائلة في النفقات التشغيلية وخصوصا الأغذية .
ومما تقدم في اعلاه يتبين ان حجم السرقات في باب واحد من ابواب الصرف للميزانية يفوق 60% من ميزانية باب الصرف ذاك ... ونستنتج ان رقما ربما مماثلا من السرقات في كل باب من ابواب صرف الميزانية ... أي ان صحة الديوانية اهدرت  اكثر من 60 مليار دينار في العام 2009 ومن هنا يتبين احد اهم اسباب الدعم اللامتناهي من قبل جهات كثيرة للفاسدين في صحة الديوانية في البلد الاول في الفساد وتعاطي الرشى من قبل الكثير من المسؤولين .
ونطالب بجهات تحقيقية وتدقيقية عالية المستوى ومركزية من رئاسة الوزراء وهيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية ووزارة الصحة لكشف التلاعب الرهيب بميزانيات صحة الديوانية ولسنين وخصوصا ( 2008 و 2009  و  2010  و  2011 ) والمسؤول هو الآمر بالصرف المدير العام وكالة لصحة الديوانية وهو المدير العام الاكثر فسادا والاكثر حماية ودعما في العراق ومن كل الكتل السياسية التي جعلت العراق الاول في الفساد وفي طليعة الدول الفاشلة !!!
يرجى تفضل سيادتكم بالاطلاع .. وأمركم مع فائق الاحترام والتقدير .
 
ملاحظة : بعض وثائق هذا الموضوع موجودة في الرابط التالي تحت عنوان (في صحة الديوانية ... دليل قاطع على فساد مالي وبالمليارات )  :
https://picasaweb.google.com/112632112086520957336/MAdExC?authkey=Gv1sRgCKKwq8eO5sbWlAE#
وهناك وثائق اخرى مهمة وخطرة في هذا الموضوع وغيره من الفساد المالي في ابواب صرف الميزانية نمتنع من نشرها للمحافظة على سير التحقيقات وسريتها ولمباغتة المفسدين وحماتهم عندما تقدم من عدة جهات الى المحاكم المختصة .
 
 
 
 
 
 
جمع من منتسبي صحة الديوانية 
7 /  تموز / 2011 
 


جمع من منتسبي صحة الديوانية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • بالوثائق ..... الفساد الهائل في وزارة الصحة العراقية في عهد وزير الصحة السابق ( د . صالح الحسناوي ) .  (المقالات)

    • ( متهم بين قوسيين ) ... صدق او لاتصدق !!!!!!!!!!!!!!  (المقالات)

    • كاتب طابعة يحكم وزارة الصحة ومكتب المفتش العام فيها !!!  (المقالات)

    • الى هيئة النزاهة ونقابة الصحفيين في العراق ..... أختلاس المال العام في الديوانية وباسم الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية  (المقالات)

    • الاعلام والصحافة في الديوانية ( الحلقة الثالثة ) .... وكشف المستور ...  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : في صحة الديوانية ... دليل قاطع على فساد مالي وبالمليارات .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الديواني الاصيل من : العراق ، بعنوان : وثائق ومؤيدات في 2011/07/08 .

بارك الله هذا الجمع من الشباب الواعي الذي تصدى لمحاربة الفساد ومنه فساد صحة الديوانية / أنا اخوكم من الشامية أؤيد مايحدث من فساد في صحة الديوانية ومنه ألادوية التالفة في الصيدليات والتي يجبرونا على تصريفها للناس وايضا بناية قطاع الشامية التي مازالت رهينة المقاولين الذين واطئهم المدير العام والتي مازالت اساسا لم يقام عليه البناء منذ ثلاث سنوات في حين ان الاموال المرصودة لها منذ ثلاث اعوام قد اكل المقاول عليه وشرب دون محاسبة ومتابعه من الجهات المسؤولة ومازال موظفين قطاع الشامية يقطنون بناية الصلاحية متحملين النقل والسفر دون اي مبرر وعند عرض مشروع استئجار احد الابنية في الشامية لغرض مزاولة الاعمال كان رده عدم توفر تخصيص في الميزانية لغرض استئجار الابنية أرجو متابعة هذه النقاط من الجهات المسؤولة واتخاذ مايلزم باسرع وقت ممكن أخوكم الديواني الاصيل من الشامية


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . حسن منديل حسن العكيلي
صفحة الكاتب :
  ا . د . حسن منديل حسن العكيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الفوز الحقيقي .. كسب الشعب..  : قيس النجم

 نوادر مضيئة نوعية في استراحة إسلامية  : ذو الفقار آل طربوش الخفاجي

 ظلام في زمن النور..  : باسم العجري

 لك محطات لا تنسى ايها الراحل "شوكت كمال"  : محمود الوندي

 صناعة الأخبار  : حيدر محمد الوائلي

 احتفالية مبهجة بافتتاح ملعب ميسان الاولمبي  : وزارة الشباب والرياضة

 ضجيج الليل بالنهار  : مجاهد منعثر منشد

 لكي لايخدعنا بعضهم  : سيد القمي

 كرسي رئاسة البرلمان القادم...لمن؟؟؟  : د . يوسف السعيدي

  ثورة البحرين وبلطجة النظام الخليفي  : نشرة اللؤلؤة الخبرية

 إلى وزاره الخارجية وسفارة العراق في واشنطن أين جوازات العراقيين..؟  : وهاب الهنداوي

 شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 "قفا نبكي"!!  : د . صادق السامرائي

 قطر ومؤتمر باريس والانتهاكات الإقليمية .. بين الوقاحة والبلادة  : قحطان السعيدي

 قصيدة ( فنان تشكيلي وجسد برتقالي )  : ايفان علي عثمان الزيباري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107740731

 • التاريخ : 21/06/2018 - 06:01

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net