صفحة الكاتب : نزار حيدر

عَنْ مَشارِيعِ التَّقْسيمِ المَزْعُومَةِ! (٥)
نزار حيدر
لإذاعة (صوتُ العرب من القاهرة) في برنامج (خطوطٌ حمراء):
   السّؤال السّادس؛ طيّب، يزعم البعض ان البديل عن مشروع الوحدة هو التقسيم؟ فما هو رايك؟!.
   الجواب؛ مشاريع التّقسيم عندنا تشبه مشاريع الوحدة كلها فاشلة، والحل في الديمقراطية التي تعني فيما تعني الحريّة والمساواة والشّراكة الحقيقيّة.
   لقد قسّم اليمنيّون بلادهم الى قسمين ففشلا، وقسّم السودانيّون بلادهم، وانظر الى السودان الجنوبي ما يفعل به أهله، على الرّغم من ان كثيرين قالوا انّ وراء هذا التقسيم هو الغرب (المسيحي) على اعتبار ان الجنوبيّين مسيحييّن.
   ذات الحال في الضفة والقطاع، انظر ما الذي يجري هناك بين الفلسطينييّن، فعلى الرّغم من ان تحدّياتهم واحدة وخطيرة جداً وعلى الرّغم من ان جميعهم لازالوا تحت رحمة الاحتلال الصهيوني، ولكن انظر ما الذي يجري بينهم، فلا هم متّفقون على توحيد الضفة والقطاع ولا هم منفصِلون على وِجهةٍ وَاحِدَةٍ ليُريحون ويستريحون.
   انّهُ الجهل المركّب وغياب الرؤية والعواطف الغالبة على العقل الذي يدفع بالبعض الى التصوّر بأن التقسيم هو الحل لمشاكلهِ في البلد الواحد، في عالم التكتّل فيه هو السّمة الحضاريّة والحاجة الملحّة لمن يريد مواجهة التحدّيات وتحقيق التنمية، ليكتشف بمرور الوقت ان التّقسيم ليس حلاً بل انّهُ بداية مشاكل.
   الان في العراق، هناك حَديثٌ كثيرٌ عن التقسيم [شخصيّاً لن اعتقد بجدّيتهِ مقدارَ نقيرٍ] وكيف انّهُ الحل الأمثل للمشاكل الطّائفية والعنصريّة بين مكونات المجتمع العراقي، ولكننا اذا فكّكنا الموضوع فسنجد ان المشكلة ليست بين المكوّنات فحسب بل انّها متجذّرة وعميقة داخل كلّ مكون، فَلَو تقسّم العراق على أسس دينيّةٍ مثلاً او مذهبيّة او عرقيّة فانّ هذه المشاكل التي يعتقد البعض انّها بين المكوّنات ستطفو على السطح في داخل المكوّن الواحد وستكون اقسى وأعنف منها بين المكوّنات، وهذا ما لمسناه في صراعات الكرد المسلّحة مع بعضهم في ثمانينيّات القرن الماضي.
   والآن، انظر الى الإقليم (كردستان) الذي يتّجه للقسمة على نَفْسه، كردستان الشّمالي وكردستان الجنوبي، فضلاً عن ان اي انفصال سيُثير مشاكل لها اوّل وليس لها آخر مع الكردستان الاخرى، واقصد بها كردستان تركيا! فكيف يمكن لقادة كرد العراق الذين لا يمثلون الا سُبع مجموع تعداد نفوس (كردستان الكبرى) المزعومة ان يقنعوا كُرد تركيا بقيادتهم للدولة الجديدة؟ في الوقت الذي نعرف جيداً ان كُرد تركيا متمسّكين بقيادة زعيمهم كاك عبدالله اوجولان وهو في السّجن اكثر من تمسّك كُرد العراق بزعيمهم كاك مسعود بارزاني الذي لم يعد يعترف بقيادتهِ سوى ثلث عدد نفوس الإقليم! او أقل.
   سُنّة العراق كذلك، فانّ فيما بينهم من المشاكل ما ستجري بسببها الدّماء انهاراً اذا ما تقرّر انفصالهم عن العراق او تشكيل الإقليم السني! كما يزعم البعض، فالذي يعرف العلاقة بين الموصل والانبار او بين الأنبار وصلاح الدّين، يعرف جيداً استحالة ان تتّفق هذه المحافظات على زعامة واحدة ابداً ابداً ابداً، كما ان كرد العراق لم يتفقوا منذ عقود على قيادة واحدة لشدّة الاختلافات العرقية والعشائرية بين الكُرد الباهدينانييّن والكُرد السورانيّين، فضلا عمّا افرزته السّياسة، او كشفت عنه من مشاكل عويصة وقديمة بين الكُرد والتركمان من جانب، والكرد وعرب الموصل السّنة وكذلك بين عدد من الأقليّات التي تقطن في داخل حدود الإقليم او في ما يُعرف بالمناطق المتنازع عليها، مثل الايزديّين وغيرهم.
   ولن تشذّ لُحمة شيعة العراق من ذلك، فَلَو قيّض الله لمشروع اقليم الجنوب ان يرى النور لكان نهر الدّم قد حفر أُخدوداً يمتدّ من القرنة الى بغداد.
   امّا المسيحيين (الكلدان والاشورييّن والسريان) فحدّث عنهم ولا حرج، فعلى الرّغم من ان عددهم لا يتجاوز المليون، وأنهم يحجُزون مقاعدهم في مجلس النواب بنظام الكوتة، الا انّهم مقسّمون سياسيّاً الى طرائِق قِدداً.
   وهكذا بقية مكوّنات المجتمع الأصغر فالأصغر!. 
   قد يسأل سائلٌ، لماذا كلّ هذا؟ ما هو السّبب؟!.
   برأيي، فان السّبب يعود الى ما يلي؛
   أولاً؛ المخلّفات الثقافة التي لازالت متراكمة في العقول والنفوس وطريقة التّفكير، خاصّة تلك التي ورثها العراقيّون من نظام الطّاغية الذليل صدّام حسين، الذي سقط في التاسع من نيسان عام ٢٠٠٣ شخصاً امّا فكراً ومنهجاً وأسلوباً فللأسف لازال حيّاً لم يسقط بعدُ.
   ثانياً؛ محوريّة السّلطة في ثقافتنا بدلاً عن محوريّة الدّولة، فالسّلطة عندنا وبالنسبة لنا كلّ شيء، ولذلك يتعارك عليها الجميع للسّيطرة عليها حتى اذا كان الثّمن دم ودمار، فعندنا الذي في السّلطة يمتلك كلّ شيء والذي ليس في السّلطة لا يمتلك ايّ شيء، طبعاً ليس سلطة الدّولة فقط وانّما ايّة سلطة، ولذلك ذهب عندنا القول (لو باشا لو أموتن) مضرب مثل تجد مصاديقهُ في كل مكان بدءاً من الاسرة وانتهاءاً بالسّلطة.
   كما ان القول المعروف (من القصرِ الى القبرِ) يصدُق بشكل كبير على من يتسنّم موقعاً، ايّ موقعٍ!. 
   ولقد رأينا كيف لخّص الطّاغية الذليل صدّام حسين الدّولة في الحزب والحزب في العشيرة والعشيرة في الاسرة والاسرة في العائلة والعائلة في شخصهِ هو.
   نفس الشيء فعله السيد نوري كامل المالكي، ويفعلهُ الآن السَّيّد مسعود مصطفى البارزاني، على الرّغم من شدّة تناقض الاثنين الاخيرَين مع الاوّل وافتراقهم في كلّ شيء، الا ان طريقة التّفكير واحدة فهي القاسم المشترك بين كلّ العراقيين مهما اختلفت الأزياء والخلفيّات وما أشبه.  
   ثالثاً؛ المواطن عندنا يرى نَفْسَهُ في السّلطة وليس في الخدمة، في الامتيازات وليس في الإنجازات، في اللّحظة وليس في المستقبل، ولذلك تراهُ يتقاتل عليها كلّ حياته علّه يجد نَفْسَهُ الضائعة وشخصيّتهُ البائسة بين ركام الاستبداد والديكتاتورية وعبادة الشّخصية و (العجول) وشعار كل من يتمكن منها (بعد ما ننطيها) وعادة ما لا يتحقّق له ذلك الا بتقمُّص الأشياء والأسماء والنماذج التاريخية (المقدّسة) عند مكوّنهِ على الأقل لتضليل النّاس، فهذا حُسين العصر، وذاك مُختار العصر، وثالث عُمر العصر وبعضهُم مُعاوية العصر او عمرو بن العاص العصر وبعضهُنّ هند العصر، وهكذا!. 
   رابعاً، وأخيراً؛ ضَياع الهويّة وغَياب الانتماء، بين الوطن والدين والمذهب والقومية والمنطقة والحزب والعشيرة وأخيراً (القائد الضّرورة).
   يتبع
      ١ آذار ٢٠١٦ 
                       للتواصل؛
E-mail: nhaidar@hotmail. com

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/01



كتابة تعليق لموضوع : عَنْ مَشارِيعِ التَّقْسيمِ المَزْعُومَةِ! (٥)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فؤاد فاضل
صفحة الكاتب :
  فؤاد فاضل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماهي النتيجه 100يوم او 1000يوم  : علي جبار البلداوي

 الانتخابات .. الولاية الثالثة .. صراع البقاء  : محمد حسن الساعدي

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى حتى 00:45 10ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 حلول الذكرى السنوية المائة على انتهاء حصار الكوت اشهر حصار عسكري في التاريخ الحديث والمعاصر  : عامر ناجي حسين

 لانشغال المسؤولين بـ(باللغف والفساد) .. من يوقف أطلاقات النار اليومية  : صادق الخميس

 بالصور: الشهيد جهاد عماد مغنية

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير: شهادة أكثر من 5000 آلاف حاج في مشعر منى هي كارثة ومذبحة القرن وعملية إرهابية إرتكبها النظام السعودي  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 زمان مستر طز  : جمعة عبد الله

 اخافهم الصغير ام يرعبهم الامام المهدي !!!  : ابو ذر السماوي

 المسؤولية الجنائية للقادة العسكريين  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 القطب الغائب  : محسن الشمري

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير للدفاع عن المقاومة ضد الإحتلال السعودي في البحرين

 المـشّاء باتجاه الحسين (عليه السلام) والاكتشافات الحديثة  : حيدر عاشور

 خيارنا الإستمرار في المقاومة المدنية السلمية وتفعيل خيار العصيان المدني مرة أخرى ..  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 صد هجومین بالنخیب وبیجی ومقتل 37 داعشیا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net