صفحة الكاتب : مهدي المولى

أعلان حالة الطوارئ هو الحل
مهدي المولى
لا شك  ان التغيير الذي حدث في 2003 العراق الذي حرر العراق ووضع العراق على التغيير الصحيح وجعل من العراقيين سادة لاول مرة في التاريخ وجعل العراق للعراقيين كما شعر  العراقيون لأول مرة انهم يحكمون انفسهم بانفسهم لاول مرة يشعر العراقي انه سيد وليس عبدا انه مواطن من الدرجة الاولى ويشعر انه انسان في وطنه في اختيار الحاكم الذي يحكمه
طبعا هذه الحالة الجديدة في العراق غير مقبولة من قبل  العوائل  الفاسدة المحتلة للجزيرة والخليج ال سعود ال نهيان ال ثاني ال خليفة وعبيدهم وخدمهم  في العراق   ويعتبروها خطرا على وجودهم على ظلامهم ووحشيتهم وعبوديتهم  لهذا ليس امامهم الا رفض هذه الحالة واعادة العراق الى ما قبل 2003 وبأي طريقة  وهذا يعني اما استمرار العراق الحر الجديد او استمرار العوائل المحتلة للخليج والجزيرة ال سعود ال ثاني ال نهيان ال خليفة وكلابهم الوهابية المسعورة
ومن هذا المنطلق اعلنوا الحرب على العراق والعراقيين  على عراق الحرية والقيم الانسانية على عراق الديمقراطية والتعددية الفكرية والسياسية عراق العلم والعمل  فكل كلمة من هذه الكلمات تحدث صداع في رؤوس  اقذار الخليج والجزيرة لهذا اعلنوا الحرب على كل من يطلقها في اي مكان واتهم بالتشيع والعمالة   للشيعة لايران  ودفعوا كلابهم الوهابية المسعورة لافتراس العرب والمسلمين والناس اجمعين في كل مكان بحجة وقف المد الشيعي
 وعندما تتمعن في حقيقة هذه الحرب الوحشية الظلامية التي تشنها العوائل  الفاسدة المحتلة للخليج والجزيرة ال سعود ومن حولها وكلابها الوهابية المسعورة لاتضح لنا بصورة واضحة انها حرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل بحجة وقف المد الشيعي كما اعلن هؤلاء اي ال سعود ال نهيان ال ثاني ال خليفة الحرب على الشعب الافغاني بالنيابة عن امريكا بحجة وقف المد الشيوعي
للاسف الشديد هذه الحقيقة الواضحة لم يأخذ بها المسئولين الجدد وخاصة المكون الشيعي بعد 2003 ربما لم يدركها البعض والبعض الاخر  بهره النفوذ والمال وانشغل بجمع المال والبعض الاخر جعل من نفسه في خدمة ال سعود بعد ان وعدوه بالمال والنفوذ وبدأ  المسئولون يتنافسون ويتصارعون على الحصول على الكرسي الذي يدر اكثر ذهبا وتخلوا عن مصلحة الشعب عن مستقبل الشعب عن التحديات التي يواجهها الشعب  وسارت الامور بدون خطة وتخطيط متفق عليه مسبقا مما سهل لاعداء العراق  ان يخططوا ويضعوا الخطط والبرامج لذبح العراقيين وتدمير العراق وافشال العملية السياسية والعودة   بهم الى ما قبل 2003  فالعراق كفر لانه خرج عن بيعة الرق التي فرضها الرب معاوية وال سعود على دينه لتجديد هذه البيعة ومن يرفضها كافر يذبح على الطريقة الوهابية وفعلا صنعوا لهم طابور خامس وحواضن في العراق وخلقت لها مجموعات مختلفة ومن كل الطوائف شيعية وسنية وكردية وفي كل المجالات  وفي كل المحافظات
 وبدأت الكلاب الوهابية القاعدة الوهابية داعش الوهابية المدعومة من قبل ال سعود وبيدها فتاوى احبار الدين الوهابي التي تدعوهم الى ذبح العراقيين وتدمير العراق وفق وصية ربهم معاوية الذي قال لهم اذبحوا تسعة من كل عشرة من العراقيين وما تبقى منهم اجعلوهم خدما وعبيد وقرر ال سعود تنفيذ هذه الوصية بحذافيرها وبدأ عملية الذبح منذ ان عاد العراق الى العراقيين ومنذ ان اصبح العراقيون احرار سيارات مفخخة احزمة ناسفة القتل على الهوية  
للاسف ان المسئولين العراقيين وخاصة التحالف الوطني لم ينتبهوا لما يحدث حولهم انشغلوا بالكراسي التي تدر اكثر ذهبا وشراء القصور وجمع المال والسفرات والحفلات في حيت تركوا الامور بيد المجموعات الارهابية الوهابية والكلاب الصدامية واعداء الحرية الذين فتحوا لهم امام بيوتهم وفروج نسائهم فكانوا يخططون ويقتلون ويدمرون وينهبون بسيارات الدولة وبهويات الدولة وباسم الدولة ومع ذلك  نرى الجماعة اي مسئولي التحالف الوطني مشغولين في جمع المال والنساء فكان لسان حالهم يقول طالما انا في امن وامان وليس هناك من يمنعني من جمع المال فلا يهمني امر من يذبح او من يدمر او من تغتصب        المعروف ان المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية انهم ضد جميع العراقيين الا انهم استهدفوا الشيعة العراقيين اولا من اجل كسب تأييد السنة وفعلا كسبوا بعض السنة بحجة انهم جاءوا لحماية السنة من الشيعة  واغضبوا بعض الشيعة على السنة وهكذا استطاعوا ان يغيروا وجهة الحقيقة بدلا من انها حرب القوى الوهابية الظلامية على العرب والمسلمين صوروها حربا بين السنة والشيعة
 وعندما استطاعوا ان يصنعوا لهم قواعد وحواضن ومعسكرات تدريب في كل مناطق العراق وجندوا الكثير من العراقيين ومن مختلف الاعراق والطوائف شيعية سنية كردية امثال الصرخي القحطاني الكرعاوي اليماني وغيرهم
بدأ التحرك العملي فأنشئوا تجمعات ساحات العار والانتقام في مناطق متعددة ومنها انطلقت الكلاب الوهابية والصدامية لغزوا الموصل وصلاح الدين والانبار ومناطق عديدة  وذبح ابنائها وفجرت مبانيها وهجرت اهلها ونهبت اموالها واسرت نسائها وكاد يسقط كل العراق لولا الفتوى الربانية وتاسيس الحشد الشعبي المقدس الذي حمى بغداد والمدن الاخرى وهاهو يطاردهم لتحرير العراق من دنسهم
هنا شعر اعداء العراق ال سعود اردوغان ان امالهم خابت واحلامهم تلاشت بل   ان النيران التي ارادوا بها حرق العراقيين بدات تتوجه اليهم وستحرقهم فلم يبق امامهم الا التدخل المباشر فهاهي قوات اردوغان احتلت شمال العراق وبدأت قوات ال سعود بالتحرك الى العراق من جنوبه وكلابهم الوهابية والصدامية تنهش بالعراقيين في وسط العراق
لا ادري هل انتبه جماعة التحالف الوطني ام لا    ليتهم ادركوا الخطر القادم انه موجه ضدهم والعمل على أنقاذ انفسهم على الاقل لا لانقاذ الشيعة
عليهم اولا وحدة التحالف الوطني وثانيا الاتفاق على خطة واحدة لاتخاذا الاجراءات السليمة لمواجهة الخطر القادم  فالعراق مهدد بالحرق والغرق فانهما على استعداد استخدام الحالتين فمن لا يمون حرقا يموت غرقا
ثالثا دعوة الاطراف الاخرى من غير التحالف الوطني على دراسة الخطة  فمن يوافق اهلا به ومن لا يوافق فانهم عدو
رابعا اعلان حالة الطوارئ وتشكيل حكومة انقاذ عراقية بعد وقف العمل بالدستور وحل البرلمان
والتوجه شعبا وجيشا وحكومة لمواجهة الارهاب والارهابين
هذا هو الحل لانقاذ العراق والعراقيين
وكل ما عداها مجرد ترقيعات    في صالح اعداء العراق 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/02



كتابة تعليق لموضوع : أعلان حالة الطوارئ هو الحل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ولاء مجيد الموسوي
صفحة الكاتب :
  د . ولاء مجيد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  بغداديات الحلقة الثانية :من دعوة الى الهجرة المعاكسة, بعنوان: ( خيارات صينيّة )  : بهلول الكظماوي

 بحث مسلسل حول إقامة الدليل على وجوب_التقليد ( 15-15 ) الأخيرة والأهم . فهرسة  : ابو تراب مولاي

  الموازنة المالية صراع الفاشلين  : محمد حسن الساعدي

 رويترز: إكسون موبيل ستعيد موظفيها إلى غرب القرنة – 1 الأحد المقبل

 بغداد تحتضن فعاليات الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي بمشاركة 18 دولة و400 شركة  : اعلام وزارة التجارة

 هل ندعم الارهاب ام الحكومة في سوريا؟  : عباس العزاوي

 شرطة المثنى تلقى القبض على متهمين اثنين لقيامهم بترويج المخدرات  : وزارة الداخلية العراقية

 الديمقراطية الهجينة: الليبرالية والتحاصص  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 لماذا ترفض الجماعات الدينية المبادى فوق الدستورية؟  : مدحت قلادة

 بصرة كاظم الزهيري  : وجيه عباس

 العتبة العلوية المقدسة تطلق المسابقة الفقهية الالكترونية الثانية على شبكة الانترنيت  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 لِقَانُونِ إِنْتِخَابَاتٍ أَكْثَرَ فَاعِلِيَّةٍ [٢] وَالْأَخِيرَةِ  : نزار حيدر

 استمرار تفريغ وتحميل الحنطة الاسترالية الواصلة الى ميناء ام قصر لحساب البطاقة التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 المسلم الحر تدعو السعودية الى تغيير المناهج الدراسية التي تحرض على قتل الشيعة  : منظمة اللاعنف العالمية

 علاوي والمالكي والتفكك والاجندات  : سهيل نجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net