صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري

ديوان بغداد وكيد الحُسَّاد
حيدر حسين سويري
  "إستضافت لجنة النزاهة النيابية، يوم الأحد الموافق 21/2/2016، برئاسة النائب طلال الزوبعي، وحضور أعضاء اللجنة، السيد محمد عبد الجبار الشبوط(رئيس شبكة الاعلام العراقي (وتم خلال اللقاء مناقشة عمل الشبكة، ومواردها والمشاكل التي تواجهها، وقام السادة الأعضاء، بتوجيه عدد من الاسئلة، إلى رئيس الشبكة الذي قام بدوره بالرد عليها، من جهته أكد رئيس اللجنة على مسألة مهمة، وهي المحافظة على بقاء الإعلام العراقي مستقلاً، عن تأثير الكتل والأحزاب، وعدم تسييسه لجهة معينة، على حساب الجهة الأخرى، فالإعلام يجب أن ينقل الحقيقة كما هي، من دون تزييف"   
   ديوان بغداد، الجلسة الإسبوعية التي يُقيمها مكتب سماحة السيد عمار الحكيم، تخصص إحدى تلك الجلسات لكادر الإعلاميين وفي كافة المجالات، حيث يتفرد تيار شهيد المحراب بمثل هذه الجلسات، يتم خلالها مناقشة مستجدات الساحة العراقية، بكافة مفاصلها، وإن كان الشأن السياسي هو الأبرز.
   إستثار هذا الديوان كثير من أقطاب النفاق السياسي، ممن حققوا فشلاً ذريعاً، في حياتهم السياسية والإجتماعية، فما كان منهم إلا أن يهاجموا هذا الديوان، بتلفيق التهم لمن أقامه، ولما لم يستطيعوا الوصول لمقام صاحب هذه الجلسات، بدأوا بمهاجمة الضيوف، وعجبي قبل عتبي، كبير جداً، على الضيوف الذين لم يردوا تلك التهم، التي لفقها(الفضلي) من على شاشة قناة الفيحاء الفضائية، حين إتهمهم بأنهم يتقاضون أجراً للحضور إلى تلك الجلسات!
   يحضر تلك الجلسات، كبار الإعلاميين، منهم نقيب الصحفيين، ونقيب الفنانين، ورئيس شبكة الإعلام، ورؤساء إدارات الصحف الورقية، ورؤساء تحرير، بالإضافة إلى مدراء قنوات فضائية، ومقدمي برامج، وكتاب ومثقفين، وغيرهم كثير، كل هؤلاء إتهمهم الفضلي دون دليل، ولعلهُ أحسَّ بالغبن، وإهتزت ثقتهِ بنفسهِ، لعدم دعوتهِ لمثل هذه الجلسات، عموماً فالدعوة عامة على ما رأيت، ويمكن لهُ ولغيره أن يحضر، ويرى ما يحصل، فلعلهُ يهتدي، ولعلهُ يَكُف، ولا أظنهُ يفعلُ ذلك.
   كتبنا مقالين أو أكثر، حول نزاهة وحيادية وموضوعية الإعلام، لما لهُ من دور بارز ومؤثر في الساحة السياسية والإجتماعية، ولكننا للأسف دائماً ما نصطدم بإعلاميين لا يمتلكون تلك الصفات، ولذا فمن المخجل وصفهم بالإعلامين، لإن العمل الإعلامي شرف، ومثل هؤلاء لا شرف لهم.
   كنت سألت بعض الأخوة الإعلاميين، عن عدم ردهم، لكثير من الإساءات، التي يتعرضون لها، فأجابوا بعدم الفائدة من الرد، لأن ذلك سيلهيهم عن عملهم، كما أنهم سيعطون أهمية للمقابل، وهم لا يريدون أن ينزلوا إلى مستواه، خصوصاً وهم يعلمون، أنهُ قبض ثمن ما يقول، فهو مأجورٌ، وعمله مفضوح.
بقي شئ...
لقد وصف القرآن أمثال هؤلاء قائلاً﴿وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ[الأعراف:176]﴾
 

  

حيدر حسين سويري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/04



كتابة تعليق لموضوع : ديوان بغداد وكيد الحُسَّاد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي احمد الهاشمي
صفحة الكاتب :
  علي احمد الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الســــــــــــــيف.. والكــــــــــأس.. والأنثــــــــــــى!!  : حسين الركابي

 مهاتراتكم .. إلى متى وإلى أين ؟؟  : خميس البدر

 سيهزم الجمع ويولون الدبر !!!  : ابو ذر السماوي

 آلية توزيع المقاعد في انتخابات مجالس المحافظات..مثال افتراضي  : ياس العرداوي

 أعلام وتواريخ 2  : محمد المبارك

 (( ورقة الملك فيصل الاول لانشاء الدولة العراقية الحديثة )) المقالة الثانية  : حميد الشاكر

 العمل تناقش تعزيز ملاكات المركز الوطني للصحة والسلامة المهنية وتطوير مهارتها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مقتدى الصدر والحشد المنصف  : فراس الخفاجي

 إنقلاب في بغداد  : حسين الركابي

 كهرباء كركوك تعلن التوقف التام للطاقة في عموم البلاد بسبب الحرارة والحمولة الزائدة  : وكالات

 هادي المهدي صفحات وتجوال ..!  : فلاح المشعل

 المسافرين والوفود: نقلنا نحو 2.239.010 نازح منذ انطلاق عمليات (قادمون يا نينوى)  : وزارة النقل

 تنظيف أحواض محطات الضخ الكبرى في موقع الدبس من الترسبات الطينية و الأدغال..  : وزارة الموارد المائية

 مديرية شباب ورياضة ديالى تقيم عددا من الانشطة والمبادرات  : وزارة الشباب والرياضة

 الأردن – روسيا ... ماذا عن التقارب الجديد !؟  : هشام الهبيشان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net