صفحة الكاتب : د . عبد القادر القيسي

المشرط الارعن في انتخابات نقابة المحامين
د . عبد القادر القيسي

من أهم العوامل التي تؤثر على استقلال المحامين، هو تدخل السلطات العامة في عملهم النقابي مما يهدد استقلالهم النقابي، ويشكل اعتداء على الحرية النقابية المكفولة دستوريا، والمحاماة، شأنها شأن كافة المهن الحرة، تعتبر مرافق عامة تملك الدولة حق تنظيمها والإشراف عليها عبر قانونها، إلا إن شرط ذلك أن تحترم الحرية النقابية المكفولة بنص الدستور، فإنشاء النقابات كان ولا زال على أساس ديمقراطي طبقا للدستور، وهذا يعني، أن الانتخاب هو الوسيلة الوحيدة لتكوين نقابة منتخبة انتخابا صحيحا، وإنشاء مجلس نقابة بغير انتخاب، معناه حرمان المحامين من حريتهم الانتخابية؛ وفي هذا اعتداء صارخ على الدستور والحريات الدستورية، وليس له أي سند في الدستور أو القانون، وبعد الاحتلال قضى مجلس الحكم على نقابة المحامين العراقيين واستقلال مهنتهم، حينما اصدر قرارا بحل النقابات وبعدها تم تشكيل لجنة، عبر وزير العدل لإدارة النقابة، وكان ذلك القرار بمثابة الغاء لمهنة المحاماة ونقابة المحامين، فأصبح المحامون بموجب هذا القرار موظفين عموميين تابعين لوزارة العدل وخاضعين لتوجهاتها وأوامرها، وبالتالي أهدر هذا النظام ضمانة هامة من ضمانات استقلال القضاء من خلال إهداره لحق الدفاع، كأحد أقدس حقوق الإنسان، لكن القضاء العراقي تصدى لذلك بقرار تاريخي جريء، واعاد الحق لأصحابه، ولا زالت تحاول الاحزاب والكتل السياسية الهيمنة على مقدرات النقابة وتحديد قياداتها النقابية، وهذا ما لاحظناها في الانتخابات الاخيرة في شهر اذار من عام 2016، وفي ليبيا حدث نفس الشيء.

انتخابات المحامين:

إن طبيعة عمل المحامي وعرف المهنة وتقاليدها هما الدستور الطبيعي الذي يكفل حماية استقلال المحاماة كحق من حقوق الإنسان، وضمانة من ضمانات العدالة، ولاشك أن الوضع الحالي الذي يسود وسط المحامين ترجع المسئولية عنه إلى النقابة الذي لا يجيد بعض قياداتها سوى معرفة السبل لنيل المغانم وتحقيق المكاسب الشخصية، والتنقيب عن سفرة من خلال دعوة او اجتماع او مؤتمر، ولبعضهم ولع كبير في عقد لقاء عبر  قناة فضائية يسعدهم بالظهور علي شاشتها، وكأن في ذلك كله آخر أمنياتهم في الحياة، جاهلين ومتجاهلين بالدور والمكانة التي وضعتهم فيها الأقدار، ليحملوا هموم فصيل المحامين المتناثرين في كل أنحاء المدن والقرى والأحياء العراقية، فلم يكن علي المحامين ثمة ذنب أو مسئولية أنهم وضعوا ثقتهم في أناس اعتقدوا انهم خيرون واكتشفوا بمحض الصدفة أنها في غير مكانها بالمرة، وإن كان كذلك فيمكن لومهم علي شيئا واحدا اخطأوا فيه وهم تحت تأثير أشد من تأثير التنويم المغناطيسي الذي يلجأ إليه المجرم في ارتكاب فعلته ألا وهو انسياقهم(بعضهم) بكل جوارحهم وطاقاتهم التي لم يتبقي منها سوى الضعف والازدراء، وراء قادة المحامين الذين أثبت بعضهم علي مر أيام قليلة أنهم مجرد محامين مغمورين تُعبر مسيرتهم المهنية عن ضعف قانوني كبير وتيه مهني اكبر في التعبير عن إرادة المحامين، ويمتلكون الحماسة الفائقة في تحقيق مصالحهم الشخصية فقط، عبر الانبطاح والخضوع لإرادات لا تمثل جماهيرهم من المحامين، مع الهرلولة مع اتجاهات وتيارات بعيدة عن ميولهم الدينية والعشائرية، لكن صوت المكاسب وقرقعة الدولار عالية جدا، شانهم في ذلك شان السياسيين، وهم عادة يملئون حيز مكانتهم ولا يملؤون المكان بأكمله، ينساقون وراء مكاسبهم وامتيازاتهم ورواتبهم ضاربين امال من أيدهم من المحامين عرض الحائط، ومنهم من لم ينصف رئيس غرفته او يفكر حتى بالاتصال به عندما تعرض لاتهام باطل، فهل هؤلاء سيكونون اهلا للمسؤولية؟ نتمنى ان نكون مخطئين ونلتمس لهم العذر لأنهم اخوة لنا، والواقع العملي يشير انهم لن ولم يضيفوا للمشهد المهني أي إضافة ولو ضئيلة يمكن أن تشفع لهم أخطائهم التي اعتبرها المحامون أنها سقطات عابرة في بداية الأمر، ولكن تبين أنها سمة جديدة من المفروض إضافتها للخصائص التي يتمتع بها أي قائد(سياسي او مهني او قبلي عراقي) وهي قدرته على نيل المكاسب والمغانم والانفراد بالخطأ والتخلي عن الهوية الوطنية والمهنية والتمادي فيه لدرجة الغرق غير محتمل النجاة منه.

المثير للتساؤل أن بعض القيادات المهنية النقابية، ما زالوا يرددون ويصرون على صحة الخطوات التي قاموا بها، وكأنهم يعيشون في زمن وبلد وظروف غير التي يعاني منها المحامون، فهذه المكابرة والعناد المستمرين أودي بهم وبالمحامين خطوات طوال إلى الوراء، وأدخلتهم في كابوس لا يقدرون على الإفاقة منه إلا بوقوف العناية الإلهية متمثلة في معجزة جديدة من معجزات عصر الأنبياء والمرسلين الذي ولي وانتهي بعد خاتم المرسلين محمد (ص)، مما يستحيل معه إصلاح الحال وإعادته إلى ما كان عليه.

الشيء المؤسف الذي يحرك ضمير الكافر قبل العابد؛ هي الأجواء الانتخابية الاخيرة الملوثة بطريقة قاسية وهابطة وغير مهنية في كثير من صفحاتها، والمؤسف كثيرا، ان هذه الانتخابات خلت من أي عضو مجلس لمحافظات كبيرة بسكانها ومحاميها، بسبب تكالب مرشحيها وتصارع الارادات وتشتت الجهود وظهور طائفة من المحامين تثقف وتطبل وتزمر وتؤيد مرشحين لا يمثلون 5% من طموحات محامي هذه المحافظات، لكنه مرض تغيير الولاءات اصبح مرض معدي واصبح سمة بارزة وماركة مسجلة لمثل هؤلاء المحامين، غير متناسين تأثير ما سبقه من ويلات النزوح وداعش في ذلك، وساهمت النقابة في تفاقم الأجواء السلبية في الانتخابات سواء بقصد أو بدون قصد، وأبرز الصور التي لوثت الأجواء الانتخابية كانت:

الف-استخدم البعض من المرشحين بوابة المليشيات والأحزاب الإسلامية التي لم يرى منها المواطن الا الفساد والدمار.

باء-  اتخذ  بعض المرشحين عنوان المرجعية الرشيدة كبطاقة مرور للمحام الناخب.

جيم- تعكز بعض المرشحين على بوابة الحشد الشعبي لأجل استمالة شريحة من المحامين.

دال- اعتبر بعض المرشحين النظام السوري والمليشيات التي تقاتل معه في سوريا كبطاقة رابحة لكسب أصوات المحامين.

هاء- عمل بعض المرشحين بحماسة فائقة على مسح عقول بعض المحامين الشباب فقط؛ بإنجازاته الوهمية من خلال منشورات وكليبات لا تسمن ولا تغني عن جوع، وكانت موجهة للمحامين الشباب وبخاصة منهم دورات توسيع الصلاحية.

واو-  بعض المرشحين لم يتوانى في استخدام المال وتوظيفه لكسب الأصوات واستخدام كافة مظاهر الترغيب والمباهاة بكافة مناحيها لكسب ود المحامين، ومنهم من سخر مجاميع تابعة لهم قريبة من مكان ممارسة الناخب انتخابه، للتأثير في إرادة الناخبين، وادى الى حدوث مشكلة وفوضى مما أدى الى مغادرة الهيئة القضائية مكانها لولا تدخل السيد النقيب واعادتها لمكانها.

ولاريب في أن غالبية المرشحين، كانت صورهم وهيئاتهم قد تم الاعتناء بها بطريقة تثير الانتباه والاستغراب والدهشة؛ فروابط العنق الحمراء والزرقاء والصفراء، والرؤوس المصبوغة بالأسود، والبدلات الباهظة الثمن وعمليات التجميل الواضحة، والسيارات الفارهة باتت رمزا للمرشح لانتخابات نقابة المحامين العراقيين.

 وكل هذه الصور وغيرها كانت لا تصلح الا فولكلورا سياسيا بعيدا من ان يكون عرسا انتخابيا شفافا، لكن هذه الصور لم تفلح الا في محاكاة غالب عقول المحامين الجدد وهم اكثرية الناخبين، وليس نخبها ونبلائها وصفوتها وشيوخها، لان هذه العناوين والمسميات لا تأتلف ولا تنسجم ولا تتسق مع توجهاتهم المهنية والقانونية، ولن تغرر بهم نهائيا، والمساهمين في تفاقم هذه الممارسات القذرة وسيادة هذه الأجواء لم تأخذهم أي ذرة رحمة أو شفقة علي حياة الصفوف الخلفية من المحامين(بخاصة القدامى منهم) بصورة عامة والمحامين التابعين لهم بكل ولاء وعطاء، ووصل الحد في بعضها لحد الجلوس عن العمل والتفرغ للنضال على أمل دفع بعض العناصر التي يعتقد انها كفؤة لمنصة القيادة المهنية النقابية، لنيل أي مكسب مهني قد يراه هو ومن معه انه يحفظ لهم ماء الوجه أمام المحامين وعامة الشعب بخاصة أفراد أسرهم قبل موكليهم، ان مشرط الطبيب الأرعن(بطاقة الانتخاب غير المهنية)التي وضعها المحام في صندوق الانتخاب، سيطرت عليها غالبا الاهواء والامزجة والميول الطائفية وغلفتها الدوافع الشخصية بعيدا عن ملكة العقل والترجيح والتصويب، وهذه البطاقة او هذا المشرط حمل في طياته بعض المحامين المغمورين؛ ليسوا ممن يتمتعون بالمؤهلات المهنية والقانونية المطلوبة لقيادة دفة القيادة النقابية، وبعضهم لا تعرفهم المحاكم لضعف ممارساتهم وبعضهم لا تعرفهم الا محكمة او محكمتين في بغداد والله في عون النقيب واخرين، ممن يحملون مؤهلات مهنية وحاملين لواء المهنة وهيبتها، لكن سمفونية انتخابات النقابة كانت معزوفتها صاخبة وفوضوية وشاخصة في المشهد النقابي وهشمت شفافية الانتخابات عبر صندوق الانتخابات، وهو من حسم شفافية وفوضوية هذه السموفنية، في ظل حضور فعال من المحامين الشباب الجدد وخصوصا محامي دورات توسيع الصلاحية، وعزوف كبير من محامين عديدين بخاصة شيوخ ونبلاء المهنة، وهذا واضح من اعداد المحامين الذين شاركوا بالانتخابات فان اعدادهم لم تتجاوز 12 عشر الف من مجموع مائة وعشرون، أي لم تبلغ حتى الربع القانوني المفترض حضوره لإتمام الانتخابات.

 وهذه البطاقة غير المهنية أصبحت، مشرط بيد جراح ماهر لم يرحم فقطع كل الأوردة والشرايين، في جسد هامد لا يقدر على النهوض، وهو طبيعي لان قسم كبير من المحامين الشباب والجدد لا يمتلكون الرؤية الثاقبة ولا يستطيعون ان يرسموا الصورة الحقيقية للمشهد المهني، وتحديد القيادات المهنية المؤهلة لقيادة النقابة، والغريب أن هذا الجراح الماهر لم يستجيب لغيره ويترك أدواته المزاقة وكأنه ينتوي تشريح باقي أعضاء الجسد بعد أن أصبح لا حول له ولا قوة، هذا ما جري بالضبط مع المحامين ونقابتهم أيضا.

وتمنياتي للمرشحين(نقيبا وأعضاء) الذين فازوا بشرف وكفاءة ومقدرة بالموفقية وهم كثر واخوة لنا واعزاء، والكل يراهم ستكون لهم إضافة وتطوير ولمسة في تعزيز هيبة ووقار مهنة المحاماة.

  

د . عبد القادر القيسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/08



كتابة تعليق لموضوع : المشرط الارعن في انتخابات نقابة المحامين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حاتم جوعيه
صفحة الكاتب :
  حاتم جوعيه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ارتفاع عدد حالات الطلاق.. الاسباب والمعالجات (دراسة مختصرة)  : اسعد كمال الشبلي

 تعدَّدت المُطالبات والوَضع واحد  : تحسين الفردوسي

 الجامع والجامعة وكأس العالم  : واثق الجابري

 كارثة انسانية تهدد قطاع غزة..!!  : شاكر فريد حسن

 فريق الرصد الميداني يسجل بيانات 48 اسرة في كنيسة مطرانية الارمن تمهيدا لشمولهم براتب الاعانة   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 القوات السعودية : لا تفزع ذبابة، ولا تمنع بوما من النعيق !!!  : رابح بوكريش

 شعوبٌ محبَطة لأمَّة مستهدَفة  : صبحي غندور

 ( قصيدة النثر بين سطحية الرؤية ودهشة الجمال ) شعر نيران التميمي أنموذجا .  : د . رحيم الغرباوي

 الحركات الإسلامية بين المحافظة والتجديد  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 إكسير الحب  : ابراهيم امين مؤمن

 وزارة الموارد المائية تدعو المزارعين والفلاحين للتعاون مع الفرق المنتشرة في المحافظة للسيطرة على نبات الشنبلان  : وزارة الموارد المائية

 تشويهٌ النهضةِ الحسينيةِ بالقَصصِ والأحاديثِ المرفوضة  : د . علي عبد الفتاح

 المرأة والرجل متساويان لا فضل لاحدهما على الآخر  : مهدي المولى

 شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

 دبلوماسي: حرب سورية تركية على أرض حلب.. وهذا ما يراه الرئيس الأسد حول المعركة  : عربي برس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net