صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

اليهود والمجد الزائف. أمة جبانة.
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 لم اجد في طول التاريخ وعرضه اجبن من اليهود وقد ذمتهم الكثير من نصوص الكتب المقدسة إلى زمن القرآن المقدس الذي وصفهم بما وصفهم به فهم إما يُقاتلون من وراء الأسوار والجدران أو يدفعون الأمم للقتال نيابة عنهم عن طريق شراء العملاء والمرتزقة او عقد تحالفات ويستعينون بالذهب فإذا لم ينفع الذهب استعانوا بالدعارة ثم يعمدون إلى اخافة من لا يُطيعهم او غتياله بالسم او الكواتم وفي أحسن الاحوال تدبير الانقلابات. 
وفي مختلف الامم رجال وضيعون لا يهمهم مصالح شعوبهم وليس عندهم ولاء لأوطانهم يغلب عليهم الطمع والأنانية وعلى هؤلاء يعتمد اليهود كثيرا في تكوين الجيوش التي تحارب نيابة عنهم. (1) وفي اغلب الأحيان يقومون بتدوين انتصارات الشعوب على أنها انتصارات لهم فهم لا يتورعون عن سرقة ما لغيرهم وإن لم يقدروا يخلقوا لهم حروب وانتصارات وهمية ونظرا للمبالغة الكبيرة في البطولات والانتصارات فإن القارئ يعرف أن هذه الأمور غير واقعية وأنها من نسج الخيال.
وفي اغلب حروبهم فإنهم يتسللون إلى داخل المدن ويكيدون لها من الداخل ويتفقون مع الاعداء ويفتحون ابواب الحصون والناس آمنوا نيام في منازلهم فلا ينتبهوا إلا على وقع حوافر خيول اعدائهم وهي تجوس في مدينتهم وهذا ما فعلوه في مدينة بابل الحصينة حيث قام بقايا يهود سبي بابل بمساعدوا الماديين على اقتحامها بعد ان فتحوا حصونها ليلا بعد القضاء على عدد الحراس المحدود فتسللت جيوش مادي إلى بابل بقيادة كورش واحرقتها واسقطتها. ثم تُبرر التورات سقوط بابل بأن الحراس نسوا ابواب الحصون مفتوحة! ولا أدري كيف يُصدق عاقل ذلك بابل ترى مئآت الألوف من جيوش مادي خارج اسوارها ثم تترك ابواب الاسوار مفتوحة وينام الحراس .
والغريب أنهم ينسبون نصر كورش على بابل إلى الله وأن الله ساعد كورش وفتح امامه الابواب مع أن كورش وثني يعبد الاصنام فقد اوحى الله إلى إشعياء النبي مشيرا الى فتح المدينة بقيادة كورش: (هكذا يقول يهوه لمسيحه، لكورش الذي أمسكت بيمينه لأُخضع امامه امما لأفتح امامه المصاريع ولا تُغلَق البوابات). اشعيا ٤٥:١-٣. 
وفي سفر المكابيين الأول تطالعنا انتصارات غريبة لليهود على أعدائهم ففي هذا السفر يخوض اليهود معارك شرسة وكبيرة مع أمم ودول وحصون وقلاع يتقاتل فيها مئآت الألوف من الجنود ولكن في نهاية كل تلك المعارك فإن اليهود ينتصرون ويقتلون مئآت الألوف من أعدائهم ولا يسقط قتيل واحد من اليهود.
سفر المكابيين طويل ولذلك سأنقل مختصر منه واترك التقييم للقارئ الكريم. 
سفر المكابيين الأول 5 : (وكان يهوذا يحارب بني عيسو في أدوم ،فضربهم ضربة عظيمة ودفعهم وسلب غنائمهم. فألجأهم إلى البروج، وحاصرهم وأبسلهم وأحرق بروجهم وكل من كان فيها بالنار.
ثم عبر إلى بني عمون؛ فصادف عسكرا قويا وشعبا كثيرا تحت قيادة تيموتاوس،
فواقعهم في حروب كثيرة؛ فانكسروا أمامه فأوقع بهم،
وفتح يعزير وتوابعها ثم عاد إلى اليهودية. فانقسمت الرجال ثلاثة آلاف مع سمعان ينطلقون إلى الجليل، وثمانية آلاف مع يهوذا إلى أرض جلعاد،
وانطلق سمعان إلى الجليل، وناصب الأمم حروبا كثيرة؛ فانكسرت الأمم من وجهه؛ فتتبعهم إلى باب بطلمايس.
فسقط من الأمم ثلاثة آلاف رجل، وسلب غنائمهم،فعدل يهوذا جيشه بغتة وتوجه جهة البرية إلى باصر؛ فاستحوذ على المدينة وقتل كل ذكر بحد السيف، وسلب جميع غنائمهم وأحرق المدينة بالنار،وعلم جيش تيموتاوس أنه المكابي؛ فهربوا من وجهه؛ فضربهم ضربة عظيمة؛ فسقط منهم في ذلك اليوم ثمانية آلاف رجل.
ثم انصرف إلى المصفاة وحاربها فافتتحها، وقتل كل ذكر بها، وسلب غنائمها وأحرقها بالنار.
ومضى من هناك؛ فافتتح كسفور ومكيد وباصر وسائر مدن أرض جلعاد. فأرسل يهوذا رجالا يكشفون أمر الجيش؛ فأخبروه: إن جميع الأمم قد انضمت إليهم وهم جيش عظيم جدا وقد < استأجروا العرب > يظاهرونهم، وعبر إليهم فانكسرت أمامه جميع الأمم، وألقوا سلاحهم وفروا إلى المعبد الذي في قرنائيم.
فاستولى اليهود على المدينة، وأحرقوا المعبد مع كل من كان فيه بالنار، وانكسر أهل قرنائيم، ولم يطيقوا الثبات أمام فهجم رجال البأس وحاربوا المدينة كل ذلك اليوم وليلته كلها؛ فأسلمت المدينة إلى يديه،فأهلك كل ذكر بحد السيف، ودمرها وسلب غنائمها، واجتاز في المدينة من فوق القتلى،ثم توجه يهوذا إلى أشدود في أرض الأجانب؛ فهدم مذابحهم وأحرق منحوتات آلهتهم بالنار، وسلب غنائم المدن ـ ثم ـ عبروا الأردن فصعدوا جبل صهيون بسرور وابتهاج، وقدموا المحرقات لأجل أنه لم يسقط أحد منهم).
بعد كل هذه المعارك الطاحنة مع مئآت الألوف من المقاتلين (لم يسقط ولا قتيل واحد منهم) واحتمال هم ماكو ولا جريح. 
ما ادري.
التوضيحات:
1- مثلما يقوم اليهود هذه الأيام باصدار الاوامر إلى عملائهم في دول الخليج وعلى رأسهم السعودية بتشكيل (جيش إسلامي) بقيادة أمريكا ؟!!والله ما ادري هاي اشلون ترهم جيش إسلامي تقوده امريكا ويشرف عليه اليهود. ولا أدري لمن يحارب هذا الجيش ؟ هل سيُحارب من اجل فلسطين ام سوف يحارب امريكا ويُعاقبها لتدخلاتها في المنطقة؟ اشلون ما ارهمها ما ترهم.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/09



كتابة تعليق لموضوع : اليهود والمجد الزائف. أمة جبانة.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : أخوة في الله ، في 2016/06/19 .

السلام عليكم اختي..ينتظر الوهابية التكفيريين حسب معتقداتهم المهدي محمد بن عبد الله ويظهرونه على انه قاتل سفاح يقتل بﻻ ذنب كل من يعارض دينهم وهذه صفات السفياني الملعون الذي سيحكم الشام و يسبق ظهوره ظهور المهدي محمد بن الحسن عليه السلام حسب معتقداتنا الشيعية ومن الطبيعي ان هذا السفياني سيدعي المهدوية ( حسب تحليلي الخاص)ﻻن التكفيريين يتبعون كل ناعق يدعي الخﻻفة فكيف بمن سيدعي انه محمد بن عبد الله المهدي ويستدل عليهم بحجم الفتوحات التي سيحققها فهل يوجد لهذا السفاح ذكر في الكتب المقدسة باسم السفياني او المهدي الكذاب؟

• (2) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، في 2016/03/27 .

نعم أخي الطيب قارئ ، هذا معروف عندنا في الاوساط المسيحية وبعض المذاهب اليهودية ترفض أن يُطلق عليهم بني إسرائيل ، لأن اليهود متأخرون جدا عن تلك الامة التي تختلف عقائدها وتاريخها عن اليهودوأنا اشرت في بعض بحوثي غلى ذلك . وسوف اقرأ ما في هذه المقالة . شاكرة لكم اهتمامكم . بالتوفيق اخي الطيب .
إيز

• (3) - كتب : قارئ متابع ، في 2016/03/27 .

تحية وسلام

ما رأيكم في سرقة اليهود لاسم اسرائيل من الكنعانيين؟

هنا مقالة

"اسرائيل" مملكة كنعانية لا يهودية - "مرفنتح" ابن الفرعون رعمسيس الثاني احتل اسرائيل الكنعانية قبل مجيء اليهود إليها
http://elloubnanioun.org/index.php/2012-07-23-05-32-58/51-2012-07-30-20-50-37/2013-11-22-12-16-47/478-2016-03-27-01-05-32

• (4) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2016/03/10 .

اخ سليمان حياكم الرب.
الذي قرأته بعد مراجعتي لدعاء السمات مكتوب (قبة الُّرومّانِ) بتشديد الراء والميم وكسر النون . وهنا يتغير المعنى كليا فهناك فرق بين الرُّمّانِ والزمان. ولكن بعض كتب الادعية تضع كلمة الزمان بين قوسين بعد كلمة الرُّمانِ. فأيهما تريد .
لأن قبة الزمان : تعني القبة التي بناها بليصال بن جود من أجل ان ينقذ مدينته من الطوفان وحسب الروايات الاسلامية فإن الرواية تقلبها من قبة الرومان إلى قبة الزمان من دون مصدر او دليل .
ولكن المقصود من قبة الزمان هي الغلاف الجوي للأرض الذي كون على شكل قبة من ناحية الجانب الذي يراه الانسان وقد رسم دافنشي شكلا لها ، وكذلك ظهرت هذه القبة في رسومات القرون الوسطى حسب رؤية الكنيسة . انظر الصورة .

http://store1.up-00.com/2016-03/145758822887211.jpg



• (5) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2016/03/10 .

يستطيع اليهود ان يكذبوا وانت يتفاخروا وان يزيفوا وان يتعالوا..
لبس لان اليهود يتملكهم النقص فقط
انما لان هناك الكثير من الشعوب الحمقى التي تشتري بضاعتهم بشعوبها اممها واخلاقها ودينها وديدنها
ليست البضاعه اليهوديه بمعزل عن ذلك
انما هي التجاره الرائجه
هي الحلف بين الكذب والنفاق
دمتم بخير

• (6) - كتب : سليمان علي صميدة ، في 2016/03/09 .

الفاضلة ايزابيل شكرا جزيلا على بحوثك الجريئة . لدي سؤال حول قبة الزمان هل لها ذكر في التراث العبري او المسيحي ؟ : (في شرح الفقرة الثامنة والثلاثون من دعاء السمات :( وَبِمَجْدِكَ الَّذِي ظَهَرَ لِمُوسى بْنِ عُمْرانَ عَلَيْهِ السَّلامُ عَلى قُبَّةِ الزُّمّانِ ) . يقول السيد كاظم الرشتي في كتابه شرح دعاء السمات :
لقد سألت أستاذي الشيخ الأوحد أحمد بن زين الدين الأحسائي عن قبة الزمان فقال لي : هي قبة ( بلصيال بن جود ) وقد كان في زمان نوح ع. فلما سمع ان نوحاً دعا على قومه ،،و أراد إهلاكهم بالغرق بنى قبة محيطة على المدينة التي هو فيها. ورصدها بالعزائم وأسماء الله سبحانه ،، وجعلها بحيث يدخل فيها الهواء وضياء الشمس ..ولا يدخل فيها الماء . وبذلك نجى أهل تلك المدينة من الغرق ..ولكن الله سبحانه أخفاها عن أعين الناس وأبصارهم .. ولا يطلع عليها الا الأنبياء والمرسلون والصفوة والمنتجبون ..فإذا خرج سيدنا القائم عليه السلام أظهر تلك المدينة ورآها كل أحد ..وتلك القبة تسمى قبة الزمان .إذ لم تبق قبة في الزمان لم تغرق سواها .. ولأنها مستمرة مع الزمان الى ظهور صاحب الزمان عجل الله فرجه الشريف ..)





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صلاح كريم
صفحة الكاتب :
  محمد صلاح كريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لقاء صريح . وللخفايا ما تبيح .  : محمد علي مزهر شعبان

 حصار الصقلاوية على الجنود خيانة ام تقصير ؟  : صادق غانم الاسدي

 وإذا الموءودة نطقت قصة قصيرة  : احمد العبيدي

 غرس أشجار الزيتون في مدارس كربلاء تجسيداً لتضحيات الشهداء الكرام  : اعلام مؤسسة الشهداء

 محققون لفنلندا بجريمة سبايكر يعتزمون زيارة العراق

 سيدتي ذليلة الدمع ... 1  : د . مسلم بديري

 اللواء 21 في الحشد ينفذ عملية مسح وتفتيش في جبال "الزرگة" شرق صلاح الدين

 وسوسة شيطان  : هشام شبر

 الحكومة القادمة ومعضلات الاصلاح الامني  : رياض هاني بهار

 فرز ٧٣٢ قطعة ارض لذوي الشهداء في المثنى  : اعلام مؤسسة الشهداء

 حتى لا تكون قيمتنا صفراً  : مرتضى المياحي

 يوم جئت حاملا دفاتر حبي لزيارة وطني  : عقيل العبود

 احداث البصرة ماذا عن حرية  التعبير ؟  : د . ماجد اسد

 سحرة في المنطقة الخضراء  : هادي جلو مرعي

 الحجامي: يكرم الحكم الدولي محمد عدنان العلياوي اول حكم يشارك في البطولة العالمية لكرة القدم المصغرة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net