صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير في الذكرى الخامسة للإحتلال السعودي للبحرين
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

(قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ)) صدق الله العلي العظيم.

 

تطالب حركة أنصار ثورة 14 فبراير بالمشاركة الفاعلة في فعاليات العصيان المدني الجزئي ، والتي تأتي في الذكرى الخامسة للإحتلال السعودي للبحرين ، وذلك بإغلاق المحلات التجارية ، وإطفاء الأنوار الخارجية للمنازل ، والإضراب عن الدراسة في جميع المدارس والمعاهد والجامعات ، والإمتناع عن التسوق والتبضع ، بدءاً من مساء يوم الأحد 13 مارس/آذار في تمام الساعة الثامنة مساءً ، وحتى مساء يوم الإثنين 14 مارس/آذار 2016م.

إننا نطالب جماهير شعبنا بضرورة مقاطعة البضائع السعودية ، والإمتناع عن السفر عبر جسر الشهيد المظلوم آية الله نمر باقر النمر ، الذي يربط البحرين وشبه الجزيرة العربية ، ومقاومة جميع أشكال الإحتلال والغزو السعودي والتصدي الشعبي الواسع لإعتداءات قواته الغازية والمحتلة.

في الذكرى الخامسة للإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة نطالب بضرورة خروج هذه القوات عن بلادنا وبصورة فورية عاجلة ودون أي قيد أو شرط ، وإن إفشال جماهيرنا مؤامرات الحكم السعودي لضم البحرين للسعودية في ظل كونفدرالية سياسية هو الذي يدعونا للإستمرار في رفض بقاء قوات الإحتلال الغاشم والمطالبة بتفكيك قواعده العسكرية ، وتفكيك قواعد الإستعمار الأمريكي والبريطاني عن البحرين وخروج جميع مستشاريهم الأمنيين والعسكريين.

إن جماهير شعبنا التي خرجت في 14 فبراير 2011م عن بكرة أبيها مطالبة بالتغيير السياسي إنما مارست حقا من حقوقها الأساسية سيما وأن الشعب هو مصدر السلطات ، وبقائها في ميدان اللؤلؤة وتحملهم لجميع أنواع التنكيل والقتل والفتك ، وبعد ذلك الإعتقالات والخطف والتعذيب ، وكذلك إعتقال القادة الرموز والحقوقيين والعلماء والنساء ، ستلبي اليوم أيضا نداء المطالبة بخروج القوات الغازية والمحتلة وسوف ترفع صوتها عاليا رافضة كل الحلول الإستسلامية والإنهزامية ، كما ستواصل مشوارها ومسيرتها في المطالبة بالتغيير السياسي الجذري الشامل ورفض العودة الى المربع الأول إلى ما قبل 14 فبراير 2011م ، ورفض الهرولة إلى ميثاق خطيئة آخر.

إن شعبنا البحراني المؤمن الرسالي يرى بأن حقبة الإصلاحات السياسية الكاذبة للطاغية حمد قد ولّت وإنتهت إلى غير رجعة ، وإنتهت معها فترة بقاء الطغيان الخليفي ، وسيبقى شعبنا الصامد وفيا لدماء الشهداء الأبرار بالإصرار على المطالبة برحيل آل خليفة ، لا المطالبة بالإصلاحات في ظل شرعيته وشرعية ما يسمى بميثاق العمل الوطني.

إن ميثاق الخطيئة الذي صوت عليه الشعب أصبح منسوخا ولن يقبل شعبنا بعد اليوم مطالبة الطاغية حمد وحكمه الفرعوني بالمصالحة الوطنية والقبول بشرعيتهم الصهيوأنجلوأمريكية .

إن آل خليفة وطاغيتهم حمد الذين لا زالوا يعتقلون أكثر من 4000 معتقل ، ولا زال يرتكب مجازر إبادة جماعية وجرائم حرب ، وإسقاط الجنسيات عن أبناء الشعب ونفهيم إلى خارج البلاد ، وقيامه بتجنيس عشرات الآلاف من المرتزقة والمأجورين الغرباء عن شعبنا ، لا يستحق مطالبته بالإصلاحات السياسية والإحتكام لميثاق الخطيئة الأول ، وعلى شعبنا الواعي أن يقول كلمته في ذكرى الإحتلال السعودي ، ويطالب وبكل قوة بإستحقاقات الثورة وحقه في تقرير المصير ، والمطالبة بإسقاط النظام ومحاكمة الطاغية حمد وكل أزلامه ومرتكبي جرائم الحرب ، والإستقامة على مطالب الثورة ، وعدم الإنجرار لميثاق خطيئة آخر.

إن الحكم الخليفي الفاشي والغازي والمحتل الذي يريد إقامة علاقات وثيقة مع الكيان الصهيوني ، ويقف بالتبعية المذلة والمهينة إلى جانب الحكم السعودي في الرياض والحكومات الخليجية الكارتونية  ، لا يمكن الجلوس معه بشكل من الأشكال أو القبول بمبدأ التفاوض والتحاور معه ، فلا يمكن بعد اليوم لشعبنا الأبي أن ينزل إلى مستوى القبول بمبدأ التفاوض مع نظام إرتكب العديد من الجرائم الوحشية والدموية أو يقبل بفكرة الذهاب إلى حوار مع مثل هذا الحكم الديكتاتوري والمستبد .

إن دولة المواطنة وإنتزاع الحقوق والحريات السياسية بعد أكثر من قرنين من الزمن ، وكذلك المطالبة بالإصلاح بمقتضى ميثاق الخطيئة ومقتضى الوعود والتأكيدات الشفهية والمكتوبة الرسمية التي سبقت وصاحبت التصويت على الميثاق لا يمكن أن تتحقق ببقاء الحكم الخليفي والطاغية حمد.

كما أن تحقيق حرية الشعائر الدينية والمذهبية للأديان والمذاهب المعترف بها لا يكمن تحقيقها في حكم خليفي مرتهن للقرار السعودي الوهابي التكفيري ، وإن مطالب الشعب الحقيقية لن تحقق بوجود آل خليفة في الحكم ، وما دامت البحرين تحت الوصاية والإحتلال والغزو السعودي وقوات عار الجزيرة ، ولا يمكن لأي كائن كان أن يقنع شعبنا بالعودة إلى ميثاق الخطيئة الأول ، أو الإنجرار نحو ميثاق خطيئة جديد آخر ، فيكفي شعبنا عشرات التجارب القاسية والمؤلمة والمرّة مع هذا الكيان المستبد وليس هناك من خيار آخر غير المواصلة والإستمرار في الثورة والرفض وعدم إعطاء أي شرعية لهذا النظام الدموي .

إن شعبنا الأبي يتبع قادته الرساليين الأحرار والذين أغلبهم في قعر السجون والباقي في المنافي القسرية ، والذين لن يركعوا لآل خليفة ولن تنحني هاماتهم للمطالبة مجددا بمكرمات ملكية خليفية ، وقد أنتهكت حرماته وكرامته ونواميسه.

إن حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير تؤكد بأن شعبنا الصامد ومن خلال ما نشاهده في التظاهرات والتجمعات المعارضة يرفض وبشكل قاطع القبول ببقاء الطاغية حمد ونظام آل خليفة الذي دفع المئات من شهدائنا الأبرار دمائهم من أجل رحيله ومحاكمته والقصاص من جميع المجرمين القتلة.

وترى حركة أنصار شباب ثورة ١٤ فبراير أن الخيار الوحيد أمام شعبنا هو حق تقرير المصير وإقامة نظام سياسي تعددي جديد ، والتمهيد لصياغة دستور جديد للبحرين يثبت عملية الإحتكام إلى صناديق الإقتراع بدل منطق القوة. 

 

إننا نجدد العهد لشهدائنا الأبرار بالصمود والثبات حتى خروج القوات السعودية الغازية والمحتلة وحتى سقوط النظام الديكتاتوري الإستبدادي لآل خليفة.

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

10 آذار/مارس 2016م

http://14febrayer.com/arabic/?com=item&id=9743

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/10


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير في الذكرى الخامسة للإحتلال السعودي للبحرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي الدعمي
صفحة الكاتب :
  هادي الدعمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 في ذكراه التاسعة ... العراقيون يستذكرون شهادة الحكيم في ستة عشر محافظة  : احمد محمود شنان

 صورة البخاتي أذلت كبرياءهم!  : امل الياسري

 يا رئيس الوزراء لا تأخذك في الحق استقالة  : القاضي منير حداد

 فلم وتقرير مصور لاعتصام العشرات من ابناء الجالية العربية والاسلامية أمام وزارة الخارجية الالمانية احتجاجا على احتلال السعودية لدولة البحرين  : علي السراي

  الى الضمير الانساني...  : حسين السومري

 التربية : تكشف عن تهيئة ثلاثة مدارس في المثنى ضمن الحملة التطوعية (مدرستنا بيتنا )  : وزارة التربية العراقية

 الثورة الحسينية سُلّمٌ يتعكّز عَليهِ السياسيّون !.  : رحيم الخالدي

 المباشرة بأعمال تنظيف نهر دجلة من نبات زهرة النيل في منطقة جسر المثنى قرب جزيرة بغداد السياحية  : وزارة الموارد المائية

 الفتلاوي : تعلن عن قرب أطلاق سلفة الـ10 مليون للمعلمين في قسم تربية الناصرية قريبا  : اعلام السيدة شيماء عبد الستار الفتلاوي

 بــــــــين الســـــطور .النازحون بين تلكؤ المعالجات وإخفاق الحلول  : واثق الجابري

 وزير الكهرباء يأمر بزيادة ساعات العمل لجميع الملاكات المتقدمة والوسطى  : وزارة الكهرباء

 ضمن إياب دور الـ 32 لكأس العرب للأندية الأبطال اليوم .. مهمة صعبة للنفط بضيافة الصفاقسي التونسي

 وزارة الكهرباء تنجز ثلاثة مشاريع في محافظة البصرة كانت متوقفة منذ اربع سنوات  : وزارة الكهرباء

 فقه الحفاظ على المكاسب  : معمر حبار

 ادريسية 22  : بن يونس ماجن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net