صفحة الكاتب : جعفر العلوجي

الرقابة المالية سبب خرابنا
جعفر العلوجي

 عندما يغيب الحساب في كل مجالات ألحياة تصبح الامور خربة وفوضوية ، والرياضة العراقية هي احدى هذه المجالات التي اصيبت من خلال انعدام الرقابة والحساب ومتابعة ما يجري في هذا الوسط الغارق حتى اخمص قدميه بملفات الفساد المالي والإداري وعندما نذكر فقدان المتابعة فنعني بها الضمير والأخلاق أولا وبعدها تاتي المسميات الاخرى ان كانت متابعة رقابية او اشياء أخرى وبفقدانها من فبل بعض العاملين في هذا ألوسط يعني اننا ذاهبون الى متاهات لا يعلم بها إلا الله والراسخون في العلم، والتي ستقود رياضتنا الى مصير مجهول ، احد المسؤولين الرياضيين الكبار ذكر لي ذات مرة ،انه قد حصن نفسه بكلمتين فقط هما (حسب الضوابط ) ،عند توقيع اي كتاب يخرج من مكتبه ، حاججته .. بالأمور الاخرى قال هذا لا يعنيني ، وأكمل وهو فرح بما يتحدث به قائلا انه حصل على هذه المشورة من رئيس الرقابة ألمالية حول توقيعه للكتب الرسمية ،وذكر له الاخير انه ما عليه سوى ان يكتب ( حسب الضوابط ) والتي ستخلي مسؤوليته من اية مساءلة قانونية ، هذه شهادة احد العاملين المهمين في الحقل الرياضي ، اما الشهادة الاخرى فهي لأحد قضاة ألنزاهة عندما عرضوا عليه ملف مجموعة من العاملين في المؤسسات ألرياضية حيث اوصى قضاة التحقيق في دائرة النزاهة العامة بان هناك مخالفات مالية وإدارية كبيرة ارتكبها هؤلاء المسؤولين، إلا ان القاضي لم يأخذ بتوصيتهم وأحالها للرقابة المالية يطلب فيها مشورتهم ! ، هذه حادثتين منفصلتين اعرضهما على من يهمه الأمر واجزم  من خلالهما بان الرقابة المالية هي سبب خراب ألعراق وهي التي فسحت المجال للفاسدين والملوثة ايديهم بالتجاوز على المال العام ،وسرقته دون ان تقوم بعملها على اكمل وجه تجاه شعبها الذي ائتمنها على امواله .

ان الفساد المستشري في الرياضة العراقية اصبح لا يطاق، بفعل تصرفات بعض العاملين المتنفذين الذين استحوذوا على المال ألرياضي وتصرفوا به حسب امزجتهم وأهوائهم الصبيانية ، وهنا يجب ان اذُكر السيد علي المبرقع مستشار رئيس ألوزراء الذي اخذ على عاتقه متابعة ملف الرياضة العراقية ،والذي صرح قبل فترة لوسائل الاعلام ان هناك 23 ملف فساد مالي وأداري بحق الرياضة ألعراقية الا اننا لم نسمع او نلمس بعدها اي تحرك من قبله باعتباره الاقرب لرئاسة ألوزراء حتى باتت الامور غامضة ، بينما نجد السراق وبطانتهم يصولون ويجولون دون حساب ، لذا اننا ومن منطلق المسؤولية تجاه شعبنا، وبما ان ثورة الاصلاح التي نادى بها الشعب قد اتضحت ملامحها ،فأننا سننشر اسماء المسؤولين الذين تستروا على اسماء هؤلاء الفاسدين والسراق، رغم وجود الادلة التي تدينهم ونعدهم شركاء في الجريمة تجاه المال ألرياضي ولن نسكت بعد اليوم سيما ان الشعب سيكون صاحب ألقرار بعد ان عجزنا عن مراجعة النزاهة ،والرقابة المالية ولجنة الرياضة وشباب في مجلس ألنواب ومستشاري رئيس ألوزراء وأخرها ممثل المرجعية ألدينية وعلى من يتلذذ بجراحات شعبنا وشهدائه وعوائلهم، ان يعرف انه لا مفر من قرار ألشعب وان التظاهر امام المؤسسات الرياضية الفاسدة ستكون حاضرة في الايام القادمة ولنا عودة حول احد االمسوؤلين الذي سمى نفسه "بالساقط ".

  

جعفر العلوجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/11



كتابة تعليق لموضوع : الرقابة المالية سبب خرابنا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . طلال فائق الكمالي
صفحة الكاتب :
  د . طلال فائق الكمالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مثلنا لا يبايع الظالمين  : حيدر حسين الاسدي

 إضاءات عاشورائية 2  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 رياضة نسويه بابل  : نوفل سلمان الجنابي

 أنا عربي تونسي، بانتصار إرادة الشعب بدأت ثورتي  : محمد الحمّار

 دُرُوس كورونا للإنْسَانِيَّة . . . !  : د . نيرمين ماجد البورنو

 نحتاج الى مسؤول بصفات الحمير!  : عباس الكتبي

 شيعة رايتس ووتش تطالب بالكشف عن مصير جرحى كفريا والفوعة وتأمين عودتهم لذويهم  : شيعة رايتش ووتش

 مينخوليا  : د . رافد علاء الخزاعي

 مساويء لغة الخطاب المتشنج..!!  : حامد شهاب

 شرطة ديالى تلقي القبض على عصابة لسرقة الدور السكنية في بعقوبة  : وزارة الداخلية العراقية

 الانضباط الحوثي؛ يُحرج بن سلمان ويفضح ولد الشيخ  : زيدون النبهاني

 الحكيم والعقرب والعاصمة الاقتصادية  : قاسم محمد الخفاجي

 العبادي يأمر بإعداد 3 فرق لإمساك الأرض بالموصل ويوجه باستمرار صيانة سد المدينة

 الصناعة تعلن عن قرب افتتاح مصنع للزيوت النباتية في ميسان   : وزارة الصناعة والمعادن

 شبابنا في عصر المعرفة  : احمد كريم الحمد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net