صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

في ذكرى فاطمة الزهراء الأم المثالية لبيت النبوة !... الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأخلاق !
سيد صباح بهباني
ـ انسبوني من أنا ـ
فاطمة الزهراء سلام الله عليها.. بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) و أمها خديجة الكبرى .
نشأت بين أبوين ما عرف التأريخ اكرم منهما و لا كان لأحد في تاريخ الإنسانية ما لأبيها من أعمال غيرت وجه التأريخ ـ و لا أم كأمها أعطت الأموال و وهبت كل غال و نفيس من اجل الرسالة السماوية ـ حتى أصبحت السيدة الأولى بين نساء المسلمين ـ و في ظل هذين الأبوين نشأت فاطمة (سلام الله عليها) و استقبلت منذ طفولتها حدثاً عظيماً تخطى العالم بنوره، و هو الإسلام العظيم ـ و كانت الزهراء إلى جنب أبيها في أحلك الظروف، و هي ترى بأم عينها ما يجري على أبيها من قبل أراذل قريش ـ فتنهمر عيونها بالدموع، فيأتيها الجواب من أبيها (( بنيه إن الله مانع أباك و ناصره على أعداء دينه و رسالته)) و فعلا نصر الله رسوله على أعدائه ـ و هكذا كبرت الزهراء و أشرقت أنوارها بنور أبيها .
و كانت من الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيراً، و فرض مودتها على كل مسلم، يغضب الله و رسوله لغضبها و هي سيدة نساء العالمين .
اخرج البخاري أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال (( يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الأمة)) [صحيح البخاري ،كتاب الاستئذان، باب من ناجى بين يدي الرسول ،ج8، ص22] و قال (صلى الله عليه وآله وسلم) « فاطمة بعضة منى فمن أبغضها فقد أبغضني» [المصدر السابق ج5، ص75 ، كتاب فضائل الصحابة، باب مناقب فاطمة] و قال (صلى الله عليه وآله وسلم) « إن الله يغضب لغضبك و يرض لرضاك» [مستدرك الحاكم و ميزان الاعتدال، ج2 ، ص72. ابن الأثير في أسد الغابة ،ج5، ص522] و كثير من الأحاديث التي كان يحدث بها رسول الله بحق أبنته فاطمة لكي تعرف الأمة حقها و حق ذريتها .
و لكن ما أن ارتحل الرسول الأعظم من هذه الدنيا ، حتى بدت الويلات تنهال عليها و على زوجها أمير المؤمنين من تلك الويلات و الآهات ، اغتصاب حقها من أبيها (ضيعة فدك) ـ و لا أظن أن انتزاع فدك و سهم ذوي القربى من يدها كان داخلا في حساب القوم لولا موقفها الحازم من الخلافة و قد سلبت شرعيتها من زوجها بعد ما نص على ذلك رسول الله في حياته في حديث الغدير و حديث الثقلين و المنزلة و الولاية و غيرها من الأحاديث التي لا يسع المقام لذكرها (راجع صحيح البخاري و صحيح مسلم) [صحيح مسلم ، كتاب الفضائل، باب فضائل علي(عليه السلام) ، ج4، ص873.. لكنهم أدركوا أن بقاء فدك بيد الزهراء يمدها بالقوة و يؤمن لعلي (عليه السلام) قسطاً من المال يعينه على المضي في موقفه المتصلب فأمر أبو بكر أن ينتزعوا فدكاً من فاطمة ، و لم تكن فدك أرضاً بوراً أو مزرعة صغيرة ، بل كانت تشكل ثروة واسعة كما تؤيد بعض المصادر [سيرة الأئمة الاثنى عشر، هاشم معروف الحسني، ج1، ص112 . و عندما طالبت الصديقة فاطمة(سلام الله عليها) بفدك، لم تطالب بتلك البقعة من ارض الحجاز، بل كانت تلك البقعة من الأرض ترمز إلى السلطة الشرعية لأهل البيت من بعد رسول الله .
و فاطمة (سلام الله عليها) لم تكن تطالب ببقعة من ارض أو بإرث مادي، بل كانت تطالب بالحق الذي جعله الله لعلي (عليه السلام) في خلافة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) من بعده . و هذا ما أكدته في خطابها الذي ألقته في مسجد أبيها (صلى الله عليه وآله وسلم) قالت «لقد زحزحوها عن رواسي الرسالة و قواعد النبوة و مهبط الروح الأمين ـ و مضت تقول ـ و ما الذي نقموا من أبي الحسن ؟! نقموا والله منه نكير سيفه وقلة مبالاته لحتفه وشدة و طأنه و نكال و قعته و تنمره في ذات الله . و استطردت تقول: ليت شعري إلى أي سناد استندوا؟! وإلى أي عماد اعتمدوا ؟! و بأية عروة تمسكوا؟! لبئس المولى و لبئس العشير، و لبئس الظالمين بدلا، استبدلوا و الله الذنابى بالقوادم و العجز بالكاهل، فرغماً لمعاطس قوم يحسبون أنهم يحسنون صنعا، ألا أنهم هم المفسدون و لكن لا يشعرون، ويحهم أف من يهدى إلى الحق أحق أن يتبع أمن لا يهدِّي إلا أن يهدى فمالكم كيف تحكمون؟!» [يونس/30 ] إلى غير ذلك من مواقفها التي كانت تركز فيها على الخلافة و التنديد بمؤتمر السقيفة ـ . 
و مع كل الشرعية التي تملكها الزهراء (سلام الله عليها) بحكم الوصايا التي استوص بها رسول الله أمته بحق ذريته (قل لا اسئلكم عليه أجرا إلا المودة في القربى) شورى/23. و كذلك هبته فدكاً للزهراء في حياته ـ كل تلك الأدلة لم تكن لتقف بوجه أبي بكر ـ فتراه يجيب الزهراء (سلام الله عليها) بأن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: لا نورث ما تركناه صدقة البخاري ج1، ص208 ، كتاب الخمس، باب الفرائض . 
فالتفت الزهراء (عليها السلام) إلى أبي بكر و قالت:« أفي كتاب الله أن ترث أباك و لا أرث أبى لقد جئت شيئاً فريا، أفعلى عمد تركتم كتاب الله و نبذ تموه وراء ظهوركم؟ إذ يقول (و ورث سليمان داود) [النمل/16] ويقول ( رب هب لي من لدنك وليا، يرثني و يرث من آل يعقوب) [مريم/5-6.و يقول ( و أولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب) و يقول ( يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الانثيين ) أزعمتم أن لا حظوة لي و لا أرث من أبي ولا رحم بيننا أ فخصكم الله بأية أخرج منها أبي . أو لست أنا و أبي من أهل ملة واحدة، أم أنتم أعلم بخصوص القرآن و العموم .. من أبي و ابن عمي فدونك  مخطومة مرحولة تلقاك يوم حشرك، فنعم الحكم الله و الزعيم محمد والموعود القيامة و عند الساعة يخسر المبطلون و لا ينفعكم إذ تندمون، و لكل نبأ مستقر و سوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه و يحل عليه عذاب مقيم». راجع خطبتها الرائعة في الاحتجاج ،ج1، ص 253ـ 274 . بلاغات النساء لأبي الفضل البغدادي، ص4، شرح النهج ،لابن أبي الحديد ج4، ص78 ـ 79-93 .أعلام النساء لعمر كحالة ج3، ص1219
و لما أن انتهت من كلامها التفتت إلى قبر أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) و تمثلت بقول هند بنت اثاثة :
قد كان بعدك أنباء و هنبثة * لو كنت شاهدها لم تكثر الخطب
أبدت رجال لنا نجوى صدورهم * لما مضيت و حالت دونك الترب
تجهمتنا رجال و استُخفّ بنا * إذ غبت عنا فتحن اليوم نغتصب
و لم ير الناس اكثر باك منها .
و عاشت الزهراء بعد أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ستة أشهر، كلها أهات و آلام. رأت بعينها كيف هجم القوم على دارها و احرقوها [راجع حادثة التحريق في تاريخ الطبري، ج3، ص.198 الإمامة و السياسة لابن أبي قتيبة، ج1 ، ص12] .. ثم عصرت بين الباب و الحائط ، واُسقط جنينها المحسن، و كسر ضلعها قنفذ مولى عمر بن الخطاب ، ثم اخرجوا علياً مكتفاً بحمائل سيفه و قد قيدته وصية رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ). 
فكل هذه المصائب جرت عليها (س) فلم يعد جسمها النحيل يقوى على تحمل تلك الشدائد فلازمت الفراش، و شاع خبر مرضها بين المهاجرين و الأنصار، و ندم القوم على سوء صنيعهم معها، فاقبل أبو بكر و عمر بن الخطاب إلى بيتها نادمين على ما صنعا معها، فأبت أن تأذن لهما و أصرّت على موقفها، فاستجارا بأمير المؤمنين (عليه السلام) و رغبا إليه أن يدخلا عليها عائدين، فعرض عليها طلبهما فلم ترد طلبه، فدخلا و سلما عليها، فلم ترد عليهما و أشاحت بوجهها عنهما و لم تسمح بالحديث معهما، و بعد أن ألحا في طلبهما، سمحت لهما بذلك. فقال أبو بكر (يا حبيبة رسول الله و الله إن لقرابة رسول الله احب إلي من قرابتي، و انك لأحب ألي من عائشة ابنتي، و لوددت يوم مات أبوك أني مُتّ قبله ).
عند ذلك التفتت الزهراء (س) إليه و قالت : (( نشدتكما الله ،ألم تسمعا رسول الله يقول: رضا فاطمة رضاي و سخطها سخطي، و من أحب فاطمة ابنتي فقد أحبتي و من أسخطها فقد أسخطني )) فقالا : أجل لقد سمعناه يقول ذلك، فرفعت عند ذلك كفيها نحو السماء و قالت : (( إني أشهد الله و ملائكته و رسله أنكما أسخطتماني، و لئن لقيت رسول الله لشكونكما إليه)) [الإمامة و السياسة لابن قتيبة، ص13. أعلام النساء ،ج4، ص123ـ124 ].
و التفتت إلى أبي بكر و قالت له :  (( لأدعون الله عليك في كل صلاة اصليها مادمت بين الأحياء)) .سيرة الأئمة الاثنى عشر،هذا ما قاله  هاشم معروف الحسني ج1، ص134 ط. منشورات الشريف المرتضى ، وهذا ما كتبه في كتابه وأنا ناقل ما كتبه مضمونا فقط والله أعلم .
و لما أحسّت بدنو أجلها استدعت أمير المؤمنين، فأوصته وصيتها و ألحت عليه أن يواري جثمانها في غسق الليل، و أن لا يحضر جنازتها أحد من الذين ظلموها و جحدوا حقها، و أن يُعفى ثراها . 
ويقول الكاتب المصري  محمود عباس العقاد و هو يمهد للحديث عن وفاتها، فقد قال: إن في كل دين صورة للأنوثة الكاملة المقدسة يستخشع بتقديسها المؤمنون كأنما هي آية الله من ذكر و أنثى، فإذا تقدست في المسيحية صورة مريم العذراء ففي الإسلام لا جرم أن تتقدس صورة فاطمة البتول .
لقد كانت الزهراء (عليها السلام) نجماً لا معاً في سماء التشيع، و ظل اسم المنتسبين إليها يقض مضاجع الحكام و طغاة العصور عبر مئات السنين ، و كان لأكبر دولة إسلامية شرف الانتساب إليها خلال ثلاثة قرون أو تزيد، بل كان الانتساب إليها من أقوى دعائم الدين ،لأنها بنت نبي و زوجة إمام و أم لإمامين معصومين شهيدين . وبعد أن عرفنا سيدة نساء العالمين وأم السبطين وزوجة أبو تراب وبنت الحبيب المصطفى عليهم سلام الله جميعاً وكيف عانت بعد وفاة أبيها وكيف أغتصب حقها وكيف وكيف !! يجب علينا أن نقتدي بهم ونوحد الكلمة ونتعاون ونتآخى ونسى الخلافات ونترك الجزاء لصاحب الجزاء ونمد يد المصافحة كما مد يده الإمام علي عليه السلام بعد خلاف السقيفة وأراد أن يبقى الإسلام واحد موحد ونحن الآن نمد اليد ونتصافح لبناء الوطن وكسر شوكت علماء السوء الطائفيين ونتنافس لبناء الوطن وشد اللحمة ونتمسك بحبل الله المتين ونقول لبيك يا رسول ونلتزم بكلامك مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمي ,ونضع السواعد بعضها على بعض لبناء الوطن وكسر شوكت الطائفين والمفسدين والكل يعرف أننا في نهاية شهر جمادى الأول وبعد أسابيع نستقبل أول شهر من أشهر الحرم شهر رجب المرجب وبعدها شهر رسول الله شعبان ويله  شهر الله  شهر رمضان على الأبواب ولنتحد ونتعاون للم الشمل ونكون كالجسد الواحد وأهدي للجميع ثواب سورة المباركة الفاتحة مقرونة بالصلوات على محمد وآل محمد والمرجو أن لآنسونا من الدعاء ولروح  أمي وأبي والمؤمنين والمؤمنات نصيبا منها , وأقول لآل سعود والمتحالفين معهم كفوا من قتال المسلمين اليمنيين وإثارة الفوضى  في سوريا والعرق وكفوا من الفوضوية وخلط الأوراق حول حزب الله ! وعلماً أن حزب الله هو حزب دفاعي مقاوم لنصر القضية الفلسطينية والأمة العربية هم الذي هزوا كيان آل صهيون ولازال حزب الله شوكت في عين آل صهيون والماسونية والفاشية وأقول لكم يا آل سعود لا تنفعكم هذه الأعمال وتفتيت هذه الأمة ! ونتمسك بحبل الله المتين  كما أمرنا الله سبحانه وتعالى  لقوله :  [واعتصموا بحبل الله ] ونقول لبيك يا رسول ونلتزم بكلامك مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد..والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين . 
أخوكم المحب 
صباح بهبهاني 

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/13



كتابة تعليق لموضوع : في ذكرى فاطمة الزهراء الأم المثالية لبيت النبوة !... الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأخلاق !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مكتب النائب الشيخ حسين الاسدي
صفحة الكاتب :
  مكتب النائب الشيخ حسين الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور... مدينة عراقية تتحول الى "فينيسيا" بشكل آخر

 رئيس مجلس المفوضين يستقبل مدير بعثة الوكالة الامريكية للتنمية الدولية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 صراع الإخوة..بين نار الإرهاب وجنة الفدرالية..الحلقة السادسة  : محمد الحسن

 مــَشاهـد عراقيـّة ... بعيداً عن السياسة – 13-  : هيـثم القيـّم

 امور هامة عن سيرة حياة سيدنا الحمزة اسد الله  : الشيخ عقيل الحمداني

 وصول فييرا الى البصرة لقيادة منتخب نجوم العراق في مباراة الاساطير  : وزارة الشباب والرياضة

 ذوي الاعاقة تطالب بزيادة التخصيصات المالية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 شيعة رايتس ووتش تستنكر الجريمة الدنيئة في نيجيريا  : شيعة رايتش ووتش

 تحرير قرى (تومان و رقبة الفرس و بير اصعيبي و طالعة المركب وخربة العريضة)

 امريكا وسياسة الفوضى  : سامي جواد كاظم

 (أشواق) أحسن لو (المساري)!  : فالح حسون الدراجي

 سورية والعراق والربيع العربي  : رياض البغدادي

 اخر التطورات الميدانية العسكرية في العراق  : كتائب الاعلام الحربي

 دار القرآن الكريم تستعد لإقامة المسابقة السنوية الرابعة لمشروع الالف حافظ للقرآن في العراق

 استئناف العمل في مصفاة الكسك العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net