صفحة الكاتب : جواد بولس

إرهاب في بروكسل
جواد بولس
ما جرى في بروكسل يوم الثلاثاء المنصرم هو عمل إرهابي مدان من غير تحفظ، وبدون لكن، وإنما، وعليه.. فلا دِين للإرهاب، وقتل الأبرياء جريمة منكرة تنافي جميع الأعراف الإنسانية والأخلاقية والشرعية. 
بعد تفجيرات بروكسل قرأنا وسمعنا عشرات الخبراء والمتخابرين، والمحللين والمتحللين، والساسة والمسوسين، والناصحين والمنصَّحين، المغرضين والصيادين في بحور الدم، وكل واحد منهم أفتى وشرح، حذر ونصح، وعد وتوعد، لكن معظمهم أدلوا بدلائهم وهم في الحقيقة عراة وبعضهم جناة، فمنهم من فعلها ليغطي على موبقات يرتكبها بعيدًا تحت أجنحة العهر والتمادي، ومنهم، من أجل تبرير سياسة يرتق أثوابها الفاضحة في غياهب ملطخة، لا يعرف عنها رعاياهم، لأنها تحاك فيما وراء بحر من الظلمات، وآخرون أدانوا وهم يسعون في تنفيذ مخطط طبخوه، كسادة لهذا العصر الأرعن، في مراجل جشعهم وسطوتهم الخنزيرية القاتلة.
ما قيل في دم الضحايا الأبرياء قليل، وكثيرة مسقيّ بدموع من رياء وكذب، وملفوف، للتمويه، في لفافات مومياوات هامدة؛ فما نراه أمامنا ووراءنا وفي أحضاننا هو نتاج نظام عالمي جديد لم تعد قواميسنا المتهتكة تنفع لسبر كنهه وفهم مضامينه، فغرب هذا العصر هو ليس ذاك الغرب، والشرق لم يعد شرقًا، لأننا في قرية كبرى، تعيش ونعيش فيها على الماكرو والميكرو والنانو، وتحكمها العقول والشاشات، والأسلاك، والطائرات التي تسير وحدها بمخ ومخيخ وإشعاعات. واقع قريتنا/ قريتكم/ قريتهم وهمٌ وشظايا وسرابها واقع ومرايا، هي غابة كلها ملاعب وظلال، وتعجّ بأسواق للنهود والعهود التي تبرم بين المتآلفة جيوبهم، وبيوتها بواخر ومصاف، لياليها عقود وأرباح وهزائم، والهم فيها أرصدة في البنوك والعامة تحيا فيها بلا عزائم.
 قرية اليوم، كبيرة صغيرة، بعيدة قريبة، كقرى الجن في حكايات الشعراء والمجانين، تسكنها سباع ليست كالسباع، وبعض قرودها "خاوت" ضباعها، وثعالبها سادت كأنها ديم الروح هابطة من عند السماء، فصالت وتجبرت. والناس فيها " كانوا كالصخرة الصلدة تنبو عن صفحتها المعاول، ثم زحمها الدهر بمنكبه، فصدعها صدع الزجاجة ما لها من جابر فأصبحوا شذر مذر".
ما جرى في بروكسل موجع، ومحزن ومستفز. إنه إرهاب يستدعي عشرات الأسئلة، وكل الحيرة وخلاصة العجز. فباسم ماذا ومن أجل من يسفك ذلك الدم الحرام؟ 
كثر أجزموا أن الدين من تلك الجرائم براء، والبعض أكد أن الفَعَلة جاؤوا إلى هذا العالم من رحم نص ديني رائج، وتربوا على فكر فائر، وكبروا في تربة عقيمة وفضاءات بقيت بالنسبة لهم لا أكثر من ملاجئ باردة وصماء.       
فذاكرة الدم، ذلك الذي لا يسيل من سرتك، خرفة، ضعيفة ومتأنفة، ورائحته، تلك التي تنتعف من شرايين الغريبة والغريب، لا تعنيك أكثر من تحرش فم أبخر قرأت عنه في كتب الأمالي وفي حكايات الظرفاء والثقلاء، فمن سيتذكر أين تطاير اللحم في البدايات على مرأى من طيور السماء الساخرة من تكبّر البشر وحكمتهم الهزيلة في الإعراض وفي اللوذ إلى الصمت، حكمة الغفلة والسكارى، التي تشبه حكمة الأكباش قبل النحر؟  
قبل بروكسل وقبل اسطنبول سقط الأبرياء في ساحات المدن المهمشة، التي عاشت لياليها على صفيح محترق وأعمدة من دخان آدمي. وكانت صناديق العجب فيها ملقاة في أزقة الحارات المدمنة على رائحة الطحالب حيث تسكن الفئران وتجاور أصدقاءها الذين من لحم وعظم، الوافدين من عوالم بقرَ القهرُ والخوف أحشاء مجتمعاتها وضخ قمعُ حكامها البرصَ في أدمغة شبابها، فنشأوا أجيال لم تتنسم عطر الحرية ولم تطرب على وشيش الكرامة،  فبقوا أجنة تنمو في داخل مشيمة التاريخ المنسي، ولم يتكشفوا يومًا على معنى الأمل، ولم يهتدوا كيف وأين يكون الأمان وتصحو هدأة البال . 
 كانت صناديق العبث مغروزة كالرماح المسمومة ومنثورة بين أرجل سكان لندن وباريس وبروكسل وأخواتها، والناس فيها عن ذلك غافلون وماضون في دروب سعادتهم، صوب  غربهم حيث تطلع منه شمسهم كل يوم، وتغيب في شرق المساكين المتمزق وتدفن، في حين يستجمع حكّامهم، ورثة سايكس وبيكو، أطراف القدر ويصرونه في بقج  يعيدون خياطتها بمخارز لا تعرف الكلل ولا الرحمة، ويرسمونها أشباح دول عليلة تعيش كقطعان فيلة هزيلة أهلكها العطش في صحاري الشرق الجرداء. 
معظم الدول وقادة العالم أدانوا العملية الإرهابية التي حصدت أرواح أكثر من ثلاثين ضحية، وقد يكون الأبرز منها والأغرب، برأيي، بيان وزارة الخارجية السورية الذي صرح أن: الجمهورية العربية السورية تدين بشدة الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسل وتعرب عن مواساتها وتعاطفها مع عائلات الضحايا الثكلى"
ومثله جاء بيان حزب الله اللبناني الذي : "دان فيه التفجيرات الإرهابية التي استهدفت العاصمة البلجيكية بروكسل، والتي زرعت الموت والدمار والخوف بين المدنيين الآمنين، وأدت إلى سقوط عدد كبير من الضحايا، ويعرب عن تضامنه الكامل مع الأبرياء عامةً، ومع بلجيكا وشعبها في هذه المحنة القاسية".
 إنه زمن الصناديق العجيبة، والعالم المقلوب، فالكل يرفع يديه إلى السماء ضارعًا، والمصيبة أنك لن تعرف من يستدعي لك بالسلامة أو يستخير ربه ليهديه إلى فرصة للقضاء عليك..إنه زمن ستكتب أيامه بحبر المصافي الأسود، أو بالأحمر الذي تؤثره الحرية شقيقة الفجر . 
لن تكون جريمة بروكسل آخر الجرائم التي ستحصد أرواح ضحايا أبرياء، فنحن نعيش في زمن القتل والنار والبارود، زمن تجري فيه عمليات استئصال دول كاملة وتفتيت أكباد أخرى بالليزر والحوامض والكبريت. ونحن نشهد صراعات أنظمة حكم وحكّام  يدافعون عن مصائرهم وكراسيهم بكل ما تيّسر لأصحابها من مال وثروات وطنية وبطش وعتاد ومن خلال استعداد هؤلاء الحكام  للتحالف مع الشياطين، وهؤلاء الشياطين يتهافتون على الأرض من كل جهاتها، أفلم تروا كيف دان الغرب والشرق، المدان والديّان، الدائن والمدين، القاتل والبريء، جريمة مسرحها الغرب وفَعَلتها "مستغربون"، ولدوا في الغرب شرقيين، ونشأوا في غرب كله شرق .
 في الواقع إننا نشاهد دم الأبرياء في الغرب والشرق يسفك قرابين على مذابح حكام يرقدون على نواصي الريح الأربعة، وأرواح الضحايا تستثمر في بنوك أصحاب المصالح والجهلة في كل أرجاء المعمورة؛ إنه وقت الجريمة الناجزة، فعندما تخدر العقول بجرعات مصهورة من نصوص سماوية يصبها شيوخ السم والقتل مخمّرةً في مفاقس تلك الأزقة المطحلبة وعلى مسافة منها تجري أنهر عز ينداح يوميًا أمام من لا يعرفون معنى للأمل تُبرص عقول البشر وتصير أجسادهم مجرد مخازن يأس لحمية للديناميت والإيمان الأهوس بوعود خرقاء تدفعهم ليتشظوا على أرصفة الحضارة ويتفجروا في عمليات لا يصح أن تسمى إلا عمليات إرهابية عاقرة، فكل من يقتل نفسًا مصيره إلى هباء وعدم، ولا فرق إن كان مشرح الجريمة في الشرق أم في الغرب . 
ما لبلجيكا لبلجيكا وما للجليل يبقى للمثلث والنقب وللأبناء، فعندنا خفتت أغلب أصوات الرعاة والدعاة والمتبرجين، بينما دان محمد بركة ، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، المجزرة الإرهابية، مشدّدا على أن الإرهاب لا دين له، وبعد التأكيد على موقفه الواضح أضاف بركة قائلًا: "من الصعب أن لا نذكر أن حكومات الغرب وعلى رأسها الولايات المتحدة دعت وعملت من أجل ما أسموه الفوضى الخلاقة .. وأنتجت تنظيمات إرهابية لا دين لها سوى تعزيز العدوانية الغربية ضد هذه الشعوب، والآن يقوم المسخ على خالقه ليقدم خدمة كبيرة للغرب ويجعل شعار المرحلة محاربة الإرهاب وليس حرية الشعوب وخلاصها من الهيمنة والاحتلال المباشر وغير المباشر".
مايهمني كيف نحافظ على مجتمعنا هنا في المثلث والنقب والجليل معافى وبعيدًا عن هذه النار ونحن قاب قوس وأدنى من مراجلها؟ فلقد قال بركة إنها مسوخ تقدم  الخدمة الكبيرة للغرب،  وأرجعني إلى ما جرى في الغرب، في بروكسل، فلقد كان موجعًا، ومحزنًا ومستفزًا. لأنه إرهاب يستدعي عشرات الأسئلة، وكل الحيرة وخلاصات العجز. فباسم ماذا ومن أجل من يسفك ذلك الدم الحرام؟  نحن بحاجة إلى قواميس عصرية جديدة  أفلا يسفك  هذا الدم باسم سماء الشرق والدعاء لها: " طوفي وانشري شمسك في كل سما" أولم يؤذن الفجر على أيامنا  فصار " كل قيد حوله من دمنا جذوة تدعو قلوب الشهدا" . 
نعم هو شرقنا : مساكب هذا اللحم المتفجر، ومناجم العبث المتناثر .      
 

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/24



كتابة تعليق لموضوع : إرهاب في بروكسل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامى حسن
صفحة الكاتب :
  سامى حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أوامر لقوات شرق ليبيا بالتحرك إلى غرب البلاد لقتال المتشددين

 منهج التعامل مع علماء الدين بين الطعن والتقديس  : الشيخ جميل مانع البزوني

 الســـابع  : سعدون التميمي

 الحكيم ، سفير السلام العالمي :الكنائس الكاثوليكية تصلي من أجل السلام ..  : د . صاحب جواد الحكيم

 العراق بشارب الحرمة.!!  : حسين الركابي

 اللجنة العليا لسياسة التشغيل الوطنية تناقش تحديث مخرجات خططها وبرامجها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 إحباط محاولة للانقلاب على رئيس الوزراء العراقي.. والقبض على 35 من قيادات وزارة الداخلية

 اعتقال 20 مطلوبا وضبط عدد من الاسلحة في القرنة خلال اسبوع

 هلك في الحشد اثنان .. محب مفرط ومبغض مفرط  : باقر جميل

 إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ  : ابواحمد الكعبي

 ونسيت دائي حين جاء دوائي..مسرحية  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 البرلمان وأحضان أخرى!  : امل الياسري

 اللجنة التحضيرية لمهرجان المسرح الحسيني العالمي الرابع تؤجل موعد أقامته ‏  : موقع الكفيل

 اضاءات عاشورية (3)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 دراسة ذرائعية لنص السياب يموت غدا  : د . عبير يحيي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net