صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

الاسود مفروض عليك سيدتي ..صورة من مدينتي .
حمزه الجناحي

لم اتوقف واتفاجأ عندما يمر في بالي او عندما يدور نقاش حول معاناة المرأة في العراق وهي تعيش على الدوام اوضاع متعبة ربما ما مرت بها أي امرأة اخرى وفي أي مكان اخر على هذ الارض الكبيرة ومعاناتها لم تكن مرحلية يوما وتنتهي بانتهاء مسبباتها بل اصبحت حالة ظاهرة دائمة جاثمة ومستمرة وربما الكثير من النساء في العراق ولدن وتوفين وهن على حال واحد ولم تتغير احوالهن نحو الافضل ابدا ولعلي اقول واضن اني ليس مبالغا ان البعض من العراقيات لا يستطعن العيش الا وهن على هذه الشاكلة المتعبة لأنهن لا يعرفن الا مثل هذه الظروف التي جبلن عليها للأسف الشديد ,, أي وصف ممكن ان تطلقه على المراة العراقية مدحا لها لأنها تتميز بتركيبة نفسية يصح القول عنها جهادية في فطرتها التي فطرت عليها فهي الصابرة بكل ما تعني هذه الكلمة من كل معانيها العلنية والمستترة وهي ايضا المجاهدة والقانعة وهي الخلوقة بشكل ليس له مثيل والا ما تسمي ما تمر بها من معاناة دون ان تتمرد على واقعها المر وهي تقف بجانب الابن والزوج والأب والابو والجار والصديق ...

وجدناها وهي تشيع الاخ والأب والابن الى المثوى الاخير ووجدناها وهي تعمل باعمال لا تعملها الا الرجال ووجدناها في الحقل يوم رمي الزوج على جبهات القتال ووجدناه تتسول لعيالها يوم مات المعيل ووجدناها تزاحم الرجال وهي تقف معهم باحثة عن عمل في المساطر والتجمعات رأيناها تعمل في معامل الطابوق وتجمع الملح من المستنقعات وتزرع حتى ان البعض منهن وكما اسلفنا لم يبالين يوما ان يعملن في مهن لا يمكن ان تعملها امراة بسبب الوضع الاجتماعي لكن كل ذالك جرى على ذالك المخلوق الذي وجده الهك وصنعه ليكون في اجمل وابهى واحلى صورة وأعطاها الصفاة الانثوية الرقيقة والقوة المتواضعة وجسم جميل بمواصفاة المراة التي هي استمرارية للحياة مع الزوج لتعيش بحبوحة الراحة والسكينة لتعطي وتمد الرجل بالحب والحنان لا لتعيش كما تعيش اليوم في العراق وكأنها ليست تلك المراة التي تعيش في باقي الدول الاخرى ... 

الحقيقة ما يكتب عن المراة في العراق لا يمكن ان يعطي الصورة كاملة عن المراة ولا يمكن ان تعطيها حقها لأنها حالة اقل ما يقال عليها لا وجود لها في مكان اخر وهذه الدول المجاورة او التي تشبة العراق في الكثير من الصفاة مثل الديانة والطبيعة الاجتماعية بل حتى في بعض الاحيان ان الظروف مشابهة للظرف العراقي لكن الفرق شاسع بين المراتين ...

لا ائتي بجديد في الحديث عن تلك المراة في العراق والتي وحسب الارقام التي تعرض على المواطن الاعداد المهولة في العراق والتي هي مليونية في كل الاحوال ,,مليون ارملة ,,مليون عانس مليون عاطلة وفقيرة فالأرقام تتهاوى تحت اقدام الامهات في العراق ..

استوقفني الحشد الكبير من النساء البابليات وهن يتجمهرن امام دائرة الرعاية الاجتماعية ويتدافعن ويتزاحمن وهن يحملن بأيديهن ملفات من اجل الوصول الى ذالك الموظف الذي يقف على الباب لتلك الدائرة وتحت درجة الحرارة التموزية التي لا يمكن ان يتحملها انسان لكني وجدت ان المراة العراقية تتحمل تلك الحرارة اقتربت للفضول من ذالك التجمهر فوجدت ان الالاف من النساء يقفن هناك وهم متشحات بالسواد ويكاد ان يصبح اللون الاسود وهو اللون او الموديل السائد فلم اجد أي امرأة ترتدي ثوب او كما يقال في العراق دشداشة فيها لون اخر فقط الاسود وبامتياز وهذا وحده للأسف يعطيك انطباع مزعج عن ما تعيشه المراة تلك من حزن والم وقهر ..آلاف وفعلا اعني الرقم آلاف وبأعمار مختلفة وقفن هناك يجمعهن قاسم مشترك واحد هو العوز وجدت العجوز ووجدت المرأة المتوسطة في العمر ووجدت المراة الصغيرة والشابة وجدت المقعدة والعمياء والمريضة وحتى المجنونة وجدت كل الصور التي لم تألفها عيني هناك ..وتبين لي بعد أن استفسرت عن هذا العدد الهائل من النساء وهن يقفن على تلك الباب عرفت ان تلكم النساء هن المستفيدات من المساعدات المادية التي تقدمها الدولة لهن بسبب عوزهن وحاجاتهن لتلك الدنانير التي لا تغني ولا تسمن لكن هذا هو الحال .

ارامل ..مطلقات..عاجزات..مكفوفات..مهجورات من الازواج ..زوجات نزلاء في السجون..كبار بالسن(شيخوخة)..معيلات لأطفال فقدو المعيل.. 

وكذالك وجدت الكثير من النساء العوانس اللواتي صرن عالة على الاهل بعد مرور السنوات عليهن لييئسن من القادم للزواج منهن ...

الاف فعلا الاف من النساء جئن من مختلف مناطق المحافظة وبعضهن قطع العشرات من الكيلوات ليثبتن لتلك الدائرة انهن لازلن بحاجة لتلك المساعدة المادية البسيطة ولم يطرا على حالهن طارئ جديد جئن يستلمن البيان السنوي لتأكيد حاجتهن لدنانير ربما نصف من تلك الدنانير يصرف للعودة الى منازلهن البعيدة وفي المناطق النائية ...

اكثر من( 15000)خمسة عشر الف امرأة فقط المستفيدات وحسب الارقام القريبة من تلك الدائرة وربما نفس هذا العدد اذا لم يكن اكبر لم يذهبن الى تلك الدائر اما لتعففهن او لأنهن منحدرات من عوائل كانت ذات يوما لها شان فضلن العيش هكذا وعدم الذهاب او البعض منهن تمنعهن الاعراف الاجتماعية من الذهاب الى الدوائر الحكومية وربما البعض منهن يتعالين او يستنكفن من ان يمددن ايديهن لتلك الدنانير القليلات التي لا تستوجب ان ينزعن من اجلها الحياء والوقوف كالمتسولات على تلك الابواب ...

انا اعتقد جازما ان محافظة بابل هي من المحافظات التي تعتبر افضل من غيرها من جهة العيش وتوفر فرص العمل قياسا لبعض المدن الاخرى في الجنوب العراقي التي لا تتوفر فيها فرص العمل الا الزراعة فقط وهي اليوم غادرت العراق بسبب شحة المياه فإذا كان الحال وهذه الاعداد في هذه لمحافظة التي هي احسن حال من غيرها من المدن فما حال مدن مثل ميسان او الناصرية او الديوانية او السماوة ,, انه غيض من فيض في بلد الارامل والمطلقات والعوانس والمتعبات والمهجورات .

 

العراق—بابل

[email protected]

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/31



كتابة تعليق لموضوع : الاسود مفروض عليك سيدتي ..صورة من مدينتي .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضا الموسوي
صفحة الكاتب :
  رضا الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التربية تختتم بنجاح بطولة خماسي كرة القدم بنات وتتويج كركوك بطلا لها  : وزارة التربية العراقية

 قبل عدة سنوات كتبت: إسقاطات في زمن عراقي صعب  : د . يوسف السعيدي

 متى ترفع الكتل السياسية؟  ونرى الدولة العادلة  : علي فضل الله الزبيدي

 خطوات مترهلة ورماد مدينة عتيقة!!  : زهير الفتلاوي

 انه طغى...  : نزار حيدر

 الاتروشي يواصل الدعم لمكتبة مقهى البيروتي  : اعلام وزارة الثقافة

 مع العلامة الشيخ عبد الملك السعدي  : مهدي المولى

 دموعي الجواري تُرجمانُ فؤاديا  : رزاق عزيز مسلم الحسيني

 كتاب (معاً إلى القرآن ـ منهج تدبري لكتاب الله من خلال قراءة واعية في سورة الشعراء) الحلقة الثانية  : كاظم الحسيني الذبحاوي

 الوجه الأخر للسيد محمد سعيد ألحبوبي  : حسين باجي الغزي

 فلم وتقرير مصورعن اعتصام برلين امام سفارة آل سعود استنكارا لاستهداف آية الله النمر وقتل ابناء شعبي البحرين والحجاز  : علي السراي

 العارِية تنِزلُ البُرْج  : محمد الزهراوي

 شكرا امريكا .... وصلت رسالتكم  : رحيم الخالدي

 الطاحونه....واصحاب الكفاءه والموهبه  : د . يوسف السعيدي

 سلبيات متوارثة رغم التجديد  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net