صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري

نجمة النجوم العراقيه الفنانه الكبيره سناء عبد الرحمن وادوارها المركبه
قاسم محمد الياسري

أخذني قلمي اليوم إلى إنسانه مألوفه الطبع نجمة النجوم المتواضعة تواضع المبدعين الكبار فنانة تحاول دائماً الارتقاء بالأذواق على امتداد سنوات وسنوات ... بين السينما والمسرح والتلفزيون سناء عبد الرحمن الحالمه الطموحه المبدعه الودوده البهيه الهادئه الرزينه .. الكبيره الوفيه النقيه المحبوبه أقول قولي هذا ويسعفني عقلي  وقناعتي ولا تُسعفني عاطفتي لمجرد كتابة عنها والسيده الكبيره سناء عبد الرحمن بعد مرور هذه السنين من العطاء الفني والابداع الذي امتازت به .. وبقناعتي كمتلقي لا معرفة  شخصيه لي بها لأكون عاطفيا معها فإبداعها وجدارتها تفرض علينا قول كل هذا عنها .. نعم إنها كبيره في مبادئها وفي تعاطفها وتوضعها في تعاملها مع  الآخرين .. وهي تحب مهنتها  التي تمارسها كفنانه رائعه تحب التمثيل وحبها هذا لا يوازيه إلا حبها لهذا الوطن الحبيب الذي نتألم ونعيش الأمل فيه رغم حزننا ونزيف الدم في ربوعه في هذا الزمن القذر .. انها ممثلة بارعة من الوزن الثقيل وهذه حقيقة خالصة لا تعكسها أوراق ولا كلمات ولا مقالات ..عن مسرحياتها ومسلسلاتها التلفزيونية وكل اعمالها ... والشخصيات التي جسدتها والأدوار تألقت من خلالها بكفاءتها وطاقتها النادرة بدون مبالغه وهي بطلتها المليئه بإحساس فني مرهف ... سناء عبد الرحمن من خلال مسارها الفني الحافل بالعطاء والابداع والتألق ومن خلال ادوارها المتنوعه المركبه للتلفزيون والمسرح حيث الاعجاب والعشق للادوار التي تتقمصها السيده سناء عبد الرحمان وهي تتالق فنيا من خلال ادائها وموهبتها الفنيه الفذه ...وهي تتقمص كيف اعادة بناء الشخصيه كما في مسلسلها الاخير ... دنيا الورد  ... فالممثله سناء من خلال سلوكها ووعيها للشخصيه التي تناط بها او الدور الذي يسند لها هي تمتلك مفاتيحها وقدرتها على ادارتها  والارتقاء بالدور او الشخصيه التي تتقمصها وهذه الميزه لسناء هي احد ادواتها في بناء غالبية الشخصيات التمثيليه المسنده لها .. سناء عبد الرحمن الشخصيه المركبه في جميع ادوارها .. فهي نجدها من خلال ادوارها التي ادتها على المسرح والتلفزيون تاخذ ادوارا تظهر فيها الشخصيه المركبه مرة .. ماديه وروحانيه ... واخرى عنيفه وطيبه ..واتارة قاسيه وحنونه ..واحيانا مكروهه ومحبوبه .. فهي في هذه الشخصيه تستطيع سناء ان تجمع هذه الاضداد في شخصيه واحده وهذه الادوار الصعبه التي تسند لها نلاحظها هي من يعطي للعمل نجاحه لانها مبدعه ولا تاخذ الا الادوار المركبه الصعبه وتنجح فيها بامتياز فتجسيدها الشخصيه المركبه يعطي روح للعمل الدرامي ويقنع المتلقي بتناقضاته حيث تنتقل من مشهد العنف والقساوه الى مشهد اخر يقطر حنانا ..وفي مشهد اخر من شخصيه مكروهه جافه الى مشهد يقفز فيه فرحا وعشقا او ربما ينهار ضعفا ..وسناء تؤدي هذا بمقدرة يرادفها ابداع في المونتاج  والاخراج بدون  احداث اي شرخ في التمثيل وبلا انفصام عند المشاهد ... فهنيئا لنجمتنا المبدعه الكبيره سناء عبد الرحمن وجمهور العراق الذواق ..


قاسم محمد الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/14



كتابة تعليق لموضوع : نجمة النجوم العراقيه الفنانه الكبيره سناء عبد الرحمن وادوارها المركبه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد المشذوب
صفحة الكاتب :
  محمد المشذوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 إيران معنا أفضل ألف مرة من إيران علينا …  : نافز علوان

 ( الـقـيــامـــةُ فـي حـــيِّ الــكــــــرادة )  : علي محمد النصراوي

 جان بول سارتر  : عباس محمدعمارة

 رفع مستوى التدريس في الجامعات العراقية  : ا . د . حسن خليل حسن

 ما قبل التعددية  : نزار حيدر

  لإذاعة (صوتُ العرب من القاهرة) في برنامج (خطوطٌ حمراء): عَنِ التَّدَخُّلِ الإيرانِي في العِراق(٢)  : نزار حيدر

 اغتيال نائب في البرلمان العراقي عن "القائمة العراقية" في الأنبار

 ملامح لشخصيات أكاديمية في التعليم العالي العراقي د. جمال عبد الرسول الدباغ أنموذجا  : اسد الله الضيغمي

 تحرير المربع الحكومي وسط الموصل والسيطره على الجسر الثاني فيها

 داعشي وأفتخر..!  : علي سالم الساعدي

 الخير كله في زيارة الحسين عليه السلام  : حسن الهاشمي

 ملامح ترحيل المنشق والمخلوع والشيخ في اليمن  : صالح العجمي

 رويدك ايها القلم الحزين  : د . يوسف السعيدي

 متوحشون يلبسون رداء الدين  : علي محمد الجيزاني

 البيت الثقافي في كركوك يقيم امسية شعرية  : عمر الوزيري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107910050

 • التاريخ : 23/06/2018 - 08:57

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net