صفحة الكاتب : يوسف محسن

ردا على مقال غضب عارم على مرجعية السيستاني
يوسف محسن

أطل علينا اليوم أسما جديداً لشخص معروف ومعلوم ولكن كون الاسم السابق استهلك عنده فعاد اليوم عباس الخفاجي وامثاله بإسماء جديدة بعد أن استهلكت تلك الاسماء وكشفت دوافعها وكذلك من أجل إيهام القراء من وجود أكثر من كاتب يكتب في هذا الامر و ولكن المضحك المبكي أن اختيار العصابه الضاله أسم سالم المياحي لكي يتم تسويقه للقراء باعتباره من جنوب العراق ولكن سرعة التنضيد وعجالة موقع اياد الزاملي المنتظر لمقالات اعداء المرجعيه تطالبهم بالمزيد لذا بدأ التسفيط والخرط ومن عجبي على أمثال هؤلاء أنهم يتصورون الناس تعيش في الكهوف ولا تعلم بما يدور حولها الى هذه الدرجه ياموقع كتابات الزاملي ألاتحترمون فكر وعقول الناس فتنشروا خزعبلات خرافيه لايمكن ان يسوقها دجال في مجاهل افريقيا فضلا عن بلاد الرافدين ولكن هذا يدل انكم تعيشون في عالم بعيد كل البعد عن واقع العراق وشعبه لذلك تكتبون من نسج خيالكم ومن منطلق اللاوعي لان لو كان عندكم ذرة وعي لما كتبتم اموراً وأشياء تضحك الثكلى على تفاهة عقولكم وفكركم لذا اخي القارئ اخاطبك انت ولست معني بهؤلاء المرضى الذين تصوروا ان موقع كتابات الزامي مستشفى الشماعيه لهم فهاك خرابيط هذا المقال.

فقد بدأ مقاله حول الشهادات المزوره لذوي المناصب العليا في الحكومه وهو امر الجميع يرفضه واول من أعلن فتوى صريحه بذلك هو السيد السيستاني وقال بحرمة الراتب المأخوذ قبال الشهادة المزورة وهو من السحت المحرم وفتواه مطبوعه وواضحه وبلغها جميع وكلائه وان مخالفة القانون والاخلال بالنظام العام وسلب المال العام من أشد المحرمات  كذلك لايجيزه بحسب رأيه الفقهي وهذا من أشهر المباني الفقهيه التي تذهب لها مرحعية السيد السيستاني .
ومن ثم قفز الى امتحانات السادس الاعدادي وصعوبة اسئلة مادتي اللغة العربيه واللغة الانكليزيه , وفي مهزله غريبه عجيبه قال ان صعوبة اسئلة العربي لان احد وكلاء السيستاني هو الذي ذهب الى وزارة التربيه وارغمهم على وضع اسئلة اللغة العربيه وجعلها صعبة جدا , ولكنه للاسف الشديد بعقله النير لم يقل لنا من هي الجهة التي وضعت أسئلة اللغة الانكليزيه كنت اتصور والله انه سيلقيها على حميد مجيد موسى والحزب الشيوعي ولكنه (( غلس )) لان يريد يكمل الفلم للنهايه مويم الانكليزي هسه هو لحد مايسمع واحد يصلي بالناس باللغة الانكليزيه يذبهه براسه . يابه ابو داود هسه لو وزير التربيه شيعي من التحالف الوطني هم تخليلك احتمال واحد بالميه شو وزير التربيه محمد تميم من اهل السنة ومن القائمة العراقيه , وهو الي يخلي الاساتذه التي تضع الاسئلة ضمن لجنة خاصه ومراقبه خاصة , المهم خل تسمع الوزارة وتضحك على موقع الزاملي شكام ينشر من مقالات تضحك الحزنان . وهم هاي مو مشكله بمقال سالم المياحي او عباس الخفاجي المشكله انه بسبب صعوبة الاسئلة للغة العربية فقط لا اعلم نتائج تبعات صعوبة اللغة الانكليزيه وكون المرجعيه هي السبب فسيحصل بالعراق بسبب امتحان العربي للسادس الاعدادي الاتي ووالله هذا نص كلامه : 
1- انها خطوة لقتل العلم والتعلم والثقافة في العراق .
2- صارت سبباً للتهجير القسري للطلبة من أجل الدراسه بالخارج في ايران وغيرها.
3- صعوبة اسئلة اللغة العربيه إستفزاز لأهل السنة ؟؟!! .
4- مقدمة للحرب الطائفية .
5- صعوبة اسئلة اللغة العربيه لهذا العام تنال من وحدة ابناء العراق ومشتركاتهم وكل المقدسات في العراق .
بالله عليك ايها القارئ الكريم هل استوعبت كيف كتب سالم المياحي مقاله وكيف اورد عباراته ومن ثم عرج عالانتخابات الكاسرة ظهره ومنين يجيب جماهير تنتخب قائمته وكله بسبب المرجعيه طلع صاحبنا امرشح لمجلس النواب ومحد امصوتله فمايريد يقتنع محد انتخبه كال بسبب المرجعيه قالوا انتخبوا القوائم الكبيرة .
وبما ان احد الوكلاء وضع اسئلة العربي صار السب والشتم بالاسواق وكل الاماكن العامة والخاصه ؟ ولك شنو شنو انت كرندايزر وماظل مكان عام وخاص بالعراق ما اطلعت عليه اقسم بالله العظيم ماسمعت بهالدجل الا من عندك . والنوب لازم يختم المسرحيه الزامليه وضع رجله على دواسة البانزين وفجرهه ها شنو كال اصلا من تطفه الكهرباء كل الاطفال تشتم السيد السيستاني ؟؟؟
خاب ولك من عابتلك العراق من شماله لجنوبه بكل طوائفه وقومياته السيد السيستاني تاج على راسه والكل معترف بذلك وكلمته قانون , وشوف خل أكولك الجماعه من ينطونك الكشه عالمقال على كيفك اكتبلهم مقال عالسيد السيستاني معقول ممكن نصه ربعه يمشي مو كله خرط هسه حلل افلوس المقالات التاخذهن . 
واخيراً وليس آخرا ولاؤنا للمرجعية من صلب عقيدتنا ولن تتزحزح عقيدة الشيعة بمراجعها منذ مئات السنين ويبقى شعارنا تاج تاج على الراس سيد علي السيستاني
 

  

يوسف محسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/16



كتابة تعليق لموضوع : ردا على مقال غضب عارم على مرجعية السيستاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 9)


• (1) - كتب : زائر ، في 2012/09/28 .

لقد اثلجت صدورنا بردك يوسف محسن

• (2) - كتب : الكربلائي ، في 2012/04/07 .

خارج الموضوع




• (3) - كتب : يوسف محسن من : العراق ، بعنوان : دمت صديقا محترما في 2011/07/27 .

الى الاخ المحترم ابو احمد الناصري انا جدا مسرور باهتمامك ومتابعة مايكتب في هذا الموقف بل ان المقالات الا بمكن ان تحقق هدفها اذا لم يكن هناك اراء مختلفة واختلاف الراي لا يفسد من الود قضية , مرحبا بك صديقا موقرا ومحترما وانا احترم كل تعليقات القراء ومن ضمنهم تعليقاتك



• (4) - كتب : أبو أحمد التاصري من : العراق ، بعنوان : الحمد لله في 2011/07/20 .

الى الأخ او الحسن صاحب تعليق على تعليق
قرأت تعليقك و أقول لك فعلا" هوستكم أحسن من هوستهم.
اما الأخ الكاتب يوسف محسن....
أنا أقرأ كل ما يكتبون في موقع كتابات, وأرد عليهم بما أتمكن وبأسماء مستعارة وفي أكثر من مكان. وأعلم جيدا"جهل وخباثة أكثرهم ممن يريد ان ينال منا اتباع أهل البيت. لم يكن تعليقي للانتقاص من سماحة السيد السيستاني ولا تقييم كتابة المدعو المياحي. ولكن رأيت من الضرورة الارتقاء بمقالاتنا وردودنا الى ما فوق الشعارات والهتافات. فان كان تعليقي هذا تراه غير مناسبا" فعذرا".وان قبلت تعليقي فشكرا" لرحابة صدرك.
واعلم أخي العزيز اننا نعيش في ازمة حقيقية على مستوى المؤسسة الدينية كما نعيشها على مستواها السياسي.
تقبل مني فائق الاحترام.



• (5) - كتب : يوسف محسن من : العراق ، بعنوان : الى ابو احمد الناصري في 2011/07/18 .

الاخ صاحب التعليق رقم 3 ابو احمد الناصري كنت اتمنى ان تعطي رايك في مقال المياحي غير الموزون اقرأه سترى نه لاقيمة له لان الكاتب اذا اصبح لايستحي من الكذب يصبح قلمه هزيل فهو يكتب ولا يعي مايكتب وانا استغربت كثيرا ان يصل الدجل بامثال هؤلاء الى هذه الدرجه , اما موضوع المرجعيه فهو اكبر مما تتصور لانها نيابة الامام عجل الله تعالى فرجه ولاتتصور ان الامام غافل او لايسدد نائبه وليس هناك من شك بل باعتراف الموالف والمخالف ان السيد السيستاني كان ميدداً وموفقاً في جميع اقتراحاته وتصرفاته الحكيمه في قيادة ازمة العراق اتمنى لك التوفيق

• (6) - كتب : الراصد من : العراق ، بعنوان : الأنحطاط الفكري ألى أين في 2011/07/18 .

حقيقة أشعر بالأسف لما ألت أليه بعض العقول السفيهة بمضامينها الضعيفة التي لاتروق للطفل فكيف الحال بالكبير واليوم يأتي سالم المياحي بأطلالته المخجلة قد أتعب نفسه بين أزقت الشياطين حتى يخرج بفرع من أفرعها المليئة بخفافيش الفكر الرذيل
أنا بدوري أوجه صفعة لسالم وأقول أليه أن ماتقوله على سماحة الأمام السيد علي السيستاني أدام الله ظله الشريف يزيده علوا وشرفا لأن ماكتب على سماحتة هو صادر من شخصية معروف سابقا وأن تغيرت الأسماء أضافه ألى الموضوع المضحك الذي يتجلى عنه الأذكياء نصيحتي لسالم المياحي أعلم أنك تطرق رأسك بجبل يراه كل العالم ببريق بياضه الجميل وقد عرفه القاصي قبل الداني أن السيد علي الحسيني حفظه الله يبقى تاج على رؤوس المؤمنين وليس المنافقين 



• (7) - كتب : ابو الحسن من : العراق ، بعنوان : تعليق على تعليق في 2011/07/18 .

الاخ يوسف محسن والله ماكنت اتمنى عليك ان ترد على الزاملي وابواقه على طريقة لو كل كلب عوى القمته حجرا لاصبح الحجر اغلى من الذهبي لكن ماثار استغرابي هو رد العبقري ابو احمد الناصري ردت افهم شنو معنى التعليق ما عرفت جابه منالشام وذبه بحلب بس حبيت اسئل ابو احمد الياسري زعلك شعار تاج تاج على الراس سيد علي السيستاني يلا عيوني لاتزعل لانك من جماعة الحوزه الناطقه ومن جماعة كلا كلا امريكا راح اكتبلك اخر هوسه هوسوهه جماعة الحوزه الناطقه السيد نادانه زربه على امريكا بربك هاي هوسه يقبل بيها عاقل وبعدين لاتنسه جماعة الحوزه الناطقه عدهم 40 مقعد بالبرلمان و8 وزراء يعني هم مشتركين بالمشروع الي سميته خارج المصلحه الدينيه والدنيويه هسه عرفنه خارج المصلحه الدينيه بس شلون رهمته خارج المصلحه الدنيويه يعني بالمصلحه الفضائيه حسبنا الله ونعم الوكيل على هؤلاء الحثالات



• (8) - كتب : أبو أحمد التاصري من : العراق ، بعنوان : المرجعية في 2011/07/17 .

بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكاتب.
اذا كنت تعتقد أن ما كتبته في ردك على المياحي أو غيره يعتبر ردا"موزونا" وحقيقيا"وله قيمة علمية أو شرعية فأنت متوهم.الشرخ كبير . المرجعية بصوب والشعب وهمة بصوب آخر. الحكومة والمرجعية بمشروع خارج المصلخة الدينية والدنوية.
وسوف تتسائل وتقول: ومن يشخص المصلحة أليست المرجعية؟
أجيبك وبكل بساطة:فقط تأمل الذي يحصل بالعراق وعلى كل المستويات ثم حدد أين المرجعية وأين المصلحة.
وأخيرا" نصيحتي لك اترك الشعارات لأنها لاتقدم ولاتؤخر ولاتغني من شيء.وأكبر من رفع الشعارات هو صدام المقبور والعروبجية البعثية فأنظر حالهم. ولايكن حالنا مثل حالهم... والله من وراء القصد.

• (9) - كتب : عزيز الفتلاوي من : العراق ، بعنوان : الغباء موهبة عند الزاملي في 2011/07/16 .

سوف يخرج علينا ناعق جديد عن خسارة المنتخب العراقي ويقول ان سيدكا ايضا هو وكيل لدى السيد السيستاني فالى متى الضحك على عقول المتلقي
فهل القاري بهذا الغباء ام يبدو ان الزاملي اصبح غبيا لهذه الدرجة






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعيد الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  سعيد الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القبانجي: الإرهاب لا يفرق بين الشيعة والسنة ويستهدف كل من يؤمن بوحدة الكلمة ويرفض الطائفية

 الفضائيون والحشد الشعبي  : مرتجى الغراوي

 نتيجة الخطاب الطائفي  : محمد علي

  صغيرة وخطيرة  : محمد ايمن صالح الطائي

 نشرة اخبار المؤسسة الاعلامية الاسلامية  : المؤسسة العراقية الاعلامية الاسلامية

 تأملات في القران الكريم ح316 سورة سبأ الشريفة  : حيدر الحد راوي

 العتبة العلوية المقدسة تحتفي بخريجي جامعة البصرة في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الشيخ د.همام حمودي : طرد الإرهاب من حواضنه وقلبها ضده خير وسيلة لمواجهته  : مكتب د . همام حمودي

 هل انتهت الحرب بعد هجوم ارامكو   : اياد حمزة الزاملي

 البطاقة التموينية في ذمة الخلود  : صادق غانم الاسدي

 البوارج الإيرانية تقترب من عاصفة الحزم  : عزيز الحافظ

 الخطوط الجوية العراقية تعقد اجتماعاً موسعاً لتطوير دائرة الشحن الجوي  : وزارة النقل

 100 شهيدا و جريحا بمسيرات العودة، وإسرائيل تقرر البدء بالسيطرة على شرق القدس كليا

 العتبة الکاظمیة تناقش موسوعة الشعراء الكاظميين وتحضر معرض فرائد الجواهر

 وزارة الصحة تعقد مؤتمرا لتجاوز الصعوبات من اجل الحصول على لقاحات  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net