صفحة الكاتب : علاء كرم الله

تقبيل اليد بين قدسية رجل الدين وهيبة الرتبة العسكرية!
علاء كرم الله
 بعد الأحتلال الأمريكي الغاشم  للعراق عام 2003 وظهور أحزاب الأسلام السياسي  بشكل لافت على مسرح الأحداث وقيادتهم لدفة البلاد، لم تعد لرجل الدين وعمامته أيا كان شكلها وأيا كان مذهبه، تلك الهيبة والأحترام بين الناس،كالتي كان يحظى بها من قبل أستثناء من قلة قليلة منهم يعدون على أصابع اليد!، عندما كان رجل الدين يمثل للناس كل صور النقاء والطهر والشرف والنزاهة والتقوى ومخافة الله
فقد كشفت بهرجة السلطة والمنصب والجاه والمال حقيقتهم وزيف كل ما يدعون من طروحات أسلامية ودينية، بعد ان تجاوزوا على كل المحرمات وأرتكبوا كل المعاصي وأكلوا مال اليتيم والفقير قبل أن ينهبوا المال العام، حتى خرج المتظاهرون عليهم بشعار(بأسم الدين باكونه الحرامية)، فلم يكونوا قادة هذه الأحزاب الأسلامية ألا لصوص من درجة خمس نجوم!!!
صدمة العراقيين بأحزاب الأسلام السياسي وقادتهم كانت كبيرة حتى أن البعض منهم تمنى أن يبقوا على عماهم! حتى لا يأتي هذا اليوم الذي يكتشفوا به مثل هذه الحقيقة المفجعة والمخجلة عن رجالات الدين وقادة الأحزاب الدينية!؟.
بالمقابل لم تعد لصورة الجيش العراقي الحالي بكل صنوفه، وبكل منتسبيه من ضباط ومراتب وبمختلف الرتب، تلك الهيبة التي عرف عنها منذ تأسيسه عام 1921 حيث كان يقال عن الجيش العراقي وضباطه( أذا أردت ان تكون آلها تعبد فكن ضابطا في الجيش العراقي)!
حيث نخرت الجيش العراقي الحالي آفة ودودة الفساد، ولم يسلم كبقية مؤسسات الدولة من سرطان المحاصصة السياسية والطائفية والقومية!،بعد أن فقد عقيدته القتالية وأصابه الترهل من كثرة منتسبيه وأعيته كثرة (الضباط الدمج)! الذين يمثلون وصمة الخزي والعار في سفر وتاريخ  هذا الجيش وكذلك الرتب العسكرية العليا! التي أعطيت لكل من هب ودب لضباط لا تتناسب لا مع كفاءتهم العسكرية ولا حتى مع أعمارهم!؟.
فقد نشرت صحيفة (الجورنال) العراقية بعددها (86) بتاريخ 29/3/2016 بصفحتها الثانية، خبرا (عن توبيخ شفوي صدرمن مكتب رئيس الحكومة (العبادي) موجه الى الفريق الركن(محمد رضا)، آمر لواء حماية المنطقة الخضراء، على خلفية تقبيله يد السيد مقتدى الصدر!! أبان دخول الأخير المنطقة الخضراء للأعتصام).
المشهد حينها أثار جدلا كبيرا لدى الشارع العراقي وأستهجنه غالبية العراقيين، ومثلما لم يرض العراقيين على هذا الضابط برتبته العالية ( انا على يقين بأنه لم يأخذ هذه الرتبة العسكرية بأستحقاق)!!، وهو يؤدي التحية العسكرية وينحني ليقبل يد السيد مقتدى الصدر،
فأنه أيضا أنتقد السيد مقتدى الصدر! لأنه تقبل المشهد بأريحية وأبتسامة وزهو كبير ولم يحاول سحب يده!!!، بل أن صورة المشهد فتح شهية بقية الضباط والمراتب وكذلك شهية السيد مقتدى الصدر، حيث تقدم بقية الضباط والمراتب لآداء التحية للسيد مقتدى الصدر وتقبيل يده أو كتفه!!؟ أستثناء من ضابط واحد أو أثنين أكتفوا بأداء التحية العسكرية دون تقبيل اليد؟!.
وهنا لا بد من التذكير بأن الناطق العسكري السابق لوزارة الدفاع  الفريق الركن (محمد العسكري) قد أقيل من منصبه، لأنه في أحد اللقاءات التي أجرتها أحدى الفضائيات بالنجف الأشرف مع المحافظ، تصرف الفريق الركن(محمد العسكري) تصرفا لا يليق به   ولا برتبته العسكرية؟ عندما أخذ (المايك) بدلا من الأعلامي وأجرى اللقاء مع المحافظ!( يعني شيء من اللواكة )! كما يقال في لهجتنا البغدادية الدارجة
المنظر حينها أثار الكثير من الأستغراب والأنتقاد في الشارع العراقي ، مما حدى بوزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة حينها، أقالته من منصبه وأحالته الى دائرة المحاربين!، ومن الطبيعي أن لا رئيس الحكومة (العبادي) بأعتباره القائد العام للقوات المسلحة، ولا وزير الدفاع(العبيدي) يمكن أن يقيلوا آمر لواء حماية المنطقة الخضراء! على خلفية تصرفه المعيب بحق صورة الضابط العراقي، لانه قبل يد السيد مقتدى الصدر!!؟.
صورة المشهد برمته (ضابط برتبة كبيرة يقبل يد زعيم ديني وسياسي) تجرنا للحديث عن واقع جيشنا العراقي الحالي بكل صنوفه وضباطه ومراتبه الذي  فقد الكثيرمن هيبته وبريقه بعد الأحتلال الأمريكي الغاشم للعراق، أضافة الى فقده للضبط العسكري والعقيدة القتالية ، فلا نجد في كل الرتب العسكرية أية هيبة أو قيمة تذكر؟!!، والفريق الركن في الجيش العراقي الحالي في نظر الناس، لا يعادل هيبة وقوة وكبرياء ضابط برتبة نقيب أو حتى ملازم أول!!  في الجيش العراقي أبان فترة الستينات والسبعينات والثمانينات من القرن الماضي!!؟.
أخيرا نقول: أذا أرتضى السيد مقتدى الصدر أن يمد يده ليقبلها الضباط والمراتب، كنى نتمنى بنفس الوقت  من الفريق الركن (محمد رضا) آمر لواء حماية المنطقة الخضراء، ان لا يرتضي على نفسه ذلك وأن يحفظ هيبته الشخصية وهيبة الرتبة العسكرية التي يحملها!؟
وكذلك نقول للسيد مقتدى الصدر بقدر ما زاد أعجاب الناس بك وبثوريتك لقيادتك للمتظاهرين، بقدر ما أمتعظوا من تصرفك وأنت تمد يدك برضا كامل ليقبلها من يريد من ضباط ومدنيين؟!.
                      
 

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/18



كتابة تعليق لموضوع : تقبيل اليد بين قدسية رجل الدين وهيبة الرتبة العسكرية!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صلاح حسن ، على إجتهاد السيد الحيدري في مقابل النص - للكاتب ابو تراب مولاي : احسنتم

 
علّق حزن كربلاء ، على رحلتي في التعرّف على الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيد وليد البعاج خدوم للبنانيين و أكيد يخدم ما له مصالح عامة للأديان استمري ، جميل ان يدعمك باستمرار موفقة .

 
علّق محمد الكاتب ، على ملخص القول في مشي النساء لزيارة الاربعين - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : كانت فتوى اليعقوبي سيئة الصيت بحرمة خروج النساء لزيارة الحسين عليه السلام سيرا على الأقدام من مسافات طويلة هي واحدة من علامات سوء العاقبة و العياذ بالله , و خرجن ( ربات الحجول و كن أفقه منه ) مخالفات لأوامره و تشريعاته الفاسدة من البصرة إلى الديوانية و غيرها من محافظاتنا العزيزة مواساة لزينب عليها السلام . و استمر بالمكابرة ووجه أصحاب المواكب بعدم إطعام النساء الزائرات أو سقيهن الماء و أن ذلك فعل محرم , و لم يستجب له أحدا كما نعتقد . وتوقفت قناته ( النعيم ) ( لسوء توفيقها ) وللسنة الخامسة على التوالي عن نقل مشاهد المسيرة الأربعينية ( دون القنوات الشيعة و حتى المخالفة والعلمانية )و كيف تفعل ذلك و لا يمكن تصيد مشهد واحد و لو من دقائق معدودة و مسجلة لايظهر فيها نساء , مما يبين خزي شيخهم و سوء توفيقه في خدمة الحسين عليه السلام . و لا أريد أن أخوض في الاستدلال أو الجدل في هذا الأمر و لكن فقط أقول للشيخ و أتباعه هل يا ترى قد منعتم نسائكم عن الحج و الطواف حول الكعبة بين الرجال و فيهم الوهابي و السني و الناصبي و المتصوف , أم تسيئون الظن بالرجال من أتباع أهل البيت ع فقط و تحسنون الظن باعدائهم , أم أن نسائكم في الحج عفيفات و نساء المؤمنين في زيارة الحسين ( ع) ......... ( و حاشاهن ) , أم أن شيخكم أكثر غيرة على المؤمنات و عفة من الله و رسله إبراهيم و إسماعيل و محمد ( ص ) في تشريع الحج ؟

 
علّق صلاح حسن ، على زيارة الأربعين وتشكيكات أدعياء العلم ! - للكاتب ابو تراب مولاي : احسنت بارك الله فيك

 
علّق مصطفى الهادي. ، على إجتهاد السيد الحيدري في مقابل النص - للكاتب ابو تراب مولاي : بدلا من نقد زيارة الأربعين عليه ان يوجه نقده إلى السياسيين الذين عطلوا كل شيء بجهلهم وفسادهم . البلد لا يتعطل بسبب زيارة الاربعين لانه بلد يعتمد بالدرجة الاولى على النفط وليس الصناعة حتى يُقال ان المصانع تتعطل . بالاساس ان المصانع لا وجود لها او عدم عملها بسبب سوء الكهرباء التي تُدير هذه المصانع . هذا الرجل ينطلق من نفسية مضطربة تارة تمدح وأخرى تذم وأخرى تُحلل وتحرم يعني هو من الـ (مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا) . انها سوء العاقبة ، لأننا كما نعرف أن العاقبة للمتقين. على ما يبدو فإن هذا السيد لا ينفع معه كلام ولا نصح ابدا لأنه يسعى إلى مشروع خاص به وما اكثر الذين اطلقوا مشاريع بعيدة عن نهج الله ورسوله وآل بيته الاطهار. ولكن العتب على من يدرسون لديه ألا ينظرون حولهم لما يُكتب من انتقادات لشيخهم . وكذلك العتب على حوزاتنا التي لا تسن قانونا يعزل امثال هؤلاء ويخلع عنهم العمامة . لا بل سجنهم لتطاولم على الكثير من الثوابت.

 
علّق عادل الموسوي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : شكرا للاخ صادق الاسدي لملاحظاته القيمة لقد تم تعديل المقال بما اعتقد انه يرفع سوء الظن .

 
علّق سامي عادل البدري ، على أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة ) - للكاتب حسين باجي الغزي : عجبتني هذه المقالة لأنها كتبت بصدق وأصالة. أحببتها جداً. شكراً لكم

 
علّق ثائر عبدالعظيم ، على الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟ - للكاتب رسل جمال : أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد إدارة

 
علّق صادق غانم الاسدي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جودت هوشيار
صفحة الكاتب :
  جودت هوشيار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل يمكن تحديد المسؤولية عن انخفاض اسعار النفط؟  : عمار شنتة الشاهين

 الموارد المائية تنجز تطهيراتها لنهر العكيلي / في محافظة البصرة  : وزارة الموارد المائية

 ابحث عن شقيقي المفقود  : اسماعيل محمد فيض الله

 تبادل القُبل بين المالكي والنجيفي هل هو الحل؟؟  : حمدالله الركابي

 مديرية الاستخبارات العسكرية تعثر على مخبأ للأسلحة  : وزارة الدفاع العراقية

 النجف الاشرف : مكافحة اجرام الوفاء تقبض على عصابة لسرقة دراجات نارية  : وزارة الداخلية العراقية

 نصف الحقيقة في مبدأ أوباما..  : صبحي غندور

 أيها الحمير؛ أضحكوا قليلاً وسيضحك عليكم كثيراً  : مهند ال كزار

 الحشد الشعبي مشروع تضحية وبناء  : علي حسين الدهلكي

 هيئة أمناء شبكة الإعلام العراقي تعيد العمل بنظام المحاصصة في تعيين أعضائها  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الإسلام لا يمكن تطبيقه ؟؟؟!!!  : عامر ناصر

 عمار الحكيم ضمير المواطن  : قاسم الخفاجي

 بالصور : طلبة اعداديات محافظة البصرة في رحاب المرجعية العليا  : المشروع الثقافي لشباب العراق

 إلى الدّاعية «العباديّ الجَّعفريّ العلَويّ»   : محسن ظافر غريب

 الشعب يريد تحرير الكويت  : فراس الغضبان الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net