صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

هل باع السيسي أرضا مصرية من أجل عيون إسرائيل؟
علي جابر الفتلاوي
 فوجئ الشعب المصري والشعوب العربية بإعلان تسليم مصر جزيرتين إلى السعودية إثناء زيارة ملكها (سلمان بن عبد العزيز) في (7 / 4 / 2016)، وتقع الجزيرتان في البحر الأحمر في مدخل خليج العقبة، وموقع الجزيرتين ستراتيجي بالنسبة لمصر وإسرائيل، إذ تتحكم الجزيرتان (تيران وصنافير) الواقعتان في مدخل خليج العقبة، بالملاحة البحرية من الخليج إلى البحر الأحمر وبالعكس، وقد احتلت اسرائيل الجزيرتين مرتين، في عام ( 1956) أثناء العدوان الثلاثي على مصر، ثم عادت الجزيرتان إلى مصر لتحتلهما إسرائيل مجددا مع شبه جزيرة سيناء في حرب ( 1967 )، وفي حرب تشرين عادت سيناء إلى مصر ، أما الجزيرتان المهمتان فلم تعودا لمصر إلا عام ( 1982 )، ((وتخضع الجزيرتان وفقا لمعاهدة كامب ديفيد للفقرة (ج) في الاتفاقية الخاصة بالمنطقة المدنية المنزوعة السلاح .. ولا زالت ترابط بالجزيرتين قوات دولية متعددة الجنسيات من أجل مراقبة البحرية الإسرائيلية والمصرية))، ولولا أهمية الجزيرتين بالنسبة للملاحة الإسرائيلية، لما رابطت قوات دولية في الجزيرتين، إذ تشكل الجزيرتان موقعا ستراتيجيا مهما بالنسبة لإسرائيل،  فهل تسليم الجزيرتين إلى السعودية جاء من أجل عيون إسرائيل؟
 إعطاء الجزيرتين من قبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى السعودية لم يكن بلا ثمن، والسعودية هذه هي طريقتها في التعامل لقضاء حاجاتها وتحقيق أهدافها، المال مقابل ما تريد تحقيقه، ذكرت الأخبار المتحدثة عن زيارة الملك السعودي لمصر، أنه عقد جملة من الإتفاقيات، تشكل بموجبها صندوق استثمار مصر بكلفة إجمالية تبلغ ( 60 ) مليار ريال سعودي أي ما يعادل ( 16 ) مليار دولار، مع هدايا شخصية إلى الرئيس المصري السيسي وحاشيته، عبارة عن ساعات يدوية بكلفة   (6 ) ملايين ريال سعودي، ونقول للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مبروك لك الهدايا الشخصية فخامة الرئيس لكن أرى إنها فرحة لن تدوم.
 كذلك ضمنت السعودية موقف الأزهرلصالحها من خلال شيخ الأزهر(أحمد الطيب) الذي أخذ يدافع عن المواقف السعودية منذ سنة ( 2013 ) ولغاية هذا اليوم، وللعلم فقد أعلنت السعودية خلال زيارة الملك (سلمان) الأخيرة لمصر، عن نيتها بناء مدينة طلابية في الأزهر الشريف وهذا أمر جيد ومحمود، لكن ما هو الثمن المقابل الذي سيدفعه الأزهر إلى السعودية؟ هذا إن استمر موقف مصر والأزهر بما يرضي السعودية، وسبق وأن قدمت السعودية مبلغا من المال إلى الأزهر ما بعد سقوط حكومة الإخوان، وعلى ضوء ذلك سمعنا موقف رجل الدين شيخ الأزهر كيف يكيل المديح للسعودية ويدافع عن مواقفها في كثير من المواقف حقا وباطلا؟ 
نؤكد أن السعودية تتعامل مع مصر بإحسان مادامت تسير في خط السير المطلوب، لكن لن تفِ السعودية بتعهداتها إن خرجت مصر ولو قليلا عن خط السير المرسوم، أو جاء الإيعاز إلى السعودية من الأسياد بتغيير الإتجاه، عليه في تقديري إن  التعهدات والإتفاقيات بين السعودية ومصر لن تدوم، وستتغير بوصلتها بعد تحقيق الأهداف السعودية، أو في حالة شعور السعودية أن مصر انحرفت عن الخط المرسوم لها، وهذه هي طريقة السعودية في التعامل مع من تريد منه مصلحة معينة، وقد تتغير النوايا السعودية إذا شعرت ان الشعب المصري أخذ بالحراك ضد الأهداف والنوايا السعودية.
  نود تذكير القارئ الكريم بمقالة كتبتها في بداية تولي عبد الفتاح السيسي الحكم في مصر، وحراك السعودية في ذلك الوقت لدعم السيسي ضد حكومة جماعة الإخوان المسلمين برئاسة محمود مرسي، وقلت أن دعم السعودية إلى السيسي لا يمكن أن يكون بلا ثمن، وحذّرتُ في حينها الرئيس المصري من السعودية في مقالة منشورة بعنوان: (إلى فخامة رئيس مصر عبد الفتاح السيسي: إحذر من السعودية ).
 نقتطف من المقالة نهايتها للعلاقة بين المقالتين: (لا نشك في وطنية وإخلاص وحرص الرئيس المصري الجديد (عبد الفتاح السيسي ) على مصر وشعبها، لكن في نفس الوقت عليه أن يقرأ النوايا السعودية، فهي لن تقدم المال لوجه الله تعالى، ولا تدفع من دون ثمن، على الرئيس المصري أن يحيط علما بالنوايا السعودية، فهي تقدم المال لكنها في نفس الوقت تريد ثمنا لذلك، نتمنى أن لا يكون الثمن غاليا بحيث يجبر الرئيس الجديد ليضحي بمصالح مصر، أو أن يكون أسيرا للإرادة السعودية، التي من مهامها في المنطقة تطويع حكومات البلدان العربية والإسلامية من خلال المال المدفوع لتسير بتوجيهاتها وإرادتها، وهذا ما تفعله في لبنان والبحرين واليمن ودول أخرى في المنطقة، ندعو الرئيس السيسي أن يكون على بينة من النوايا السعودية، وأن يكون أكثر حذرا منها، لأن البلدان العربية تنظر إلى مصر باهتمام كبير، فهي واجهة مهمة للبلدان العربية، ولا تتمنى الشعوب العربية أنْ تقع مصر أسيرة الإرادة السعودية بسبب الأموال التي تدفعها إلى مصر، واليوم توضحت الصورة بعد هجوم السعودية على اليمن بدعم أمريكي صهيوني مفضوح، ومعها محور حكام النفط العربي، إنهم يريدون توريط مصر في مشاكل المنطقة، بل ربما تريد السعودية من مصر ما هو أكبر من ذلك، عليه واعتزازا بالشعب المصري الشقيق، نقول إلى رئيس مصر، عبد الفتاح السياسي : إحذر من السعودية الوهابية .)
واليوم وقع المحذور بيع جزيرتين مصريتين ستراتيجيتين إلى السعودية، وهذه هي طريقة السعودية في التعامل مع الآخرين، أن تشتري المواقف السياسية لدول وسياسيين، بدولارات النفط السعودي المنهوبة من قوت شعب نجد والحجاز، والشراء يكون بدفع المبلغ مباشرة خاصة مع الأشخاص، أوعقد اتفاقيات مع الحكومات تدر المال على الدولة التي تريد السعودية شراء موقفها، لكن الدفع السعودي قد يتوقف فجأة فيما لو تغيرت النوايا السعودية باتجاه آخر، مثل ما فعلت مع لبنان أخيرا عندما أوقفت الدعم المالي عن الحكومة اللبنانية، لأن المال السعودي عجز عن تغيير بوصلة السياسية اللبنانية بالاتجاه الذي تريده السعودية، واليوم اتجهت السعودية إلى مصر منذ عام ( 2013 )، لأنها شعرت بالضيق من جماعة الإخوان المسلمين الوهابية، إذ تشعر إن جماعة الإخوان ينافسونها على مركزها في قيادة الحكومات السنية في المنطقة، لذا فهي لا تقبل بأي منافس حتى لو كان وهابيا، لهذا رأينا عندما ثار الشعب المصري على حكومة جماعة الإخوان، وقفت السعودية داعمة للحراك ضدهم، إذ وقفت إلى جانب عبد الفتاح السيسي ودعمته ماليا وإعلاميا، ونجح السيسي فعلا في تسلم السلطة، فكانت المفاجأة الكبيرة التي أُعلنت أثناء الزيارة الأخيرة للملك السعودي سلمان إلى مصر بتأريخ ( 7/ 4 / 2016 )، عندما سلّم ( السيسي ) جزيرتي ( تيران وصنافير) إلى السعودية بدعوى أن ملكيتها سعودية، وهذه أول مرة تحصل أن تشتري السعودية أرضا مقابل المال، إذ المعتاد أنها تشتري مواقف الدول ورجال السياسة، فإذا تابعتم مواقف الدول والسياسيين الذين تتغير مواقفهم فجأة، وكانت السعودية طرفا في هذا التدخل، فاحكموا أن هذه الدولة أو الشخصية السياسية قد استلمت الثمن نقدا، وهذا الاسلوب لا تتبعه السعودية فحسب بل جميع دول النفط الخليجي كقطر والأمارات وغيرهما، وهذا الدفع يأتي أحيانا بإيعاز من الراعي الكبير أمريكا.  
نختم مقالتنا بفقرات من مقالة الكاتب المصري ( علي عويس ) المنشورة في موقع  (حركة مصر المدنية ) بتأريخ ( 9 / 4/ 2016  )، إذ بين تأريخيا ووثائقيا عائدية جزيرتي ( تيران وصنافير ) لمصر، قال: (( لا يمكن أن يتم تمرير فكرة التفريط في أرض مصرية ولا زالت لنا أرض محتلة هي أم الرشراش المغتصبة ( إيلات )، علينا العمل بكل وسيلة لتحريرها ..! وعليه أردنا أن نوضح هنا جملة من الحقائق التأريخية لتصحيح وجهات النظر التي يسيل بعضها بالجهل وتستحوذ الغفلة على وعي الآخرين .. فالجزر ( تيران وصنافير ) مصرية بموجب معاهدة لندن( 1840) التي أعقبت موقعة(نزيب) بين الجيش المصري البطل في عهد (محمد علي باشا) والعثمانيين عام ( 1839 م )،  وكانت الدولة العثمانية التي كانت تسيطر على الحجازحينئذ بصفتها دولة الخلافة، قد حاولت الاستيلاء على هذه الجزر لولا وقفة عباس حلمي الثاني الحاسمة، والتي أنهت الأمر بتوقيع معاهدة ( 1906 )، وأقرت بها لجنة تحكيم طابا بدنا من صفحة ( 15 ) في تقريرها، ورفض الرئيس الأسبق حسني مبارك أي تغيير في هذه الحدود، وهي مثبتة حتى الآن في موقع البيئة المصرية كمحميات طبيعية مصرية تابعة لمحمية رأس محمد ..))، واستهل الكاتب المصري مقالته (( من يفرط في شبر سيفرط في عرض، وحينها فكل الحدود مباحة وكل الأرض منهكة، ولا أمل في شيء له عاقبة، بعدما أصبح الوطن في سوق النخاسة ساحة منهكة ..!! ))، وختم مقالته بقوله: 
(( فهل بعد ذلك يخرج من بين السطور مدع يروّج لأكذوبة تنزع عن جزر( تيران وصنافير ) المصريتين أصالة الانتماء للوطن من أجل حفنة من الدولارات، لا يمكن لها أن تشتري ولو جزءا من وطن ... أفيقوا يا سادة واستردوا عقولكم ... ولا يهزمنكم الاستضعاف والحاجة ... فالأوطان خارج مزادات الشراء والبيع والترويج والتزوير والتطبيل ... وليت المغيبون عن الوعي يدركون ذلك ...!! )) .
وبهذه المناسبة نشر أحد المواقع الإلكترونية معلومة عن مشروع إسرائيلي لإنشاء قناة في نفس الموقع تربط البحر الأحمر بالبحر المتوسط تنافس قناة السويس واسم المشروع ( قناة بن غوريون )، والظاهر إن كاتب المعلومة هو أحد المواطنين المصريين ننقل نص المعلومة: 
(( قناة بن غوريون، هو مشروع إسرائيلي لعمل قناة بحرية منافسة لقناة السويس من ميناء إيلات على البحر الاحمر إلى البحر الأبيض المتوسط، وقناة بن غوريون تسع مرور السفن في الاتجاهين، وستقام محطات لوجستية وفنادق على جانبي القناة، وسيتم تخفيض رسوم المرور للسفن داخل القناة، مدة تنفيذ المشروع ثلاث سنوات ورصدت إسرائيل ميزانية قدرها 14 مليار دولار، تكلفة إنشاء القناة، وستمر السفن من البحر الأحمر عبر خليج العقبة الى ميناء إيلات ثم الى البحر المتوسط، ولكن هناك مشكلة تعوق تنفيذ المشروع وهي أن المدخل الوحيد لخليج العقبة والصالح للملاحة البحرية هو بين جزيرة تيران المصرية والساحل الشرقي لمحافظة جنوب سيناء المصرية، أي داخل المياه الإقليمية، ويمكن أن تغلقه أو تفرض أي رسوم نظير استخدام مياهها الإقليمية في المرور الى خليج العقبة، بتنازل مصر عن جزيرة تيران الى السعودية يصبح الممر المائي بين جنوب سيناء المصرية وجزيرة تيران التي اصبحت سعودية أصبح مياه دولية لا يحق لأي دولة كانت السعودية أو مصر بالتحكم فيه، بتنازل مصر عن جزيرة تيران تنازلنا عن أهم مورد للدخل القومي المصري وهو قناة السويس، وستفقد مصر أهميتها الستراتيجية بالاشراف على أهم معبر مائي عالمي، إسرائيل هي الرابح الوحيد في المعادلة. ))
 وأضيف على ضوء هذه المعلومة، أن كلفة المشروع البالغة ( 14 ) مليار دولار لا نستبعد أن تتكفل السعودية ودول الخليج الأخرى بدفعه، إرضاء للسيد الأمريكي والصهيوني، والثمن حماية حكم السلاطين لبقائهم أطول مدة ممكنة متشبثين بكرسي الحكم،  وأخيرا نقول: لا بد للشعب المصري أن يقول كلمته، ويضع حدا للمزاد العلني لبيع الأرض المصرية، ويحفظ قناة السويس من أن تتحول إلى قناة معطلة.    
 


علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/23



كتابة تعليق لموضوع : هل باع السيسي أرضا مصرية من أجل عيون إسرائيل؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد اكرم آل جعفر
صفحة الكاتب :
  د . محمد اكرم آل جعفر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 عبعوب : محافظة بغداد فشلت في تقديم الخدمات ، والمجلس نفقاته اكثر من خدماته  : زهير الفتلاوي

 متى تبتسم الجراح؟؟  : غزوان المؤنس

 ال سعود الدرع الواقي لحماية اسرائيل  : مهدي المولى

 مطالب لتجريد الشيعة من سلاحهم تمهيدا لذبحهم  : اياد السماوي

 السيد رئيس الجمهورية الى اين  : مهدي المولى

 البيت الثقافي البابلي يضيّف الدكتور صالح الشكري  : اعلام وزارة الثقافة

 الفاسدين في خندق واحد مع داعش  : غسان الكاتب

 الحيرة الإنتخابية عند المواطن العراقي..  : د . محمد ابو النواعير

 هل الحرية بضاعة فاسدة أوقيمة هابطة؟!  : قيس النجم

 الصيف القطري  : هادي جلو مرعي

 نائب عن المجلس الاعلى : قانون البصرة عاصمة الاقتصاد سيقر شأت الحكومة ام أبت  : موقع دولة المواطن

 الترشيق والترهيل في الحكومة القادمة  : فراس الخفاجي

 وزير النقل يفتتح مركز صيانة الطائرات العراقية والأجنبية التابع لشركة الخطوط الجوية  : وزارة النقل

 من جرائم داعش : تدمير كامل للفلوجه قبل هروب قياداته

 النجف الاشرف : القبض على متهمين اثنين بحوزتهم مواد مخدرة وأدوات تعاطي  : وزارة الداخلية العراقية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107925072

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:22

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net